Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
2310. كيأ5 2311. لأي9 2312. لؤلؤ3 2313. لا13 2314. لات8 2315. لب92316. لبث16 2317. لبن20 2318. لتح8 2319. لث5 2320. لحن21 2321. لخجم2 2322. لخف9 2323. لخن13 2324. لدن18 2325. لذم7 2326. لزق15 2327. لزن10 2328. لسن20 2329. لصف12 2330. لظي9 2331. لعظم3 2332. لعمظ6 2333. لغذم5 2334. لف5 2335. لفج9 2336. لفم9 2337. لفيف2 2338. لقن15 2339. لكن13 2340. لم8 2341. لمق12 2342. لن10 2343. لهجم4 2344. لهذم8 2345. لهزم13 2346. لهن8 2347. لو9 2348. لوب16 2349. لولا4 2350. لوم20 2351. لون18 2352. لوي12 2353. لي4 2354. ليل16 2355. م7 2356. مأى6 2357. ما10 2358. متس7 2359. مث5 2360. مثل23 2361. مجنق5 2362. مدش9 2363. مذقر8 2364. مرجل8 2365. مرعز1 2366. مرغ16 2367. مرقس3 2368. مرهم6 2369. مزج17 2370. مستق6 2371. مسط9 2372. مصطك5 2373. مضغ18 2374. مضي9 2375. مظ3 2376. معتل2 2377. معناه1 2378. مغث13 2379. مكس18 2380. ملنق1 2381. منذ10 2382. موم14 2383. ميم4 2384. ن7 2385. نأنأ11 2386. نأي9 2387. ناء4 2388. نب5 2389. نبث13 2390. نبرس7 2391. نبو10 2392. نتج16 2393. نتض6 2394. نتغ7 2395. نتف17 2396. نتل10 2397. نث5 2398. نثر19 2399. نثط10 2400. نثل14 2401. نثو6 2402. نجذ13 2403. نجم20 2404. نحت15 2405. نحم14 2406. نخج8 2407. نخرب8 2408. نخط7 2409. ندب16 Prev. 100
«
Previous

لب

»
Next
باب الّلام والباء ل ب، ب ل مستعملان

لب: لُبُّ كلِّ شيء من الثمار: داخله الّذي يُطْرحُ خارجه، نحو اللّوز وما إليه. ولُبُّ الرَّجل ما جُعِل في قلبه من العَقْل وجمع الّلبِّ: ألبابٌ. والُّلباب جامع في كلّ ما خلا الإنسان، لا يقال في موضع اللّب من الإنسان: لُباب. ولُبابُ القَمْح، يعني الحِنطة، ولُبابُ الفُسْتق. واللُّبابُ من الإبل: خِيارُها وأفضلها. ولباب الحسب: مَحْضُهُ. واللُّبابُ: الخالصُ من كلّ شيء، قال:

وأهل العزّ والحَسَبِ الُّلبابِ

وقال :

سِبَحْلاً أبا شرخين أحيا بناته ... مقاليتها فهي اللباب الحبائس

يصف الإبل. وقال الحَسَن في وَصْف الفالوذَج: لُباب القَمْح بلعاب النّحل. واللَّبابةُ: مصدرُ اللَّبيب، والفِعْلُ منهُ: لَبِبَ يَلَبُّ. ورجلٌ مَلْبوبٌ، أي: موصوف باللّب. ولُبابة: من أسماء النِّساء، قال حسان:

وجارية ملبوبة ومنجس ... وطارقةٍ في طَرْقها لم تُشَدِّدِ

واللّبُّ: مَوْضِعُ اللَّبّبِ من الصَّدْر. واللَّبَبُ: البال، يُقالُ: ذاك الأمرُ منه في بال رخيٍّ، وفي لَبَبٍ رخيّ. واللَّبَبُ من الرَّمل: شِبْه حقف، قال ذو الرّمة :

برّاقةُ الجيدِ واللَّبّاتِ واضحةٌ ... كأنّها ظبيةٌ أَفْضَى بها لَبَبُ

وأما قول أبي ذؤيب :

