110351. قلهزم4 110352. قلهف3 110353. قَلْهَمٌ1 110354. قلهم3 110355. قلهمس3 110356. قلو6110357. قَلَوَ 1 110358. قلواني1 110359. قُلُوب الْأَبْرَار قُبُور الْأَسْرَ...1 110360. قَلَوْبَعٌ1 110361. قِلْوَة1 110362. قلوري1 110363. قلورية1 110364. قَلُّوصٌ1 110365. قلوظ1 110366. قلوقس1 110367. قَلُّوم1 110368. قلوم1 110369. قلووقلي1 110370. قلوي1 110371. قلى4 110372. قلي6 110373. قُلَيْب1 110374. قَلِيب1 110375. قُلَيْبِيّ1 110376. قَلِيبيّ1 110377. قُلَيَّة1 110378. قَلِيَّة1 110379. قُلَيْد1 110380. قَلِيد1 110381. قِلِّيد1 110382. قُلَيْسِي1 110383. قَلِيسي1 110384. قُلَيْعَة1 110385. قُلَيْعِيّ1 110386. قَلِيعِيّ1 110387. قَلِيفَة1 110388. قليفة1 110389. قُلَيِّل1 110390. قَلِيل1 110391. قليل1 110392. قليل .. ماهرون1 110393. قُلَيْن1 110394. قلين1 110395. قَلِّينِيّ1 110396. قُلَيْو1 110397. قليو1 110398. قليوس1 110399. قُلَيُّون1 110400. قم4 110401. قم قريش1 110402. قَمَّ 1 110403. قمء1 110404. قَمَأَ2 110405. قمأ9 110406. قمأت1 110407. قمؤ1 110408. قما3 110409. قَمَا 1 110410. قمار1 110411. قُمَار1 110412. قَمَارِيّ1 110413. قِمَارِيّ1 110414. قُمَاش1 110415. قَمَّاش1 110416. قَمَّاشَان1 110417. قُماشة1 110418. قُمَاشيّ1 110419. قَمَّاشي1 110420. قَمَّاع1 110421. قِمَامَة1 110422. قَمانِي1 110423. قَمَاوِي1 110424. قُمْبَر1 110425. قَمْبَرَا1 110426. قَمْبَرَانِي1 110427. قَمْبَرة1 110428. قَمْبَرُونِي1 110429. قَمْبَرِيَّان1 110430. قَمْبُور1 110431. قمة1 110432. قُمْت2 110433. قمثل4 110434. قمجة وقميجة1 110435. قمجر3 110436. قمجون1 110437. قَمح2 110438. قمح14 110439. قَمَحَ1 110440. قَمْح1 110441. قَمَحَ 1 110442. قَمْحان1 110443. قُمُّحان1 110444. قَمْحَاوِيّ1 110445. قُمْحَة1 110446. قَمْحَة1 110447. قمحد3 110448. قمحدوة1 110449. قمخ3 110450. قمد7 Prev. 100
«
Previous

قلو

»
Next
قلو and قلى 1 قَلَا and قلى He fried wheat; i. e. roasted

it in a مَقْلَى [or frying-pan or roasting-pan]. (Mgh.)

b2: قَلَى with يَقْلَى for its aor. : see أَبَى.

b3: هُوَ يَقْلُو البُرَّ: see بَرَى.

b4: قَلَى He roasted in a frying-pan (MA, KL) flesh-meat (MA) or anything: (KL:) and شَوَى signifies the same. (MA.) قَلَى البُرَّ بِالمِقْلَى and المِقْلاَةِ means شَوَاهُ

[i. e. he parched, or roasted, the wheat with the مقلى]. (Mgh.) The aor. is يَقْلِى and يَقْلُو, and the inf. n. قَلْىٌ (MA, Mgh) and قَلْوٌ. (Mgh.)

قَلْىٌ

Potash; as is shown by the explanations in the S, K, and TA. Hence our term “ alkali. ”

See حُرْضٌ.

