110703. قمثل4 110704. قمجة وقميجة1 110705. قمجر3 110706. قمجون1 110707. قَمح2 110708. قمح15110709. قَمَحَ1 110710. قَمْح1 110711. قَمَحَ 1 110712. قَمْحان1 110713. قُمُّحان1 110714. قَمْحَاوِيّ1 110715. قُمْحَة1 110716. قَمْحَة1 110717. قمحد3 110718. قمحدوة1 110719. قمخ3 110720. قمد8 110721. قَمَدَ 1 110722. قمدر2 110723. قَمْدِي1 110724. قُمُدِّي1 110725. قَمَرَ1 110726. قَمَر1 110727. قُمْر1 110728. قَمِر1 110729. قمر20 110730. قَمر الأنبياء1 110731. قَمر الدولة1 110732. قَمَر الدين1 110733. قَمَر الرحمن1 110734. قَمَر الزمان1 110735. قَمَر السَّلام1 110736. قَمَر الله1 110737. قَمَرَ 1 110738. قَمَرَات1 110739. قُمْرَاز1 110740. قَمْرَانِي1 110741. قَمْرَاوِي1 110742. قُمْرَة1 110743. قَمِرَة1 110744. قمرت1 110745. قُمْرَتِي1 110746. قُمَّرِزٌ1 110747. قمرز3 110748. قَمْرَصَ2 110749. قمرص4 110750. قَمْرون1 110751. قمرون1 110752. قَمَرِيّ1 110753. قُمْرِيّ1 110754. قَمَرِيَّة1 110755. قمْز1 110756. قمز8 110757. قَمْزَاوِي1 110758. قُمَزَة1 110759. قُمْزَة1 110760. قَمَسَ1 110761. قمس14 110762. قَمَسَ 1 110763. قُمَّسُن1 110764. قمش11 110765. قَمَشَ 1 110766. قَمْشان1 110767. قمشر1 110768. قمشه1 110769. قَمْشِيَّة1 110770. قمص17 110771. قَمَصَ2 110772. قَمَصَ 1 110773. قمصال1 110774. قُمْصَان1 110775. قَمْصان1 110776. قُمْصَانِيّ1 110777. قَمْصَانِيّ1 110778. قمصت1 110779. قَمْصِي2 110780. قُمَّصِي1 110781. قمصي1 110782. قمط15 110783. قَمَطَ1 110784. قَمَطَ 1 110785. قَمْطَرَ1 110786. قُمْطِرَ1 110787. قمطر14 110788. قَمْطَرْتُ1 110789. قمطرير1 110790. قَمْطَرِيْرٌ1 110791. قمطلص1 110792. قَمَطَه1 110793. قُمْع1 110794. قمع18 110795. قَمَعَ1 110796. قَمَعَ 1 110797. قمعت1 110798. قمعث2 110799. قمعد3 110800. قمعط4 110801. قمعل4 110802. قمق2 Prev. 100
«
Previous

قمح

»
Next
(ق م ح) : (الْقَمْحُ) الْبُرُّ بِفَتْحِ الْقَافِ لَا غَيْرُ.
قمح: {مقمحون}: رافعون رؤوسهم مع غض أبصارهم، ويقال: المجذوب ذقنه إلى صدره ثم يرفع رأسه. 
ق م ح: (الْقَمْحُ) الْبُرُّ. وَ (الْإِقْمَاحُ) رَفْعُ الرَّأْسِ وَغَضُّ الْبَصَرِ. يُقَالُ: (أَقْمَحَهُ) الْغُلُّ إِذَا تَرَكَ رَأْسَهُ مَرْفُوعًا مِنْ ضِيقِهِ. 
ق م ح : الْقَمْحُ عَرَبِيٌّ وَهُوَ الْبُرُّ وَالْحِنْطَةُ وَالطَّعَامُ وَالْقَمْحَةُ الْحَبَّةُ وَالْقَمَحْدُوَةُ فَعْلُوَةٌ بِفَتْحٍ الْفَاءِ وَالْعَيْنِ وَسُكُونِ اللَّامِ الْأُولَى وَضَمِّ الثَّانِيَةِ هِيَ مَا خَلْفَ الرَّأْسِ وَهُوَ مُؤَخَّرُ الْقَذَالِ وَالْجَمْعُ قَمَاحِدُ. 
قمح
قال الخليل : الْقَمْحُ: البرّ إذا جرى في السّنبل من لدن الإنضاج إلى حين الاكتناز، ويسمّى السّويق المتّخذ منه قَمِيحَةً، والقَمْحُ:
رفع الرأس لسفّ الشيء، ثم يقال لرفع الرأس كيفما كان: قَمْحٌ، وقَمَحَ البعير: رفع رأسه، وأَقْمَحْتُ البعير: شددت رأسه إلى خلف.
وقوله: مُقْمَحُونَ
[يس/ 8] تشبيه بذلك، ومثل لهم، وقصد إلى وصفهم بالتّأبّي عن الانقياد للحقّ، وعن الإذعان لقبول الرّشد، والتأبّي عن الإنفاق في سبيل الله، وقيل: إشارة إلى حالهم في القيامة إِذِ الْأَغْلالُ فِي أَعْناقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ [غافر/ 71] . 
[قمح] فيه: فرض صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعًا من بر أو «قمح»، هما الحنطة، و «أو» لشك الراوي. ط: هو بفتح قاف وسكون ميم. نه: وفيه: واشرب «فأتقمح»، أي تشرب حتى تروى وترفع رأسها، من قمح البعير - إذا رفع رأسه من الماء بعد الري، ويروى بنون. ن: وإنما قاله لعزة الماء عندهم. نه: وفي قوله صلى الله عليه وسلم لعلي: ستقدم أنت وشيعتك على الله راضين مرضيين ويقدم عليك عدوك غضبانًا «مقمحين» - ثم جمع يده إلى عنقه يريهم كيف الإقماح، وهو رفع الرأس وغض البصر، أقمحه الغل - إذا ترك رأسه مرفوعًا من ضيقه. ومنه: «فهم «مقمحون»». وفيه: كان إذا اشتكى «تقمح» كفا من شونيز، أي استف من حبة السوداء، من قمحت السويق بالكسر - إذا استففته.

