Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1046
699. فرج22 700. فرر13 701. فرس20 702. فَرسَخ 1 703. فرشح12 704. فرص20705. فرط22 706. فرع21 707. فرعل7 708. فرق23 709. فرك18 710. فرى9 711. فشى1 712. فضخ15 713. فضَض 2 714. فطر25 715. فقح11 716. فقر22 717. فكن7 718. فكه18 719. فلج19 720. فلح21 721. فلذ16 722. فلك19 723. فهر14 724. فهق13 725. فهه10 726. فوت16 727. فوخ10 728. فَوق 2 729. فيص11 730. قبص18 731. قبط17 732. قبل22 733. قتب19 734. قتت14 735. قتن11 736. قحز11 737. قحم20 738. قدر23 739. قدع14 740. قدم22 741. قذف19 742. قذى9 743. قرء3 744. قرح21 745. قرد21 746. قرر20 747. قرس16 748. قرض18 749. قرظ16 750. قرف23 751. قرفص13 752. قرم19 753. قرن22 754. قزع16 755. قزل11 756. قسا6 757. قسى2 758. قشا6 759. قشر17 760. قشع16 761. قصا7 762. قصر23 763. قصَص 2 764. قصع17 765. قصم18 766. قصى4 767. قضأ7 768. قضب19 769. قضض16 770. قطرب10 771. قطع23 772. قعد19 773. قعص13 774. قعط15 775. قعى2 776. قفا8 777. قفر19 778. قفز16 779. قفع15 780. قفف15 781. قفن12 782. قلا7 783. قلب21 784. قلح17 785. قلل17 786. قمع18 787. قمن15 788. قنت18 789. قنح12 790. قنزع8 791. قنطر12 792. قوا5 793. قوع15 794. قوم19 795. قيد16 796. قير15 797. قيظ14 798. قيل18 Prev. 100
«
Previous

فرص

»
Next
فرص وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام أَنه قَالَ: إِنِّي لأكْره أَن أرى الرجل ثائرًا فريص رقبته قَائِما على مُرَيّته يضْربهَا. قَالَ الْأَصْمَعِي: الفريصة هِيَ اللحمة الَّتِي تكون بَين الْكَتف وَالْجنب الَّتِي لَا تزَال ترْعد من الدَّابَّة وَجَمعهَا: فرائص وفريص. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: وَهَذَا الَّذِي قَالَه الْأَصْمَعِي هُوَ الْمَعْرُوف فِي كَلَام الْعَرَب وَلَا أَحسبالَّذِي فِي الحَدِيث إِلَّا غير هَذَا كَأَنَّهُ إِنَّمَا أَرَادَ عَصَبَ الرَّقَبَة وعروقها لِأَنَّهَا هِيَ الَّتِي تثور فِي الْغَضَب وَالله أعلم.
فرص سفر جرثم وَقَالَ [أَبُو عُبَيْد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام حِين قَالَ للأنصارية وَهُوَ يصف لَهَا الِاغْتِسَال من الْمَحِيض: خذي فرْصَة ممسكة فَتَطَهَّرِيْ بهَا فَقَالَت عَائِشَة [أم الْمُؤمنِينَ -] : يَعْنِي تتبعي بهَا أثر الدَّم. قَالَ الْأَصْمَعِي: الفرصة الْقطعَة من الصُّوف أَو الْقطن أَو غَيره وَإِنَّمَا [أَخذ -] من فرصت الشَّيْء أَي قطعته وَيُقَال للحديدة الَّتِي تقطع بهَا الْفضة: مفراص لِأَنَّهَا تقطع. وَأنْشد الْأَصْمَعِي للأعشى:

[الطَّوِيل]

وَأَدْفَعُ عَن أعراضِكُمْ وَأعِيْركُمْ ... لِساناً كَمِفْراصِ الخَفَاجِيِّ ملحبا لحبت الشَّيْء: قطعته والملحب: كل شَيْء يقطع ويقشر. وَقَالَ [أبوعبيد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام حِين دخل عَلَيْهِ عُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُ فَقَالَ: يَا رَسُول اللَّه لَو أمرت بِهَذَا الْبَيْت فسفر وَكَانَ فِي بَيت فِيهِ أهب وَغَيرهَا. قَالَ الْأَصْمَعِي: قَوْله: سُفِرَ يَعْنِي كنس. يُقَال: سَفَرْت الْبَيْت وَغَيره - إِذا كنسته - فَأَنا أسفره سفرا. وَيُقَال للمِكْنَسَةِ: المِسْفَرَة قَالَ / وَمِنْه سمي مَا سقط من الْوَرق: السفير لِأَن الرّيح تَسْفِره أَي / ب تكنسه قَالَ ذُو الرمة: [الْبَسِيط]وَحَائِل من سفير الْحول جائله ... حول الْجَرَاثُيمِ فِي اَلْوَانِهِ شُهُبٌ

