105549. فرشخ2 105550. فرشخانة1 105551. فرشد1 105552. فَرْشَدَ2 105553. فَرْشَطَ1 105554. فرص19105555. فَرَصَ 1 105556. فَرْصة1 105557. فُرْصة1 105558. فِرْصة مُمَسَّكة1 105559. فرصد8 105554. فرص19 105567. فرصم2 105568. فَرْصمَ1 105569. فرصن2 105570. فَرَصَهُ1 105571. فرصوع1 105566. فَرْصَمَ1 105567. فرصم2 105568. فَرْصمَ1 105569. فرصن2 105570. فَرَصَهُ1 105571. فرصوع1 105572. فَرَضَ1 105573. فرض20 105574. فَرض العين1 105575. فرض الكفاية1 105576. فرض عين1 105577. فَرَضَ 1 105578. فرضح1 105579. فَرْضَخَ1 105580. فرضخ4 105581. فرضم2 105582. فرضي1 105583. فَرضِي1 105584. فَرَطَ2 105585. فُرْط1 105586. فَرْط1 105587. فَرَط1 105588. فرط21 105589. فَرَط العِقْد1 105590. فَرَطَ 1 105591. فُرطام1 105592. فَرْطان1 105593. فرطح7 105594. فَرْطَحَ1 105595. فَرْطَحَهُ1 105596. فرطس9 105597. فرطش3 105598. فرطط1 105599. فرطل1 105600. فَرْطَمَ1 105601. فرطم5 105602. فُرطمة1 105603. فَرْطوت1 105604. فُرْطُوسَةُ1 105605. فَرْطوط1 105606. فرطون1 105607. فَرْطون1 105608. فرع20 105609. فَرَعَ1 105610. فَرْعُ1 105611. فَرَعَ 1 105612. فَرَعة1 105613. فَرْعة1 105614. فَرْعَلَ1 105615. فرعل7 105616. فرعن9 105617. فَرْعَنَة1 105618. فَرْعُوش1 105619. فُرْعُول1 105620. فِرْعَوْن2 105621. فرغ19 105622. فَرَغَ2 105623. فِرْغ1 105624. فُرُغ1 105625. فَرْغ1 105626. فَرَغَ 1 105627. فرغام1 105628. فَرْغانَةُ1 105629. فَرْغانَةُ 1 105630. فرغل1 105631. فرغلط1 105632. فرغن1 105633. فَرْفَاشِي1 105634. فَرْفَال1 105635. فرفب1 105636. فرفح1 105637. فرفحى1 105638. فرفخ6 105639. فَرْفَرَ1 105640. فرفر4 105641. فرفش1 105642. فرفص3 105643. فرفط2 105644. فرفل3 105645. فرفليه1 105646. فرفن1 105647. فُرفورة1 105648. فرفين1 Prev. 100
«
Previous

فرص

»
Next
(فرص) : الفَرص: نَوَى المُقْل، الواحِدةُ فرْصَةٌ.
(فرص)
الثَّوْب وَنَحْوه فرصا شقَّه طولا وخرقه يُقَال فرص الْحذاء النَّعْل خرقها ليجعل فِيهَا الشرَاك وَالْحَيَوَان أصَاب فريصته والفرصة اغتنمها وفاز بهَا

(فرص) فرصا شكا فريصته
(فرص) - في الحديث: "رَفَع الله تَعالَى الحَرجَ إلا من افْتَرصَ مُسلِماً ظُلْماً"
ذكره بَعضُهم بالفاء والصَّاد المبهمة. والفَرْصُ: القَطْع، والفُرصَة كالنُّهْزَة تُفْتَرَص. وأَفْرَصَتني الفُرصةُ: أمكَنتْني، فكَأَنَّ معناه: إلا مَنْ تمكَّن من عِرْض مُسْلِم ظُلْماً بالغِيبَة.
ف ر ص : الْفِرْصَةُ مِثَالُ سِدْرَةٍ قِطْعَةُ قُطْنٍ أَوْ خِرْقَةٌ تَسْتَعْمِلُهَا الْمَرْأَةُ فِي مَسْحِ دَمِ الْحَيْضِ وَالْفُرْصَةُ اسْمٌ مِنْ تَفَارَصَ الْقَوْمُ الْمَاءَ الْقَلِيلَ لِكُلٍّ مِنْهُمْ نَوْبَةٌ فَيُقَالُ يَا فُلَانُ جَاءَتْ فُرْصَتُكَ أَيْ نَوْبَتُكَ وَوَقْتُكَ الَّذِي تَسْتَقِي فِيهِ فَيُسَارِعُ لَهُ وَانْتَهَزَ الْفُرْصَةَ أَيْ شَمَّرَ لَهَا مُبَادِرًا وَالْجَمْعُ فُرَصٌ مِثْلُ غُرْفَةٍ وَغُرَفٍ. 
ف ر ص

أصبت فرصتك، وأيامك فرص. وافترص الأمر. وأنا مفترص للقائك مفترض لزيارتك. وفلان لا يفترص إحسانه وبره لأنه لا يخاف فوته. وأفرصته الفرصة: أمكنته. وجاءت فرصتي من السّقى أي نوبتي. ويقال: إذا جاءت فرصتك من البئر فأدل. قال:

تراها وقد زادت يداها قباضةً ... كأوب يدي ذي الفرصة المتمتح

وهو يفارصني في الماء، وهم يتفارصون الماء. وتقول: فلان إن فاتته الفرصة، أخذته الفرصة. وتقول: فلان إن فقدت فرصته، أرعدت فريصته؛ وهي لحمة في الجنب ترتعد عن الفزعة.

