118966. مُدَخمس1 118967. مَدْخُورة1 118968. مدد13 118969. مَدَدَ1 118970. مَدَدَا1 118971. مدر16118972. مَدَرَ1 118973. مَدَرَ 1 118974. مُدَراء1 118975. مِدْرَار1 118976. مِدْراس1 118977. مدراسي1 118978. مِدْرَاك1 118979. مُدَرَّبِيّ1 118980. مُدَرَّج1 118981. مُدَرَّجَة1 118982. مَدْرَسَة1 118983. مدرع1 118984. مدرك1 118985. مُدْرِك1 118986. مُدْرِكَة1 118987. مُدْرِم1 118988. مَدَرَهُ1 118989. مَدْرُوم1 118990. مَدْرُومي1 118991. مَدَرِيّ1 118992. مَدَرِيَّة1 118993. مدس6 118994. مَدَسَ 1 118995. مَدْسَيْن1 118996. مدش8 118997. مَدَشَ 1 118998. مدشن1 118999. مُدع1 119000. مدع2 119001. مُدْعِق1 119002. مُدَعْمَسٌ1 119003. مدعى1 119004. مدعي1 119005. مُدْغَة1 119006. مَدْغَري1 119007. مُدُغِس1 119008. مُدْغِش1 119009. مُدَغْمَسٌ 1 119010. مَدْغُوس1 119011. مَدْفَع2 119012. مدق5 119013. مَدَقَ1 119014. مَدَقَ 1 119015. مدقس4 119016. مَدَلَ 1 119017. مِدْلا1 119018. مدلا1 119019. مدلان1 119020. مَدْلان1 119015. مدل6 119022. مُدْلِج1 119023. مُدَلِّك1 119024. مُدَلِّلَة1 119025. مُدَلَّلَة1 119026. مُدْلَنْفِقٌ1 119027. مدلول1 119028. مَدْلُول1 119029. مَدْلُولَة1 119030. مُدَلِّيا1 119031. مدلين1 119032. مُدَمَّس1 119033. مُدَمْلَكة1 119034. مدمن1 119035. مدمن الخمر1 119036. مدمن الْخمر1 119037. مُدْمِنُ الخمر1 119038. مَدْمُوغ1 119039. مدن14 119040. مَدَنَ2 119041. مُدُن1 119042. مُدْن1 119043. مَدَنَ 1 119044. مدني1 119045. مُدُنِي1 119046. مَدَنِيّ1 119047. مده6 119048. مَدَهَ 1 119049. مِدْهَاس1 119050. مَدْهَر1 119051. مُدْهِش1 119052. مُدْهِق1 119053. مدهمق1 119054. مُدْهَن1 119055. مُدْهِن1 119056. مُدْهَنِي1 119057. مُدْهِني1 119058. مَدْهُوش1 119059. مَدْهُوم1 119060. مُدْهَى1 119061. مَدْهِيّ1 119062. مُدُود1 119063. مُدَوَّد1 119064. مُدَوَّر1 119071. مُدَوِّر1 Prev. 100
«
Previous

مدر

»
Next
(مدر) : المُمَدَّةُ من الإِبل: السِّمانُ.
(مدر) : امْتَدَرْتُ: إذا احْتَفَرْتَ فَمَلأْتَ خَريطَتَك، أو كِساءَك.
م د ر: (الْمَدَرَةُ) بِفَتْحَتَيْنِ وَاحِدَةُ (الْمَدَرِ) وَالْعَرَبُ تُسَمِّي الْقَرْيَةَ (مَدَرَةً) . 
(مدر)
الْحَوْض مدرا سد خلال حجارته بالمدر فَهُوَ مَمْدُود وَيُقَال مدر الْمَكَان