مِقْلًى

A frying-pan; i. q. طاَجَِنٌ. (Msb in art. طجن.)
ق ل و
قلا الصبيّ بالقلة والصبيان بالقلين: رموا بها. والقلاء يقلي الحبّ ويقلوه على المقلى والمقلاة، وجلبوا المقالي من القلاءة وهي الموضع الذي تعمل فيه. وطرح الصبّاغ القلى في 
العصفر وهو الشّنجار ويقال: له القلياء والقيلياء. وهو يقليه ويقلاه: يبغضه، وفعل ذلك عن قلّي ومقليةٍ، وتقلّى إليه: تبغّض، وتقالوا: تباغضوا، وبينهم تقالٍ.

ومن المجاز: قلا الحمار أُتنه: طردها. والناقة تقلو براكبها. وهو يتقلّى على فراشه: يتململ ولا يستقر. وأنشد الجاحظ:

لست أدري أطال ليلي أم لا ... كيف يدري بذاك من يتقلّى

وفلان على المقلاة: من الجزع. والقولي الرجل: استوفز وتجافى عن مكانه. قال:

سمعن غنائي بعد ما نمن نومةً ... من الليل فاقلولين فوق المضاجع
قلو
القَلْوُ: رَمْيُكَ بالقُلَةِ، والجميع القُلِيْنُ. والمِقْلاَةُ: خَشَبَتُها.
والقِلْوَةُ: الدابَّةُ تَقْلُو بصاحِبِها قَلْواً: وهو تَقدُّمُها به في السَيْر، جاء يقلُو به حِمَارُه. واقْلَوْلَتِ الحُمُرُ: أسْرَعَتْ.
وفي الحَديثِ: " كانَ ابنُ عُمَر لا يُرى إلاَ مُقْلَوْلياً أي مُنْكَمِشاً. والقِلْوُ: الجَحْشُ الفَتي الذي قد رُكِبَ وحُمِّلَ. والقَلْوُ: الاتِّباعُ، قَلَوْتُه أقْلُوه: إذا تَبِعْته. وقَلَوْتُ الحَبَّ على المِقْلى وقَلَيْتُه. واقْلَوْلى مكاناً: عَلاَه. ويَتَقلى على فراشه: أي يَتَمَلْملُ.
قلى
القَلْيُ: قَلْيُكَ شَيْئاً على مِقْلىً. والقَلّاءَةُ - مَمْدُودةٌ -: الموضِعُ الذي تُتَّخَذُ فيه المَقَالي. والقلاءُ: الذي يَقْلي البرَّ للبَيْع.
والقَلِيَّةُ: مَرَقَةُ معروفة.
والقِلى: البُغْضُ، قَلَيْتُه أقْلِيه وأقْلاه قِلىً، ومنه قَوْلُه عزّ ذِكْرُه: " ما وَدَّعَكَ رَبُّكَ وما قَلى ". وقد يُفْتَحُ القافُ ويُمَدُّ.
والقِلى - مَقْصُور أيضاً: القُرَادُ. وجاءَ القَوْمُ بِقَلِيتهم: أي بجَماعتهم.
الْقَاف وَاللَّام وَالْوَاو

الْقلَّة: عود يَجْعَل فِي وَسطه حَبل، ثمَّ يدْفن وَيجْعَل للحبل كفة فِيهَا عيدَان، فَإِذا وطئ الظبي عَلَيْهَا عضت على أَطْرَاف اكارعه.

والمقلي: كالقلة.

والقلة، والمقلي، والمقلاء، كُله: عودان يلْعَب بهما الصّبيان.

فالمقلاء: الْعود الْكَبِير الَّذِي يضْرب بِهِ.

والقلة: الْخَشَبَة الصَّغِيرَة الَّتِي تنصب، وَهِي قدر ذِرَاع.

وَالْجمع: قلات، وقلون، وقلون، على مَا يكثر فِي أول هَذَا النَّحْو من التَّغْيِير.