قمح


قَمَحَ(n. ac. قُمُوْح)
a. Refused to drink; raised his head ( camel).
b. Became languid (camel).
قَمِحَ(n. ac. قَمْح)
a. Ate dry, licked up ( food & c. ).
قَمَّحَa. Sent away with little; wronged, cheated.

قَاْمَحَa. see I (a)
أَقْمَحَa. Raised the head & lowered the eyes.
b. Made to raise the head.
c. Rendered languid.
d. [Bi], Magnified, exalted himself.
e. Shot into ear; ripened (corn); was full (
ear of corn ).
تَقَمَّحَإِنْقَمَحَa. see I (a)
إِقْتَمَحَa. see (قَمِحَ)
b. Ripened (corn).
قَمْحa. Wheat, corn, grain.

قَمْحَةa. Grain.

قِمْحَىa. Glans.

قُمْحَةa. Mouthful ( of dry food ).
b. see
قُمَُّحَان

قَاْمِح
(pl.
قُمَّح
قِمَاْح
23)
a. Refusing to drink (camel).
قُمَاْحa. Aversion to drink.

قَمِيْحَةa. Dry food.

قَمُوْحa. Drinker.

قِمْحَاْنa. Back of the neck.

N. Ag.
قَاْمَحَa. see 21
قُمَُّحَان
a. A certain plant.
b. A white substance that overspreads wine.

شَهْرَا قُِمَاٍح
a. December & January.

قَمَحْدُوَة (pl.
قَمَاحِد
قَمَاحِيْد
a. & reg. ), Occiput, back of the head.
قمح القَمْحُ: البرُّ إذا جَرَى الدَّقِيْقُ في السُّنْبُلِ، أقْمَحَ السُّنْبُلُ. والاقْتِمَاحُ: أخْذُكَ الشَّيءَ في راحَتكَ ثمَّ تَقْتَمِحُه أي تَبْتَلِعُه، والاسْمُ: القُمْحَةُ. والقَمِيحَةُ: الجَوَارِشْنُ. وقَمِيْحَةٌ من كَلأٍ: شَيْءٌ كَثيرٌ. والقُمَّحَانُ: الزَّعْفَرانُ والوَرْسُ، وقيل: ذَرِيْرَةٌ تَعْلُو الخَمْرَ. والقمِحُ والمُقَامِحُ من الإِبلِ: الذي قد اشْتَدَّ عَطَشَه فَيَفْتُرُ لذلك، يُقال منه: قَمَحَ يَقْمَحُ قُمُوْحاً، وأقْمَحَه العَطَشُ. وبَعِيرٌ مُقْمَحٌ: ذَلِيْلٌ لا يَرْفَعُ رَأْسَه. وفي القُرْآن: " فَهُمْ مُقْمَحُوْنَ " خاشِعُونَ لا يَرْفَعُوْنَ أبْصَارَهم. وفي مَثَلٍ: الظَّمَأ القامِحُ خَيْرٌ من الرِّيِّ الفاضِحِ. ورَوِيْتُ حَتّى انْقَمَحْتُ: أي تَرَكْتُ الشَّرَابَ. وقَمَّحَ فلانٌ فلاناً: دَفَعَه بالقليلِ عن كَثيرٍ يَجِبُ له. والقِمْحَانَةُ: ما بَيْنَ القَمَحْدُوَةِ ونُقْرَةِ القَفَا. ويُقال لِشَهْرَين في أشَدِّ البَرْدِ: شَهْرا قِمَاحٍ، لأنَّ الإِبِلَ تُقَامِحُ فيها: أي تَأْبى الشُّرْبَ. ويُقال: أقْمَحَ بأنْفِه إقْمَاحاً: شَمَخَ به.
[قمح] القمح: البُرُّ. والقمح: مصدر قمحت السويق وغيره بالكسر، إذا استففته. وكذلك الاقتماح. والقَميحَةُ: اسمٌ لما يُقْتَمَحُ من الجَوارش وغيره، كأنه فعيلةٌ من القمح، وهو البُرُّ. والقُمْحَةُ بالضم: ملءُ الفم منه. والقُمّحانُ بالتشديد : الوَرس. والقُمّحانُ أيضاً: شئ يعلو الخمر كالذريرة. وقمح البعيرُ قَموحاً، إذا رفع رأسَه عند الحوض وامتنع عن الشرب، فهو بعير قامحٌ، والجمع قمَّح بالتشديد. يقال: شرب فَتَقَمَّحَ وانْقَمَحَ بمعنًى، إذا رفع رأسه وتركَ الشُربَ رِيًّا. وقد قامَحَتْ إبلُك، إذا وَرَدَتْ ولم تشرب ورفعت رأسَها من داءٍ يكون بها أو برد. وهي إبل مُقامِحَةٌ. وبعيرٌ مُقامِحٌ، وناقةٌ مُقامِحٌ أيضاً. والجمع قِماحٌ على غير قياس. قال بشر يصف سفينة: ونحن على جوانبها قعود * نغض الطرف كالابل القماح والإقماح: رَفعُ الرأسِ وغضُّ البصر. يقال: أقْمَحَهُ الغُلُّ، إذا ترك رأسَه مرفوعاً من ضيقِه . وشَهْرا قُماحٍ : أشدُّ ما يكون من البرد، سُمِّيا بذلك لأن الإبل إذا وردت آذاها بردُ الماء فقامحت.
قمح: تقامح: امتنع عن شرب الماء، ويقال هذا للإبل إذا رفعت رؤوسها وامتنعت عن شرب الماء. ففي ديوان الهذليين (ص158): حين تقامح الابل، والصواب تقامح كما جاء في المخطوطة لأنه فعل مضارع.
اقتمح: امتص الدواء (دون أن يبلعه) ففي ابن البطار (1: 164) في مادة (بليلج): إذا استعمل على الريق اقتحاما مع السكر نفع من اللعاب السائل.
وفي (2: 503) منه: إذا أدمن المستسقي اقتماح وزن درهمين في كل يوم من ورقها ولزرها مع مثله سكر على الريق جفف الماء الخ.
قمح: واحدته قمحة، والجمع قموح. (فوك).
صاحب قمح الأندلس: مدير الميرة في الأندلس. (دي سلان، تاريخ البربر 1: 195).
قمح بلارج: نبات اسمه العلمي: fumaria agraria. ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 28).
قمح الحجل: في الأندلس= القمح البري. (ابن العوام 1: 50).
القمح الأسود: الحنطة السوداء. (انظرها في مادة صدر).
قمح عجمي: قمح تركي. (باجني مخطوطات).
قمحة، والجمع قمح: حبة (عيار). (بوشر، محيط المحيط، لين عادات 2: 418).
قمحة: نبات اسمه العلمي: Calamus aromaticus المستعيني مادة قصب الذريرة. (ابن البيطار 2: 318، ياقوت 4: 828).
نبات قمحي: نبات شبيه بالقمح. (بوشر).
قمحية: طعام للمولدين يعمل من القمح المقشور. (محيط المحيط).
قمحان: نبات اسمه العلمي: Calamus aromaticus ( المستعيني مادة قصب الذريرة).
قماح: بائع القمح، بائع الحنطة، حناط. (بوشر، مخطوطة المقريزي 2: 347).
ق م ح