ومن المجاز: بين فكيه مفراص الخفاجيّ وهو ما يفرص به الذهب والفضة. وفلان ضخم الفريص أي جريء شديد.
فرص وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام أَنه قَالَ: إِنِّي لأكْره أَن أرى الرجل ثائرًا فريص رقبته قَائِما على مُرَيّته يضْربهَا. قَالَ الْأَصْمَعِي: الفريصة هِيَ اللحمة الَّتِي تكون بَين الْكَتف وَالْجنب الَّتِي لَا تزَال ترْعد من الدَّابَّة وَجَمعهَا: فرائص وفريص. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: وَهَذَا الَّذِي قَالَه الْأَصْمَعِي هُوَ الْمَعْرُوف فِي كَلَام الْعَرَب وَلَا أَحسبالَّذِي فِي الحَدِيث إِلَّا غير هَذَا كَأَنَّهُ إِنَّمَا أَرَادَ عَصَبَ الرَّقَبَة وعروقها لِأَنَّهَا هِيَ الَّتِي تثور فِي الْغَضَب وَالله أعلم.
فرص: فارص: باغت العدو، وأخذه على غرة. (تاريخ البربر 1: 198، 2: 37). ويقال أيضا: فارصهم الحرب (1: 198) وهذا صواب قراءتها في العبارات الثلاث.
افترض: نهب ففي حيان (ص102 ق): افترص أغنام قرطبة.
افترص في: غش في، زور في (فوك).
استفرص الوقت: انتهز الفرصة. (بوشر). فرص: راية صغيرة. (دومب ص100).
فرصة: آلة دوران. (برتون 1: 166).
فرصة (أسبانية): اغتصاب امرأة، وهتك عرضها. (الكالا).
فرصة والجمع فرص: لابد أن لها معنى لا ادري ما هو، ففي قصة عنتر (ص49): وكان رجل حكيم، وهو فرصة من الفرص، مولع بقراءة الكتب والقصص.
فرصير (أسبانية): من يغتصب النساء ويهتك سترهن. (الكالا).
فريص: صنف من السمك (ياقوت 1: 886) وقد كتبت العريض أيضا. وفي القزويني (2: 119) فويص.
تفرص، والجمع تفارص: أليست هي تفريص كما جاء في معجم فريتاج؟ (رايت).
(ف ر ص) : (فِي الْحَدِيثِ) «خُذِي فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرِي بِهَا» وَيُرْوَى فَتَمَسَّكِي الْفِرْصَةُ قِطْعَةٌ مِنْ قُطْنٍ أَوْ صُوفٍ (وَالْمُمَسَّكَةُ) الْخَلَقُ الَّتِي أُمْسِكَتْ كَثِيرًا أَوْ الْمُطَيَّبَةُ مِنْ الْمِسْكِ وَكَذَا فَتَمَسَّكِي مِنْ التَّمَسُّكِ الْأَخْذُ وَالطِّيب جَمِيعًا وَيَشْهَدُ لِلثَّانِي حَدِيثُ عَائِشَةَ «أَنَّهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - قَالَ لِلسَّائِلَةِ خُذِي فِرْصَةً مِنْ مِسْكٍ» وَمَعْنَى فَتَطَهَّرِي أَيْ تَتَبَّعِي آثَارَ الدَّمِ يَعْنِي الْفَرْجَ هَكَذَا فِي الْحَدِيثِ وَقَدْ ذَكَرَهُ الْبَيْهَقِيُّ فِي السُّنَنِ.

(وَفُرَافِصَةُ) بِالضَّمِّ ابْنُ عُمَيْرٍ الْحَنَفِيُّ يَرْوِي عَنْ عُثْمَانَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -.
ف ر ص: (الْفُرْصَةُ) النُّهْزَةُ. يُقَالُ: وَجَدَ فُلَانٌ فُرْصَةً وَانْتَهَزَ فُلَانٌ الْفُرْصَةَ أَيِ اغْتَنَمَهَا وَفَازَ بِهَا. وَ (افْتَرَصَهَا) أَيْضًا اغْتَنَمَهَا. وَ (الْفَرْصُ) الْقَطْعُ. وَ (الْمِفْرَاصُ) الَّذِي تُقْطَعُ بِهِ الْفِضَّةُ. وَ (الْفَرِيصَةُ) لُحْمَةٌ بَيْنَ الْجَنْبِ وَالْكَتِفِ لَا تَزَالُ تُرْعَدُ مِنَ الدَّابَّةِ وَجَمْعُهَا (فَرِيصٌ) وَ (فَرَائِصُ) . وَفِي الْحَدِيثِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنِّي لَأَكْرَهُ أَنْ أَرَى الرَّجُلَ ثَائِرًا (فَرِيصُ) رَقَبَتِهِ قَائِمًا عَلَى مُرَيَّتِهِ يَضْرِبُهَا» . قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: كَأَنَّهُ أَرَادَ عَصَبَ الرَّقَبَةِ وَعُرُوقَهَا لِأَنَّهَا هِيَ الَّتِي تَثُورُ فِي الْغَضَبِ. 
فرص
فُرْصة [مفرد]: ج فُرْصات وفُرَص:
1 - وقت أو ظرف مناسب للقيام بعمل ما "فُرْصة سانحة- الفُرص لا تنتظر أحدًا فاغتنمها- الفرصة الضائعة لا تعوّض [مثل أجنبيّ] " ° اغتنم الفُرْصةَ/ انتهز الفُرْصةَ: استفاد منها، فاز بها- الفُرْصة الذَّهبيَّة: فرصة ينبغي اغتنامها- فُرْصة سعيدة: عبارة تُقال في نهاية أول لقاء (تعارف) بين شخصين.
2 - نَوْبة، دَوْر "حانت فُرصتك". 

