Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
4406. فوط8 4407. فوظ4 4408. فوع7 4409. فوغ5 4410. فوف12 4411. فوق164412. فول9 4413. فوم17 4414. فوه17 4415. فوو2 4416. فيأ16 4417. فيج8 4418. فيح12 4419. فيخَ1 4420. فيد12 4421. فيش9 4422. فيص10 4423. فيض18 4424. فيظ8 4425. فيف13 4426. فيق6 4427. فيل16 4428. فيم6 4429. فين13 4430. فيي1 4431. قِ1 4432. قءو1 4433. قءي1 4434. قأب7 4435. قأن3 4436. قال6 4437. قب6 4438. قبء1 4439. قبب13 4440. قبح16 4441. قبر18 4442. قبس19 4443. قبص17 4444. قبض20 4445. قبط16 4446. قبع13 4447. قَبَعْثَريَ1 4448. قبل21 4449. قبم2 4450. قبن12 4451. قبو8 4452. قبي1 4453. قت6 4454. قتء1 4455. قتب18 4456. قتت13 4457. قتر18 4458. قتع5 4459. قتف1 4460. قتل18 4461. قتم14 4462. قتن10 4463. قتو5 4464. قث5 4465. قثء2 4466. قثب2 4467. قثث6 4468. قثر3 4469. قثف1 4470. قثل5 4471. قثم12 4472. قثن1 4473. قثو3 4474. قج2 4475. قجب1 4476. قجس1 4477. قجل1 4478. قجن1 4479. قجو1 4480. قح5 4481. قحب12 4482. قحد9 4483. قحر7 4484. قحز10 4485. قحط16 4486. قحف15 4487. قحل13 4488. قحم19 4489. قخَر1 4490. قخَم2 4491. قد13 4492. قدء1 4493. قدب1 4494. قدت1 4495. قدث1 4496. قدح15 4497. قدد15 4498. قدر22 4499. قدس19 4500. قدظ1 4501. قدع13 4502. قدف8 4503. قدم21 4504. قدن3 4505. قدو10 Prev. 100
«
Previous

فوق

»
Next
(ف وق)

فَوق: نقيض تَحت، يكون اسْما وظرفا، مَبْنِيّ، فَإِذا أضيف أعرب.

وَحكى الْكسَائي: أفوق تنام أم اسفل؟ بِالْفَتْح على حذف الْمُضَاف وَترك الْبناء، وَقَوله تَعَالَى: (فَخر عَلَيْهِم السّقف من فَوْقهم) لَا تكَاد تظهر الْفَائِدَة فِي قَوْله تَعَالَى: (من فَوْقهم) لِأَن " عَلَيْهِم " قد تنوب عَنْهَا.

قَالَ ابْن جني: قد يكون قَوْله: (من فَوْقهم) هُنَا مُفِيدا، وَذَلِكَ أَنه قد تسْتَعْمل فِي الْأَفْعَال الشاقة المستثقلة " على " تَقول: قد سرنا عشرا وَبقيت علينا ليلتان، وَقد حفظت الْقُرْآن وَبقيت عَليّ مِنْهُ سورتان، وَقد صمنا عشْرين من الشَّهْر وبقى علينا عشر، وَكَذَلِكَ يُقَال فِي الِاعْتِدَاد على الْإِنْسَان بذنوبه وقبح افعاله.

قد اخرب عَليّ ضيعتي، وأعطب عَليّ عواملي، فعلى هَذَا لَو قيل: (فَخر عَلَيْهِم السّقف) وَلم يقل: (من فَوْقهم) لجَاز أَن يظنّ بِهِ أَنه كَقَوْلِك: قد خربَتْ عَلَيْهِم دَارهم، وَقد هَلَكت عَلَيْهِم مَوَاشِيهمْ وغلالهم، فَإِذا قَالَ: (من فَوْقهم) زَالَ ذَلِك الْمَعْنى الْمُحْتَمل، وَصَارَ مَعْنَاهُ: أَنه سقط وهم من تَحْتَهُ، فَهَذَا معنى غير الأول، وَإِنَّمَا اطردت " على " فِي الْأَفْعَال الَّتِي قدمنَا ذكرهَا مثل: خربَتْ عَلَيْهِ ضيعته، وَبَطلَت عَلَيْهِ عوامله، وَنَحْو ذَلِك من حَيْثُ كَانَت " على " فِي الأَصْل للاستعلاء. فَلَمَّا كَانَت هَذِه الْأَحْوَال كلفا ومشاق تخْفض الْإِنْسَان وتضعه، وتعلوه وتتفرعه حَتَّى يخضع لَهَا ويخنع لما يتسداه مِنْهَا، كَانَ ذَلِك من مَوَاضِع " على " أَلا تراهم يَقُولُونَ: هَذَا لَك، وَهَذَا عَلَيْك، فتستعمل اللَّام فِيمَا تؤثره و" على " فِيمَا تكرههُ، قَالَت الخنساء.