(مدر) مدرا ضخم بَطْنه وانتفخ جنباه وَالصَّبِيّ وَغَيره تغوط فِي ثِيَابه وغلبه الْغَائِط فعجز عَن حَبسه والضبع اغبر جنباه من الْمدر فَهُوَ أمدر وَهِي مدراء
مدر
مَدَر [مفرد]:
1 - طين لزج متماسك، القطعة منه مَدَرة.
 2 - حَضَر ويقابله بدو "ما رأيتُ في الوَبَر والمَدَرِ مثله: في البَدو والقُرى" ° أهل المَدَر: سكان البيوت المبنيّة، خلاف أهل الوبَر وهم البدو سكان الخِيام. 
مدر: مدرة وجمعها مدور: أكمة. هضبة، ربوة منعزلة صنعتها الطبيعة أو يد الإنسان (معجم الجغرافيا).
خذي يا سدرة وودي يا مدرة أو هاتي يا سدرة وخذي يا مدرة: كل ما يأتي به المزمار يأخذه الطنبور، المال الحرام أو المال الذي تجنيه سريعا يذهب سريعا (بوشر).
مدرى (مختصر من درى): من يعرف؟ (بوشر).
مادر. الأرض المادرة: أرض مرصوصة صلبة نقيض المتخلخلة (ابن العوام 1: 195) (اقرأها هكذا).
ممدر: ملئ بالتلاع أو الآكام (وبالأسبانية بالمعنى نفسه -الكالا- terrgoso ileno de terrones) .
م د ر : الْمَدَرُ جَمْعُ مَدَرَةٍ مِثْلُ قَصَبٍ وَقَصَبَةٍ وَهُوَ التُّرَابُ الْمُتَلَبِّدُ قَالَ الْأَزْهَرِيُّ الْمَدَرُ قِطَعُ الطِّينِ وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ الطِّينُ الْعِلْكُ الَّذِي لَا يُخَالِطُهُ رَمْلٌ وَالْعَرَبُ تُسَمِّي الْقَرْيَةَ مَدَرَةً لِأَنَّ بُنْيَانَهَا غَالِبًا مِنْ الْمَدَرِ وَفُلَانٌ سَيِّدُ مَدَرَتِهِ أَيْ قَرْيَتِهِ.

وَمَدَرْتُ الْحَوْضَ مَدْرًا مِنْ بَابِ قَتَلَ أَصْلَحْتُهُ بِالْمَدْرِ وَهُوَ الطِّينُ. 
مدر
المَدَرُ: قِطَعُ الطِّيْنِ اليابِسِ، الواحِدَةُ مَدَرَةٌ. والمَدْرُ: تطْيِيْنُكَ وَجْهَ الحَوْضِ لئلايَنْشَفَ الماءُ. والمَمْدَرَةُ: مَوْضِعٌ فيه طِيْن، وكذلك المَمْدُوْرَةُ. ومَدَرَةُ الرجُلِ: بَلَدُه. ومَدَرْتُ المَكَانَ أمْدُرُه. ورَجُلٌ أمْدَرُ الجَنْبَيْنِ: أي عَظِيْمُهُمَا، وبُطُوْنٌ مُدْرٌ. وقيل: هو الذي يَبْتَذِلُ نَفْسَه في العَمَلِ ولايَقُوْمُ عليها. والأمْدَرُ من الضبَاعِ: الذي تَرى على جَسَدِه لُمَعاً من سَلْحِه. ومَدّرَ فلان تَمْدِيراً: سَلَحَ. والمَدْرَاءُ: من أسْمَاءِ الضَّبُعِ أيضاً. وعَكَرَةٌ مَدْرَاءُ: ضَخْمَةٌ كَثِيْرَةٌ. والمَدِرُ: اسْمُ جَبَل ووَادٍ.
[مدر] المَدَرَة: واحدةُ المَدَرِ. والعرب تسمى القرية مدرة. قال الراجز: شد على أمر الورود مئزره * ليلا وما نادى أذين المدره - يقال: أهل المدر والوبر. ومدر: قرية باليمن، ومنه فلان المدرى. والمدرية: رماح كانت تركَّب فيها القرون المحدَّدة مكان الأسنّة. قال لبيد يصف البقرة والكلاب: فلَحِقْنَ واعْتَكَرَتْ لها مَدْرِيَّةٌ * كالسَمْهَرِيَّةِ حَدُّها وتَمامُها - يعني القرون. ومَدَرْتُ الحوضَ أمْدُرُهُ، أي أصلحته بالمدر. وفى المثل: " أبخل من مادر "، وهو رجل من هلال بن عامر بن صعصعة، لانه سقى إبله فبقى في أسفل الحوض ماء قليل فسلح فيه ومدر به حوضه، بخلا أن يشرب من فضله. قال الشاعر: لقد جللت خزيا هلال بن عامر * بنى عامر طرا بسلحة مادر - والممدرة: بالفتح: الموضع الذى يؤخذ منه المدر، فتمدر به الحياض، أي تُسَدُّ خَصاصُ ما بين حجارتها. ورجلٌ أمْدَرُ بيِّن المَدَرِ، إذا كان منتفخ الجنْبَين. والأمْدَرُ من الضباع: الذي في جسده لُمَعٌ من سَلْحِهِ. ويقال لون له.
[مدر] نه: فيه: أحب إلي من أن يكون لي أهل الوبر و"المدر"، يريد بأهل المدر أهل القرى والأمصار، جمع مدرة. ومنه ح: أما إن العمرة من "مدركم"، أي بلدكم، ومدرة الرجل: بلدته، يقول: من اراد العمرة ابتدأ لها سفرًا جديدًا من منزله غير سفر الحج، وهو مستحب لا وجب. ن: المدر- بفتح ميم ودال: الطين المجتمع الصلب. ط: ومنه: لا بيت "مدر" ولا وبر إلا أدخله كلمة، والوبر وبر الإبل كناية عن البوادي، وفاعل أدخل ضمير الله، ومفعوله كلمة، والضمير المتصل ظرف، قوله: بعز عزيز- حال، أي ملتبسة تلك الكلمة بعز شخص يعزه الله بها، فيدينون أي يذلون ويطيعون، فيكون أي إذا كان كذلك فيكون الغلبة لدين الله طوعًا أو كرهًا. ج: وفيه "فليمدر" الحوض، من مدرته- إذا لطخته بالطين تصلحه وتسد به نقبه. نه: ومنه: فنزعا في الحوض سجلًا ثم "مدراه"، أي طيناه وأصلحاه باملدر لئلا يخرج منه. وح: إنما هو "مدر"، أي مصنوع بالمدر. وفي ح الخليل عليه السلام: يلتفت إلى أبيه فإذا هو ضبعان "أمدر"، هو المنتفخ الجنبين العظيم البطن، أو الذي تترب جنباه من المدر، أو الكثير الرجيع الذي لا يقدر على حبسه- أقوال. وفيه: إذ أقبل شيخ هو "مدرة" قومه، المدرة: زعيم القوم وخطيبهم والمتكلم عنهم ومن يرجعون إلى رأيه، وميمه زائدة.
م د ر

