Aḥmadnagarī, Dastūr al-ʿUlamāʾ, or Jāmiʿ al-ʿUlūm fī Iṣṭilāḥāt al-Funūn دستور العلماء للأحمدنكري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2834
2695. كنه الشَّيْء1 2696. كَوْكَب الخرقاء1 2697. كيمياء الْخَواص1 2698. كيمياء السَّعَادَة1 2699. كيمياء الْعَوام1 2700. ل82701. لَا الناهية1 2702. لَا بُد وَأَن يكون1 2703. لَا ريب فِيهِ1 2704. لَا سِيمَا1 2705. لَا نقائض للتصورات1 2706. لَام الْأَمر1 2707. لزم إتْمَام نفل شرع فِيهِ قصدا...1 2708. لُزُوم الْكفْر لَيْسَ بِكفْر...1 2709. لُزُوم مَا لَا يلْزم...1 2710. لِسَان الْحق1 2711. لما8 2712. لواحق الْقيَاس1 2713. لَوْلَا الاعتبارات لبطلت الْحِكْمَة...1 2714. لَوْلَا الحمقاء لخربت الدُّنْيَا...1 2715. لَيْلَة الرغائب وَلَيْلَة الْبَرَاء...2 2716. لَيْلَة الْقدر1 2717. مَا أضمر عَامله على شريطة التَّفْسِ...1 2718. مَا جرى1 2719. مَا لَا يزَال1 2720. مَا لَا يُطَاق1 2721. مَا يحْتَمل طرفِي الزَّمَان أَو أَح...1 2722. مَا يشق زَوَاله من النَّجس...1 2723. مَادَّة الْقَضِيَّة...1 2724. مَانِعَة الْخُلُو1 2725. ماه وجور1 2726. مبْنى الأَصْل1 2727. متخيلة2 2728. متقاربا الْمَفْهُوم...1 2729. مجَاز مُرْسل1 2730. مُجَدد جِهَات الْعَدَالَة...1 2731. محب1 2732. مَحْبُوب3 2733. مُحَمَّد2 2734. مُخَالفَة الْقيَاس اللّغَوِيّ...1 2735. مدمن الْخمر1 2736. مَرَاتِب الْأَنْوَاع الإضافية...1 2737. مُرَاعَاة النظير1 2738. مركب تقييدي1 2739. مركب غير تقييدي1 2740. مَرْكَز الْعَالم1 2741. مسْقط الْحجر1 2742. مصداق الشَّيْء1 2743. مُطَابقَة الْكَلَام لمقْتَضى الْحَا...1 2744. مُطلق الطبيعة1 2745. مَعًا2 2746. مُعَارضَة بِالْغَيْر...1 2747. مُعَارضَة بِالْقَلْبِ...1 2748. مُعَارضَة بِالْمثلِ...1 2749. معدولة الطَّرفَيْنِ...1 2750. معدولة الْمَحْمُول1 2751. معدولة الْمَوْضُوع1 2752. مَعْدُوم النظير1 2753. مغالطات الْفَرَائِض...1 2754. مفصول النتائج1 2755. مَفْهُوم الْمُخَالفَة...1 2756. مَفْهُوم الْمُوَافقَة...1 2757. مُقَدّمَة الْعلم1 2758. مُقَدّمَة الْقيَاس أَو الْحجَّة...1 2759. مُقَدّمَة الْكتاب1 2760. مقدورات الله تَعَالَى غير متناهية...1 2761. مَكَّة والمكي1 2762. من بنته فِي بَيته1 2763. من حَيْثُ1 2764. من رَآنِي فقد رأى الْحق...1 2765. من فَاتَهُ الْحَج1 2766. منى11 2767. مَوَانِع الْإِرْث خَمْسَة...1 2768. مَوْصُولَة النتائج ومفصولة النتائج...1 2769. مَوْضُوع السالبة أَعم من مَوْضُوع ا...1 2770. مَوْضُوع الْمنطق1 2771. مولى الْعتَاقَة1 2772. مولى الْمُوَالَاة1 2773. نَحوه1 2774. نستعين1 2775. نصف النَّهَار1 2776. نظر بر قدم1 2777. نظرات الْكَوَاكِب1 2778. نعْبد1 2779. نعم23 2780. نفس الْأَمر1 2781. نِكَاح السِّرّ1 2782. نِكَاح الشّغَار1 2783. نِكَاح الْفُضُولِيّ...1 2784. نِكَاح الْمُتْعَة1 2785. نكاه داشت1 2786. نور النُّور1 2787. نون الْعِمَاد1 2788. نون الْوِقَايَة1 2789. هبوط الْكَوَاكِب1 2790. هِرقل1 2791. هَلُمَّ4 2792. هما3 2793. هِنْد5 2794. وَأَصْحَاب السِّهَام...1 Prev. 100
