108753. قِرْطاس1 108754. قِرْطاسية1 108755. قُرطاط1 108756. قِرْطام1 108757. قِرْطَاوِيّ1 108758. قرطب6108759. قَرْطَبَ1 108760. قَرْطَبة1 108761. قُرْطُبة1 108762. قرطبس2 108763. قَرْطَبَه1 108764. قرطبوس1 108765. قرطبون1 108766. قُرْطُبِي1 108767. قِرْطة1 108768. قرطت1 108769. قُرْطُجِيّ1 108770. قرطس14 108771. قرطش1 108772. قرطط2 108773. قرطع2 108774. قرطعب3 108775. قِرْطَعْنُ1 108776. قرطعن2 108777. قِرْطَعْنَةٌ1 108778. قرطف8 108779. قَرْطَفَ1 108780. قرطق7 108781. قَرْطَقَ1 108782. قرطل7 108783. قرطم11 108784. قَرْطَمَ1 108785. قرطمانا1 108786. قرطن3 108787. قَرْطَنَ1 108788. قِرْطُوط1 108789. قرطوفة1 108790. قرطيش1 108791. قرطينة1 108792. قرظ15 108793. قَرَظَ1 108794. قرع19 108795. قَرَعَ2 108796. قَرَع على1 108797. قَرَعَ 1 108798. قَرْعاويّ1 108799. قرعب3 108800. قرعبل4 108801. قَرَعْبَلانَةُ1 108802. قُرْعة1 108803. قَرِعة1 108804. قَرْعة1 108805. قرعث2 108806. قَرْعَثُ1 108807. قرعج1 108808. قرعز1 108809. قِرْعِزُ1 108810. قرعس2 108811. قُرْعُش1 108812. قرعش3 108813. قرعف3 108814. قرعم3 108815. قُرْعَوَسة1 108816. قِرْعَوصِيّ1 108817. قَرْعُول1 108818. قَرْعُون1 108819. قَرْعُونِيَّة1 108820. قرغ1 108821. قرف22 108822. قَرَفَ1 108823. قَرْف1 108824. قَرَف1 108825. قِرْف1 108826. قَرَفَ 1 108827. قَرَفَاوِيّ1 108828. قِرْفَاوِيّ1 108829. قَرْفَاوِيّ1 108830. قَرَفاوي1 108831. قِرْفَة2 108832. قرفد1 108833. قرفس1 108834. قرفش1 108835. قَرْفَصَ1 108836. قرفص12 108837. قرفط4 108838. قُرَفع1 108839. قرفع2 108840. قرفل4 108841. قَرْفَلِيّ1 108842. قِرْق1 108843. قَرَق1 108844. قَرْق1 108845. قرق12 108846. قَرَقَ1 108847. قَرَقَ 1 108848. قِرقاس1 108849. قرقاس1 108850. قرقاسي1 108851. قَرْقَال1 108852. قِرْقَان1 Prev. 100
«
Previous

قرطب

»
Next
[قرطب] قَرْطَبَهُ: صرعه على قفاه. وقال: فرحت أمشى مشية السكران * وزل خفاى فقرطبانى والقِرْطِبَّى بتشديد الباء: ضربٌ من اللعب.
(قرطب)
فلَان غضب وَيُقَال قرطب عَلَيْهِ وَعدا عدوا شَدِيدا وَفُلَانًا صرعه على قَفاهُ وَيُقَال طعنه فقرطبه وَالْجَزُور قطع عظامها ولحمها
قرطب: المُقَرْطِبُ: الغضبان. [وقَرْطَبَ: غضب] . قال:

إذا رآني قد أتيت قَرْطَبا ... وجال في جحاشه وطربا 

المُطَرْطِبُ: الذي يدعو الحمر.

قرطب: القُرْطُبُ (1)

(1 قوله «القرطب إلى قوله واحدهم قرطب» هذا سهو من

المؤلف وتبعه شارح القاموس ولم يراجع الأصول بل تهافت بالاستدراك الموقع في الدرك وصوابه القطرب إلخ بتقديم الطاء وسيأتي ذكره، وسبب السهو أن صاحبي المحكم والتهذيب ذكرا في رباعي القاف والراء قطرب بهذا المعنى ثم قلباه إلى قطرب فقالا وقرطبه صرعه إلى آخر ما هنا فسبق قلم المؤلف وجل من لا يسهو.) والقُرْطُوبُ: الذكر من السَّعالي؛ وقيل: هم صِغارُ الجِنِّ؛ وقيل: القَراطِبُ صِغارُ الكِلابِ، واحدُهم قُرْطُبٌ.

وقَرْطَبه: صَرَعَه على قَفاه وطَعَنَه. وقَرْطَبه وقَحْطَبَه إِذا

صَرعَه؛ وقول أَبي وَجْزَةَ السَّعْدِيِّ:

والضَّرْبُ قَرْطَبةٌ بكُلِّ مُهَنَّدٍ * تَرَكَ الـمَداوِسُ مَتْنَه مَصْقُولا

قال الفراءُ: قَرْطَبْتُه إِذا صَرَعْتَه.

