Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5036. لتح7 5037. لتخَ1 5038. لتد3 5039. لتز5 5040. لتم8 5041. لتي45042. لثث9 5043. لثد4 5044. لثغ11 5045. لثق9 5046. لثلث2 5047. لثم16 5048. لثي6 5049. لجأ15 5050. لجب10 5051. لجج13 5052. لجح6 5053. لجذ6 5054. لجف13 5055. لجم13 5056. لجو1 5057. لحب9 5058. لحت7 5059. لحج11 5060. لحح9 5061. لحد16 5062. لحز6 5063. لحس16 5064. لحص11 5065. لحط8 5066. لحظ14 5067. لحف19 5068. لحق16 5069. لحك9 5070. لحم16 5071. لحو4 5072. لحي6 5073. لخَب1 5074. لخَخَ1 5075. لخَص1 5076. لخَع2 5077. لخَف2 5078. لخَق2 5079. لخَم2 5080. لخَو1 5081. لخَي1 5082. لدح3 5083. لدد13 5084. لدس7 5085. لدغ11 5086. لدك3 5087. لدم15 5088. لدن17 5089. لذب5 5090. لذج3 5091. لذذ11 5092. لذع13 5093. لذم6 5094. لذو1 5095. لذي2 5096. لزأ7 5097. لزب15 5098. لزج13 5099. لزح4 5100. لزز8 5101. لزق14 5102. لزك4 5103. لزم15 5104. لزن9 5105. لسب11 5106. لسد8 5107. لسس6 5108. لسع11 5109. لسف1 5110. لسق6 5111. لسم4 5112. لسن19 5113. لشلش2 5114. لصب8 5115. لصت6 5116. لصص8 5117. لصغ6 5118. لصف11 5119. لصق11 5120. لصو4 5121. لصي2 5122. لضض4 5123. لطأ10 5124. لطث6 5125. لطح11 5126. لطخَ1 5127. لطس9 5128. لطط8 5129. لطع11 5130. لطف16 5131. لطم14 5132. لطن3 5133. لطو3 5134. لظظ8 5135. لظي8 Prev. 100
«
Previous

لتي

»
Next
[ل ت ي] الَّتِي واللاّتِي: تأْنِيثُ الَّذِي [والذِينَ] على غيرِ صِيغَتِه، ولكنّها منه، كِبِنْتٍ من ابْنٍ، غير أَنَّ التاءَ ليست مُلْحَقَةً كما تُلْحَقُ تاءُ بِنْتٍ بِبِناءِ عِدْلٍ، وإنّما هي للدَّلالَةِ على التَّأْنِيثِ، ولذلك اسْتجاز بعضُ النَّحْوِيِيِّنَ أن يَجْعَلَها تاءَ تَأْنِيثٍ. والألفُ واللاّمُ في الَّتِي واللاّتِي زائِدَةٌ لازِمَةٌ داخِلَةٌ لغَيْرِ التَّعْرِيفِ، وإنّما هُنّ مُتَعَرِّفاتٌ بصِلاتِهِنَّ، كالَّذِي، وسيَأتِي ذكره والَّلاتِي بُوزْنِ القاضِي والدّاعِي. [وفيه ثَلاثُ لُغاتٍ: الَّتِي] . وحَكَى اللِّحْيانِيُّ: هي اللَّتِ فَعَلَتْ ذلِك، وهي اللَّتْ فَعَلَتْ ذلكَ، وأنشد لأُقَيْشِ بنِ ذُهْلٍ العُكْلِيِّ:

(وأَمْنَحُهُ اللَّتْ لا يُغَيَّبُ مِثْلُها ... إذا كانَ نِيرانُ الشِّتاءِ تَوائِمَا)

وهُما اللَّتانِ فَعَلَتا، [وهَما اللَّتا فَعَلَتَا] . والجَمْعُ اللاّتِي واللاّتِ، قالَ الشّاعِرُ:

(اللاّتِ كالبَيْضِ لَمّا تَعْدُ أَنْ دَرَسَتْ ... صُفْرَ الأنَامِلِ من قَرْعِ القَواقِيزِ)

واللَّواتِي والَّلواتِ، قالَ:

(إِلاّ انْتِيابَتَه البِيضَ اللَّواتِ لَه ... ما إِنْ لَهُنَّ طَوالَ الدَّهْرِ أَبْدالُ)

وهُنَّ اللاّءِ، واللاّئِي، واللاَّ فَعَلْنَ ذَلِكَ، قالَ الكُمَيْتُ:

(وكانَتْ من اللاَّ لا يُعَيِّرُها ابْنُها ... إِذا ما الغُلامُ الأَحْمَقُ الأُمَّ عَيَّرَا)

قالَ بعضُهُم: مَنْ قالَ: اللاَّءِ، فهو عِنْدَه كالبابِ، ومن قالَ: اللاَّئِى، فهو عِنْدَه كالقاضِى. ورأيتُ كُثَيِّراً قد اسْتَعْمَلَ اللاّئِى لجَماعَةِ الرِّجالِ، فقال:

(أَبَى لَكُم أَن تَقْسَرُوا أو يَفُوتَكُم ... - بتَبْلٍ من اللاّئِى تُعادُونَ - تابِلُ)

وهُنَّ اللَّوَا فَعَلْنَ ذاك، قال:

(جَمَعْتُها من أَنُوقٍ خِيار ... من الَّلوَا شُرِّفْنَ بالصِّرارِ)

وهُنَّ اللاّتِ فَعَلْنَ ذاكَ قالَ: هو جَمْعُ اللاّتِي، قالَ: (أولئِكَ إِخْوانِي وأَخْلالُ شِيمَتِي ... وأَخْدانُكَ اللاّتِ تَزَيَّنَّ بالكَتَمْ)

وكُلُّ ذلك جَمْعُ الَّتِي على غيرِ قِياسٍ. وتَصْغِيرُ اللاّءِ واللاّئِى: اللُّؤَيَّا، واللُّوَيّا. وتَصْغِيرُ الَّتِي واللاّتِي واللاّتِ: اللُّتَيّا واللَّتَيّا. وتَصْغيرُ اللّواتِى: واللُّتَيّاتُ واللُّوَيّاتُ. وقد أَنْعَمْتُ تَعْلِيلَ جميعِ ذلك في الكتابِ المُخَصِّصِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.