فَريصة [مفرد]: ج فرائصُ: لحمة بين الكتف والصدر ترتعد عند الفزع؛ وهما فريصتان "ارتعدت فرائصه: فزِع، خاف خوفًا شديدًا- شكا فريصَته: تألَّم من عضلته الصَّدريّة".
• الفرائص: (شر) العضلات الصَّدريَّة. 
فرص
الفَرْصُ: شَكُّ الجِلْدِ بحَدِيدَةٍ عَرِيْضَةِ الطَّرَفِ تَفْرِصُه بها كما يَفْرِصُ الحَذاءُ بالمِفْرَصِ والمِفْرَاصِ وهي الحَدِيْدَةُ التي يُقْطَع بها.
والفَرِيْصَةُ: لَحْمَةٌ عِنْدَ نَغْضِ الكَتِفِ في وَسَطِ الجَنْبِ وهما اللَّتانِ تَفْتَرِصَانِ عِنْدَ الفَزْعَةِ أي تَرْتَعِدَانِ.
وفَرِيْصُ الرَّقَبَة في الحَدِيثِ: عُرُوقُها. والفَرِيْصَةُ: الاست. ومَرْجِعُ المِرْفَقِ. والفُيْرصَةُ: كالنُّهْزَة؛ تَفْتَرِصُها. وأفْرَصَتْني الفُرْصةُ: أمْكَنَتْني. وفلان لا يُفْتَرَصُ إحْسَانُه وبِرُه: أي لا يُخَافُ فَوته. والنَّوْبَةُ من الماء: فُرْصَةٌ. وهم يَتَفَارَصُوْنَ بِئارَهم. وفُلانٌ فَرِيْصِي: أي شَرِيبي. والفِرْصَةُ: قِطْعَة من صُوْفٍ أو قُطْنٍ، وكذلك الفَرِيْصَةُ، وجَمْعُها فَرَائصُ. والفَرْصَةُ: الريْحُ يكون منها الحَدَبُ، وهو بالسِّيْنِ أعْرَفُ.
والفُرَافِصَةُ: الغَلِيظُ الشدِيدُ، ومنه قيل للأسَدِ: فُرافِصَةُ، وقيل: هو الذي يَفْتَرِسُ ما أَخَذَ من الأسود. والفِرَاصُ: الشدِيدُ.
[فرص] فيه: خذي "فرصة" ممسكة فتطهري بها، هو بكسر فاء قطعة من صوف أو قطن أو خرقة، فرصته- إذا قطعته، والممسكة المطيبة بالمسك فتتبع بها أثر الدم فيحصل منه الطيب، قوله: من مسك، ظاهره أن الفرصة منه، وعليه المذهب وقول الفقهاء، وروى: قرصة- بقاف أي شيئًا يسيرًا مثل القرصة بطرف الإصبعين، وحكي بقاف وضاد معجمة، أي قطعة من القرض: القطع. ك: فرصة مثلثة الفاء، فتوضأي بها أن تنظفي بها. ط: من مسك-صفتها، أي فرصة مطيبة منه، وأنكر بأنهم لم يكونوا أهل وسع يجدون المسك- ويتم في ميم. نه: وفيه: إني لأكره أن أرى الرجل ثائرًا "فريص" رقبته قائما على مريته يضربها، الفريصة لحمة بين جنب الدابة وكتفها لا تزال ترعد، واراد هنا عصب الرقبة وعروقها لأنها التي تثور عند الغضب، وقيل: أراد شعر الفريصة وجمعها فرائص وفريص، فاستعارها للرقبة وإن لم يكن لها فرائص لأن الغضب يثير عروقها. ومنه: فجىء بهما ترعد "فرائصهما"، أي ترجف. ط: هو ببناء مفعول، من الإرعاد. نه: وفيه: رفع الله الحرج إلا من "افترص" مسلمًا ظلمًا، من الفرص: القطع، أو من الفرصة: النهزة، من: افترصها-انتهزها، أراد: إلا من تمكن من عرض مسلم ظلمًا بالغيبة والوقيعة. وح: ومعها ابنة أخذتها "الفرصة"، أي ريح الحدب، ويقال بسين- وتقدم.
[فرص] الفُرْصَةُ: الشِربُ والنوبَةُ. يقال: وجد فلان فُرْصَةً، أي نُهْزَةً. وجاءت فُرْصَتُكَ من البئر، أي نوبتك. وبنو فلان يتفارصون بئرَهم، إذا كانوا يتناوبونها. وانتهز فلانٌ الفُرْصَةَ، أي اغتنمها وفاز بها. وأفْرَصَتْني الفُرْصَةُ، أي أمكنتني. وأفْرَصْتُها: اغتنمتها. والفَريصُ: الذي يفارِصُكَ في الشِرْبِ والنوبةِ. والفَرْصُ، بالفتح: القطعُ. والمِفْرَصُ والمِفْراصُ: الذي يُقطع به الفضة. قال الاعشى: وأدفع عن أعراضكم وأعيركم * لسانا كمفراص الخفاجى ملحبا * وقد يكون الفرص الشق. يقال: فَرَصْتُ النعلَ، إذا خرقت أذنيها للشِراكِ. والفُرْصَةُ: الريح التي يكون منها الحَدَبُ. وفُرافِصَةُ: الأسد. وبه سمى الرجل فرافصة. والفرصة بالكسر: قطعة قطن، أو خرقة تَمَسَّحُ بها المرأة من الحيض. قال الأصمعيّ: " الفَريصَةُ اللحمة بين الجنب والكتف، التي لا تزال تُرْعَدُ من الدابَّة، وجمعها فَريصٌ وفَرائِصُ. وفَريصُ العنقِ: أوداجُها، الواحدة فَريصَةٌ عن أبي عبيدة. تقول منه: فَرَصْتُهُ، أي أصبت فَريصَتَهُ. قال: وهو مقتل. وفى الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إنى لاكره أن أرى الرجل ثائرا فريص رقبته قائما على مريته يضربها " قال: كأنه أراد عصب الرقبة وعروقها، لانها هي التى تثور في الغضب.
فرص سفر جرثم وَقَالَ [أَبُو عُبَيْد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام حِين قَالَ للأنصارية وَهُوَ يصف لَهَا الِاغْتِسَال من الْمَحِيض: خذي فرْصَة ممسكة فَتَطَهَّرِيْ بهَا فَقَالَت عَائِشَة [أم الْمُؤمنِينَ -] : يَعْنِي تتبعي بهَا أثر الدَّم. قَالَ الْأَصْمَعِي: الفرصة الْقطعَة من الصُّوف أَو الْقطن أَو غَيره وَإِنَّمَا [أَخذ -] من فرصت الشَّيْء أَي قطعته وَيُقَال للحديدة الَّتِي تقطع بهَا الْفضة: مفراص لِأَنَّهَا تقطع. وَأنْشد الْأَصْمَعِي للأعشى:

[الطَّوِيل]

وَأَدْفَعُ عَن أعراضِكُمْ وَأعِيْركُمْ ... لِساناً كَمِفْراصِ الخَفَاجِيِّ ملحبا لحبت الشَّيْء: قطعته والملحب: كل شَيْء يقطع ويقشر. وَقَالَ [أبوعبيد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام حِين دخل عَلَيْهِ عُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُ فَقَالَ: يَا رَسُول اللَّه لَو أمرت بِهَذَا الْبَيْت فسفر وَكَانَ فِي بَيت فِيهِ أهب وَغَيرهَا. قَالَ الْأَصْمَعِي: قَوْله: سُفِرَ يَعْنِي كنس. يُقَال: سَفَرْت الْبَيْت وَغَيره - إِذا كنسته - فَأَنا أسفره سفرا. وَيُقَال للمِكْنَسَةِ: المِسْفَرَة قَالَ / وَمِنْه سمي مَا سقط من الْوَرق: السفير لِأَن الرّيح تَسْفِره أَي / ب تكنسه قَالَ ذُو الرمة: [الْبَسِيط]وَحَائِل من سفير الْحول جائله ... حول الْجَرَاثُيمِ فِي اَلْوَانِهِ شُهُبٌ

ويروى: وجايل من سفير الْحول جائله - يَعْنِي الْوَرق وَقد حَال يحول تغير لَونه وابيض والجائل: مَا جال بِالرِّيحِ وَذهب وَجَاء. والجراثيم: كل شَيْء مُجْتَمع وَالْوَاحد جرثومة. وَقد تكون [الجرثومة -] أصل الشَّيْء. وَمِنْه الحَدِيث الْمَرْفُوع: الأزد جرثومة الْعَرَب فَمن أضلّ نسبه [فليأتهم.
ف ر ص

الفُرْصَةُ النُّهْزَةُ والسينُ لغةٌ وقد فَرَصَها يفْرِصُها فَرْصاً وافْتَرَصَها وتَفَرَّصَها أصابَها وأفْرَصَتْكَ الفُرْصَةُ أمْكَنَتْكَ والفُرْصَةُ والفِرْصَةُ والفَرِيصَةُ الأخيرة عن يَعْقوبَ هي النَّوْبَةُ تكون بين القَوْمِ يَتَنَاوَبُونَها على الماءِ قال يعقوبُ هي النَّوبةُ تكونُ بين القَوْمِ يَتناوَبُونها على الماءِ في أظمائِهم مثلُ الخِمْسِ والرِّبْعِ والسِّدْسِ وما زاد من ذلك والسينُ لغةٌ عن ابن الأعرابيِّ وفُرْصَةُ الفَرسِ سَجِيَّتُه وسَبْقُه وقُوَّتُه قال