مدر الحوض يمدره، وحوضٌ ممدور. والهدّة ممدرة أهل مكة بالفتح والضم كالمقبرة. وأمدرونا من ممدرتكم. وتقول: كيف يثبت في الغدر، من لا يصبر عن المدر. " وأعيث من المدراء " وهي الضّبع لغبرة لونها كما قيل لها: الغثراء.

ومن المجاز: ما رأيت في الوبر والمدر مثله أي في البدو والقرى. وفي الحديث أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال لعامر بن الطفيل " أسلم يا عامر " فقال: على أن لي الوبر ولك المدر. وقال:

شدّ على أمر الورود مئزره ... ليلاً وما نادى أذين المدره

وتقول: اللهم أخرجني من هذه المدره، وخلّصني من هؤلاء المدره؛ تريد جمع المادر وهو الذي يمدر حوضه بسلحه لشحه لئلا يسقى فيه غيره، ومنه المثل " أبخل من مادر " وعكرة كدراء مدراء: للضّخمة الكبيرة وهو من كدرة اللون وغبرته كما يشبّه الجمع الكثيف بالليل ويقال له: السّواد والدهماء، ومنه قولهم: ضبعان أمدر: للضخم البطن المنتفخ الجنبين. ويقال: فلان أمدر الجنبين: للعمال الذي يمتهن نفسه ولا يتعهدها كقولهم: أشعث أغبر: للمسفار. قال الراعي:

وقيّم أمدر الجنبين منخرق ... عنه العباءة قوّام على الهمل

ومدر الرجل: أبدى، لاستعماله المدر، أو كنى عن السلح بالطّين. قال جرير:

فلم ينج إلاّ بالتي لم تدع له ... فؤاداً ومنها بين رجليه مدّرا

التي لم تدع: الخيفة، ومنه قيل في الضّبعان: الأمدر وهو الذي به لمع من سلحه.

مدر

1 مَدَرَهُ, (S, Msb, K,) aor. مَدُرَ, (S, Msb,) inf. n. مَدْرٌ, (Msb, TA,) He plastered it (a place) with [مَدَر, or] clay, or loam, or mud; as also ↓ مدّرهُ, (M, K,) inf. n. تَمْدِيرٌ. (TA.) He repaired it (namely a watering-trough or tank) with مَدَر; (S, Msb;) i. e., clay, or loam, or mud: (Msb:) he closed the interstices of its stones with مَدَر: (S, K:) he plastered its surface with clay, or loam, or mud, in which was no sand, in order that it might not cleave open, or in order that its water might not issue forth. (TA.) 2 مَدَّرَ see 1.

