Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
1114. فض5 1115. فضا7 1116. فضل20 1117. فطر25 1118. فظ5 1119. فعل161120. فقد17 1121. فقر22 1122. فقع16 1123. فقه18 1124. فكر16 1125. فكك15 1126. فكه18 1127. فلح21 1128. فلق19 1129. فلك19 1130. فلن13 1131. فند17 1132. فنن13 1133. فهم16 1134. فوت16 1135. فوج14 1136. فور19 1137. فوز16 1138. فوض16 1139. فوق17 1140. فوم18 1141. فوه18 1142. فيأ16 1143. فيض19 1144. فيل17 1145. قاب3 1146. قبح17 1147. قبر19 1148. قبس20 1149. قبص18 1150. قبض21 1151. قبل22 1152. قتر19 1153. قتل20 1154. قحم20 1155. قدد16 1156. قدر23 1157. قدس20 1158. قدم22 1159. قذف19 1160. قر7 1161. قرأ14 1162. قرب22 1163. قرح21 1164. قرد21 1165. قرض18 1166. قرطس15 1167. قرع20 1168. قرف23 1169. قرن22 1170. قرى8 1171. قسر18 1172. قسس14 1173. قسط21 1174. قسم22 1175. قسو12 1176. قشعر13 1177. قصد23 1178. قصر23 1179. قصص13 1180. قصف20 1181. قصم18 1182. قصى4 1183. قض8 1184. قضب19 1185. قضى9 1186. قط9 1187. قطر21 1188. قطع23 1189. قطف20 1190. قطمر10 1191. قطن20 1192. قعد19 1193. قعر15 1194. قفا8 1195. قفل18 1196. قل6 1197. قلب21 1198. قلد18 1199. قلم19 1200. قلى4 1201. قمح15 1202. قمر20 1203. قمص17 1204. قمطر14 1205. قمع18 1206. قمل17 1207. قنت18 1208. قنط17 1209. قنع18 1210. قنو14 1211. قنى5 1212. قهر15 1213. قوت17 Prev. 100
«
Previous

فعل

»
Next
فعل
الفِعْلُ: التأثير من جهة مؤثّر، وهو عامّ لما كان بإجادة أو غير إجادة، ولما كان بعلم أو غير علم، وقصد أو غير قصد، ولما كان من الإنسان والحيوان والجمادات، والعمل مثله، والصّنع أخصّ منهما كما تقدّم ذكرهما ، قال: وَما تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ
[البقرة/ 197] ، وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ عُدْواناً وَظُلْماً
[النساء/ 30] ، يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ
[المائدة/ 67] ، أي: إن لم تبلّغ هذا الأمر فأنت في حكم من لم يبلّغ شيئا بوجه، والذي من جهة الفَاعِلِ يقال له: مَفْعُولٌ ومُنْفَعِلٌ، وقد فصل بعضهم بين المفعول والمنفعل، فقال: المَفْعُولُ يقال إذا اعتبر بفعل الفاعل، والمُنْفَعِلُ إذا اعتبر قبول الفعل في نفسه، قال: فَالْمَفْعُولُ أعمّ من المنفعل، لأنّ المُنْفَعِلُ يقال لما لا يقصد الفَاعِلُ إلى إيجاده وإن تولّد منه، كحمرة اللّون من خجل يعتري من رؤية إنسان، والطّرب الحاصل عن الغناء، وتحرّك العاشق لرؤية معشوقه. وقيل لكلّ فِعْلٍ: انْفِعَالٌ إلّا للإبداع الذي هو من الله تعالى، فذلك هو إيجاد عن عدم لا في عرض وفي جوهر بل ذلك هو إيجاد الجوهر.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.