(يَكْسُو الضَّوَى كُلَّ وَقَاحٍ مَنْكِبِ ... )

(أسْمَرَ في صُمِّ العَجايا مُكْرَبِ ... )

(باقٍ على فُرْصَتِه مُدرِّبِ ... )

وافْتُرِصَتِ الورقَةُ أُرْعَدِت والفَرِيصَةُ لَحْمةٌ عند ثُغْضِ الكَتِفِ في وَسَطِ الجَنْبِ عند مَنْبِضِ القَلْبِ وهما فَرِيصتَانِ تَرْتَعِدان عند الفَزَعِ والفَرِيصَةُ المُضْغَة التي بين الثَّدْيِ ومَرْجِعِ الكَتِفِ من الرَّجُلِ والدَابَّةِ وقيل الفَرِيصةُ أصْلُ مَرْجِعِ المِرْفَقَيْنِ وفَرَصَهُ يَفْرِصُه فَرْصاً أصَابَ فَرِيصَتَه وفُرْصَ فَرَصاً وفُرِص فَرْصاً شكا فَرِيصَتَه وفَرِيصُ الرَّقَبَةِ في الحَدَبِ عُرُوقها والفَرْصَةُ رِيحُ الحَدَبِ والسينُ فيه لغةٌ وفَرَصَ الجِلْدَ فَرْصاً قَطَعُه والمِفراصُ الحديدةُ العريضَةُ التي يُقْطَعُ بها قال الأَعْشَى

(وأَدْفَعُ عن أَعراضِكُم وأُعِيرُكُمْ ... لِساناً كمِفْراصِ الخَفَاجِيِّ مِقْضَبَا)

والفِرْصَةُ والفَرْصَة والفُرْصَةُ الأخيرتان عن كُراع القِطعةُ من الصُّوفِ أو القُطْنِ وفي الحديث أنه قال لِلأَنصارِيّةِ يَصِف لها الاغْتِسال من المَحيضِ

خُذي فُرصَة مُمَسَّكةً فَتَطَهَّري بها أي تَتَبّعِي بها أَثَرَ الدَّمِ وقال كُراع هي الفَرْصَةُ بالفَتْحِ والفِرْصَةُ القِطعةُ من المِسْكِ عن الفارسيِّ حكَاهُ في البَصْريّاتِ له وفِرَاصٌ أبو قَبِيلةٍ
فرص بصر رأى قشر قرفص أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِيّ عَلَيْهِ السَّلَام الَّذِي تحدثه عَنهُ قَيلة حِين خرجت قيلة إِلَيْهِ وَكَانَ عَم بناتها أَرَادَ أَن يَأْخُذ بناتها مِنْهَا قَالَ: فَلَمَّا خرجت بَكت هنيَّة مِنْهُنَّ أصغرهن وَهِي الحديباء كَانَت قد أَخَذتهَا الفَرصة وَعَلَيْهَا سُبَيِّج لَهَا من صوف فرحمتها فحملتها مَعهَا فبيناهما ترتكان إِذْ تنفّجت الأرنب فَقَالَت الحديباء: الفَصيّة وَالله لَا يزَال كعبك عَالِيا قَالَت: فأدركني عمّهن بِالسَّيْفِ فأصابت ظُبَته طَائِفَة من قُرُون رأسيه وَقَالَ: ألقِي إليّ ابْنة أخي يَا دَفار فألقيتها إِلَيْهِ ثمَّ انْطَلَقت إِلَى أُخْت لي ناكح فِي بني شَيبَان أَبْتَغِي الصَّحَابَة إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَبَيْنَمَا أَنا عِنْدهَا لَيْلَة تحسب عني نَائِمَة إِذْ دخل زَوجهَا عَلَيْهَا من السامر فَقَالَ: وأبيكِ لقد أصبت لقيلة صَاحب صدق حُرَيْث ابْن حسان الشَّيْبَانِيّ فَقَالَت أُخْتِي: الويل لي لَا تخبرها فتتبع أَخا بكر ابْن وَائِل بَين سمع الأَرْض وبصرها لَيْسَ مَعهَا رجل من قَومهَا قَالَت: فصحبته صَاحب صدق حَتَّى قدمنَا على رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَصليت مَعَه الْغَدَاة حَتَّى إِذا طلعت الشَّمْس دَنَوْت فَكنت إِذا رَأَيْت رجلا ذَا رُواء أَو ذَا قِشر طمح بَصرِي إِلَيْهِ فجَاء رجل فَقَالَ: السَّلَام عَلَيْك يَا رَسُول الله فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: وَعَلَيْك السَّلَام وَهُوَ قَاعد القرفصاء وَعَلِيهِ أسمال مٌلَيَّتَين وَمَعَهُ عُسَيِّب نَخْلَة مَقْشُوّ غير خوصتين من أَعْلَاهُ قَالَت: فَتقدم صَاحِبي فَبَايعهُ على الْإِسْلَام ثمَّ قَالَ: يَا رَسُول الله اكْتُبْ لي بالدهناء فَقَالَ: يَا غُلَام اكْتُبْ لَهُ قَالَت: فشُخَص بِي وَكَانَت وطني وداري فَقلت: يَا رَسُول الله الدهناء مُقَيّد الْجمل ومرعى الْغنم وَهَذِه نسَاء بني تَمِيم وَرَاء ذَلِك فَقَالَ: صدقت المسكينة الْمُسلم أَخُو الْمُسلم يسعهما المَاء وَالشَّجر ويتعاونان على الفَتّان ويروى: الفُتّان فَقَالَ رَسُول اللَّه عَلَيْهِ السَّلَام: أيلام ابْن هَذِه أَن يفصل الخُطة وينتصر من وَرَاء الحجزة

فرص: الفُرْصةُ: النُّهْزَةُ والنَّوْبةُ، والسين لغة، وقد فَرَصَها

فَرْصاً وافْتَرَصَها وتَفَرَّصها: أَصابَها، وقد افْتَرَصْتُ وانتَهَزْتُ.

وأَفْرَصَتْكَ الفُرْصةُ: أَمْكَنَتْكَ. وأَفْرَصَتْني الفُرْصةُ أَي

أَمكَنَتْني، وافْتَرَصْتُها: اغتَنَمْتُها.

ابن الأَعرابي: الفَرْصاءُ من النُّوقِ التي تقوم ناحيةً فإِذا خلا

الحوضُ جاءَت فشربت؛ قال الأَزهري: أُخِذَت من الفُرْصة وهي النُّهْزَة.

يقال: وجد فلان فُرْصةً أَي نهزة. وجاءت فُرْصَتُكَ من البئر أَي نَوْبَتُك.

