Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
1211. قنى5 1212. قهر14 1213. قوت16 1214. قوس16 1215. قوم18 1216. قوى51217. قيض19 1218. قيع4 1219. قيل17 1220. كأس13 1221. كاف1 1222. كان1 1223. كب4 1224. كبت17 1225. كبد19 1226. كبر18 1227. كتب21 1228. كتم18 1229. كثب21 1230. كثر20 1231. كدح17 1232. كدر17 1233. كدى6 1234. كذب21 1235. كر5 1236. كرب20 1237. كرس21 1238. كرم20 1239. كره18 1240. كسا7 1241. كسب17 1242. كسف20 1243. كسل16 1244. كشط17 1245. كشف18 1246. كظم18 1247. كعب16 1248. كف7 1249. كفؤ1 1250. كفت15 1251. كفر24 1252. كفل21 1253. كل8 1254. كلأ16 1255. كلا12 1256. كلب19 1257. كلف19 1258. كلم15 1259. كم12 1260. كمل17 1261. كمه14 1262. كن6 1263. كند14 1264. كنز20 1265. كهف14 1266. كهل17 1267. كهن17 1268. كوب16 1269. كور18 1270. كوى8 1271. كيد15 1272. كيف15 1273. كيل19 1274. لؤلؤ3 1275. لا13 1276. لات8 1277. لام2 1278. لب8 1279. لبث15 1280. لبد18 1281. لبس18 1282. لبن19 1283. لج5 1284. لحد16 1285. لحف19 1286. لحق16 1287. لحم16 1288. لحن20 1289. لدد13 1290. لدن17 1291. لدى6 1292. لزب15 1293. لزم15 1294. لسن19 1295. لطف16 1296. لظى7 1297. لعل9 1298. لعن17 1299. لغا5 1300. لغب15 1301. لفت19 1302. لفح12 1303. لفظ16 1304. لفف14 1305. لفى2 1306. لقب13 1307. لقح18 1308. لقف15 1309. لقم15 1310. لقى5 Prev. 100
«
Previous

قوى

»
Next
قوى
القُوَّةُ تستعمل تارة في معنى القدرة نحو قوله تعالى: خُذُوا ما آتَيْناكُمْ بِقُوَّةٍ [البقرة/ 63] ، وتارة للتهيّؤ الموجود في الشيء، نحو أن يقال: النّوى بِالْقُوَّةِ نخل ، أي: متهيّأ ومترشّح أن يكون منه ذلك. ويستعمل ذلك في البدن تارة، وفي القلب أخرى، وفي المعاون من خارج تارة، وفي القدرة الإلهيّة تارة. ففي البدن نحو قوله: وَقالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً
[فصلت/ 15] ، فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ [الكهف/ 95] فالقوّة هاهنا قوّة البدن بدلالة أنه رغب عن القوّة الخارجة، فقال: ما مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ [الكهف/ 95] ، وفي القلب نحو قوله: يا يَحْيى خُذِ الْكِتابَ بِقُوَّةٍ
[مريم/ 12] أي:
بقوّة قلب. وفي المعاون من خارج نحو قوله:
لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً
[هود/ 80] قيل: معناه:
من أَتَقَوَّى به من الجند، وما أتقوّى به من المال، ونحو قوله: قالُوا نَحْنُ أُولُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ [النمل/ 33] ، وفي القدرة الإلهيّة نحو قوله: إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ
[المجادلة/ 21] ، وَكانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزاً [الأحزاب/ 25] وقوله: إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ [الذاريات/ 58] فعامّ فيما اختصّ الله تعالى به من القدرة وما جعله للخلق. وقوله: وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلى قُوَّتِكُمْ
[هود/ 52] فقد ضمن تعالى أن يعطي كلّ واحد منهم من أنواع الْقُوَى قدر ما يستحقّه، وقوله: ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ
[التكوير/ 20] يعني به جبريل عليه السلام، ووصفه بالقوّة عند ذي العرش، وأفرد اللّفظ ونكّره فقال: ذِي قُوَّةٍ تنبيها أنه إذا اعتبر بالملإ الأعلى فقوّته إلى حدّ ما، وقوله فيه:
عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوى
[النجم/ 5] فإنه وصف القوّة بلفظ الجمع، وعرّفها تعريف الجنس تنبيها أنه إذا اعتبر بهذا العالم، وبالذين يعلّمهم ويفيدهم هو كثير القوى عظيم القدرة. والْقُوَّةُ التي تستعمل للتّهيّؤ أكثر من يستعملها الفلاسفة، ويقولونها على وجهين: أحدهما: أن يقال لما كان موجودا ولكن ليس يستعمل، فيقال: فلان كاتب بالقوّة. أي: معه المعرفة بالكتابة لكنه ليس يستعمل، والثاني: يقال فلان كاتب بالقوّة، وليس يعنى به أنّ معه العلم بالكتابة، ولكن معناه: يمكنه أن يتعلّم الكتابة. وسمّيت المفازة قِوَاءً، وأَقْوَى الرّجل: صار في قِوَاءٍ ، أي: قفر، وتصوّر من حال الحاصل في القفر الفقر، فقيل: أَقْوَى فلان، أي: افتقر، كقولهم: أرمل وأترب. قال الله تعالى: وَمَتاعاً لِلْمُقْوِينَ
[الواقعة/ 73] .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.