وقلا بهَا قلواً، وقلاها: رمى، قَالَ ابْن مقبل:

كَأَن نزو فراخ الْهَام بَينهم ... نزو القلات زهاها قَالَ قالينا

أَرَادَ: " قلو قالينا، فَقلب، فَتغير الْبناء للقلب كَمَا قَالُوا: لَهُ جاه عِنْد السُّلْطَان، وَهُوَ من الْوَجْه، فقلبوا " فعلا " إِلَى " فلع "، لِأَن الْقلب مِمَّا قد يُغير الْبناء، فَافْهَم.

وقلوت بالقلة والكرة: ضربت.

وقلا الْإِبِل قلواً: سَاقهَا سوقا شَدِيدا. وقلا العير آتنه قلواً: شلها وطردها.

والقلو: الْحمار الْخَفِيف.

وَقيل: هُوَ الجحش الفتي.

وَالْأُنْثَى: قلوة.

وكل شَدِيد السُّوق: قلو.

وَقيل: القلو: الْخَفِيف من كل شَيْء.

والقلوة: الدَّابَّة تتقدم بصاحبها.

وَقد قلت بِهِ، واقلولت.

واقلولى الْقَوْم: رحلوا، وَكَذَلِكَ: الرجل، كِلَاهُمَا عَن اللحياني.

واقلولى فِي الْجَبَل: صعد أَعْلَاهُ فَأَشْرَف.

وكل مَا عَلَوْت ظَهره: فقد اقلوليته، نَادِر، لأَنا لَا نَعْرِف " افعوعل "، متعدية، إِلَّا اعرورى واحلولى.

واقلولى الطَّائِر: وَقع على أَعلَى الشَّجَرَة، هَذِه عَن اللحياني.

والقلولى: الطَّائِر إِذا ارْتَفع فِي طيرانه.

وَقَالَ أَبُو عُبَيْدَة: قلولى: الطَّائِر، جعله علما أَو كَالْعلمِ فَأَخْطَأَ.

والمقلولي: المستوفز المتجافي.

والمقلولي: المنكمش، قَالَ:

قد عجبت مني وَمن بعيليا ... لما رأتني خلقا مقلوليا

وَقَوله:

سمعن غناء بَعْدَمَا نمن نومَة ... من اللَّيْل فاقلولين فَوق الْمضَاجِع

يجوز أَن يكون مَعْنَاهُ: خفقن لصوته وقلقن، فَزَالَ عَنْهُن نومهن واستثقالهن على الأَرْض.

وَبِهَذَا يعلم أَن لَام " اقلوليت " وَاو لَا يَاء. وقلا الشَّيْء فِي المقلى قلواً، وَقد تقدّمت هَذِه الْكَلِمَة فِي الْيَاء، لِأَنَّهَا يائية وواوية.

وقلوت الرجل: شنئته، لُغَة فِي: قليته.

والقلو: الَّذِي يَسْتَعْمِلهُ الصّباغ فِي العصفر، وَقد تقدم فِي الْيَاء، لِأَن القلي فِيهِ لُغَة.
باب القاف واللام و (وا يء) معهما ق ل و، ل ق و، ق ول، ل وق، ل ي ق، ول ق، ق ي ل، وق ل، ل ق ي مستعملات

قلو: القُلوُ: رميك ولعبك بالقُلَةِ، وتجمع على قلين. وهو أن ترمي بها في الجو ثم تضربها بمِقْلاةٍ، وهي خشبة قدر ذراع فتستمر القُلَةُ، فإذا وقعت كان طرفاها ناشبين عن الأرض. وجاء فلان يقلُو به دابته قَلْواً، وهو تقديها به في السير سرعة. واقلَوْلَتِ الحمر والدواب في السرعة. وكان ابن عمر لا يرى إلا مُقْلَوْلِياً أي منكمشاً، قال:

لما رأتني خلقاً مُقْلَوْلِيا

ويقال: المُقْلَوْلي: المتجافي المستوفز. والقِلْو: الجحش الفتي الذي يركب. وقَليْتُ اللحم والحب على المقلاة قلياً أي قلبته قلباً

لقو: اللَّقْوةُ داء يأخذ في الوجه يعوج منه الشدق ورجل ملقو قد لُقي. واللًّقْوة واللِّقوة: العقاب السريعة السير. ولَقيته لَقْيةً واحدة ولقاءة واحدة، ولغة تميم لِقاءةٌ.