A2: مدّر, (A, K,) inf. n. تَمْدِيرٌ, (K,) (tropical:) Alvum dejecit: because he who does so makes use of مَدَر [for purification]; and the excrement is metonymically termed clay: (A:) cacavit: (K:) mostly said of the hyena. (TA.) 4 أَمْدِرُونَا مِنْ مَمْدَرَتِكُمْ [Give ye to us some مَدَر from your place whence ye take مَدَر]. (A.) 8 امتدر المَدَرَ He took what is called مَدَر. (K.) مَدَرٌ [a coll. gen. n.] Pieces, or bits, [or lumps, or clods,] of dry, or tough, clay, (M, A, K,) such as is cohesive: (TA:) or [simply] pieces of clay: (Az, Msb:) or compact or cohesive earth: (Msb:) or tough or cohesive clay in which is no sand: (M, Msb, K:) n. un. with ة. (S, M, Msb, K.) In the expression ↓ الحِجَارَةُ وَالمِدَارَةُ [Stones and pieces of dry or tough clay, &c.], the latter word is used after the manner of an imitative sequent, and is not used alone, as a broken pl.: (M:) or it is an imitative sequent. (K.) A2: (tropical:) Cities [or towns or villages]: or a region, district, or tract, of cities or towns or villages, and of cultivated land; (K, TA;) because its buildings are [generally] of مَدَر: (TA:) and its n. un., ↓ مَدَرَةٌ, (tropical:) a city or town or village; syn. بَلْدَةٌ, (K,) or قَرْيَةٌ; (S, Msb, K;) because its buildings are generally of مَدَر: (Msb:) or a town or village built of clay or mud and unburnt bricks: and also a large city. (L.) You say, أَهْلُ المَدَرِ وَالوَبَرِ (tropical:) [The people of the towns or villages, and of the tents]. (S.) And مَا رَأَيْتُ فِى الوَبَرِ وَالمَدَرِ مِثْلَهُ (tropical:) I have not seen in the desert and the towns or villages the like of him. (A.) And it is related in a trad., that the Prophet said to 'Ámir Ibn-Et-Tufeyl, Become thou a muslim, and he replied, عَلَى أَنَّ لِىَ الوَبَرَ وَلَكَ المَدَرَ (tropical:) [On the condition that to me shall pertain the desert, and to thee the towns or villages]. (A.) You say also, فُلَانٌ سَيِّدُ مَدَرَتِهِ (tropical:) Such a one is the chief of his town or village. (Msb.) And ↓ بَنُو مَدْرَآءَ (tropical:) The people of the cities or towns or villages and cultivated land. (K.) مَدَرَةٌ: see مَدَرٌ.

بَنُو مَدْرَآءَ: see مَدَرٌ.

مَدِيرٌ and ↓ مَمْدُورٌ A place plastered with [مَدَر, or] clay, or loam, or mud. (TA.) مِدَارَةٌ: see مَدَرٌ.

مَادِرٌ [One who plasters with مَدَر:] one who plasters his watering-trough or tank with his ordure, in order that no one beside himself may water at it: pl. مَدَرَةٌ. (A.) ضِبْعَانٌ أَمْدَرٌ: see ضَبُعٌ.

مِمْدَرٌ An instrument with which one plasters with [مَدَرَ, or] clay, or loam, or mud. (TA, art. سبح.) مَمْدَرَةٌ (S, K) and مِمْدَرَةٌ, (K,) which latter is extr. [with respect to form], (TA,) or مَمْدُرَةٌ, like مَقْبُرَةٌ, (A,) A place in which is [مَدَر, or] clay, or loam, or mud, unmixed with sand, (K,) prepared for closing the interstices of the stones of watering-troughs or tanks; (TA;) a place from which مَدَر is taken for that purpose. (S.) See 4.

مَمْدُورٌ: see مَدِيرٌ.
[م د ر] المَدَرُ: قَطَعُ الطِّينِ اليابِسِ، وقيل: الطِّينُ العَلِكُ الذي لا رَمْلَ فيه، واحِدَتُه مَدَرَةٌ. فأما قَوْلُهم: الحِجارَة والمِدارَةُ فَعَلي الإتْباعِ، ولا يُتَكَّلْم به وَحْدَه مُكَسّراً على فِعالَة، هذا مَعْنَى قولِ أَبِي رِياشٍ. وامْتَدَرَ المَدَرَ: أَخَذَه. ومَدَرَ المكَانَ يَمْدُرُه مَدْراً. ومَدَّرَه: طانَةُ. ومَكانٌ مَدِيرٌ: مَمْدُورٌ. والمَدْرُ للحَوْضِ: أن تَسُدَّ خصاصَ حجارِتَه بالمَدَرِ، وقِيلَ: هو كالقَرْمَدِةَ، إلاَّ أَنَّ القَرْمَدَة بالجِصِّ، والمَدْرَ بالطِّينِ. والمِمدَرَةُ، والمَمْدِرَةُ الأخيرة نادِرَةَ: مَوضِعٌ فيه طِينٌ حمُرٌّ يُسْتَعَدُّ لِذِلِكَ. فأمّا قولُه:

(يا أَيُّها السّاقِي تَعَجَّلْ بسَحَرْ)

(وأَفْرغِ الدَّلْوَ على غَيْرِ مَدَرْ ... )