وانتَهَزَ فلانٌ الفُرْصةَ أَي اغتَنَمَها وفازَ بها. والفُرْصةُ

والفِرْصةُ والفَرِيصة؛ الأَخيرة عن يعقوب: النوبة تكون بين القوم يتناوَبُونها

على الماء. قال يعقوب: هي النوبة تكون بين القوم يَتَناوبونها على الماء

في أَظمائهم مثل الخِمْس والرِّبْع والسِّدْس وما زاد من ذلك، والسين

لغة؛ عن ابن الأَعرابي. الأَصمعي: يقال: إِذا جاءت فُرْصَتُكَ من البئر

فأَدْل، وفُرْصَتُه: ساعتُه التي يُسْتَقَى فيها. ويقال: بنو فلان

يَتَفَارَصُون بئرهم أَي يَتناوَبُونها. الأُموي: هي الفُرْصة والرُّفْصة للنوبة

تكون بين القوم يَتناوَبونها على الماء. الجوهري: الفُرْصة الشِّرْبُ

والنوبة.

والفَرِيصُ: الذي يُفارِصُك في الشِّرْب والنوبة.

وفُرْصةُ الفرس: سَجِيَّتُهُ وسَبْقُه وقوّته؛ قال:

يَكسُو الضّوَى كل وَقَاحٍ منْكبِ،

أَسْمَرَ في صُمِّ العَجايا مُكْرَبِ،

باقٍ على فُرْصَتِه مُدَرَّبِ

وافْتُرِصَتِ الوَرَقةُ: أُرْعِدَت. والفَرِيصةُ: لحمة عند نُغْضِ الكتف

في وسط الجنب عند مَنْبِض القَلْب، وهما فَرِيصَتان تَرْتَعِدان عند

الفزع. وفي الحديث: أَن النبي، صلّى اللّه عليه وسلّم، قال: إِني لأَكْرَه

أَن أَرَى الرجلَ ثائراً فَرِيصُ رَقَبَتِه قائماً على مُرَيَّتِه

(* قوله

«مريته» تصغير المرأة استضعاف لها واستصغار ليري أن الباطش بها في ضعفها

مذموم لئيم. أ. هـ. من هامش النهاية.) يَضْرِبُها؛ قال أَبو عبيد:

الفَرِيصةُ المُضْغةُ القليلة تكون في الجنب تُرْعَد من الدابة إِذا فَزِعَت،

وجمعها فَرِيصٌ بغير أَلف، وقال أَيضاً: هي اللحمة التي بين الجَنْب

والكتف التي لا تزال تُرْعَد من الدابة، وقيل: جمعها فَرِيصٌ وفَرائِصُ، قال

الأَزهري: وأَحْسَبُ الذي في الحديث غيرَ هذا وإِنما أَراد عَصَبَ الرقبة

وعُروقَها لأَنها هي التي تَثُور عند الغضب، وقيل: أَراد شعَرَ

الفَرِيصة، كما يقال: فلان ثائرُ الرأْس أَي ثائرُ شعر الرأْس، فاستعارَها للرقبة

وإِن لم يكن لها فَرائصُ لأَن الغَضب يُثِيرُ عُروقَها. والفَرِيصةُ:

اللحمُ الذي بين الكتف والصدر؛ ومنه الحديث: فجيءَ بهما تُرْعَدُ

فرائِصُهما أي تَرْجُفُ. والفَرِيصةُ: المُضْغَةُ التي بين الثدي ومَرْجِع الكتف

من الرجل والدابة، وقيل: الفَرِيصة أَصلُ مرجع المرفقين.

وفَرَصَه يَفْرِصُه فَرْصاً: أَصابَ فَرِيصَته، وفُرِصَ فَرَصاً وفُرِصَ

فَرْصاً: شكا فَرِيصَتَه. التهذيب: وفُرُوصُ الرقبة وفَرِيسُها عروقها.

الجوهري: وفَرِيصُ العنُقِ أَوداجُها، الواحدة فَرِيصة؛ عن أَبي عبيد؛

تقول منه: فَرَصْته أَي أَصبت فَرِيصَته، قال: وهو مقتلٌ. غيره: وفَرِيصُ

الرقبة في الحدَبِ عروقُها.

والفَرْصةُ: الريح التي يكون منها الحدَبُ، والسين فيه لغة. وفي حديث

قيلة: أَن جُوَيرِية لها كانت قد أَخَذَتْها الفَرْصةُ. قال أَبو عبيد:

العامة تقول لها الفَرْسةُ، بالسين، والمسموع من العرب بالصاد، وهي ريحُ

الحدَبة.

والفَرْسُ، بالسين: الكسرُ. والفَرْصُ: الشّقُّ. والفَرْصُ: القطعُ.

وفَرَصَ الجِلْدَ فَرْصاً: قطَعَه. والمِفْرَصُ والمِفْراصُ: الحديدةُ

العريضةُ التي يقطع بها، وقيل: التي يُقعطَع بها الفضةُ؛ قال الأَعشى:

وأَدْفَعُ عن أَعراضِكم، وأُعِيرُكمْ

لِساناً، كمِفْراصِ الخَفاجيِّ، مِلْحَبا

وفي الحديث: رفَعَ اللّهُ الحَرَجَ إِلا مَنِ افْتَرَصَ مُسْلِماً

ظُلْماً. قال ابن الأَثير: هكذا جاءَ بالفاء والصاد المهملة من الفَرْصِ

القَطْع أَو من الفُرْصَةِ النُّهْزَة، يقال: افْتَرَصَها انتَهَزَها؛ أَراد

إِلا مَنْ تمكَّنَ من عِرْضِ مسْلمٍ ظُلْماً بالغِيبَة والوَقِيعة. ويقال:

افْرِصْ نَعْلَكَ أَي اخْرِقْ في أُذُنِها للشِّرَاك. الليث: الفَرْصُ

شَقُّ الجلد بحديدة عريضة الطَّرَف تَفْرِصُه بها فَرْصاً كما يَفْرِصُ

الحَذَّاءُ أُذُنَي النعل عند عقبهما بالمِفْرَص ليجعل فيهما الشِّراك؛

وأَنشد:

جَوادٌ حِينَ يَفْرِصُه الفَرِيصُ

يعني حين يشُقُّ جلده العرَقُ.

وتَفْرِيصُ أَسْفل نَعْلِ القِرابِ: تَنْقِيشُه بطرف الحديد. يقال:

فَرَّصْت النعلَ أَي خرَقْت أُذنيها للشراك.

والفرْصةُ والفَرْصة والفُرْصَة؛ الأَخيرتان عن كراع: القطعةُ من الصوف

أَو القطن، وقيل: هي قطعة قطن أَو خرقة تَتَمسَّح بها المرأَة من الحيض.