قمحت السويق وغيره واقتمحته إذا أخذته في راحتك إلى فيك، واقتمحت قمحةً من سويق وغيره، كقولك: التقمت لقمةً من طعام، ومنه قولهم: قمح البعير عن الماء وقامح إذا رفع رأسه عنه لا يشرب لعيافه أو لبرد الماء أو للريّ أو لبعض العلل، وبعير قامح ومقامح، ومن ذلك قالوا لشيبان وملحان وهما من أشدّ أشهر الشتاء برداً: شهرا قماحٍ: لمقامحة الإبل فيهما عن برد الماء. قال الهذليّ:

فتًى ما ابن الأغرّ إذا شتونا ... وحب الزاد في شهري قماح

وإبلٌ قماحٌ جمع قامح أو وصفت بالقماح الذي بمعن المقامحة. قال بشر بن أبي خازم:

ونحن على جوانبها قعود ... نغض الطّرف كالإبل القماح

وفي حديث أم زرع: وأشرب فأتقمّح أي فأروى حتى لا أقدر على الزيادة فأرفع رأسي فعل المقامح ورويَ: فأنقنح أي فأرفع رأسي من الري كما يرفع الباب بالقناحة.

ومن المجاز: أقمح المغلول فهو مقمحٌ إذا لم يتركه عمود الغل الذي ينخس ذقنه أن يطأطيء رأسه " فهم مقمحون " وقمّح صاحبه إذا دفعه بشيء وتِح مما يجب له كما يفعل الأمراء الظلمة بمن يغزو معهم يرضخونه أدنى شيء ويستأثرون بالغنائم. وما أصابت الإبل إلا قميحةً من كلإ: شيئاً من اليبس تستفّه.
قمح
أقمحَ يُقْمِح، إقماحًا، فهو مُقْمِح، والمفعول مُقْمَح (للمتعدِّي)
• أقمح السُّنبلُ: ظهر قمْحُه.
• أقمح الدَّابّةَ: شدَّ رأسَها إلى الخلف.
• أقمح القَيْدُ الأسيرَ: ضاق على عُنُقه فاضطرَّه إلى رفع رأسِهِ " {إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ}: أي: أنّهم يرفعون رءوسهم متضرِّرين من ضيق الأغلال حول أعناقهم". 

قُماح [مفرد]: داءٌ يعرض للحيوان فيمتنع عن شُرب الماء "أصاب القماحُ البعيرَ". 

قَمْح [جمع]: جج قُمُوح، مف قَمْحة: (نت) نبات عُشْبيّ من الفصيلة النجيليّة، حَبُّه مستطيل مشقوق الوسط أبيض يميل إلى صُفْرَةٍ، ينمو في سنابل، يُتَّخذ من دقيقه الخُبزُ ويقال له أيضًا: بُرٌّ، وحِنطة "تهتمّ الدولةُ بزراعة القمح لسدّ احتياجات المواطنين". 