والقُرْطُبَـى: السيفُ، قاله أَبو تراب؛ وسيف معروف؛ وأَنشد لاِبن الصامت الجُشَمِـيِّ:

رَفَوْني وقالوا: لا تُرَعْ يا ابنَ صامِتٍ، * فَظَلْتُ أُنادِيهمْ بثَدْيٍ مُجَدَّدِ

وما كنتُ مُغْتَرّاً بأَصْحابِ عامِرٍ * مع القُرْطُبَـى، بَلَّتْ بقَائمه يَدِي

وقَرْطَبَه فتَقَرْطَبَ على قفاه: انْصَرَع؛ وقال:

فَرُحْتُ أَمْشِـي مِشْيَةَ السَّكرانِ، * وزَلَّ خُفَّايَ فَقَرْطَبَاني

وقَرْطَبَ: غَضِبَ؛ قال:

إِذا رآني قد أَتَيْتُ قَرْطَبا * وجالَ في جِحَاشِه وطَرْطَبا

والطَّرْطَبَةُ: دُعاءُ الـحُمُر.

والـمُقَرْطِبُ: الغَضْبانُ؛ وأَنشد:

إِذا رآني قد أَتَيْتُ قَرْطَبا،

والقَرْطَبَةُ: العَدْوُ، ليس بالشديد؛ هذه عن ابن الأَعرابي. وقيل: قَرْطَبَ هَرَبَ. أَبو عمرو: وقَرْطَبَ الرجلُ إِذا عَدَا عَدْواً شديداً.

والقِرْطِـبَّـى، بتشديد الباءِ: ضَرْبٌ من اللَّعِب. التهذيب: وأَما القَرْطَبانُ الذي تقوله العامَّةُ لِلَّذي لا غَيْرَة له، فهو مُغَيَّر عن وجهه. قال الأَصمعي: الكَلْتَبانُ مأْخوذٌ من الكَلَب،

وهو القِـيادَةُ، والتاء والنون زائدتان. قال: وهذه اللفظة هي القديمة عن العرب، وغَيَّرَتْها العامَّةُ الأُولى فقالت: القَلْطَبانُ. قال: وجاءت عامَّةٌ سُفْلَى، فَغَيَّرَتْ على الأُولى فقالت: القَرْطَبانُ.

وقَرْطَبَ فلانٌ الجَزُور إِذا قَطع عِظامَها ولحمها. والقُراطِبُ:

القَطَّاع.