وفي الحديث: أَنه قال للأَنصارية يصف لها الاغتسال من المحيض: خُذِي

فِرْصةً مُمَسَّكةً فتطهَّري بها أَي تتبَّعي بها أَثر الدم، وقال كراع: هي

الفَرْصة، بالفتح، الأَصمعي: الفِرْصةُ القطعة من الصوف أَو القطن أَو

غيره أُخِذَ من فَرَصْت الشيءَ أَي قطعته، وفي رواية: خُذِي فِرْصةً من

مِسْك، والفِرْصة القطعة من المسك؛ عن الفارسي حكاه في البَصْرِيّات له؛ قال

ابن الأَثير: الفِرْصة، بكسر الفاء، قطعة من صوف أَو قطن أَو خرقة. يقال:

فَرَصت الشيء إِذا قطعته، والمُمَسّكَة: المُطَيّبَة بالمسك يُتْبَعُ

بها أَثر الدم فيحصل منه الطيب والتنشيف. قال: وقوله من مِسْك، ظاهره أَن

الفِرْصة منه، وعليه المذهب وقولُ الفقهاء. وحكى أَبو داود في رواية عن

بعضهم: قَرْصةً، بالقاف، أَي شيئاً يسيراً مثل القَرْصة بطرف الأُصبعين.

وحكى بعضهم عن ابن قتيبة قَرْضةً، بالقاف والضاد المعجمة، أَي قطعة من

القَرْض القطع.

والفَرِيصةُ: أُمّ سُوَيد. وفِرَاصٌ: أَبو قبيلة. ابن بري: الفِراصُ هو

الأَحمر؛ قال أَبو النجم.

ولا بِذَاكَ الأَحْمرِ الفِرَاصِ

فرص

1 فَرَصَهُ, (M, K,) aor. فَرُصَ, (TA,) or فَرِصَ, (O in art. فرس,) inf. n. فَرْصٌ, (S, M,) He cut it; (S, M, K;) namely, skin, or a skin, (M,) [and metal; (see مِفْرَصٌ;)] or it signifies, (TA,) or signifies also, (S, K,) sometimes, (S,) he slit it, or cut or divided it lengthwise: and he made a hole in it: (S, K, TA:) namely, skin, or a skin: (TA:) or he slit it, namely, a skin, with an iron instrument having a wide end, like as the maker of sandals slits the two ears of the sandal at the heel, to put into them the شِرَاك [or the two arms of the شراك]: (Lth, TA:) or فَرَصْتُ النَّعْلَ signifies I made a hole in each of the two ears of the sandal, for the شراك [or for the two arms of the شراك]. (S.) A2: Also, (S, M, K,) aor. فَرِصَ, [so in a copy of the M, but accord. to a rule of the K it should rather be فَرُصَ,] inf. n. as above, (M,) He hit, or hurt, his فَرِيصَة [q. v.]; (M, K; and so in a copy of the S;) or, accord. to [other copies of] the S, his فَرِيص [q. v.]; (TA;) which is a place where a wound causes death. (S.) b2: And فَرِصَ, [aor. فَرَصَ,] inf. n. فَرَصٌ; and فُرِصَ, inf. n. فَرْصٌ; He had a complaint of his فَرِيصَة. (M.) A3: فَرَصَ الفُرْصَةَ: see 8.2 تَفْرِيصُ نَعْلِ القِرَابِ, (L,) or تفْرِيصُ أَسْفَلِ النَّعْلِ (O, K, TA) [i. e.] نَعْلِ القِرَابِ, (TA, [in the O بَعْدَ القِرَابِ, which is an evident mistranscription,]) signifies The ornamenting, or engraving, (تَنْقِيش, O, L, K, TA,) of the نعل [i. e. shoe of iron or silver, at the bottom of the scabbard of a sword] (L,) or of the lower part of the نعل (O, K, TA) of the scabbard, (O, * TA,) with the extremity of the [instrument of] iron. (O, L, K, TA.) 3 فَارَصَنِى فِى المَآءِ, (A,) inf. n. مَفَارَصَةٌ, (K,) He took of the water with me, each of us taking his turn. (A.) The inf. n. signifies The doing, or taking, with another, each in his turn. (K.) 4 أَفْرَصَتْهُ الفُرْصَةُ The opportunity gave him power or ability [to do a thing]. (M, A, K.) 5 تفرّص الفُرْصَةَ: see 8.6 تفارصوا المَآءَ They shared the water among themselves by turns. (M, A, * Msb.) And تفارصوا بِئْرَهُمْ They took, or drew, of the water of their well by turns. (S, K.) 8 افترص الفُرْصَةَ He took, or seized, the opportunity; or he arose and hastened to be before another, or others, in taking, or seizing, the opportunity; syn. اِنْتَهَزَهَا; (O, K;) or اِغْتَنَمَهَا: (TA:) or he got, or took, the opportunity; as also ↓ تفرّصها; and ↓ فَرَصَهَا, (M, TA,) aor. فَرِصَ, (so in a copy of the M,) inf. n. فَرْصٌ. (TA.) You say also, افترص الأُمُورَ [He took, or seized, opportunities to do things]. (A.) And فُلَانٌ لَا يُفْتَرَصُ إَحْسَانُهُ وَبِرُّهُ [Such a one's beneficence and kindness are not caught at]; because there is no fear that his beneficence and kindness will become beyond one's reach. (A, TA. [See also 8 in art. فرط.]) b2: مَنِ افْتَرَصَ مُسْلِمًا, occurring in a trad., is an instance of the verb derived from فَرْصٌ signifying the “ act of cutting,” or from فُرْصَةٌ signifying “ an opportunity; ” and the meaning is [Such as] detracts, or, literally, cuts off, somewhat [from the honour of a Muslim wrongfully]: or assumes authority over the honour of a Muslim wrongfully, by speaking evil of him behind his back, or otherwise, or defaming him. (IAth, L, TA. *) A2: افترصت الوَرَقَةُ [from الفَرِيصَةُ, “the quivering muscle ” so called,] The leaf was caused to quiver. (M, TA.) فَرْصٌ The stones of the مُقْل [or fruit of the Theban palm]: n. un. with ة. (AA, O, K.) فَرْصَةٌ: see فِرْصَةٌ.

A2: Also, الفَرْصَةُ, The رِيح [or flatus] from which results gibbosity [of the back] (الحَدَبُ): (S, M, O, K:) and الفَرْسَةُ is a dial. var. thereof: (M, TA:) or, accord. to A 'Obeyd, the latter [q. v.] is vulgar. (TA.) فُرْصَةٌ A turn; a time at which, or during which, a thing is, or is to be, done, or had, in succession: (S, A, K:) or a turn, or time, for persons' coming to water in succession, (Yaakoob, S, * M, A, * Msb, K, *) in the cases of the periodical drinkings of their camels, such as the خِمْس and the رِبْع and the سِدْس &c., (Yaakoob, M,) when the water is little; (Msb;) as also ↓ فِرْصَةٌ (M) and ↓ فَرِيصَةٌ: (Yaakoob, M:) a dial. var. of the same is with س; (IAar, M;) and رُفْصَةٌ is another: (TA:) pl. فُرَصٌ. (M, Msb.) You say, جَآءَتْ فُرْصَتُكَ مِنَ البِئْرِ Thy turn, or time, for watering from the well has come. (As, S, * Msb. *) b2: A portion, or share, of what falls to one's lot, of water; syn. شِرْبٌ. (S, K.) b3: An opportunity; a time at which, or during which, a thing may be done, or had; syn. نُهْزَةٌ; (S, M, TA;) and فُرْسَةٌ is a dial. var. of the same. (M.) You say, اِنْتَهَزَ الفُرْصَةَ, i. e. اِغْتَنَمَهَا [expl. above: see 8]. (S.) And أَيَّامُكَ فُرَصٌ [Thy days are opportunities]. (A, TA.) A2: See also فِرْصَةٌ.

