Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
2308. كون16 2309. كوي8 2310. كيأ5 2311. لأي9 2312. لؤلؤ3 2313. لا132314. لات8 2315. لب8 2316. لبث15 2317. لبن19 2318. لتح7 2319. لث5 2320. لحن20 2321. لخجم2 2322. لخف8 2323. لخن12 2324. لدن17 2325. لذم6 2326. لزق14 2327. لزن9 2328. لسن19 2329. لصف11 2330. لظي8 2331. لعظم3 2332. لعمظ5 2333. لغذم5 2334. لف5 2335. لفج8 2336. لفم8 2337. لفيف2 2338. لقن14 2339. لكن12 2340. لم8 2341. لمق11 2342. لن9 2343. لهجم4 2344. لهذم7 2345. لهزم12 2346. لهن7 2347. لو8 2348. لوب15 2349. لولا4 2350. لوم19 2351. لون17 2352. لوي11 2353. لي3 2354. ليل15 2355. م6 2356. مأى6 2357. ما10 2358. متس6 2359. مث5 2360. مثل22 2361. مجنق5 2362. مدش8 2363. مذقر7 2364. مرجل8 2365. مرعز1 2366. مرغ15 2367. مرقس3 2368. مرهم5 2369. مزج16 2370. مستق6 2371. مسط8 2372. مصطك5 2373. مضغ17 2374. مضي8 2375. مظ3 2376. معتل2 2377. معناه1 2378. مغث12 2379. مكس17 2380. ملنق1 2381. منذ10 2382. موم13 2383. ميم4 2384. ن6 2385. نأنأ11 2386. نأي9 2387. ناء4 2388. نب5 2389. نبث12 2390. نبرس7 2391. نبو9 2392. نتج14 2393. نتض5 2394. نتغ6 2395. نتف16 2396. نتل9 2397. نث5 2398. نثر18 2399. نثط9 2400. نثل13 2401. نثو5 2402. نجذ12 2403. نجم19 2404. نحت14 2405. نحم13 2406. نخج7 2407. نخرب7 Prev. 100
«
Previous

لا

»
Next
لا: لا: حرف يُنْفَى به ويُجْحَد، وقد تَجيءُ زائدةً، وإنّما تَزيدها العَرَبُ مع اليَمين، كقولك: لا أُقْسِمُ باللَّه لأُكْرِمَنّك، إنّما تُريد: أُقْسِمُ باللَّه.. وقد تَطْرَحُها العَرَبُ وهي مَنْويّة، كقولك، واللَّهِ أَضْرِبُك، تريد: واللَّه لا أضربك، قالت الخنساء :

فآليتُ آسَى على هالك ... وأسأل باكية مالها

أي: آلت لا آسَى، ولا أسأل. فإِذا قلت: لا واللَّه أكرمُك كان أبين، فإِنْ قلت: لا واللَّه لا أكرمك كان المعنى واحداً. وفي القرآن: ما مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ ، وفي قراءة أخرى: أَنْ تَسْجُدَ والمعنى واحد.. وتقول: أَتَيْتُك لتغضبَ عليّ أيْ: لئلاّ تَغْضَبَ عليّ. وقال ذو الرّمّة :

كأنّهنّ خوافي أَجْدلٍ قَرِمٍ ... ولَّى ليسبقَه بالأَمْعَزِ الخَرَبُ

أي: لئلاّ يسبقه، وقال:

ما كان يَرْضَى رسولُ الله فعلهم والطيبان أبو بكرِ ولا عُمَرُ 

صار (لا) صلة زائدة، لأنّ معناه: والطّيّبان أبو بكر وعمر. ولو قلت: كان يرضى رسول الله فعلهم والطبيان أبو بكر ولا عمر لكان مُحالاً، لأنّ الكلام في الأوّل واجبٌ حَسَنٌ، لأنّه جحود، وفي الثّاني متناقض. وأمّا قَوْلًه: فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ف (لا) بمعنى (لم) كأنّه قال: فلم يَقْتَحِمِ العَقَبة. ومثله قوله عز وجل: فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى  ، إلاّ أنّ (لا) بهذا المعنى إذا كُرِّرت أَفْصَحُ منها إذا لم تُكَرَّرْ، وقد قال أميّة :

وأيُّ عبدٍ لك لا ألما

أي: لم تُلْمِمْ. [وإذا جعلتَ (لا) اسماً قلت ] : هذه لاءٌ مكتوبة، فتَمُدُّها لِتَتِمَّ الكلمة اسماً، ولو صَغّرت قلت: هذه لُوَيّة مَكتوبَةٌ إذا كانت صغيرة الكِتْبة غير جليلة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.