قَمْحيّ [مفرد]: اسم منسوب إلى قَمْح: ما كان لونه أسمر يشبه لونَ القَمْح "فتاة قَمْحِيَّة البشرة". 

قمَّاح [مفرد]: بائع القَمْح "اشتريت من القمَّاح إردبًّا قمحًا". 
(ق م ح)

القمحُ: البُرُّ حِين يجْرِي الدَّقِيق فِي السنبل، وَقيل: من لدن الإنضاج إِلَى الاكتناز. وَقد أقمحَ السنبل.

والقميحةُ: الجوارشن.

وقمحَ الشَّيْء واقْتَحمه: سفَّه. واقتحمه أَيْضا: أَخذه فِي رَاحَته فلطعه. وَالِاسْم القُمْحة كاللُّقمة.

والقُمْحةُ: مَا مَلأ فمك من المَاء.

والقُمَحَةُ والقُمَّحانُ والقُمُّحانُ: الذريرة. وَقيل: الزَّعْفَرَان، وَقيل: الورس، وَقيل: زبد الْخمر قَالَ النَّابِغَة:

إِذا فُضَّت خواتِمُهُ عَلاهُ ... يَبِيسُ القُمَّحانِ من المُدامِ

يَقُول: إِذا فتح رَأس الْحبّ من حباب الْخمر العتيقة رَأَيْت عَلَيْهَا بَيَاضًا يتغشاها مثل الذريرة. قَالَ أَبُو حنيفَة: لَا أعلم أحدا من الشُّعَرَاء ذكر القُمَّحانَ غير النَّابِغَة، قَالَ: وَكَانَ النَّابِغَة يَأْتِي الْمَدِينَة وينشد بهَا النَّاس وَيسمع مِنْهُم، وَكَانَت بِالْمَدِينَةِ جمَاعَة الشُّعَرَاء، قَالَ: وَهَذِه رِوَايَة الْبَصرِيين للبيت، وَرَوَاهُ غَيرهم: علاهُ يبيس القُمُّحانِ.

وتقَمَّح الشَّرَاب: كرهه لإكثار مِنْهُ أَو عيافة لَهُ أَو قلَّة ثفل فِي جَوْفه أَو لمَرض. والقامحُ: الكاره للْمَاء بأية عِلّة كَانَت. وقَمَحَ الْبَعِير يَقْمَحُ قموحا، وقامَحَ: رفع رَأسه وَلم يشرب المَاء. وناقة مُقامحٌ بِغَيْر هَاء - من إبل قماحٍ، على طرح الزَّائِد، قَالَ بشر بن أبي خازم:

وَنحن على جوانبها قُعودٌ ... نَغُضُّ الطَّرْفَ كالإبلِ القِماح

وَالِاسْم القُماحُ. والقامحُ والمُقامحُ أَيْضا من الْإِبِل: الَّذِي اشْتَدَّ عطشه حَتَّى فتر فتورا شَدِيدا.

وَشهر قُماحٍ وقِماحٍ: شهرا الكانون لِأَنَّهُ يكره فيهمَا شرب المَاء إِلَّا على ثفل، قَالَ الْهُذلِيّ:

فَتى مَا ابنُ الأغَرّ إِذا شَتَوْنا ... وحُبَّ الزادُ فِي شَهْري قُماحِ

ويروى: قِماحِ، وَقيل: سميا بذلك لِأَن الْإِبِل فيهمَا تُقامِحُ عَن المَاء فَلَا تشربه.

وبعير مُقمَحٌ: لَا يكَاد يرفع بَصَره.

والمقمَحُ: الذَّلِيل. وَفِي التَّنْزِيل (فهمُ مُقْمَحُونَ) أَي خاشعون أذلاء لَا يرفعون أَبْصَارهم.

والمُقمَحُ: الرافع رَأسه لَا يكَاد يَضَعهُ، كَأَنَّهُ ضِدّه.

والقِمْحَى والقِمْحاةُ: الفيشة.

قمح: القَمْحُ: البُرُّ حين يجري الدقيقُ في السُّنْبُل؛ وقيل: من

لَدُنِ الإِنضاج إِلى الاكتناز؛ وقد أَقمَح السُّنْبُل. الأَزهري: إِذا جرى

الدقيق في السُّنْبُل تقول قد جرى القَمْحُ في السنبل، وقد أَقْمَح

البُرُّ. قال الأَزهري: وقد أَنْضَجَ ونَضِج. والقَمْحُ: لغة شامية، وأَهل

الحجاز قد تكلموا بها. وفي الحديث: فَرَضَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم،

زكاةَ الفطر صاعاً من بُرّ أَو صاعاً من قَمْحٍ؛ البُرُّ والقَمْحُ: هما

الحنطة، وأَو للشك من الراوي لا للتخيير، وقد تكرَّر ذكر القمح في الحديث.

والقَمِيحةُ: الجوارِشُ. والقمْحُ مصدر قَمِحْتُ السويقَ.

وقَمِحَ الشيءَ والسويقَ واقْتَمَحه: سَفَّه.