A3: Also The temper (سَجِيَّة), and outstripping, and strength, of a horse. (M.) فِرْصَةٌ A piece of wool, (As, M,) or of cotton, (As, S, M, O, Msb, K,) or of rag, (S, O, Msb, K,) with which a woman wipes herself, to purify herself from the catamenia; (S, M, * O, Msb, K;) as also ↓ فَرْصَةٌ and ↓ فُرْصَةٌ: (Kr, M:) from فَرَصَ meaning “ he cut ” a thing: (As, TA:) pl. فِرَاصٌ: (K:) or they say فِرَاصٌ, as though pl. of فِرْصَةٌ. (IDrd, O.) b2: And, accord. to AAF, A piece, or bit, of mush. (M.) A2: See also فُرْصَةٌ.

فَرْصَآءُ A she-camel that remains aside, and when the trough for watering is vacant, comes and drinks: (O, K, * TA:) from فُرْصَةٌ signifying نُهْزَةٌ. (Az, TA.) فِرَاصٌ Strong; (O, K;) as expl. by El-Umawee: (O:) and thick and red; (O, K;) as expl. by Ez-Ziyádee. (O.) A2: مَا عَلَيْهِ فِرَاصٌ, (O,) or مِنْ فِرَاصٍ, (K,) means There is not upon him a garment: (O, K:) so says El-Umawee. (O.) فَرِيصٌ One who shares in water with another, each taking of it in turn. (S, K.) You say, هُوَ فَرِيصِى [He is my sharer in water, each of us taking thereof in turn]; and in like manner, ↓ مُفَارِصِى. (TA.) A2: فَرِيصٌ is also, like فَرَائِصُ, pl. of فَرِيصَةٌ; (S;) [or, rather, فَرِيصٌ is a coll. gen. n., whereof the n. un. is ↓ فَرِيصَةٌ;] which signifies The portion of flesh [or muscle] between the side and the shoulder-blade which incessantly trembles, or quakes, (As, S, K,) in a beast: (As, S:) or the portion of flesh which is in the part extending from the مَرْجِع [or lower part, next the armpit,] of the shoulder-blade to the arm, on either side, and which trembles, or quakes, when the man, or beast, is frightened: (Zj, in his “ Khalk el-Insán: ”) or the portion of flesh which is by the نَغْض of the كَتِف, [which may app. be here rendered with sufficient exactness the cartilage of the shoulder-blade; or the part of it where it moves to and fro;] in the middle of the side, by the place where the heart beats: there are two such portions, each of them thus called, which tremble, or quake, on an occasion of fright: and the piece of flesh that is between the breast (ثَدْى) and the مَرْجِع [expl. above] of the shoulder-blade, of a man and of a beast: or, as some say, the lower part (أَصْل) of the مَرْجِعُ المِرْفَقَيْنِ [or place to which either elbow returns, in a beast, when, having been removed from the usual place, it is brought back thereto]: (M:) or a small piece of flesh which is in the heart, and which trembles, or quakes, by reason of a calamity, when one is frightened: (A 'Obeyd:) or a piece of flesh [or muscle] in the side, which trembles, or quakes, when one is frightened. (A.) [Hence the saying,] ↓ هُوَ ضَخْمُ الفَرِيصَةِ (tropical:) He is bold and strong. (A, TA.) b2: فَرِيصُ العُنُقِ The external jugular veins (أَوْدَاج) of the neck: n. un. with ة: (A 'Obeyd, S, K:) or the tendons, or sinews, (عَصَب,) and veins, of the neck: so, app., says A 'Obeyd, in the following words of a trad.: إِنِّى لَأَكْرَهُ أَنْ

أَرَى الرَّجُلُ ثَائِرًا فَرِيصُ رَقَبَتِهِ قَائِمًا عَلَى مُرَيْئَتِهِ يَضْرِبُهَا [Verily I hate to see the man having the tendons, or sinews, and veins, of his neck swelling with anger, rising against his little wife, beating her]: for these are what swell out in anger: (S:) or, accord. to IAar, the meaning is, the hair of the فريص, which term is metaphorically used in relation to the neck, though it [really] has no فَرَائِص, because anger causes its veins to swell out [like as fright causes the فَرِيص properly so called to tremble or quake]: (Az, TA:) فَرِيسٌ is a dial. var. of the same. (TA.) [See فَرَصَهُ, last signification.]

فَرِيصَةٌ: see فَرِيصٌ, in two places. b2: الفَرِيصَةُ i. q. أُمُّ سُوَيْدِ, (IDrd, O, K,) i. e., الاِسْتُ. (TA.) A2: See also فُرْصَةٌ.

أَفْرَصُ Humpbacked; as also أَفْرَزُ and أَفْرَسُ. (Fr in TA voce أَعْجَرُ.) مِفْرَصٌ: see what next follows.

مِفْرَاصٌ (IDrd, S, M, A, O, K) and ↓ مَفْرَصٌ (IDrd, S, O, K) A thing with which silver is cut, (S, A,) and gold: (A:) or a broad iron instrument with which one cuts: (M:) or the iron with which iron is cut, or silver: (K:) or a broad iron instrument with which iron is cut: (IDrd, O:) or the iron with which silver is cut: (O:) [see also مِقْرَاضٌ:] or, as some say, i. q. إِشْفًى

[q. v.] with a broad head, with which sandals are sewed. (IDrd, O.) El-Aashà says, وَأَدْفَعُ عَنْ أَعْرَاضِكُمْ وَأُعِيرُكُمْ لِسَانًا كَمِفْرَاصِ الخَفَاجِىِّ مِلْحَبَا [And I defend your honours, and lend to you a tongue like the مفراص of the Khafájee, sharp]. (S.) And you say, بَيْنَ جَنْبَيْهِ مِفْرَاصُ الخَفَاجِىِّ (tropical:) [Between his two sides is an intellect sharp as the مفراص of the Khafájee]. (A.) [Hence it seems that among the tribe of Khafájeh were expert workers with the instrument thus called.]