قول: المِقْوَلُ: اللسان. والمِقْوَل (بلغة أهل اليمن) : القَيْل، وهم المَقاوِلة والأقيال والأقوال، والواحد القَيْل. ورجل تِقْوالةٌ أي منطيق، وقَوّالٌ وقَوّالةٌ أي كثير القَوْل. وتَقَوَّلَ باطلاً أي قال ما لم يكن. واقتالَ قولاً أي اجتر إلى نفسه قولاً من خير أو شر. وانتشرت له قالةٌ حسنة أو قبيحة في الناس، والقالة تكون في موضع القائلة كما قال بشار: أنا قالها أي قائلها والقالةُ: القول الفاشي في الناس. والقِيلُ من القول اسم كالسمع من السمع، والعرب تقول: كثر فيه القيلُ والقال، ويقال: اشتقاقهما من كثرة ما يقولون: قالَ وقيلَ، ويقال: بل هما اسمان مشتقان من القول. ويقال: قِيلٌ على بناء فِعلِ، وقِيلَ على بناء فُعِلَ، كلاهما من الواو، وقال أبو الأسود:

وصله ما استقام الوصل منه ... ولا تسمع به قيلاً وقالا

لوق: الألْوَقُ: الأحمق في كلامه بين اللَّوَقِ.

ولق، ألق: الأَوْلَقُ: الممسوس، ورجل مأَلُوق، وبه أَوْلَقُ أي مس من جنون، قال رؤبة في السفر:

يوحي إلينا نظر المألوق  واللُّوقةُ: الزبدة، ويقال: هي الزبد بالرطب. وألوقة لغة.

وفي الحديث: لا آكل إلا ما لُوِّقَ لي

، أي لين من الطعام فصار كالزبدة في لينه، قال:

وإني لمن سالمتم لأَلُوقَةٌ ... وإني لمن عاديتم سم أسودا

والألْقَةُ توصف بها السعلاة والذئبة والمرأة الجريئة لخبثهن. والوَلْق: سرعة سير البعير، وتقول: وَلَقَ يَلِقُ وَلْقاً، قال:

تنجو إذا هن ولَقْنَ وَلْقا

والإنسان يَلِقُ الكلام: يريده، وقوله تعالى: إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ

أي تريدونه، وتَلِقُّونَه أي يأخذ بعضكم عن بعض. والوَليقةُ: طعام من دقيق وسمن ولبن. والتَأَلُّقُ: التلألؤ من البرق ونحوه، وتقول: ائْتَلَقَ يَأْتَلِقُ ائْتِلاقاً.

ليق: اللِّيقُ: شيء يجعل في دواء الكحل، والقطعة منه لِيقةٌ، ولِيقةُ الدواة: ما اجتمع في وقبتها من السواد بمائها. وأَلَقْتُ الدواة إِلاقةً ولِقتُها لِقَةً، والأول أعرف. وهذا الأمر لا يليق بك أي لا يزكو، فإذا كان معناه لا يَعْلَقُ بك قلت لا يليق بك.

وقل: وفرس وَقِلٌ أحسن من وغل، وهو حسن الدخول بين الجبال، وتقول: وَقَل يَقِلُ وَقْلاً وهو فرس وقِلٌ ووقُلٌ لغة، والواقِلُ: الصاعد بين حزونة الجبال. والوَقَلُ: الحجارة والجمع الوُقول، والواحدة وَقَلةٌ. والوَقْل: نوى المقل.