واقْتَمَحه أَيضاً: أَحذه في راحته فَلَطَعه. والاقتماحُ: أَخذ الشيء في

راحتك ثم تَقْتَمِحه في فيك، والاسم القُمْحة كاللُّقْمة. والقُمْحةُ:

ما ملأَ فمك من الماء. والقَمِيحة: السَّفوفُ من السويق وغيره. والقُمْحةُ

والقُمُّحانُ والقُمَّحانُ: الذَّرِيرة؛ وقيل: الزعفران؛ وقيل:

الوَرْسُ؛ وقيل: زَبَدُ الخمر؛ وقيل: طِيبٌ؛ قال النابغة:

إِذا قُضَّتْ خواتِمُه، عَلاهُ

يَبِيسُ القُمَّحانِ من المُدامِ

يقول: إِذا فتح رأْس الحُبّ من حِبابِ الخمر العتيقة رأَيت عليها بياضاً

يَتَغَشَّاها مثلَ الذريرة؛ قال أَبو حنيفة: لا أَعلم أَحداً من الشعراء

ذكر القُمَّحانَ غير النابغة؛ قال: وكان النابغة يأْتي المدينة

ويُنْشِدُ بها الناسَ ويَسْمَعُ منهم، وكانت بالمدينة جماعة الشعراء؛ قال: وهذه

رواية البصريين، ورواه غيرهم «علاه يبيس القُمُّحان».

وتَقَمَّحَ الشرابَ: كرهه لإِكثار منه أَو عيافة له أَو قلة ثُفْلٍ في

جوفه أَو لمرض. والقامِحُ: الكاره للماء لأَيَّةِ علة كانت. الجوهري:

وقَمَحَ البعيرُ، بالفتح، قُمُوحاً وقامَحَ إِذا رفع رأْسه عند الحوض وامتنع

من الشرب، فهو بعير قامِحٌ.

يقال: شرِبَ فَتَقَمَّح وانْقَمَح بمعنى إِذا رقع رأْسه وترك الشرب

رِيًّا.

وقد قامَحَتْ إِبلك إِذا وردت ولم تشرب ورفعت رؤوسها من جاء يكون بها

أَو برد، وهي إِبل مُقامِحةٌ؛ أَبو زيد: تَقَمَّحَ فلان من الماء إِذا شرب

الماء وهو متكاره؛ وناقة مُقامِحٌ، بغير هاء، من إِبل قِماحٍ، على طَرْحِ

الزائد؛ قال بشر بن أَبي خازم يذكر سفينة وركبانها:

ونحن على جَوانِبِها قُعُودٌ،

نَغُضُّ الطَّرْفَ كالإِبِلِ القِماحِ

والاسم القُماح والقامِحُ. والمُقامِحُ أَيضاً من الإِبل: الذي اشتدّ

عطشه حتى فَتَرَ لذلك فُتُوراً شديداً. وذكر الأَزهري في ترجمة حمم الإِبل:

إِذا أَكلت النَّوَى أَخذها الحُمامُ والقُماحُ؛ فأَما القُماحُ فإِنه

يأْخذها السُّلاحُ ويُذْهب طِرْقها ورِسْلها ونَسْلها؛ وأَما الحُمامُ

فسيأْتي في بابه. وشَهْرا قِماحٍ وقُماحٍ: شهرا الكانون لأَنهما يكره فيهما

شرب الماء إِلا على ثُفْلٍ؛ قال مالك بن خالد الهُذَليّ:

فَتًى، ما ابنُ الأَغَرِّ إِذا شَتَوْنا،

وحُبَّ الزادُ في شَهْرَيْ قِماحِ

ويروى: قُماح، وهما لغتان، وقيل: سمِّيا بذلك لأَن الإِبل فيهما

تُقامِحُ عن الماء فلا تشربه؛ الأَزهري: هما أَشَدُّ الشتاء بَرْداً سميا

شَهْرَيْ قُِماحِ لكراهة كل ذي كَبِدٍ شُرْبَ الماء فيهما، ولأَن الإِبل لا

تشرب فيهما إِلا تعذيراً؛ قال شمر: يقال لشهري قُِماح: شَيْبانُ ومِلْحان؛

قال الجوهري: سميا شهري قُِماحٍ لأَن الإِبل إِذا وردَتْ آذاها بَرْدُ

الماء فقامَحَتْ.

وبعيرٌ مُقْمِحٌ: لا يكاد يرفع بصره. والمُقْمَحُ: الذليل. وفي التنزيل:

فهي إِلى الأَذقان فهم مُقْمَحون؛ أَي خاشعون أَذلاء لا يرفعون

أَبصارهم. والمُقْمَحُ: الرافع رأْسه لا يكاد يضعه فكأَنه ضِدُّ.

والإِقْماحُ: رفع الرأْس وغض البصر: يقال: أَقْمَحَه الغُلّ إِذا ترك

رأْسه مرفوعاً من ضيقه.

قال الأَزهري: قال الليث: القامِحُ والمُقامِحُ من الإِبل الذي اشتدّ

عطشه حتى فَتَرَ. وبعير مُقْمَحٌ، وقد قَمَح يَقْمَحُ من شدّة العطش

قُموحاً، وأَقْمَحَه العطشُ، فهو مُقْمَحٌ. قال الله تعالى: فهي إِلى الأَذقان

فهم مُقْمَحون خاشعون لا يرفعون أَبصارهم؛ قال الأَزهري: كل ما قاله

الليث في تفسير القامح والمُقامِح وفي تفسير قوله عز وجل «فهم مقمحون» فهو

خطأٌ وأَهل العربية والتفسير على غيره. فأَما المُقامِح فإِنه روي عن

الأَصمعي أَنه قال: بعير مُقامِحٌ وكذلك الناقة، بغير هاء، إِذا رفع رأْسه عن

الحوض ولم يشرب، قال: وجمعه قِماحٌ، وأَنشد بيت بشر يذكر السفينة

ورُكبانَها؛ وقال أَبو عبيد: قَمَحَ البعير يَقْمَحُ قُموحاً، وقَمَه يَقْمَه

قُموهاً إِذا رفع رأْسه ولم يشرب الماء؛ وروي عن الأَصمعي أَنه قال:

التَّقَمُّح كراهةُ الشرب.