ونميمةً من قانصٍ مُتَلَبِّبٍ ... في كفه جشء أجش وأقطع

فإِنّه كلّ من جَمَعَ ثيابَهُ وتحزّم فقد تلبّب، وهو هاهنا المُتَسَلِّح، شبّهه بمن جمع ثيابه. والَّلبّةُ من الصَّدْر: مَوْضعُ القِلادة، وهي واسطةٌ حواليها اللُّؤلُؤ وخَرَزٌ قليل وسائرها خيط. والتَّلبيب: مَجْمَعُ ما في مَوْضعُ اللَّبَب من ثياب الرَّجل، يقال: أخذ فلانٌ بتَلْبيب فلانٍ. ولَبَّبْتُهُ، إذا جعلتَ في عُنُقِهِ ثوباً أو حَبْلاً، وقبضتَ على مَوْضع تَلْبيبه، [وأنت] تَعْتِلُهُ. والصَّريخُ يَصْرخ إلى القوم ويُلَبِّبُ، لأنّه يجعل كنانته أو قوسَه في عُنُقه ثمّ يقبض على تلبيب نفسه ويَصْرخ. قال:

إنّا إذا الرّاعي اعترى ولبّبا

ويقال: هو في هذا الموضع: التَّردُّد. واللَّبْلَبةُ: فعلُ الشّاةِ بوَلَدِها إذا لحسته بشفتها. والَّلبلابُ: حشيشةٌ يُتَداوَى بها.

بل: البَلَلُ اسم من (بلّ) . والبِلَّةُ والبَلَلُ: الدّون. وبِلّة اللِّسان: وُقُوعُه على مَواضع الحُرُوف، واستمرارُه على المَنْطق، يُقال: ما أَحْسَنَ بِلّةَ لسانِهِ، أو ما يَقَعُ لسانُه إلاّ على بِلّته. والبِلال: البَلَلُ وهو الاسم، والواحدُ مِثْلُهُ، ويُقال: هو جمع بِلّة، قال السّاجع:

اضربوا أميالا تجدوا بلالا.

ويقال: بلال هاهنا اسم رجل. والبليل: الرّيحُ الباردة. ويقال: بلّ فلانٌ من مَرَضه وأَبَلَّ واستبلّ، أي: برأ، والاسم منه: البِلُّ.

وفي الحديث: وهي لشاربٍ حِلٌّ وبِلّ

، البِلُّ: المُباحُ بلغة حمير، وقال:

إذا بَلَّ من داءٍ به ظنّ أنّه ... نجا وبه الدّاءُ الذي هو قاتلُهْ

وبلّ فلانٌ بفلانٍ، أي: وقع في يَدَيْه، قال:

بلّت به غير طيّاش ولا رَعِش

وقال طَرْفة :

[إذا ابتدر القومُ السِّلاحَ وجدتَني] ... مَنيعاً إِذا بَلَّتْ بقائمهِ يَدي والبلُّ: مصدرُ الأَبلّ من الرِّجال، وهو الذي لا يستحي ولا يبالي ما قال، قال:

ألا تتّقون اللَّه يا الَ عامرٍ ... وهل يتَّقي اللَّهَ الأَبَلُّ المُصَمِّم

ويُقال للإنسان إذا حسنت حاله بعد الهُزال: قد ابتلّ وتبلَّلَ. والبُلْبُلُ: طائرٌ يكون في أرض الحرم، حَسَنُ الصّوت، يألفُ الحَرَم. والبُلْبُلةُ: ضَرْبٌ من الكِيزانِ في جنبه بُلْبُل يَنْصَبُّ منه الماءُ. والبَلْبَلَةُ: وَسْواس الهُمُوم في الصَّدْر، وهو البَلْبالُ، والجميع: البلابل. والبَلْبَلةُ: بَلْبَلةُ الأَلْسُن المختلفة، يُقال واللَّه أعلم: إنّ اللَّه عزّ وجلّ لما أراد أن يُخالِفَ بين أَلْسِنة بني آدمَ بعث ريحاً فحشرتهم من كلِّ أُفُق إلى بابل فبلبل اللَّه بها ألسنتهم، ثمّ فرَّقتهم تلك الرِّيحُ في البلاد.

وفي الحديث: كان النّاسُ بذي بِلَّى

ويُرْوَى: بذي بِلِّيان، مكسورة الباء، مشدّدة اللاّم، يُقال: أراد بذلك، واللَّه أعلم، تَفَرُّق النّاسِ وتَشَتُّت أمورهم. قال:

يَنامُ ويذهَبُ الأَقْوامُ حتّى ... يُقالَ: أَتَوْا على ذي بليان  يعني: أنه أطال النَّومَ ومضى أصحابُه حتّى صاروا مُتفرِّقين إلى مواضعَ لا يَعْرِفُ مكانَهم فيها.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.