قيل: القَيْلُ رضعة نصف النهار، قال:

من الصبوح والغبوق والقَيْلْ

جعل القَيْلَ هنا شربة نصف النهار. وهي القائلةُ والمَقيلُ: الموضع. وفلان يَقيلُ مقيلاً. وقِلْتُه البيع قَيْلاً، وأقَلْتُه إِقالةً أحسن، وتَقايَلا بعد ما تبايعا أي تتاركا.

قلي: القَلْيُ: قَلْيُكَ الشيء على المِقْلاةِ، والقَلِيَّةُ: مَرَقَةٌ من لحم الجزور وأكبادها. والقَلاّءُ: الذي يَقلي البر للبيع. والقَلاّءَةُ: الموضع الذي يتخذ فيه مقالي البر. والقِلًى: البغض، وقَلَيْتُه أقليهِ قليً: أبغضته.

لقي: اللُّقيانُ: كل شيئين يَلْقَى أحدهما صاحبه فهما لقيان. ورجل لَقِيٌّ شقي: لا يزال يَلقَى شراً، وامرأة لَقِيَّة أي شقية. ونهى عن التَلَقّي أي يَتَلَقَّى الحضري البدوي فيبتاع منه متاعه بالرخيص ولا يعرف سعره. واللَّقَى: ما أَلْقَى الناس من خرقة ونحوه. والأُلْقِيَّةٌ: واحدة من قولك: لَقِيَ فلان الأَلاقيَّ من عسر وشر أي أفاعيل، وقال في اللَّقَى:

كفى حزنا كري عليه كأنه ... لقى بين أيدي الطائفين حريم

أي لا يمس. والاستِلقاءُ على القَفَا، وكل شيء فيه كالانبطاح فيه استِلقاءٌ. ولاقيت بين فلان وفلان، وبين طرفي القضيب ونحوه حتى تلاقَيا واجتمعا، وكل شيء من الأشياء إذا استقبل شيئاً أو صادفه فقد لَقِيَه. والمَلْقَى: إشراف نواحي الجبل يمثل عليها الوعل فيستعصم من الصياد، قال صخر الهذلي:

