114140. كَنَهْوَرٌ1 114141. كنو1 114142. كَنَوَ 1 114143. كُنُوب1 114144. كَنُود1 114145. كَنُودٌ1114146. كنود2 114147. كنور1 114148. كنوري1 114149. كنوش1 114150. كُنُوع1 114151. كنوعة1 114152. كَنُون1 114153. كَنونِيّ1 114154. كِنَّويّ1 114155. كَنَّى1 114156. كنى6 114157. كَنَى1 114158. كني6 114159. كُنْية1 114160. كُنَيِّر1 114161. كُنَيْزة1 114162. كِنيزَة1 114163. كُنَيْزي1 114164. كنيس1 114165. كَنِيسيّ1 114166. كَنِيع1 114167. كَنِيعُو1 114168. كَنِينَة1 114169. كَنِينُو1 114170. كه4 114171. كه كه1 114172. كَهَّ 1 114173. كَها1 114174. كَهَا1 114175. كها2 114176. كَهَا 1 114177. كَهَانة1 114178. كهب9 114179. كَهَبَ 1 114180. كهبل5 114181. كَهَدَ1 114182. كهد7 114183. كهد-كتع1 114184. كَهَدَ 1 114185. كهدب3 114186. كهدل2 114187. كَهَرَ1 114188. كهر13 114189. كَهَرَ 1 114190. كَهَران1 114191. كهراهُ1 114192. كهرب5 114193. كَهْرُباء1 114194. كَهْرَبَائيّ1 114195. كهرطيس1 114196. كهرماء1 114197. كهرمان2 114198. كهروا1 114199. كهروماءيي1 114200. كهف14 114201. كَهَفَ 1 114202. كهك1 114203. كهكب3 114204. كهكم1 114205. كَهْكَهَ1 114206. كهكه4 114207. كَهَل1 114208. كهل17 114209. كَهْلٌ في التسعين1 114210. كَهَلَ 2 114211. كَهْلَان1 114212. كَهَمَ1 114213. كهم9 114214. كَهَمَ 1 114215. كَهْمَان1 114216. كهمته1 114217. كَهَمَتْهُ1 114218. كهمس7 114219. كَهْمَل1 114220. كهمل2 114221. كَهَنَ2 114222. كُهْنَ1 114223. كَهَّنَ1 114224. كهن17 114225. كَهَنَ 1 114226. كَهَنِيّ1 114227. كهني1 114228. كهه6 114229. كَهَهَ1 114230. كهو1 114231. كهورات1 114232. كَهْوَلٌ1 114233. كهى2 114234. كهي2 114235. كَهْيَان1 114236. كهيانا1 114237. كَهْيَة1 114238. كَهِير1 114239. كُهَيْلِيّ1 Prev. 100
«
Previous

كَنُودٌ

»
Next
{كَنُودٌ}
قال: فأخبرني عن قول الله - عز وجل -: {إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ} ما الكنود؟
قال: الكفور. قال: وهل كانت العرب تعرف ذلك؟ قال: نعم، أما سمعت بقول أبي زُبَيْد الطائي:
إنْ تَفُتْنى [فلم] أطِبْ عنك نفساً. . . غيرَ أني أمَتَّى بدَهرٍ كُنَود
(ظ) في الروايتين. وفي (تق)

كنود للنعم، وهو الذي يأكل وحده ويمنع لافده. زاد في (ك، ط) : ويجيع عبده. وشاهده في الثلاثة، قول الشاعر:
شكرتُ له يومَ العكاظِ نوالهَ. . . ولم أكُ للمعروفِ ثَمَّ كَنُودا

= الكلمة من آية العاديات 6: {إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ}
نقل فيها الفراء في (معاني القرآن) : قال الكلبي، وزعم أنها لغة في كندة وحضرموت: لكنود: لكفور بالنعمة. وقال الحسن: لوام لربه المسيئات وينسى النعم (3 / 285)
وتأويلها في المسألة، رواه الطبري، والقرطبي وأبو حيان، عن ابن عباس وغيره، ورووا فيه حديث أبي أمامة الباهلي عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: قال: (الكنود هو الذي يأكل وحده ويمنع رفده ويضرب عبده) وعن ابن عباس مرفوعاً بلفظ: (من نزل وحده ومنع رفده وجَلَد عبده) - أخرجهما الحكيم الترمذي في نوادر الأصول.
وعن ابن عباس أيضاً أنه قال: الكنود بلسان كندة وحضرموت: العاصي، وبلسان ربيعة ومضر: الكفور: وبلسان كناهنة: " البخيل السيء الملكة (الطبري، والزمخشري، والقرطبي، وأبو حيان)
والمعاني متقاربة، وفي (مفردات الراغب) أنه الكفران بنعمة الله.
والأرجح أنها ترجع إلى الأرض الكنود: تعصي على الزرع فلا تنبت، فهي عاصية وبخيلة، ثم كثر استعماله في الكافر بالنعمة، لا يؤدى حقها، وذلك أسوأ البخل. وقريب منه: الجحود بمعنى نكران الجميل والمعروف.
وأقرب معانيها إلى آية العاديات، أنه الجحود والكفران بنعمته تعالى، والله أعلم.