107313. في مَنْزِلَة1 107314. فيء2 107315. فَيْء الزوال1 107316. فَيْء المٌوْلِي1 107317. فيأ16 107318. فَيَأَ1107319. فيأت1 107320. فيا2 107321. فَيَّاحان1 107322. فِيَار1 107323. فَيَّار1 107324. فَيّاش1 107325. فيَّاض1 107326. فَيَّاض1 107327. فَيَّاض الإسلام1 107328. فَيَّاض الحَقّ1 107329. فَيَّاط1 107330. فَيَّاظ1 107331. فَيَّالِيّ1 107332. فَيَّاوان1 107333. فيبا1 107334. فَيَّة1 107335. فيتامين1 107336. فيتح1 107337. فَيْتَح1 107338. فَيْتَحة1 107339. فيْتَحيّ1 107340. فيتسفيج1 107341. فيتسن1 107342. فيتكا1 107343. فيتو2 107344. فيتي1 107345. فيث1 107346. فيج8 107347. فَيَجَ1 107348. فَيَجَ 1 107349. فيجة1 107350. فيجل1 107351. فيجم1 107352. فيجن1 107353. فيح12 107354. فَيَحَ1 107355. فَيَحَ 1 107356. فيْحاء1 107357. فَيْحان1 107358. فَيْحَاوِيّ1 107359. فَيْحة1 107360. فَيْحَقَ1 107361. فَيْحِيّ1 107362. فيخَ1 107363. فيخ4 107364. فَيَخَ 1 107365. فَيْخَة1 107366. فيد12 107367. فَيَدَ1 107368. فَيْد الدّين1 107369. فَيَدَ 1 107370. فيدالي1 107371. فَيْدة1 107372. فيدر1 107373. فيدراليي1 107374. فيدل1 107375. فيدورا1 107376. فَيْدِيّ1 107377. فيدي1 107378. فيديو1 107379. فيذسن1 107380. فير1 107381. فيرا1 107382. فيراط1 107383. فِيَراوِيّ1 107384. فيرجينا1 107385. فيرجينيا1 107386. فيردي1 107387. فَيُرزلي1 107388. فِيرقا1 107389. فيرقا1 107390. فيرل1 107391. فيرمان1 107392. فيرنا1 107393. فيرنان1 107394. فَيْرُوخ1 107395. فيروز2 107396. فَيْرُوزَان1 107397. فيروزة1 107398. فَيْروزة1 107399. فيروزج3 107400. فَيْرُوزلي1 107401. فَيْروزَيْن1 107402. فيروس1 107403. فيرولة1 107404. فيرونيكا1 107405. فيز3 107406. فيزّ الدين1 107407. فيزا1 107408. فَيِزَّا1 107409. فَيَزّان1 107410. فَيِزَّان1 107411. فيْزة1 107412. فَيَزُورُونَكَ1 Prev. 100
«
Previous

فَيَأَ

»
Next
(فَيَأَ)
قَدْ تَكَرَّرَ ذِكْرُ «الفَيْء» فِي الْحَدِيثِ عَلَى اخْتِلَافِ تَصَرُّفه، وَهُوَ مَا حَصَلَ لِلْمُسْلِمِينَ مِنْ أَمْوَالِ الْكُفَّارِ مِنْ غَيْرِ حَرْب وَلَا جِهاد. وأصْل الفَيْء: الرُّجُوعُ. يُقَالُ: فَاءَ يَفِيءُ فِئَةً وفُيُوءاً، كَأَنَّهُ كَانَ فِي الْأَصْلِ لَهُمْ فرَجَع إِلَيْهِمْ. وَمِنْهُ قِيلَ للظِّل الَّذِي يَكُونُ بَعْدَ الزَّوَالِ: فَيْء، لِأَنَّهُ يَرْجع مِنْ جَانِبِ الغَرْب إِلَى جَانِبِ الشَّرق.
