110092. قَفِيش1 110093. قَفِيعِيّ1 110094. قُفَيْعِي1 110095. قفيلة1 110096. قفّينا1 110097. قَفَّيْنَا1110098. قَفِيْنَة1 110099. قُفَيْنِي1 110100. قَفِينِي1 110101. قَقَّ1 110102. قق1 110103. ققب5 110104. ققز4 110105. ققس3 110106. ققفة1 110107. ققق3 110108. ققل2 110109. ققم3 110110. ققن3 110111. قك2 110112. قكس1 110113. قَلَّ1 110114. قل6 110115. قُلِ الرحمن1 110116. قل شبه1 110117. قل مَا1 110118. قَلَّ 1 110119. قلء1 110120. قلا7 110121. قَلَا1 110122. قَلا اللَّحْمَ1 110123. قَلَّابَات2 110124. قُلَابَات1 110125. قُلَابَان1 110126. قلابق1 110127. قلابلق1 110128. قَلَّابِيَّة1 110129. قُلَابِيَّة1 110130. قُلَاحَة1 110131. قِلادة1 110132. قلادة1 110133. قَلَّادِي1 110134. قِلَادِيّ1 110135. قَلَّادِين1 110136. قِلَّارِيَّة1 110137. قَلَّاصُون1 110138. قَلَّاصِي1 110139. قَلَّاصِيّ1 110140. قُلَاطَة1 110141. قلاع الأذن1 110142. قلافونة وقلافونية1 110143. قلاقطوش1 110144. قِلَال1 110145. قُلَال1 110146. قَلَّال1 110147. قِلَالة1 110148. قُلَالة1 110149. قلالة1 110150. قِلَالِي1 110151. قَلَامُون1 110152. قُلَامِي1 110153. قُلَّامِي1 110154. قلان1 110155. قَلَّان1 110156. قَلاه1 110157. قَلَاوِص1 110158. قلاوص1 110159. قلاووظ1 110160. قَلَايِبِي1 110161. قلب20 110162. قَلَبَ1 110163. قَلْب الرداء1 110164. قَلَبَ الصفحة1 110165. قَلْبُ النِّسْبَةِ1 110166. قلب النّسبة1 110167. قلب الياء الأصلية همزة بعد ألف «مفا...1 110168. قلب قاب القوسين2 110169. قَلَبَ 1 110170. قَلْبَاء1 110171. قلبارك1 110172. قلباق وقلبق1 110173. قَلْبَانِي1 110174. قَلْبانيّ1 110175. قلبزان1 110176. قلبع2 110177. قلبق1 110178. قلبقال1 110179. قَلَبَه1 110180. قلبيرة1 110181. قِلَّة1 110182. قَلَّة1 110183. قُلَّة1 110184. قلة المبالاة1 110185. قلت14 110186. قَلِتَ1 110187. قُلْتُ له أَنْ1 110188. قَلَتَ 1 110189. قُلْتا1 110190. قَلْتَاوِيّ1 110191. قلتب2 Prev. 100
«
Previous

قَفَّيْنَا

»
Next
{قَفَّيْنَا} :
وسأل نافع عن معنى قوله تعالى: {وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ}
فقال ابن عباس: أتبعنا على آثار الأنبياء. أي بعثنا. واستشهد بقول عدى ابن زيد:
يومَ قَفَّتْ عِيرهُم مِنْ عِيرِنا. . . واحتمال الحىَّ في الصُّبحِ فَلَقْ
(تق، ك، ط)
السؤال في روايتى (ظ) عن قوله - عز وجل -: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ}
قال ابن عباس: لا تقل ما ليس لك به علم. وشاهده بيت زهير:
إذا ما رأيت المرء يقفو نفسه. . . والمحصَناتِ فما لذاكَ حَوِيرُ = الكلمة من آية المائدة 46، في الأنبياء المرسلين:
{وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ} ومعها: آية الحديد 27.
وآية البقرة 87: {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ}
وجاء الفعل الثلاثي في آية الإسراء 36: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} . وفيها السؤال في (ظ) . وهذا هو كل ما في القرآن من المادة.
وما نُقل عن ابن عباس في تفسيرها، تقريب. وقيدها "الراغب" في (المفردات) بإتباعٍ من خَلْف. راجعاً بها إلى أصل مأخذها من القَفَا، كالإرداف من الردف، والتعقيب من العَقِب، والتذييل من الذيل.
وتعلُّق "على آثارهم" بـ: قفيًّنا، يفيد معنى التأييدِ واتباع نهج من مَضى من الرسل عليهم السلام، من حيث يأتي النبي المرَسل، مصدقاً لمن سبقه من الرسل، تقفيةً على آثارهم. والعرب تقول: قفوت أثره، غذا تتبعت خطوه لا أِحيدُ عنه. وأغنت "على آثارهم" في السياق، عن الاحتراز بما يكون من التقفية مطاردةً أو صداً وإدباراً، ومنه في الحديث: "فلما قفى قال" أي ذهب مولياً.
قال ابن الأثير: كأنه من القفا، أي أعطاه قفاه وظهره.
ومثله الحديث: "أل أخبركم بأشد حرّاً منه يوم القيامة؟ هذينك الرجلين المقفَّفيَيْنِ" أي الموليين. (النهاية)
واضح من سياق الكلمة القرآنية في آياتها الثلاث، أن التقفية على آثار الرسل عليهم السلام، إتباعُ تصديقٍ وتأييد.
ويرد على الاستئهاد لمعنى الإتباع في الآية، بقول عدى بن زيد: يومَ قفَّت عِيرُهم من عيرنا * أن الفعل فيه تعدى بحرف "من" فأفلاد التولي والإدبار ممن احتملوا للرحيل، وهو في الآية متعد بحرف "على" آثارهم، فأفاد تتبعَ النهج والسير على الأثر. والله أعلم.