قال: وأَما قوله تعالى: فهم مُقْمَحون؛ فإِن سلمة روى عن الفراء أَنه

قال: المُقْمَحُ الغاضّ بصره بعد رفع رأْسه؛ وقال الزجاج: المُقْمَحُ

الرافع رأْسه الغاضُّ بَصَرَه. وفي حديث علي، كرم الله وجهه، قال له النبي،

صلى الله عليه وسلم: سَتَقْدَمُ على الله تعالى أَنت وشِيعَتُك راضين

مَرْضِيِّين، ويَقْدَمُ عليك عَدُوُّك غِضاباً مُقْمَحين؛ ثم جمع يده إِلى

عنقه يريهم كيف الإِقْماحُ؛ الإِقماح: رفع الرأْس وغض البصر. يقال: أَقْمَحه

الغُلّ إِذا تركه مرفوعاً من ضيقه. وقيل: للكانونَيْنِ شهرا قُِماح لأَن

الإِبل إِذا وردت الماء فيهما ترفع رؤُوسها لشدة برده؛ قال: وقوله «فهي

إِلى الأَذقان» هي كناية عن الأَيدي لا عن الأَعناق، لأَن الغُلَّ يجعل

اليدَ تلي الذَّقَنَ والعُنُقَ، وهو مقارب للذقن. قال الأَزهري: وأَراد عز

وجل، أَن أَيديهم لما غُلَّتْ عند أَعناقهم رَفَعَت الأَغلالُ أَذقانَهم

ورؤُوسَهم صُعُداً كالإِبل الرافعة رؤوسها. قال الليث: يقال في مَثَلٍ:

الظَّمَأُ القامِح خير من الرِّيِّ الفاضح؛ قال الأزهري: وهذا خلاف ما

سمعناه من العرب، والمسموع منهم: الظمأُ الفادح خير من الرِّيِّ الفاضح؛

ومعناه العطشُ الشاق خير من رِيٍّ يفْضَحُ صاحبه، وقال أَبو عبيد في قول

أُمِّ زرع: وعنده أَقول فلا أُقَبَّحُ وأَرب فأَتَقَمَّحُ أَي أَرْوَى حتى

أَدَعَ الشربَ؛ أَرادت أَنها تشرب حتى تَرْوَى وتَرْفَعَ رأْسَها؛ ويروى

بالنون. قال الأَزهري: وأَصل التَّقَمُّح في الماء، فاستعارته للبن.

أَرادت أَنها تَرْوَى من اللبن حتى ترفع رأْسها عن شربه كما يفعل البعير إِذا

كره شرب الماء. وقال ابن شميل: إِن فلاناً لَقَمُوحٌ للنبيذ أَي شَرُوب

له وإِنه لَقَحُوفٌ للنبيذ. وقد قَمِحَ الشرابَ والنبيذ والماء واللبن

واقْتَمَحه؛ وهو شربه إِياه؛ وقَمِحَ السويقَ قَمحاً، وأَما الخبز والتمر

فلا يقال فيهما قَمِحَ إِنما يقال القَمْحُ فيما يُسَفُّ. وفي الحديث:

أَنه كان إِذا اشتكى تَقَمَّحَ كفّاً من حَبَّة السوداء. يقال: قَمِحْتُ

السويقَ، بكسر الميم

(* قوله «بكسر الميم» وبابه سمع كما في القاموس.)، إِذا

استففته. والقِمْحَى والقِمْحاة: الفَيْشة

(* زاد في القاموس القمحانة،

بالكسر: ما بين القمحدوه إِلى نقرة القفا. وقمحه تقميحاً: دفعه بالقليل

عن كثير يجب له اهـ. زاد في الأَساس كما يفعل الامير الظالم بمن يغزو معه

يرضخه أَدنى شيء ويستأثر عليه بالغنيمة.).