(س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «جَاءَتِ امْرَأَةٌ مِنَ الْأَنْصَارِ بابْنَتين لَهَا، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَاتَانِ ابْنَتَا فُلَانٍ، قُتل مَعَكَ يَوْمَ أحُد، وَقَدِ اسْتَفَاءَ عمُّهما مَالَهُمَا وميراثَهُما» أَيِ اسْتَرْجَع حَقَّهما مِنَ الْمِيرَاثِ وجَعله فَيْئاً لَهُ. وَهُوَ اسْتَفْعَلَ، مِنَ الفَيْء.(س) وَمِنْهُ حَدِيثُ عُمَرَ «فَلَقَدْ رأيْتُنا نَسْتَفِيءُ سُهْمانهما» أَيْ نأخُذها لأنفُسِنا ونَقْتسم بِهَا.
(س) وَفِيهِ «الفَيْء عَلَى ذِي الرَّحم» أَيِ العَطْف عَلَيْهِ وَالرُّجُوعُ إِلَيْهِ بالْبِّر.
(هـ) وَفِيهِ «لَا يَلِيَنَّ مُفَاءٌ عَلَى مُفِيء» المُفَاء: الَّذِي افتْتُحِتَ بَلْدَتُهُ وكُورَته فَصَارَتْ فَيْئاً لِلْمُسْلِمِينَ. يُقَالُ: أَفَأْتُ كَذَا: أَيْ صَيَّرْتُه فَيْئاً، فَأَنَا مُفِيء، وَذَلِكَ الشيءُ مُفَاء، كَأَنَّهُ قَالَ: لَا يَلِيَنَّ أحدٌ مِنْ أَهْلِ السَّوَادِ عَلَى الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ الَّذِينَ افْتَتَحُوه عَنْوة.
وَفِي حَدِيثِ عَائِشَةَ «قَالَتْ عَنْ زَيْنَبَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: مَا عَدا سَوْرَةً مِنْ حَدٍّ تُسْرِع مِنْهَا الفِيئَة» الفِيئَة، بوَزن الْفِيعَةِ: الْحَالَةُ مِنَ الرُّجُوعِ عَنِ الشَّيْءِ الَّذِي يَكُونُ قَدْ لَابَسَهُ الْإِنْسَانُ وباشَره.
وَفِيهِ «مَثَلُ الْمُؤْمِنِ كَالْخَامَةِ مِنَ الزَّرْع، مِنْ حَيْثُ أتَتها الريحُ تُفَيِّئُها» أَيْ تحَرّكها وتُمِيُلها يَمِينًا وشِمالا.
(س) وفيه «إذا رأيتم الفَيْء على رؤوسهنّ، يَعْنِي النِّسَاءَ، مثلَ أسْنمة البُخْت فأعْلِموهنّ أَنَّ الله لا يَقْبل لهن صلاة» شَبَّه رؤوسَهن بأسْنِمة البُخت، لِكَثْرَةِ مَا وصلْنَ بِهِ شُعُورَهُنَّ حَتَّى صَارَ عَلَيْهَا مِنْ ذَلِكَ مَا يُفَيِّئُها: أَيْ يُحَرّكها خُيَلاءَ وعُجْبا.
وَفِي حَدِيثِ عُمَرَ «أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فكلَّمه، ثُمَّ دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ عَلَى تَفْيِئَة ذَلِكَ» أَيْ عَلَى أثَره. وَمِثْلُهُ: تَئِيفَةِ ذَلِكَ. وَقِيلَ: هُوَ مَقْلُوبٌ مِنْهُ، وَتَاؤُهُ إِمَّا أَنْ تَكُونَ مَزِيدَةً أَوْ أصْلية.
قَالَ الزَّمَخْشَرِيُّ: «فَلَا تَكُونُ مَزِيدَةً والْبِنْية كَمَا هِيَ مِنْ غَيْرِ قَلْب ، فَلَوْ كَانَتِ التَّفْيِئَة تَفْعلةً مِنَ الفَيْء لخَرجتْ عَلَى وَزْن تَهْنِئة ، فَهِيَ إِذًا لَوْلا القلبُ: فَعِيلة، وَلَكِنَّ الْقَلْبَ عَنِ التّئِيفة هُوَ الْقَاضِي بِزِيَادَةِ التَّاءِ» ، فَتَكُونُ تَفْعِلة. وَقَدْ تَقَدَّمَ ذِكْرُهَا أَيْضًا فِي حَرْفِ التَّاءِ.