هُوَ مُفَارِصِى: see فَرِيصٌ, second sentence.
فرص
فَرَصَهُ، يَفْرِصُه: قَطَعَه، وقِيلَ فَرَصَ الجِلْدَ: خَرَقَهُ وشَقَّهُ. وَمِنْه بَرَصْتُ النَّعْلَ، أَي خَرَقْتُ أُذُنَيْهَا لِلشِّرَاكِ. وَقَالَ اللَّيْثُ: الفَرْصُ: شَقُّ الجِلْد بحَدِيدَةٍ عَرِيضَة الطَّرَفِ تَفرِصُهُ بِهَا فَرْصاً، كَمَا يَفْرِصُ الحَذَّاءُ أُذُنَي النَّعْلِ عِنْد عَقِبِهِما، لِيَجْعَلَ فِيهِمَا الشِّرَاكَ، وأَنْشَدَ: جَوادٌ حينَ يَفْرِصُهُ الفَرِيصُ يَعْنِي حِينَ يشق جلده العَرَقُ. فَرَصَهُ: أَصَابَ فَرِيصَتَهُ. وَفِي بَعْضِ نُسَخ الصّحاح: فَرِيصَهُ، نَقَلَه الجَوْهَرِيّ، قَالَ: وَهُوَ مَقْتَلٌ. والفَرْصُ: نَوَى المُقْلِ، وَاحِدَتُه بهَاءٍ، عَن أَبي عَمْرٍ و. والفَرْصَةُ: الرِّيحُ الَّتِي يُكُونُ مِنْهَا الحَدَبُ، والسِّين فِيهِ لُغَةٌ. وَمِنْه حَديثُ قَيْلَةَ: قد أَخَذَتْها الفَرْصَةُ. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: العَامَّة تَقُولُهُ الفَرْسَة، بالسِّين، والمَسْمُوع مِنَ العَرَب بالصَّاد، وَهِي رِيحُ الحَدَبَة. والفُرْصَةُ، بالضّمّ: النَّوْبَةُ، والشِّرْبُ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيّ، والسِّينُ لُغَة. يُقَال: جَاءَت فُرْصَتُك من البِئْر، أَي نَوْبَتُكَ، وكذلِك الرُّفْصَةُ. وَقَالَ يُعْقُوبُ: هِيَ النَّوْبَةُ تَكُونُ بَيْنَ القَوْم يَتَنَاوَبُونَها على الماءِ فِي أَظْمائِهِم، مثْل الخِمْسِ، والرِّبْعِ، والسِّدْسِ، وَمَا زادَ عَنْ ذلكَ، والسِّينُ لُغَةٌ عَنْ ابْنِ الأَعْرَابِيّ. وَقَالَ الأَصْمَعِيّ: يُقَال: إِذا جَاءَت فُرْصَتُك من البئْر فأَدْلِ. وفُرْصَتُه: سَاعَتُهُ الَّتِي يَسْتَقِي فِيهَا. والمِفْرَصُ والمِفِرَاصُ: كمِنْبَرٍ ومِحْرَابٍ: الحَديدُ يُقْطَعُ بِهِ، ونَصُّ ابنِ دُرَيْدِ: هُمَا اسْمُ حَدِيدة عَرِيَضَةٍ يُقْطَعُ بهَا الحَديدُ، أَو الحَديدُ الَّذي يُقْطَعُ بِهِ الفِضَّةُ. وَهَذَا نَصُّ الجَوْهَرِيّ، وزَادَ الزَّمَخْشَرِيّ: والذَّهَب. وَقَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: وَقَالَ قَوْمٌ: بَلْ هُوَ إِشْفىً عَريضُ الرَّأْسِ تُخْصَفُ بِهِ النِّعَالُ، يَسْتَعْمِلُهُ الحَذَّاؤُونَ، وأَنشَدُوا للأَعْشَى:
(وأَدْفَعُ عَن أَعْراضِكمْ وأُعِيرُكُمْ ... لِسَاناً كمِفْرَاصِ الخَفَاجِيِّ مِلْحَبَا)
والفَرِيصُ: مَنْ يُفَارِصُكَ فِي الشُّرْبِ والنَّوْبَةِ، كَمَا فِي الصّحاح. قَالَ أَيضاً: الفَرِيصُ أَوْدَاجُ العُنُقِ، والفَريصَةُ وَاحِدَتُهن عَن أَبي عُبَيْد. قَالَ الأَصْمَعِيّ: وَمِنْه الحَدِيثُ: إِنِّي لأَكْرَهُ أَنْ أَرَى الرَّجُلَ ثائراً فَرِيصُ رَقَبَتِه، قَائِما على مُرَيْئَته يَضْرِبُهَا. وَقَالَ الجَوْهَرِيّ: كَأَنَّه أَرادَ عَصَبَ الرَّقَبَةِ وعُرُوقَها، فإِنَّهَا هِيَ الَّتي تَثُور عنْدَ الغَضَب. قَالَ الأَزْهَرِيُّ: وقِيلَ لابْن الأَعْرَابيّ: هَل يَثُورُ الفَريصُ فَقَالَ: إِنَّما عَنَى شَعرَ الفَريص، كَمَا يُقَال: ثائرُ الرّأْس أَي ثائرُ شَعرِ الرَّأْسِ، فاسْتَعارَها للرَّقَبَة وإِنْ لم تَكنْ لَهَا فَرَائصُ، لأَنّ الغَضَبَ يُثِيرُ عُرُوقَها، والسِّين لُغَة فِيهِ.)
الفَريصَة: لَحْمَةٌ عِنْد نُغْصِ الكَتِف، وَفِي وَسَط الجَنْبِ، عِنْد مَنْبِضِ القَلْب، وهُمَا فَرِيصتَانِ تَرْتَعدَانِ عِنْد الفَزَعِ. وقَال أَبو عُبَيْد: الفَرِيصَةُ: المُضْغَةُ القَلِيلَةُ تَكُونُ فِي الجَنْبِ تُرْعَدُ من الدّابّةِ إِذا فَزِعَتْ، وجَمْعُهَا: فَرِيصٌ، بغَيْرِ أَلِفِ. وَقَالَ أَيضاً: هِيَ اللَّحْمَةُ الَّتي بَيْنبالضَّمّ: لُغَتَان فِي الفِرْصَة، بالكَسْر، لِخِرْقَةٍ أَو قُطْنَةٍ، عَن كُرَاع. والفِرْصَة، بالكَسْرِ: قِطْعَةٌ من المسْك، عَن الفَارِسِيّ، حَكَاهُ فِي البَصْرِيّات لَه. وجاءَ فِي بَعْضِ الرِّوايَات: خُذِي فِرْصَةً مِن مِسْكٍ. وحَكَى أَبو دَاوُود فِي رِوَايَةٍ عَن بَعْضِهِم: فَرِصَة، بالقَاف، أَي شَيْئا يَسِيراً مثل القَرْصَة بطَرَفِ الإِصْبَعَيْن. وحَكَى بَعْضُهُم عَن ابْن قُتَيْبَةَ: قَرْضَة، بالقَافِ والضَّادِ المُعْجَمَة، أَي قِطْعَةً. وَمن المَجاز: هُوَ ضَخْمُ الفَرِيصَةِ، أَي جَرِيءٌ شَدِيدٌ. وفَرَّاصٌ، ككَتّان: مَوْضِعٌ فِي دِيَار سَعْدِ العَشِيرَةِ. وككِتَابٍ: فِرَاصُ بْنُ عُتَيْبَةَ بنِ عَوْفِ بنِ ثَعْلَبَةَ: شَاعِرٌ جاهِلِيٌّ، نَقَلَه الحَافِظ.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com