سأحمل نَفسِي على آلَة ... فإمَّا عَلَيْهَا وإمالها

وَقَالَ ابْن حلزة:

فَلهُ هُنَالك لَا عَلَيْهِ إِذا ... دفعت نفوس الْقَوْم للتعس

فَمن هُنَالك دخلت " على " هَذِه الْأَفْعَال.

وَقَوله تَعَالَى: (لأكلوا من فَوْقهم وَمن تَحت أَرجُلهم) أَرَادَ تَعَالَى: لأكلوا من قطر السَّمَاء وَمن نَبَات الأَرْض، وَقيل: قد يكون هَذَا من جِهَة التَّوسعَة، كَمَا تَقول: فلَان فِي خير من فرقه إِلَى قدمه.

وَقَوله تَعَالَى: (إِذْ جاءوكم من فَوْقكُم وَمن اسفل مِنْكُم) عَنى: الْأَحْزَاب، وهم قُرَيْش، وغَطَفَان وَبَنُو قُرَيْظَة قد جَاءَتْهُم من فَوْقهم، وَجَاءَت قُرَيْش وغَطَفَان من نَاحيَة مَكَّة من اسفل مِنْهُم.

وفَاق الشَّيْء فوقا وفواقا: علاهُ.

وَقَوْلهمْ فِي الحَدِيث الْمَرْفُوع: " إِنَّه قسم الْغَنَائِم يَوْم بدر عَن فوَاق " أَرَادوا: التَّفْضِيل، وَأَنه جعل بَعضهم فِيهَا فَوق بعض، على قدر غنائمهم يَوْمئِذٍ.

وفَاق الرجل صَاحبه: علاهُ وغلبه وفضله.

وفَاق بِنَفسِهِ عِنْد الْمَوْت فوقا، وفؤوقا: جاد، وَقيل: مَاتَ.

وفَاق فؤوقا، وفواقا: اخذه البهر. والفواق: ترديد الشهقة الْعَالِيَة.

وفواق النَّاقة، وفواقها: رُجُوع اللَّبن فِي ضرْعهَا.

يُقَال: لَا تنتظره فوَاق نَاقَة.

وَأقَام فوَاق نَاقَة، جعلوها ظرفا على السعَة.

وفواق النَّاقة، وفواقها: مَا بَين الحلبتين إِذا فتحت يدك.

وَقيل: إِذا قبض الحالب على الضَّرع ثمَّ ارسله عِنْد الْحَلب.

وفيقتها: درتها من الفواق: وجمعهما: فيق، وفيق.

وَحكى كرَاع: فيقة النَّاقة، بِالْفَتْح، وَلَا ادري كَيفَ ذَلِك!!! وفاقت النَّاقة بدرتها: إِذا ارسلتها على ذَلِك.

وافاقت النَّاقة، وَهِي مُفِيق: در لَبنهَا، وَالْجمع مفاويق.

وفوقها أَهلهَا، واستفاقوها: نفسوا حلبها.

والأفاويق: مَا اجْتمع من المَاء فِي السَّحَاب، اراهم كسروا " فوقا " على " أفواق " ثمَّ كسروا " أفواقا " على " أفاويق " قَالَ أَبُو عبيد فِي حَدِيث أبي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ، وَقد تَذَاكر هُوَ ومعاذ قِرَاءَة الْقُرْآن، فَقَالَ: " أما أَنا فأتفوقه تفوق اللقوح " يَقُول: لَا أَقرَأ جُزْءا مِنْهُ، وَلَكِن أَقرَأ مِنْهُ شَيْئا بعد شَيْء فِي آنَاء اللَّيْل وَالنَّهَار، مُشْتَقّ من فوَاق النَّاقة.