«
Previous

ل

»
Next
اللَّام: على نَوْعَيْنِ اسْمِي وحرفي. اللَّام الاسمي بِمَعْنى الَّذِي مثل الضَّارِب والحرفي تدخل على النكرَة فتجعلها معرفَة وَهِي للْجِنْس والاستغراق والعهد الْخَارِجِي والعهد الذهْنِي لِأَنَّهُ لَا بُد وَأَن يكون لمدخولها مَاهِيَّة وَمَفْهُوم. فَهِيَ إِمَّا تُشِير إِلَى مَاهِيَّة مدخولها من حَيْثُ هِيَ بِأَن لَا تكون الْأَفْرَاد ملحوظة فَهِيَ لَام الْجِنْس مثل الرجل خير من الْمَرْأَة. أَو تُشِير إِلَى مَاهِيَّة مدخولها لَا من تِلْكَ الْحَيْثِيَّة. فَأَما من حَيْثُ إِنَّهَا متحققة فِي ضمن جَمِيع الْأَفْرَاد. أَو فِي ضمن فَرد مَا نَوْعي أَو شخصي. الأول لَام الِاسْتِغْرَاق كَمَا فِي قَوْله تَعَالَى: {إِن الْإِنْسَان لفي خسر إِلَّا الَّذين آمنُوا} . وعَلى الثَّانِي فَذَلِك الْفَرد إِمَّا مَعْهُود بَين الْمُتَكَلّم والمخاطب أَولا بِأَن يفرضه الْمُتَكَلّم. فعلى الأول لَام الْعَهْد الْخَارِجِي نَحْو قَوْله تَعَالَى: {فعصى فِرْعَوْن الرَّسُول} . وعَلى الثَّانِي لَام الْعَهْد الذهْنِي نَحْو قَوْله تَعَالَى: {أكله الذِّئْب} . وَقَالَ السَّيِّد السَّنَد الشريف الشريف قدس سره فِي حَوَاشِيه على المطول إِذا دخلت اللَّام على اسْم جنس فإمَّا أَن يشار بهَا إِلَى حِصَّة مُعينَة مِنْهُ أَي من ذَلِك الْجِنْس فَردا كَانَت تِلْكَ الْحصَّة الْمعينَة أَو أفرادا مَذْكُورا تَحْقِيقا كَمَا هُوَ الظَّاهِر أَو تَقْديرا كَمَا إِذا قيل خرج الْأَمِير وَلَا يكون هُنَاكَ أَمِير سواهُ وَيُسمى لَام الْعَهْد الْخَارِجِي وَإِمَّا أَن يشار بهَا إِلَى الْجِنْس نَفسه وَحِينَئِذٍ إِمَّا أَن يقْصد الْجِنْس من حَيْثُ هُوَ كَمَا فِي التعريفات وَنَحْو قَوْلك الرجل خير من الْمَرْأَة وَتسَمى (لَام الْحَقِيقَة والطبيعة) . وَإِمَّا أَن يقْصد الْجِنْس من حَيْثُ هُوَ مَوْجُود فِي ضمن الْأَفْرَاد بِقَرِينَة الْأَحْكَام الخارجية عَلَيْهِ الثَّابِتَة لَهُ فِي ضمن تِلْكَ الْأَفْرَاد. فإمَّا فِي جَمِيعهَا كَمَا فِي الْمقَام الْخطابِيّ كالمدح والذم واليقيني مثل {إِن الْإِنْسَان لفي خسر إِلَّا الَّذين آمنُوا} . وَهُوَ الِاسْتِغْرَاق أَو فِي بَعْضهَا وَهُوَ الْمَعْهُود الذهْنِي فَإِن قلت هلا جعلت الْعَهْد الْخَارِجِي كالذهني والاستغراق رَاجعا إِلَى الْجِنْس قلت: لِأَن معرفَة الْجِنْس غير كَافِيَة فِي تعْيين شَيْء من أَفْرَاده بل يحْتَاج فِيهِ إِلَى معرفَة أُخْرَى انْتهى. يَعْنِي لَا بُد فِي الْعَهْد الْخَارِجِي من تعْيين فَرد أَو أَكثر مَذْكُورا فِيمَا سبق تَحْقِيقا أَو تَقْديرا وَلَا بِكَوْنِهِ تَعْرِيف الْجِنْس فَقَط فَلَا يَصح إرجاع الْعَهْد الْخَارِجِي إِلَيْهِ وإدراجه فِيهِ وَإِن أردْت تَفْصِيل هَذَا الْمقَام وَتَحْقِيق هَذَا المرام فَانْظُر فِي الْمعرفَة فَإِنَّهَا مَمْلُوءَة بحقائق ومعارف بِمَا لَا مزِيد عَلَيْهِ.