فإِنّه أراد بقوِله: ((على غَيْرِ مَدَر)) : على غَيْر مَدْرٍ، أي: على غير إِصْلاحِ للحَوْضِ. يَقُول: قد أَتَتْكَ عِطاشاً فلا تَنْتَظِرْ إِصْلاحَ الحَوْضِ، وأَنْ يَمْتَلِيءَ، فصَّبَّ على رُؤوُسِها دَلْواً دَلْواً. وقال مَرَّةً أُخْرى: لا تَصُّبَّه عَلَى مَدَرٍ، وهو القُلاعُ، فيَذُوبَ ويَذْهَبَ الماءُ. والأُولًَي أَسْبَقُ. ومَدَرَةُ الرَّجُلِ: بَلْدَتُه. وبَنُوا مَدْراءَ: أَهْلُ الحَضَر. وقولُ عامِرٍ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: ((لَنَا الوَبَرُ ولَكُمُ المَدَرُ)) إِنّما عَنَى به المَدُنَ أو الحَضَرَ؛ لأَنّ مَبانِيَها إنَّما هي بالمَدَرِ، وعَنَى بالوَبَرِ: الأَخْبِيَةَ؛ لأَنَّ أَبْنِيَةَ البادِيَةِ بالوَبَرِ. والمَدَرُ: ضِخَمُ البَطْنَةِ. ورَجُلٌ أَمْدَرُ: عَظِيمُ البَطْنِ والجَنْبَيْنِ مُتَتَربِّهُمُا، والأُنْثَى مَدْراءُ. وضَبُعٌ مَدْراءُ: عَظِيمَةُ البَطْن. وضِبْعانٌ أَمْدَرُ: على جِلْدِه لُمَعٌ من سَلْحِه. والأَمْدَرُ: الخَارِيءُ في ثِيابِه، قال مالِكُ بنُ الرَّيْبِ:

(إِنْ أَكُ مَضْرُوباً إِلى ثَوْبِ آلَف ... مَِنَ القَوْمِ أَمْسَي وهو أَمْدَرُ جانِبُه)

ومادِرٌ: اسمٌ، وفي المثل: ((أَلأمُ مِنْ مادِرٍ)) وهو أَحَدُ بَنِي هِلالِ بنِ عامِرٍ: ومَدَرَى: موضِعٌ. وثَنِيَّةُ مِدْرانَ: من مَساجِدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَيْنَ المَدِينَةِ وتَبُوكَ.

(مقلوبه) : [ر م د] الرَّمًَدُ: وَجَعُ العَيْنِ وانْتِفاخُها. رَمِدَ رَمَداً، وهُوَ أَرْمَدُ، والأُنْثَى رَمْداءُ. وعَيْنٌ رَمْداءُ ورَمَدَةٌ، وقد أَرْمَدَهَا اللهُ. والرَّمادُ: دُقاقُ الفَحْمِ، وما هَبَا من الجَمْرِ فصارَ دُقاقاً، والطّائِفَةُ منه رَمادَةٌ، قال طُرَيْحٌ:

(فغادَرَتُها رَمادَةً حُمَماً ... خاوِيَةً كالتِّلالِ دِامِرُها)

والجَمْعُ أَرْمِدَةٌ وأَرْمِداءُ، وإِرْمِداءُ، عن كُراع، الأَخِيرَةُ اسمٌ للجَمْعِ، ولا نَظِيرَ لإرْمِداءَ البْتَةَّ، وقِيلَ: الأَرْمِداءُ واحِدٌ، كالرَّمادِ. ورَمادٌ أَرْمَدُ ورِمْددٌ، ورِمْدَدٌ، ورِمْدِيدٌ: كَثِيرٌ دَقِيقٌ جداً. سِيَبوَيْهٍ: إِنّما ظَهَرَ المِثْلانِ في رِمْدِدٍ لأَنَّهُ مُلْحَقٌ بزِهْلِقِ. والرِّمْدِدَاءُ _ مَمْدُودٌ _ الرَّمادُ. ورَمَّدَ الشِّواءَ: أَصابَةُ بالرَّمادِ. وفي المَثَلِ: ((شَوَى أَخُوكَ حَتَّى إِذا أنْضَجَ رَمَّدَ)) . ورَمَّدَ الشِّواءَ: مَلَّهُ في الجَمْرِ. والرُّمْدَةُ: لَوْنٌ إِلى الغُبْرَةِ. ونَعامَةٌ رَمْداءُ: فِيها سَوادٌ مُنْكَشِفٌ كَلَوْنِ الرَّمادِ. وظَلِيمٌ أَرْمَدُ كذلك. وقال اللِّحْياِنيُّ: في الرَّمْداءِ مِثْلَ قوِله في الرَّبْداءِ، وزَعَم أَنَّ الميمَ بَدَلٌ من الباءِ. والرَّمادِيُّ: ضَرْبٌ من العِنَبِ بالطّائِفِ أَسْوَدَ أَغْبَرُ. ورَمَدَ القَوْمُ رَمْداً: هَلَكُوا، قال أبو وَجْزَةَ السَّعْدِيُّ:

(صَبَتْتُ عليكُم حاصِبِي فَتَركْتُكُمْ ... كأَصْرامِ عادٍ حِينَ جَلَّلَها الرّمْدُ ... )

وأَرْمَدوُا كرَمَدُوا. ورَمَّدَهُم اللهُ وأَرْمَدَهُم. أَهْلَكَهُم. وعامُ الرَّمادَةِ مَعْرُوفٌ، وسُمِّيَ بذِلكَ لأَنَّ النّاسَ هَلَكُوا فيهِ كَثيراً، وقيل: هو لجَدْبٍ تتَابَعَ فصَيَّرَ الأَرْضَ والشَّجَرَ مثلَ لَوْنِ الرَّمادِ، والأَوّلُ أَجودُ. ورَمَدَتِ الغَنَم: هَلَكَتْ من بَرْدٍ أو صَقِيع. ورَمَّدَتِ الشّاةُ والنّاقَةُ، وهي مَرَمِّدٌ: اسْتَبانَ حَمْلُها، وعَظُمَ بَطْنُها، ووَرِمَ ضَرْعُها وحَياؤها، وقيل: هو إِذا أَنْزَلَتَ شَيْئاً عندَ النِّتاجِ أو قُبَيْلَة. والارْمِدَادُ: سُرْعَِة السَّيْرِ، وخَصَّ بعضُهم بهِ النَّعامَ. والارْمِئْدادُ: الجِدُّ والمَضِيُّ. وبَنُو الرَّمِد، وبَنُو الرَّمْداءِ: بَطنانِ. ورَمادَانُ: اسمُ موضِعِ، قال الرّاعِي:

(فحَلَّتْ نَبِياّ أو رَمادَِانَ دُونَها ... رِعانٌ وقِيعانٌ من البِيدِ سَمْلَقُ)

مدر: المَدَرُ: قِطَعُ الطينِ اليابِسِ، وقيل: الطينُ العِلْكُ الذي لا

رمل فيه، واحدته مَدَرَةٌ؛ مأَما قولُهُم الحِجارَةُ والمِدارَةُ فعَلى

الإِتْباعِ ولا يُتَكَلَّم به وجَدَه مُكَسَّراً على فِعالَة، هذا معنى

قول أَبي رياش.

وامْتَدَر المَدَرَ: أَخَذَه. ومدَرَ المكانَ يَمْدُرُهُ مَدْراً

ومَدَّرَه: طانَه. ومَكانٌ مَدِيرٌ: مَمْدُورٌ. والمَدْرُ لِلْحَوْضِ: أَنْ

تُسَدَّ خصاصُ حِجارَتِه بالمَدَرِ، وقيل: هو كالْقَرْمَدَةِ إِلا أَنّ

القَرْمَدَةَ بالجِصِّ والمدْر بالطين. التهذيب: والمَدْرُ تَطْيينُك وجْهَ

الحَوْضِ بالطين الحُرّ لئلا يَنْشَفَ. الجوهري: والمَدَرَةُ، بالفتح،

الموضع الذي يُؤخَذُ مِنهُ المَدَرُ فَتُمْدَرُ به الحِياضُ أَي يُسَدُّ

خَصاصُ ما بَيْنَ حِجارَتِها. ومَدَرْتُ الحَوْضَ أَمْدُرُه أَي أَصلحته

بالمَدَرِ. وفي حديث جابر: فانطلق هو وجَبَّارُ بن صخر فنزعا في الحض

سَجْلاً أَو سَجْلَيْن ثم فَدَاره أَي طَيَّناه وأَصلحاه بالمدر، وهو الطين

المتماسك، لئلا يخرج منه الماء؛ ومنه حديث عمر وطلحة في الإِحرام: إِنما هو

مَدَرٌ أَي مَصْبُوغٌ بالمَدَرِ.

والمِمْدَرَةُ والمَمْدَرَةُ، الأَخيرة نادرة: موضع فيه طين حُرٌّ

يُسْتَعَدُّ لذلك؛ فأَما قوله:

يا أَيُّها السَّاقي، تَعَجَّلْ بِسَحَرْ،

وأَفْرِغِ الدَّلْو على غَيْر مَدَرْ

قال ابن سيده: أَراد بقوله على غير مدر أَي على غير إصلاح للحوض؛ يقول:

قد أَتتك عِطاشاً فلا تنتظر إِصلاح الحوض وأَنْ يَمْتَلئَ فَصُبَّ على

رُؤوسها دَلْواً دلواً؛ قال: وقال مرة أُخرى لا تصبه على مَدَرٍ وهو

القُلاعُ فَيذُوبَ ويَذْهَبَ الماء: قال: والأَوّل أَبين. ومَدَرَةُ الرجلِ:

بَيْتُه.