إذا ساقت على المَلقاةِ ساما

والمَلْقاةُ، والجميع المَلاقي، شعب رأس الرحم، وشعب دون ذلك أيضاً، والرجل يُلقي الكلام والقراءة أي يُلقِّنه. وتَلَقَّيْتُ الكلام منه: أخذته عنه. 
قلو
: (و ( {القِلْوُ، بالكسْرِ: الخفيفُ من كلِّ شيءٍ) ؛) عَن ابنِ سِيدَه.
(و) قيلَ: هُوَ (الحِمارُ الفَتِيُّ) .
(وَفِي الصِّحاح: الحِمارُ الخفيفُ؛ زادَ ابنُ سِيدَه: وَقيل: هُوَ الجَحْشُ الفَتِيُّ؛ زادَ الأزْهرِي: الَّذِي قد أَركَبَ وحَمَل.
(و) } القِلْوَةُ، (بهاءٍ: الدَّابَّةُ تَتَقَدَّمُ بصاحِبِها) ، وَقد {قَلَتْ بِهِ} قَلْواً. وَهُوَ تَقَدِّيها فِي السَّيْر فِي سُرْعةٍ؛ قالَهُ اللَّيْثُ.
( {والقُلَةُ) ، بالضمِّ مُخَفَّفَةً: أَصْلُها} قَلْوٌ، والهاءُ عِوَضٌ. قالَ الفرَّاء: وإنَّما ضم أوَّلها ليدلَّ على الواوِ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي.
( {والقِلَىوالمِقْلَى، مكْسُورَتَيْنِ) ؛) هَكَذَا فِي سائِرِ النُّسخِ وَهُوَ غَلَطٌ والصَّوابُ {والمِقْلَى والمِقْلاءُ مكْسُورَتَيْنِ أَي على مِفْعَل ومِفْعَال، والأخيرَتانِ نقلَهُما ابنُ سِيدَه وضَبَطَهما كَمَا ذَكَرْت.
وقالَ الجَوْهرِي:} المِقْلاءُ على مِفْعالٍ عَن أَبي عَمْرٍ و، وليسَ فِي أَصْلٍ من الأُصُولِ! القِلَى على مَا فِي النّسخ.
قالَ ابنُ سِيدَه: {والقُلَةُ} والمِقْلى {والمِقْلاءُ، على مِفْعال، (عُودانِ يَلْعَبُ بهما الصِّبْيانُ) ؛) } فالمِقْلَى: العُودُ الكَبيرُ الَّذِي يضربُ بِهِ؛ والقُلَةُ: الخَشَبَةُ الصَّغِيرَةُ الَّتِي تُنصبُ وَهِي قَدْر ذِرَاعٍ.
قالَ ابنُ برِّي: شاهِدُ {المِقْلاء قولُ امْرىءِ القَيْسِ:
فأَصْدَرَهَا تَعْلُو النَّجادَ عَشِية
أقبُّ كمِقْلاءِ الوَليدِ خَمِيصُ (ج} قِلاتٌ) ، بالكسْرِ؛ وَفِي الصِّحاح: {قُلاةٌ بالضمِّ وَالْهَاء مُدَوَّرَة؛ (} وقُلُونَ) ، بالضمِّ، ( {وقِلُونَ) ، بالكسْرِ على مَا يَكْثُر فِي أَوَّلِ هَذَا النَّحْو مِن التَّغَيّرِ؛ وأَنْشَد الفرَّاء:
مِثْل} المَقالي ضُربَتْ قِلِينُها قالَ الأزْهرِي: جَعَلَ النونَ كالأَصْلِيَّة فرَفَعَهَا، وذلكَ على التَّوهُّمِ، ووَجْه الكَلامِ فَتْح النُّون لأنَّها نونُ الجَمْع.
( {وقَلاها) } قَلْواً؛ كَمَا فِي الصِّحاح؛ (و) {قَلا (بهَا) قَلْواً: (رَمَى بهَا) .) } وقَلاَهَا قَلْياً: لُغَةٌ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي كَمَا سَيَأْتِي.
وقالَ الأصْمعي: {قَلَوْتُ بالقُلةِ والكُرةِ: ضَرَبْت.
(و) } قَلا (الإِبِلَ) {قَلْواً: (ساقَها) سَوْقاً (شَديداً.
(و) قَلا (اللّحْمَ) } يَقْلُوه {قَلْواً: شَواهُ حَتَّى (أَنْضَجَهُ فِي} المِقْلَى) ؛) وكَذلكَ الحَبَّ {يُقْلَى على} المِقْلَى.