قرطب
: (قَرْطَبَهُ) : إِذَا (صَرَعَهُ) يُقَالُ: طَعَنَهُ، فَقَرْطَبَهُ، وقَحْطَبَه، وقولُ أَبي وَجْزَةَ السَّعْدِيّ:
والضَّرْبُ قَرْطَبَةٌ بِكُلِّ مُهَنَّدٍ
تَرَكَ المَداوِسُ مَتْنَهُ مَصْقُولاَ
قَالَ الفَرّاءُ: قَرْطَبْتُهُ: إِذا صَرَعْتَهُ، (أَو) قَرْطَبَه: إِذا صَرَعَهُ (على قَفَاهُ) . وتَقَرْطَبَ على قَفَاهُ: انْصَرَعَ؛ وَقَالَ: فَرُحْتُ أَمْشِي مِشْيَةَ السَّكْرَانِ
وزَلَّ خُفَّايَ فَقَرْطَبَانِي
(و) قَرْطَب (الجَزُورَ: قَطَعَ عِظَامَهُ) لم يَذْكُرْهُ الجوْهَريّ، ولعلّه: قَرْضَبَ، بالضّاد المُعْجمةِ.
(و) قَرْطَبَ الرَّجُلُ: (عَدَا) عَدْواً (شَدِيداً) ، عَن أَبي عَمْرٍ و؛ وَعَن ابنِ الأَعْرابِيّ: القَرْطَبَةُ: العدْوُ، لَيْسَ بالشَّدِيدِ.
(و) قيل: قَرْطَبَ: (هَرَبَ) .
(و) قَرْطَبَ: (غَضِب) ، قَالَ:
إِذا رَآنِي قد أَتَيْتُ قَرْطَبَا
وجَالَ فِي جِحَاشِهِ وطَرْطَبَا
والمُقَرْطِبُ: الغَضْبانُ.
(والقُرْطُبَى، بالضَّمِّ وَتَخْفِيف الباءِ: السَّيْفُ) ، قَالَه أَبو تُرَاب.
(وسَيْفُ خالِدِ بْنِ الوَلِيدِ، رَضِيَ الله عَنهُ، وسَيْفُ ابْنِ الصَّامِتِ بنِ جُشَمَ) ؛ أَنشدَ أَبُو تُرَابٍ لَهُ:
رَفَوْنِي وقالُوا لَا تُرَعْ يَا ابْنَ صامِتٍ
فَظَلْتُ أُنَادِيهِمْ بثَدْيٍ مُجَدَّدِ
وَمَا كُنْتُ مُغْتَرّاً بأَصْحَابِ عامِرٍ
مَعَ القُرْطُبَى بَلَّتْ بقائِمهِ يَدِي
(و) القِرْطِبَّى، (بالكَسْرِ والتَّشْدِيدِ) أَي تشديدِ الباءِ المُوَحَّدَةِ: (ضَرْبٌ من اللَّعِب، و) هُوَ (نَوْعٌ مِنَ الصِّرَاعِ) يُقَرْطِبُ أَحَدُهُمَا صاحبَهُ على قَفَاهُ.
(والقُرَاطِبُ، بالضَّمِّ) : السَّيْفُ (القَطَّاعُ) ، وَهُوَ القُرَاضِب؛ والضّادُ أَعلى.
(وقُرْطُبَةُ) ، بالضَّمِّ: (د عَظِيمٌ بالمَغْرِبِ) ، وزَعَمَ أَبُو عُبَيْدٍ البَكْرِيّ أَنّهما فِي لفظ القُوطِ، بِالظَّاءِ المُعْجَمَة، وَفِي نَفْحِ الطّيب، نقلا عَن الحِجَاريّ: قُرْطُبَةُ، بإِهمالِ الطّاءِ وضَمِّها، وَقد يَكْسِرُهَا المَشْرِقِيُّونَ، وَلَا يُعْجِمُهَا آخَرُونَ: مدينةٌ عظيمةٌ بالأَنْدَلُسِ مِن أَعْظمِ بِلادِهَا، كَانَ افتتاحُها سنةَ اثنتَيْنِ وتسعينَ فِي زمن الوَلِيدِ بْنِ عبدِالمَلِك، واستمرَّتْ على حَالهَا وقوّة أَهلِهَا وضَخَامةِ المُلْكِ فِيهَا، إِلى أَنْ استَوْلَى عَلَيْهَا النَّصَارَى فِي أَثناءِ المِائَةِ الْعَاشِرَة.
(والقَرْطَبانُ، بالفَتْح) ، ذَكَرَ الفَتْحَ هُنَا لدَفْعِ الإِبهامِ: (الدَيُّوثُ، وَالَّذِي لَا غَيْرَةَ لَهُ) على حَرِيمِهِ، (أَو القَوَّادُ) قَالَ: وهم يَرْجِعُونَ إِلى معنى واحِدٍ؛ لأَنَّ الدَّيُّوثَ لَا غَيْرَةَ لَهُ، ويصلُحُ للقِيادةِ.
قَالَ شيخُنَا: قالَ الحُسَيْنُ بْنُ نَصْرٍ الطُّوسِيُّ: سَمِعْتُ أَبا عبدِ اللَّهِ البُوشَنْجِيَّ بسَمَرْقَنْدَ، وَقد سأَله أَعرابِيٌّ: أَي شيءٍ القَرْطَبانُ؟ فَقَالَ: كانتِ امْرَأَةٌ فِي الجاهليّة يُقَالُ لَهَا أُمُّ أَبَانٍ، وَكَانَ لَهَا قَرْطَبٌ وَهُوَ السِّدْرُ، وكانَ لَهَا تَيْسٌ فِي ذالك القَرْطَب، وَكَانَ يُنَزَّى بدِرْهَمَيْنِ، وكانَ النَّاس يقولُونَ: نَذهَبُ إِلى قَرْطَبِ أُمِّ أَبَان، نُنْزِي تَيْسَها على مِعْزَانَا، وكَثُرَ ذالك، فَقَالَ العامّةُ: قَرْطَبَانُ، قَالَه التّاجُ السُّبْكِيُّ فِي طَبَقاته الْكُبْرَى. قَالَ: وهاذه التَّسميةُ ممّا جاءَ على خِلاف الأَصل وَالْغَالِب. قَالَ شيخُنا، ومثلُ هاذا بعيدٌ عَن تراكيب الْعَرَب واستعمالاتها، إِلاّ فِي أَلفاظٍ نادرة، انْتهى.
وَفِي التَّهْذِيب: وأَمَّا القَرْطَبان، الّذي تَقُولُهُ العامَّةُ لِلَّذِي لَا غَيْرَةَ لَهُ، فَهُوَ مُغَيَّرٌ عَن وَجهه، قَالَ الأَصْمَعِيّ: الكَلْتَبَانُ مأْخوذٌ من الكَلْب، وَهِي القِيَادةُ، والتّاءُ والنُّونُ زائدتانِ قَالَ: وهاذه اللَّفْظَة هِيَ الْقَدِيمَة عَن العَرب، وغَيَّرَها العامَّةُ الأُولى، فَقَالَت: القَلْطَبَانُ، وجاءَت عامَّةٌ سُفْلَى، فغَيَّرتْ على الأُولى، فَقَالَت: القَرطَبان.
قلت: وممّا بَقِيَ على المُصنِّف: القُرْطُب، والقُرْطوب، بِالضَّمِّ: الذكَرُ من السَّعَالِي، وَقيل: هم صِغار الجِنِّ.
وَقيل: القَرَاطِبُ: صِغار الكِلاب، واحدهم قُرْطُب، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب.