114708. لا فَائِدَة من1 114709. لا لا1 114710. لَا نقائض للتصورات1 114711. لا ولا1 114712. لا ولن1 114713. لَا يَئُودُهُ1114714. لا يَجِب1 114715. لا يَسْجُن القانون بريئًا...1 114716. لا يَفْصلها إلاَّ طبقةً...1 114717. لا يَقْدر إلاَّ القادرين...1 114718. لَا يَلِتْكُمْ1 114719. لا يَنْبَغِي1 114720. لا يهمّنا إلاّ أمرًا...1 114721. لاءمه1 114722. لاأدريية1 114723. لَائِق1 114724. لَائِقَة1 114725. لَائقة1 114726. لَابَ 1 114727. لابدَّ أنّ1 114728. لابُدّ من كذا1 114729. لابُدَّ وأَنْ1 114730. لَابِس1 114731. لابسه1 114732. لابَل1 114733. لابي1 114734. لَابِيدِيّ1 114735. لَاتَ1 114736. لاتَ1 114737. لات8 114738. لَاتَ حِينَ مَنَاصٍ...1 114739. لَاتَان1 114740. لَاتْرم1 114741. لاته1 114742. لَاتِّيّ1 114743. لَاتِّيَّة1 114744. لَاتِيح1 114745. لاتين1 114746. لاث1 114747. لاثم1 114748. لاج3 114749. لَاجِج1 114750. لَاجْرَس1 114751. لَاجِن1 114752. لاجورد1 114753. لاجوق1 114754. لَاحَ1 114755. لاحاه1 114756. لَاحِد1 114757. لَاحِدة1 114758. لاحَظَ عَلى1 114759. لاحظَ عن1 114760. لاحظه1 114761. لَاحِف1 114762. لاحفه1 114763. لَاحِق1 114764. لاحك1 114765. لاحم1 114766. لَاحِن1 114767. لاحنه1 114768. لَاحِيم1 114769. لَاخْضَريّ1 114770. لاخمه1 114771. لاخَهُ1 114772. لاخه1 114773. لادْمام1 114774. لَادِن1 114775. لَادِنو1 114776. لاده1 114777. لَادْها1 114778. لَادِيم1 114779. لَاذَ1 114780. لاَذَ إلى1 114781. لَاذِع1 114782. لاذَوْا1 114783. لارا1 114784. لَارْمَنِّي1 114785. لارنج1 114786. لَارْوَى1 114787. لاروي1 114788. لاري1 114789. لاريس1 114790. لاز1 114791. لازَ1 114792. لازار1 114793. لازب1 114794. لَازِبٍ1 114795. لَازْر1 114796. لازْرَق1 114797. لازقه1 114798. لَازِم1 114799. لازم1 114800. لازمُ الخبَرِ1 114801. لازم الماهية1 114802. لازم الوجود1 114803. لَازِمَة1 114804. لَازمه1 114805. لازه1 114806. لازو1 114807. لازورد2 Prev. 100
«
Previous

لَا يَئُودُهُ

»
Next
{لَا يَئُودُهُ}
وسأل نافع عن قوله تعالى: {وَلَا يَئُودُهُ}
فقال ابن عباس: لا يثقله، واستشهد بقول الشاعر:
يعطى المئينَ ولا يؤوده حملها. . . محض الضرائب ماجد الأخلاق
(تق، ك، ط)
= الكلمة من آية الكرسي:
{وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} البقرة 255.
وحيدة في القرآن، صيغة ومادة. فسرها الطبري كذلك بـ لا يثقله. ومعه مما روى أهل التأويل: لا يكثر عليه. لا يعز عليه. وقال القرطبي: لا يثقله، عن ابن عباس وغيره. آده الحمل أثقله. وفي (س) من المجاز: آدنى هذا الأمر، بلغ مني المجهود والمشقة.
ولا يفوتنا مع ذلك أن القرآن استعمل الثقل نحو أربعين مرة، إما على أصل معناه في الوزن والموازين والمثقال، وإما في الأثقال حسية ومعنوية.
ولعل الفرق بين الثقل والأود. أن الوزن أصل في معنى الثقل، وأما الأود ففيه معنى العوج والمشقة، فكأن الإثقال فيه جاء من جهد المشقة، لاحتماله أو لإقامة اعوجاجه. والله أعلم.