وبنو مَدْراءَ: أَهل الحَضَر. وقول عامر للنبي، صلى الله عليه وسلم: لنا

الوَبَرُ ولكُمُ المَدَرُ؛ إِنما عن به المُدُنَ أَو الحَضَرَ لأَن

مبانيها إِنما هي بالمَدَرِ، وعنى بالوبر الأَخبية لأَن أَبنية البادية

بالوبر. والمَدَرُ: ضِخَمُ البِطْنَةِ. ورجل أَمْدَرُ: عظيمُ البَطْنِ

والجنْبَيْنِ مُتَتَرِّبُهما، والأُنثى مَدْراءُ. وضَبُعٌ مَدْراءُ: عظيمةُ

البَطْنِ.

وضِبْعانٌ أَمْدَرُ: على بَطْنِه لُمَعٌ من سَلْحِه. ورجل أَمْدَرُ

بيِّن المدَر إِذا كان منتفخ الجنبين. وفي حديث إِبراهيم النبي، صلى الله

عليه وسلم: أَنه يأْتيه أَبوه يوم القيامة فيسأَلُه أَن يشفَعَ له فيلتفتُ

إِليه فإِذا هو بِضِبْعانٍ أَمْدَرَ، فيقول: ما أَنت بأَبي قال أَبو

عبيد: الأَمدَرُ المنتفِخُ الجنبين العظيمُ البطْنِ؛ قال الراعي يصف إِبلاً

لها قَيِّم:

وقَيِّمٍ أَمْدَرِ الجَنْبَيْن مُنْخَرِقٍ

عنه العَباءَةُ، قَوَّام على الهَمَلِ

قوله أَمدر الجنبين أَي عظيمهما. ويقال: الأَمْدَرُ الذي قد تَتَرَّبَ

جنباه من المَدَر، يذهب به إِلى التراب، أَي أَصابَ جسدَه الترابُ. قال

أَبو عبيد: وقال بعضهم الأَمْدَرُ الكَثيرُ الرَّجيع الذي لا يَقْدِرُ على

حَبْسه؛ قال: ويستقيم أَن يكون المعنيان جميعاً في ذلك الضِّبْعان. ابن

شميل: المَدْراءُ من الضِّباعِ التي لَصِقَ بِها بَوْلُها. ومَدِرَتِ

الضَّبُعُ إِذا سَلَحَتْ. الجوهري: الأَمْدَرُ من الضباع الذي في جسده لُمَعٌ

من سَلْحِه ويقال لَوْنٌ له. والأَمْدَرُ: الخارئُ في ثيابه؛ قال مالك

بن الريب:

إِنْ أَكُ مَضْرُوباً إِلى ثَوْبِ آلِفٍ

منَ القَوْمِ، أَمْسى وَهْوَ أَمْدَرُ جانِبُهْ

ومادِرٌ؛ وفي المثل: أَلأَمُ من مادِرٍ، هو جد بني هلال بن عامر، وفي

الصحاح: هو رجل من هلال بن عامر بن صَعْصَعَةَ لأَنه سقى إِبله فبقي في

أَسفل الحوْضِ ماء قليل، فَسَلَحَ فيه ومدَرَ به حَوْضَهُ بُخْلاً أَنْ

يُشْرَبَ مِن فَضْلِه؛ قال ابن بري: هذا هلال جدّ لمحمد بن حرب الهلالي، صاحب

شرطة البصرة، وكانت بنو هلال عَيَّرَتْ بني فَزارَة بأَكل أَيْرِ

الحِمار، ولما سمعت فزارة بقول الكميت بن ثعلبة:

نَشَدْتُكَ يا فزارُ، وأَنت شيْخٌ،

إِذا خُيِّرْتَ تُخطئُ في الخِيارِ

أَصَيْحانِيَّةٌ أُدِمَتْ بِسَمْنٍ

أَحَبُّ إِليكَ أَمْ أَيْرُ الحمارِ؟

بَلى أَيْرُ الحِمارِ وخُصْيَتاهُ،

أَحَبُّ إِلى فَزارَةَ مِنْ فَزَارِ

قالت بنو فزارة: أَليس منكم يا بَني هِلالٍ مَنْ قرى في حوضه فسقى

إِبله، فلما رَوِيَتْ سلح فيه ومدره بخلاً أَن يُشرب منه فضلُهُف وكانوا جعلوا

حَكَماً بينهم أَنس بن مُدْرِك، فقضى على بني هلال بعظم الخزي، ثم إِنهم

رمَوْا بني فَزَارَةَ بِخِزْيٍ آخرَ، وهو إِتيان الإِبل؛ ولهذا يقول

سالم بن دارَة:

لا تأْمَنَنَّ فزارِيًّا، خَلَوْتَ به،

على قَلُوصِكَ، واكْتُبْها بِأَسْيارِ

لا تَأْمَنَنْهُ ولا تَأْمَنْ بَوائِقَه،

بَعد الَّذي امْتَكَّ أَيْرَ العَيْرِ في النَّارِ

(* وفي رواية أخرى امتلَّ.)