وقالَ ابنُ السِّكِّيت: قَلَيْتُ البُرَّ والبُسْر؛ وبعضُهم يقولُ {قَلَوْتُ.
وقالَ الكِسائي: قَلَيْتُ الحَبَّ على} المِقْلَى {وقَلَوْتُه.
قالَ الجَوْهرِي: قَلَيْت السَّويق، واللحْمَ فَهُوَ مَقْلِيٌّ،} وَقَلَوْتُه فَهُوَ {مَقْلُوٌّ لُغَةٌ.
(و) } قَلا) (زَيداً! قِلاً) ، بالكسْرِ مَقْصورٌ؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ ( {وقَلاءً) ، بالفَتْح مَمْدُودٌ: (أَبْغَضَهُ) .
(قالَ ابنُ السِّكِّيت: وَلَا يكونُ فِي البُغْضِ إلاَّ قَلَيْ يَعْني بالياءِ.
(} واقْلَوْلَى) الرَّجلُ: (رَحَلَ) ؛) وكذلكَ القَوْمُ؛ كِلاهُما عَن اللَّحْياني.
(و) {اقْلَوْلَى: (قَلِقَ) واسْتَوْفَزَ (وتَجافَى) عَن محلِّه.
وَفِي الحديثِ: (لَو رأَيْتَ ابنَ عُمر ساجِداً لرَأَيْته} مُقْلَوْلِيا) ، هُوَ المُتَجافِي المُسْتَوْفِزُ؛ وقيلَ: هُوَ مَن {يَتَقَلَّى على فِراشِه أَي يَتَمَلْمَل وَلَا يَسْتَقِرّ.
قالَ أَبُو عبيدٍ: وبعضُ المُحدِّثِين كانَ يفسِّرُ مَقْلَوْلِيا كأَنه على} مِقْلًى؛ قالَ: وليسَ هَذَا بشيءٍ إنَّما هُوَ مِن التَّجافِي فِي السُّجودِ.
{والمُقْلَوْلِي: المُسْتَوْفِزُ المُتَجافِي. وأَنْشَدَ ابنُ برِّي لذِي الرُّمّة:
} واقْلَوْلَى على عُودِه الحُجْلُ وقولُ الشاعرِ:
سَمِعْنَ غِناءً بعدَما نِمْنَ نَوْمَةً
من الليلِ {فاقْلَوْلَيْنَ فوقَ المَضاجِع ِيَجوزُ أَنْ يكونَ مَعْناه خَفَقْنَ لصَوْتِه وقَلِقْنَ فزالَ عنْهنَّ نَوْمهنَّ واسْتِثْقالهنَّ على الأرضِ.
قَالَ ابنُ سِيدَه: وَبِهَذَا يُعْلَم أَنَّ لامَ} اقْلَوْلَيْت واوٌ لَا يَاء.
(و) {اقْلَوْلَى الرَّجلُ فِي أَمْرِهِ: إِذا (انْكَمَشَ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي؛ قَالَ الشاعرُ:
قد عَجِبَتْ منِّي ومِن بُعَيْلِيا
لمَّا رَأَتْني خَلَقاً} مُقْلَوْلِيا (و) {اقْلَوْلَى (فِي الجَبَلِ: صَعِدَ أَعْلاهُ فَأَشْرَفَ) .) وكُلُّ مَا عَلَوْتَ ظَهْرَه فقد} اقْلَوْلَيْتَه.
قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا نادِرٌ لأنَّا لَا نَعْرِفُ افْعَوْعَلَ متعدِّيَة إلاَّ اعْرَوْرَى واحْلَوْلَى.
(و) اقْلَوْلَى (الطَّائِرُ: وَقَعَ علَى أَعْلَى الشَّجرِ) ؛) هَذِه عَن اللّحْياني.
( {والقَلَوْلَى، كخَجْوَجَى: الطَّائِرُ) الَّذِي (يَرْتَفِعُ فِي طَيَرانِهِ) ؛) وَقد اقْلَوْلَى، أَي ارْتَفَعَ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. ووَجَدْتُ فِي هامِشِ الصِّحاح مَا نَصّه: هَذَا ممّا خطىءَ فِيهِ الفرَّاء فِي المَقْصورِ والممدودِ، وَهُوَ قوْلُه:} القَلَوْلَى الطائِرُ، وإِنَّما يقالُ اقْلَوْلَى فجعلَ الفِعْل اسْماً وأَدْخَلَ عَلَيْهِ الألِف، واللامَ، انتَهَى.