وَقَوله، أنْشدهُ أَبُو حنيفَة:

شدت بِكُل صهابي تئط بِهِ ... كَمَا تئط إِذا مَا ردَّتْ الفيق

فسر " الفيق " بِأَنَّهَا الْإِبِل الَّتِي يرجع إِلَيْهَا لَبنهَا بعد الْحَلب، قَالَ: والواحدة: مُفِيق.

قَالَ أَبُو الْحسن: أما " الفيق " فَلَيْسَتْ بِجمع: " مُفِيق "، لِأَن ذَلِك إِنَّمَا يجمع على: مفاوق، ومفاويق.

وَالَّذِي عِنْدِي: أَنه جمع نَاقَة فووق، وَأَصله: فَوق، فأبدل من الْوَاو يَاء استثقالا للضمة على الْوَاو، ويروى: " الفيق " وَهُوَ أَقيس.

وَقَوله تَعَالَى: (مَا لَهَا من فوَاق) فسره ثَعْلَب فَقَالَ: مَعْنَاهُ من فَتْرَة.

وتفوق شرابه: شربه شَيْئا بعد شَيْء. وَخَرجُوا بعد افاويق من اللَّيْل، كَقَوْلِك: بعد أقطاع من اللَّيْل، رَوَاهُ ثَعْلَب.

وفيقة الضُّحَى: اولها.

وافاق العليل إفاقة، واستفاق: نقه.

وَالِاسْم: الفواق.

وَكَذَلِكَ: السَّكْرَان: إِذا صَحا.

وَرجل مستفيق: كثير النّوم، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَهُوَ غَرِيب.

وافاق عَنهُ النعاس: اقلع.

والفاقة: الْحَاجة.

والمفتاق: الْمُحْتَاج.

والفوق من السهْم: مَوضِع الْوتر، وَقَول عبد الله بن مَسْعُود: " فَأمرنَا عُثْمَان وَلم نأل عَن خيرنا ذَا فَوق " إِنَّمَا قَالَ: " عَن خيرنا ذَا فَوق " وَلم يقل: خيرنا سَهْما، لِأَنَّهُ قد يُقَال: لَهُ سهم، وَإِن لم يكن أصلح فَوْقه، وَلَا احكم عمله، فَهُوَ سهم وَلَيْسَ بتام كَامِل حَتَّى إِذا اصلح فَوْقه وَأحكم عمله فَهُوَ سهم ذُو فَوق، فَجعله مثلا لعُثْمَان رَضِي الله عَنهُ يَقُول: إِنَّه خيرنا فِي الْإِسْلَام وَالْفضل والسابقة. وَالْجمع: أفواق.

وَهُوَ الفوقة، أَيْضا.

وَالْجمع: فَوق، وفقاً، مقلوب، قَالَ الفند الزماني شهل بن شَيبَان:

ونبلي وفقاها " م " ... كعراقيب قطاً طحل

والفوق: لُغَة فِي الفوق.

وَسَهْم أفوق: مكسور الفوق، وَفِي الْمثل: " رَددته بأفوق ناصل ": إِذا أخسست حَظه، و: " رَجَعَ بأفوق ناصل ": إِذا خس حَظه أَو خَابَ.

وإنفاق السهْم: انْكَسَرَ فَوْقه.

وفقته أَنا: كسرت فَوْقه.

وفوقته: عملت لَهُ فوقا. وأفقت السهْم، واوفقته، وأوفقت بِهِ، كِلَاهُمَا على الْقلب: وَضعته فِي الْوتر لأرمي بِهِ.

وَفَوق الرَّحِم: مشقه، على التَّشْبِيه.

والفاق: البان.

وَقيل: الزَّيْت الْمَطْبُوخ، قَالَ الشماخ:

قَامَت تريك أثيت النبت منسدلاً ... مثل الأساود قد مسخن بالفاق

والفاق، أَيْضا: الْمشْط، وَبَيت الشماخ مُحْتَمل لذَلِك كُله.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.