Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5126. لطخَ1 5127. لطس10 5128. لطط9 5129. لطع12 5130. لطف17 5131. لطم155132. لطن3 5133. لطو4 5134. لظظ9 5135. لظي9 5136. لع لع1 5137. لعب17 5138. لعج11 5139. لعز5 5140. لعس14 5141. لعص5 5142. لعض4 5143. لعط9 5144. لعظ4 5145. لعع8 5146. لعق15 5147. لعل9 5148. لعن18 5149. لعو7 5150. لغب16 5151. لغت1 5152. لغث7 5153. لغد12 5154. لغذم5 5155. لغز15 5156. لغس5 5157. لغط18 5158. لغظ3 5159. لغف7 5160. لغلغ5 5161. لغم14 5162. لغن7 5163. لغو10 5164. لفأ11 5165. لفت20 5166. لفج9 5167. لفح13 5168. لفخَ1 5169. لفظ17 5170. لفع15 5171. لفف15 5172. لفق14 5173. لفك4 5174. لفم9 5175. لفو7 5176. لفي5 5177. لقب14 5178. لقث5 5179. لقح19 5180. لقز5 5181. لقس11 5182. لقسنطاس1 5183. لقص6 5184. لقط18 5185. لقع11 5186. لقف16 5187. لقق8 5188. لقم16 5189. لقو5 5190. لقي8 5191. لكأ12 5192. لكت2 5193. لكث7 5194. لكح5 5195. لكد11 5196. لكز15 5197. لكس5 5198. لكع16 5199. لكك7 5200. لكم12 5201. لكي3 5202. للسل1 5203. للو1 5204. للي1 5205. لم8 5206. لمأ7 5207. لمج10 5208. لمح16 5209. لمخَ1 5210. لمذ5 5211. لمز13 5212. لمس19 5213. لمص7 5214. لمظ17 5215. لمع17 5216. لمغ3 5217. لمق12 5218. لمك7 5219. لمل3 5220. لمم14 5221. لمو3 5222. لمي7 5223. لن10 5224. لهب12 5225. لهث15 Prev. 100
«
Previous

لطم

»
Next
[ل ط م] اللَّطْمُ: ضَرْبُكَ الخَدَّ، وصَفْحه الجَسَدِ بالكَفِّ مَفْتُوحَةً، لَطَمَه يَلْطِمُه لَطْماً، ولاطَمَه مُلاطَمَةً ولِطاماً. والمَلْطمانِ: الخدَّانِ، قَالَ:

(نائيِ المَعَدَّينِ أَسِيلٌ مَلْطِمُه ... )

وهما المَلْطَمانِ نادِرٌ. واللَّطِيمُ من الخَيلِ: الأَبيضُ مَوضِعَ اللَّطْمةِ من الخَدِّ، والجمعُ: لُطُمٌ، والأُنثَي لَطيمٌ أيضاً، وهو من بابِ مُدَرْهِمٍ، أي: لا فِعلَ له، وقيلَ: اللَّطِيمُ الذي تَرْجِعُ غُرَّتُه في أَحَد شِقَّيْ وَجْهِه إلى أَحَد الخَدَّينِ في مَوضعِ اللَّطْمةِ، وقِيلَ: لا يكونُ لَطِيماً إلاّ أَن تكونَ غُرَّتُه أَعظمَ الغُرَرِ، وأَفْشَاها، حتى تُصِيبَ عَيْنَيْه، أو إحداهُما، أو تُصيبَ خَدَّيْه، أو أَحَدَهُما. واللَّطِيمُ - من خَيلِ الحَلْبةِ -: هو التّاسِعُ، وذلك أَنَّه يُلْطَمُ وَجْهُه، فلا يَدْخُلُ السُّرادِقَ. واللَّطيمُ: الصَّغِيرُ من الإبلِ الذي يُفْصَلُ عندَ طُلوعِ سُهَيْلٍ، وذلك أنَّ صاحِبهَ يَأْخُذُ بأُذُنِه، ثمَّ يَلْطِمُه عند طُلوعِ سُهَيِلٍ، ويُسْتَقبِلُه به، ويحلِفُ أن لا يَذُوقَ قَطْرةَ لَبَنٍ بعد يَوْمِه ذلك، ثم يَصُرٌّ أَخلافَ أُمِّه كُلَّها، ويَفْصِلُه منها، ولهذا قَالَتِ العَرَبُ: ((إذا طَلَعَ سُهَيل، بَرَدَ اللَّيلِ، وامْتَنع القَيْل، وللفَصيلِ الوَيل)) . وذلك لأَنَّه يُفْضَلُ عندَ طُلوِعه. واللَّطيمُ: الَّذِي فَقَدَ أَبَوَيِهْ. واللَّطِيمُ، واللَّطِيمةُ: المِسْكُ، الأُولَى، عن كُراع، قَالَ الفَارِسيُّ: قَالَ ابنُ دُرِيدٍ: هي كُلُّ ضَرْبٍ من الطِّيبُ يُحْمَلُ على الصُّدْغِ، من المْطِلم الذي هو الخَدُّ، وكان يَسْتَحسِنُها. وقَالَ: ما قَالَها إلاّ بطالِعِ سَعْدٍ. واللَّطِيمةُ: وعِاءُ المِسكِ، وقِيلَ: هي العِيرُ التي تَحْمِلُه، وقِيلَ: سُوقُه، وكُلُّ سُوقٍ يُجلَبُ إليها حُرُّ الطِّيبِ والمَتاعِ غَيرِ المِيرة: لَطيمةٌ. وقَالَ ابنُ الأَعرابِيّ: اللَّطِيمةُ: سُوقُ الإبِل. واللَّطيمةُ من العِيرِ: هي الّتي عليها أَحمالُها. وقَولُ أَبي ذُؤَيب:

(فجاءَ بها ما شئْت من لَطَمِيَّةِ ... تَدُومُ البِحارُ فوقَها وتَمُوجُ)

إنَّما عَنَى دُرَّةً، وقَوْلُه: ما شِئْتَ من لَطَِمِيةَّ، في مَوضِع الحالِ. وتَلَطَّمَ وَجُهُه: ارْبَدَّ. والمُلَطَّمُ: اللَّثيمُ. ولَطَّمَ الكِتابَ: خَتَمه. وقَوْلُه:

(لا يُلْطَمُ المَصْبورُ وَسْطَ بُيوتِنا ... ونَحُجُّ أَهلَ الحَقِّ بالتَّحكيمِ)

يقولُ: لا يُظْلَمُ فينا فيُلْطَمُ، ولكن نأخُذُ الحقَّ منه بالعَدْلِ عليه. ولُطَمُ: سَفينةٌ، عن كُراع.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.