وَفِي المُحكم: قالَ أَبو عبيدٍ: {قَلَوْلَى الطائِرُ جَعَلَه عَلَماً أَو كالعَلَم فأَخْطَأَ.
وقالَ ابنُ برِّي: أَنْكَرَ المُهَلبي وغيرُهُ قَلَوْلَى، قالَ: وَلَا يقالُ إِلاَّ} مُقْلَوْلٍ فِي الطائِرِ مِثْل مُحْلَوْلٍ.
وقالَ أَبو الطَّيّب: أَخْطَأَ مَنْ رَدَّ عَلى الفرَّاء {قَلَوْلَى؛ وأَنْشَدَ لحميدِ بنِ ثَوْرٍ يصِفُ قَطاً:
وَقَعْنَ بجَوْف الماءِ ثمَّ تَصَوَّبَتْ
بهنَّ} قَلَوْلاةُ الغُدُوِّ ضَرُوبُوفي التكْمِلَةِ: والقَطاةُ {القَلَوْلاةُ الَّتِي} تقلَوْلِي فِي السَّماء.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
{القُلَةُ: عُودٌ يُجْعَل فِي وَسَطِه حَبْلٌ ويُدْفَنُ ويُجْعَل للحَبْل كِفَّة فِيهَا عِيدانُ فإِذا وَطِىءَ الظَّبْيُ عَلَيْهَا عَضَّت على أَطْرافِ أكارِعِه؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه.
} والقالِي: الَّذِي يَضْربُ {القُلةَ} بالمِقْلَى؛ والجَمْعُ {قُلاةٌ} وقَالُون؛ قَالَ ابنُ مُقْبل: كأنَّ ثَزْوَ فِراخِ الهامِ بَيْنَهُمُ
نَزْوُ {القُلاةِ زَهاها قالُ} قالِينا أَرادَ قَلْوُ قالِينا فقَلَبَ.
وَقَالَ الأصْمعي: القالُ هُوَ {المِقْلاَءُ،} والقَالُون: الذينَ يَلْعَبُون بهَا.
وجَمْعُ {المِقْلَى} المَقالِي؛ وأَنْشَدَ الفرَّاء:
مِثْل المَقالِي ضُرِبَتْ قِلِينُها {وقَلا العَيْرُ أُتُنَهُ} قَلْواً: شَلَّها وطَرَدَها؛ قالَ ذُو الرُّمّة:
{يَقْلُو نَحائِصَ أَشْباهاً مُحَمْلَجَةً
وُرْقَ السَّرابِيلِ فِي أَلْوَانِها خَطَبُوكلُّ شَديدِ السَّوقِ:} قِلْوٌ، بالكَسْر.
{واقْلَوْلَتِ الدابَّةُ: تَقدَّمَتْ بصاحِبِها.
وجاءَ} يَقْلُو بِهِ حِمارُه.
واقْلَوْلَتِ الحُمُر فِي سُرْعَتِها.
{واقْلَوْلَى عَلَيْهَا: نَزَا؛ وأَنْشَدَ الأحْمر للفَرَزْدَق يَهْجُو جَرِيرًا وقوْمَه كُلَيْباً يَرْمِيهم بأَنَّهم يَأْتُونَ الأُتُنَ} واقْلِيلاؤُه نُزوُّه عَلَيْهَا، وإقْرادُها سُكُونُها؛ وقَبْله:
وليسَ كليبى إِذا جنَّ لَيْلُه
إِذا لم يَجِدْ رِيحَ الأَتانِ بنائِم ِيقُولُ إِذا {اقْلَوْلَى عَلَيْهَا وأَقْرَدَتْ
أَلا هَلْ أَخُو عَيْشٍ لَذيذٍ بِدَائِمِ؟ وقالَ ابنُ الأعْرابي: هَذَا كانَ يَزْني بهَا فانْقَضَتْ شَهْوتُه قبْلَ انْقِضاءِ شَهْوَتِها، وأَقْرَدَتْ: ذَلَّت.
} واقْلَوْلَى: ذَهَبَ؛ وَبِه فَسَّر أَبو عَمْرٍ وقولَ الطِّرمَّاح:
حَوائم يَتَّخِذْنَ الغِبَّ رِفْهاً
إِذا! اقْلَوْلَيْنَ بالقَرَبِ البَطينِ أَي ذَهَبْنَ.
{والقِلْوُ: الَّذِي يَسْتَعْملُه الصبَّاغُ فِي العُصْفُر؛ واوِيٌّ يائيٌّ.