ثمَّ اعْلَم أَن فِي لَام التَّعْرِيف ثَلَاثَة مَذَاهِب. مَذْهَب سِيبَوَيْهٍ. وَهُوَ أَن أَدَاة التَّعْرِيف هِيَ اللَّام وَحدهَا زيدت عَلَيْهَا همزَة الْوَصْل لتعذر الِابْتِدَاء بالساكن وَلم تتحرك لِأَن الضمة ثَقيلَة وَعند تحريكها بِالْكَسْرِ وَالْفَتْح يلْزم الالتباس بِاللَّامِ الجارة وَلَام التَّأْكِيد وَهَذَا هُوَ الْمَذْهَب الْمَنْصُور. وَمذهب الْخَلِيل. أَن أل كهل. وَمذهب الْمبرد. وَهُوَ أَن أَدَاة التَّعْرِيف هِيَ الْهمزَة وَحدهَا زيدت اللَّام للْفرق بَينهَا وَبَين همزَة الِاسْتِفْهَام. وَلنَا تحقيقات عَجِيبَة وتدقيقات فويقة فِي تَفْصِيل هَذِه الْمذَاهب الثَّلَاثَة فِي جَامع الغموض منبع الفيوض شرح الكافية.
ثمَّ اعْلَم أَن لَام التَّعْرِيف تُدْغَم فِي أَرْبَعَة عشر حرفا. فِي التَّاء نَحْو التائبون. وَفِي الثَّاء نَحْو وَمَا تَحت الثرى. وَفِي الدَّال نَحْو وَالدَّم. وَفِي الذَّال نَحْو والذرع. وَفِي الرَّاء نَحْو وَالرُّمَّان. وَفِي الزَّاي نَحْو وَالزَّيْتُون. وَفِي السِّين نَحْو وَالسَّمَاء. وَفِي الشين نَحْو وَالشَّمْس. وَفِي الصَّاد نَحْو وَالصَّافَّات. وَفِي الضَّاد نَحْو وَالضُّحَى وَفِي الطَّاء نَحْو والطيبات. وَفِي الظَّاء نَحْو أَن الظَّن. وَفِي اللَّام نَحْو وَاللَّيْل. وَفِي النُّون نَحْو وَالنَّاس وَتسَمى هَذِه الْحُرُوف حروفا شمسية لِأَن الشَّمْس كَمَا تُؤثر فِي الْقَمَر بِحَيْثُ يصير هُوَ منورا كَذَلِك هَذِه الْحُرُوف عِنْد اتصالها بلام التَّعْرِيف مُؤثرَة فِيهَا بِحَيْثُ تصير اللَّام مثلهَا كَمَا مر وَيُسمى هَذَا الْإِدْغَام بِالنّظرِ إِلَى هَذِه الْحُرُوف إدغاما شمسيا. وَتظهر لَام التَّعْرِيف عِنْد اتِّصَال حرف من حُرُوف (ابغ حجك وخف عقيمه) كَمَا تَقول الْأَعْمَى - والبصير - والغاوون وَالْحَمْد - والجمل وَالْكتاب - والوسواس - والخناس - وَالْفَجْر - وَالْعَادِيات - والقارعات واليتيم - والمسكين - وَالْهَادِي. وَتسَمى هَذِه الْحُرُوف قمرية لِأَن الْقَمَر لَا يُؤثر نوره فِي غَيره كَالشَّمْسِ كَذَلِك هَذِه الْحُرُوف لَا تُؤثر تأثيرها أصلا فِي اللَّام عِنْد اتصالها بهَا وَيُسمى هَذَا الْإِظْهَار بِالنّظرِ إِلَى هَذِه الْحُرُوف قمريا.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Aḥmadnagarī, Dastūr al-ʿUlamāʾ, or Jāmiʿ al-ʿUlūm fī Iṣṭilāḥāt al-Funūn دستور العلماء للأحمدنكري are being displayed.