قمح

1 قَمِحَهُ, (S, A, L, K,) aor. قَمَحَ, (K,) inf. n. قَمْحٌ; (S;) and ↓ اقتمحهُ; (S, A, L, K;) He ate it, or took it into his mouth, (S, K,) namely, meal of parched barley or wheat, &c., (S, A, L,) not bread nor dates nor the like, but only what is eaten in the manner termed سَفٌّ, (L,) without moistening it, or kneading it with water &c.; syn. اِسْتَفَّهُ; (S, K;) he took it in the palm of his hand (A, L) [and conveyed it] to his mouth (A) or licked it up. (L.) And قُمْحَةً مِنْهُ ↓ اِقْتَمَحْتُ [I so ate a mouthful thereof, i. e. of what is eaten in the manner described above]. (A.) b2: and ↓ اقتمحهُ likewise signifies, (L, K,) as also قَمِحَهُ, (L,) He drank it, namely, what is called نَبِيذ, (L, K,) and شَرَاب [app. as meaning wine], and water, and milk. (L.) A2: And, from قَمِحَهُ signifying as expl. above, you say, قَمَحَ عَنِ المَآءِ, (A,) or [simply] قَمَحَ, (S, L, K,) with fet-h, (S,) aor. قَمَحَ, (L,) inf. n. قُمُوحٌ; (S, L, K;) as also قَمَهَ, aor. قَمَحَ, inf. n. قُمُوهٌ; (L;) and ↓ قامح, (A, L,) inf. n. مُقَامَحَةٌ and قِمَاحٌ; (A;) and ↓ تقمّح, and ↓ انقمح; (S, L, K;) He (a camel) raised his head (S, A, K) from the water (A) or at the watering-trough, and refused to drink, (S, K,) his thirst being satisfied, (S, A,) or by reason of loathing, or of the coldness of the water, or of some disease. (A.) And الإِبِلُ ↓ قَامَحَتِ The camels came to the water and did not drink, (S, K,) but raised their heads, (S,) by reason of disease, or of cold, (S, K,) or of the coldness of the water, or because their thirst was satisfied. (TA.) and ↓ شَرِبَ فَتَقَمَّحَ and ↓ انْقَمَحَ [He drank] and raised his head and left drinking by reason of his thirst's being satisfied. (S.) And فُلَانٌ مِنَ المَآءِ ↓ تقمّح Such a one drank water, or the water, with dislike, or loathing. (AZ.) ↓ أَشْرَبُ فَأَتَقَمَّحُ, said by Umm-Zara, means (tropical:) [I drink] and I satisfy my thirst until I am not able to drink more, so I raise my head like the [camel that is said to be]

مُقَامِح: (A, TA: *) Az says that التَّقَمُّحُ primarily relates to water, but is metaphorically used by her in relation to milk: she means that she satisfied her thirst with milk until she raised her head from drinking it like as does the camel when he dislikes drinking water: (TA:) or, as some relate her words, she said, فَأَتَقَنَّحُ, (A, TA, *) which [likewise] means, “and I raise my head in consequence of the being satisfied with drinking. ” (A.) [See also art. قنح.] b2: قَمَحَ, aor. قَمَحَ, inf. n. قُمُوحٌ, is also expl. by Lth as signifying He (a camel) became very languid by reason of vehement thirst: but accord. to Az, this is wrong. (L.) 2 قمّحهُ, (A, K,) inf. n. تَقْمِيحٌ, (K,) (tropical:) He repelled him (i. e. his companion, A) with a small and paltry thing, in lieu of much that was due to him; (A, K; *) like as the wronging commander does to him who engages with him in a warring, or warring and plundering, expedition, by doling to him the least, or meanest, thing, and choosing for himself in preference to him in the partition of the spoil. (A, TA.) 3 قَاْمَحَ see 1, near the middle, in two places. b2: Hence, (S, A,) شَهْرَا قِمَاحٍ, (S, A, K,) also called ↓ شَهْرَا قُمَاحٍ, (K,) The two coldest, (S, K,) or two of the coldest, (A,) months (S, A, K) of winter; (A;) said by Sh to be شِيبَانُ and مِلْحَانُ; (TA; [in which it is also here said that they are the two months whereof each is called كَانُون: if so, corresponding to December and January O. S.: but see شِيبَانُ, in art. شيب:]) so called because the camels, when they come therein to water, find its coldness hurtful to them, and therefore raise their heads from it. (S.) 4 أُقْمِحَ, (MA,) [in my MS. copy of the K indefinitely written اقمح, and in the CK آقْمَحَ, but it is correctly أُقْمِحَ, as is shown by its being added, after the explanation, in the TA, “ whence ↓ مُقْمَحُونَ in the Kur ” (xxxvi. 7,] and by explanations of this epithet in several of the expositions of the Kur-án, and the like is also indicated in the S,] inf. n. إِقْمَاحٌ, (S,) said of a camel, (MA,) or of a man, and [in this case, but not when said of a camel,] tropical, (TA,) He raised his head, and contracted his eyes: (S, MA, K, TA:) [or he was made to raise his head and to contract his eyes:] it is expl. by Z as in the K. (TA.) b2: [Hence,] one says, (S,) أَقْمَحَهُ الغُلُّ (tropical:) The غُلّ [i. e. the ring, or collar, of iron, for the neck, or the shackle for the neck and hands, consisting of two rings, one for the neck and the other for the hands, connected by a bar of iron,] caused his (i. e. a captive's K) head to be raised, by reason of the straitness thereof; (S, K, TA;) meaning that the bar of the غُلّ, which [by its projecting above the ring around the neck] pricked his chin, did not let him lower his head; as is said in the A. (TA.) b3: الإِقْمَاحُ [as inf. n. of أُقْمِحَ, like أُكْمِحَ (with ك and ح) in form and in meaning,] also signifies (assumed tropical:) The elevating of the head by reason of pride: and so الإِكْمَاخُ. (L and TA in art. كمخ: but in the CK, in that art, الاِقْماخُ, with خ.) And اقمح بِأَنْفِهِ [i. e. أُقْمِحَ] signifies شَمَخَ [i. e. شَمَخَ بِأَنْفِهِ, (assumed tropical:) He magnified, or exalted, himself; was proud; behaved proudly, or disdainfully; or elevated his nose, from pride]; (K, TA;) and raised his head, scarcely ever, or never, lowering it: as though the verb had two contr. significations. (TA.) b4: اقمح said of thirst is expl. by Lth as signifying It rendered a camel very languid: but accord. to Az, this is wrong. (L.) A2: اقمح السُّنْبُلُ The ears [of wheat] became pervaded by the farinaceous substance. (K.) b2: And اقمح البُرُّ, so in the T and L and other lexicons, but in all the copies of the K البُرُّ ↓ اِقْتَمَحَ, The wheat becomes mature قَمْح. (TA.) 5 تَقَمَّحَ see 1, near the middle, in four places.7 إِنْقَمَحَ see 1, near the middle, in two places.8 إِقْتَمَحَ see 1, first quarter, in three places: A2: and see also 4, last sentence.