ويروى: وجايل من سفير الْحول جائله - يَعْنِي الْوَرق وَقد حَال يحول تغير لَونه وابيض والجائل: مَا جال بِالرِّيحِ وَذهب وَجَاء. والجراثيم: كل شَيْء مُجْتَمع وَالْوَاحد جرثومة. وَقد تكون [الجرثومة -] أصل الشَّيْء. وَمِنْه الحَدِيث الْمَرْفُوع: الأزد جرثومة الْعَرَب فَمن أضلّ نسبه [فليأتهم.
فرص بصر رأى قشر قرفص أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِيّ عَلَيْهِ السَّلَام الَّذِي تحدثه عَنهُ قَيلة حِين خرجت قيلة إِلَيْهِ وَكَانَ عَم بناتها أَرَادَ أَن يَأْخُذ بناتها مِنْهَا قَالَ: فَلَمَّا خرجت بَكت هنيَّة مِنْهُنَّ أصغرهن وَهِي الحديباء كَانَت قد أَخَذتهَا الفَرصة وَعَلَيْهَا سُبَيِّج لَهَا من صوف فرحمتها فحملتها مَعهَا فبيناهما ترتكان إِذْ تنفّجت الأرنب فَقَالَت الحديباء: الفَصيّة وَالله لَا يزَال كعبك عَالِيا قَالَت: فأدركني عمّهن بِالسَّيْفِ فأصابت ظُبَته طَائِفَة من قُرُون رأسيه وَقَالَ: ألقِي إليّ ابْنة أخي يَا دَفار فألقيتها إِلَيْهِ ثمَّ انْطَلَقت إِلَى أُخْت لي ناكح فِي بني شَيبَان أَبْتَغِي الصَّحَابَة إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَبَيْنَمَا أَنا عِنْدهَا لَيْلَة تحسب عني نَائِمَة إِذْ دخل زَوجهَا عَلَيْهَا من السامر فَقَالَ: وأبيكِ لقد أصبت لقيلة صَاحب صدق حُرَيْث ابْن حسان الشَّيْبَانِيّ فَقَالَت أُخْتِي: الويل لي لَا تخبرها فتتبع أَخا بكر ابْن وَائِل بَين سمع الأَرْض وبصرها لَيْسَ مَعهَا رجل من قَومهَا قَالَت: فصحبته صَاحب صدق حَتَّى قدمنَا على رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَصليت مَعَه الْغَدَاة حَتَّى إِذا طلعت الشَّمْس دَنَوْت فَكنت إِذا رَأَيْت رجلا ذَا رُواء أَو ذَا قِشر طمح بَصرِي إِلَيْهِ فجَاء رجل فَقَالَ: السَّلَام عَلَيْك يَا رَسُول الله فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: وَعَلَيْك السَّلَام وَهُوَ قَاعد القرفصاء وَعَلِيهِ أسمال مٌلَيَّتَين وَمَعَهُ عُسَيِّب نَخْلَة مَقْشُوّ غير خوصتين من أَعْلَاهُ قَالَت: فَتقدم صَاحِبي فَبَايعهُ على الْإِسْلَام ثمَّ قَالَ: يَا رَسُول الله اكْتُبْ لي بالدهناء فَقَالَ: يَا غُلَام اكْتُبْ لَهُ قَالَت: فشُخَص بِي وَكَانَت وطني وداري فَقلت: يَا رَسُول الله الدهناء مُقَيّد الْجمل ومرعى الْغنم وَهَذِه نسَاء بني تَمِيم وَرَاء ذَلِك فَقَالَ: صدقت المسكينة الْمُسلم أَخُو الْمُسلم يسعهما المَاء وَالشَّجر ويتعاونان على الفَتّان ويروى: الفُتّان فَقَالَ رَسُول اللَّه عَلَيْهِ السَّلَام: أيلام ابْن هَذِه أَن يفصل الخُطة وينتصر من وَرَاء الحجزة
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام are being displayed.