قَمْحٌ Wheat, syn. بُرٌّ, (S, A, Mgh, L, Msb, K,) and حِنْطَةٌ, and طَعَامٌ, (Msb,) when the farinaceous substance pervades the ears, or from the time when it has attained its full growth to the time when it has become compact: (L:) [and the grain of wheat; as also بُرٌّ and حِنْطَةٌ and طَعَامٌ:] a word of the dial. of Syria. and sometimes used by the people of El-Hijáz; or, as some say, a Coptic word; but the former assertion is the more correct: (TA:) the word بُرٌّ is more chaste: (S in art. بر:) ↓ قَمْحَةٌ signifies a single grain thereof. (Msb.) b2: جَرَى القَمْحُ فِى السُّنْبُلِ means The farinaceous substance pervaded the ears [of wheat]. (L.) قَمْحَةٌ: see the next preceding paragraph.

قُمْحَةٌ A mouthful of قَمِيحَة [q. v.]: (S, K:) or, as more than one have said of water. (TA.) A2: See also القُمَّحَانُ.

القِمْحَى and القِمْحَاةُ The قَيْشَة [q. v.. generally meaning the glans of the penis]. (K.) القِمْحَانَةُ The part between the قَمَحْدُوَة [or occiput] and what is termed نُقْرَةُ القَفَا [which is the small hollow in the back of the neck]. (K.) القُمَّحَانُ, thus accord. to the Basrees, (TA,) and القُمَّحَانُ, and ↓ القُمْحَةُ, (K,) The [plant called] وَرْس [q. v.]: (S, K, TA:) or [the kind of perfume called] الذَّرِيرَةُ: (TA:) or (so accord. to the K and TA, but in the S “ also,”) a substance that comes upon the surface of wine, like الذَّرِيرَة: (S, K, TA:) it is the froth, or scum, thereof: (L, TA:) or, as some say, (TA, but in the K “ and,”) saffron: (K, TA:) or a certain perfume: or a white substance that overspreads wine resembling الذَّرِيرَة: this last is said to be what is meant in the following verse by En-Nábighah [Edh-Dhubyánee], the only poet known by AHn to have mentioned القمّحان: إِذَا فُضَّتْ خَوَاتِمُهُ عَلَاهُ يَبِيسُ القُمَّحَانِ مِنَ المُدَامِ

[When its seals are broken, what is exsiccated of the white substance resembling particles of calamus aromaticus of the wine comes, or appears, upon its surface]. (L, TA.) قُمَاحٌ, a subst. from قَمَحَ or قَامَحَ, Aversion of a camel from drinking, by reason of the thirst's being satisfied, or of loathing, or of the coldness of the water, or of some disease. (L. [See also حُمَامٌ.]) Hence شَهْرَا قُمَاحٍ, also called شَهْرَا قِمَاحٍ: see 3.

إِنَّهُ لَقَمُوحٌ لِلنَّبِيذِ Verily he is a great drinker of the beverage called nebeedh. (ISh.) قَمِيحَةٌ a subst. signifying What is eaten in the manner termed اِقْتِمَاح, [see قَمِحَ,] (S, L,) of the meal of parched barley or wheat, &c., (L,) or such as a digestive stomachic (جُوَارِش [often written جَوَارِش], &c.: (S:) expl. in the K by the word جُوَارِش [only], in some copies with the addition of a final ن [evidently a mistake for ت, since its original in the Pers. گُوَارِشْ or گُوَارِشْت]: (TA:) app. from القَمْحُ meaning البُرُّ. (S.) b2: [Hence] one says, مَا أَصَابَتِ الإِبِلُ إِلَّا قَمِيحَةً مِنْ كَلَأٍ (tropical:) The camels obtained not [aught] save somewhat of dry herbage which they took into the mouth unmoistened, or licked up. (A, TA.) قَامِحٌ A camel raising his head (S, A, K) from the water (A) or at the watering-trough, and refusing to drink, (S, K,) his thirst being satisfied, (S, A,) or by reason of loathing, or of the coldness of the water, or of some disease: (A:) and disliking water from any cause: (K:) and ↓ مُقَامِحٌ signifies the same, applied to a he-camel, (As, S, A,) and to a she-camel: (As, S, K:) pl. of the former قُمَّحٌ; (S, K;) and of ↓ the latter قِمَاحٌ, which is anomalous, (S,) or this is pl. of قَامِحٌ, or it is [an inf. n.] syn. with مُقَامَحَةٌ, used as an epithet; you say إِبِلٌ قِمَاحٌ; (A;) and إِبِلٌ

↓ مُقَامِحَةٌ. (S.) b2: Also, (K,) as expl. by Lth, and so ↓ مُقَامِحٌ, but, accord. to Az, wrongly, (L,) A camel very languid by reason of vehement thirst. (L, K.) مُقْمَحُونَ: see 4, first sentence.

مُقَامِحٌ, and its fem.: see قَامِحٌ, in three places.