فقال الشاعر:

لَقَدْ جَلَّلَتْ خِزْياً هِلالُ بنُ عامِرِ،

بَني عامِرٍ طُرًّا، بِسَلْحةِ مادِرِ

فأُفٍّ لَكُم لا تَذكُروا الفَخْرَ بَعْدَها،

بني عامِرٍ، أَنْتُمْ شِرارُ المَعاشِرِ

ويقال للرجل أَمْدَرُ وهو الذي لا يَمْتَسِحُ بالماء ولا بالحجر.

والمَدَرِيَّةُ: رِماحٌ كانت تُرَكَّبُ فيها القُرونُ المُحدّدةُ مكانَ

الأَسِنَّة؛ قال لبيد يصف البقرة والكلاب:

فَلحِقْنَ واعْتَكَرَتْ لَها مَدَرِيَّةٌ،

كالسَّمْهَرِيَّةِ حَدُّها وتَمامُها

يعني القرون.

ومَدْرَى: مَوْضِعٌ

(* قوله« مدرى موضع» في ياقوت: مدرى، بفتح اوّله

وثانيه والقصر: جبل بنعمان قرب مكة. ومدرى، بالفتح ثم السكون: موضع.)

وثَنِيَّةُ مِدْرانَ: من مَساجِدِ رسولِ الله،صلى الله عليه وسلم، بين المدينة

وتَبُوكَ. وقال شمر: سمعت أَحمد بن هانئ يقول: سمعت خالد بن كلثوم يروي

بيت عمرو بن كلثوم:

ولا تُبْقِي خُمُورَ الأَمْدَرِينَا

بالميم، وقال: الأَمْدَرُ الأَقْلَفُ، والعرب تسمي القَرْيَةَ المبنية

بالطين واللَّبِنِ المَدَرَةَ، وكذلك المدينة الضخْمةُ يقال لها

المَدَرَةُ، وفي الصحاح: والعرب تسمي القرية المَدَرَةَ؛ قال الراجز يصف رجلاً

مجتهداً في رَعْيَهِ الإِبل يقوم لوردها من آخر الليل لاهتمامه بها:

شَدَّ على أَمْرِ الوُرُودِ مِئْزَرَهْ،

لَيْلاً، وما نادَى أَذِينُ المَدَرَهْ

والأَذِينُ ههنا: المُؤَذِّن؛ ومنه قول جرير:

هَلْ تَشْهَدُونَ مِنَ المشاعِرِ مَشْعَراً،

أَوْ تَسْمَعُونَ لَدَى الصَّلاةِ أَذِينا؟

ومَدَر: قرية باليمن، ومنه فلان المَدَرِيُّ. وفي الحديث: أَحَبُّ

إِليَّ من أَن يكونَ لي أَهْلُ الوَبَرِ والمَدَرِ؛ يريد بأَهْلِ المَدَرِ

أَهْلَ القُرَى والأَمْصارِ. وفي حديث أَبي ذرّ: أَمَا إِنَّ العُمْرَةَ

مِنْ مَدَرِكم أَي من بَلَدكم. ومَدَرَةُ الرجلِ: بَلْدَتُه؛ يقول: من أرادَ

العُمْرَةَ ابْتَدَأَ لها سَفَراً جديداً من منزله غيرَ سفَرِ الحج،

وهذا على الفضِيلة لا الوجوب.

مدر
المَدَر، مُحرَّكة: قِطَعُ الطِّينِ اليابِس المُتَماسِك، أَو الطِّينُ العِلْكُ الَّذِي لَا رَمْلَ فِيهِ، واحدَتُه بهاءٍ. وَمن المَجاز قولُ عَامر بن الطُّفَيْل للنبيِّ صلّى الله عَلَيْهِ وسلَّم: لنا الوَبَر وَلكم المَدَر. إنّما عَنى بِهِ المُدُن أَو الحَضَر، لأنَّ مَبانيها إنّما هِيَ بالمَدَر، وَعَنَى بالوَبَر الأَخْبِيَة لأنّ أَبْنِية الباديةِ بالوَبَر. المَدَر: ضِخَمُ البطْن، وَمِنْه مَدِرَ الرجلُ، كفرِحَ، مَدَرَاً، فَهُوَ أَمْدَرُ بيِّنُ المَدَر، إِذا كَانَ عَظِيم البطْن مُنتَفِخ الجَنْبَيْن، وَهِي مَدْرَاء. وَسَيَأْتِي معنى الأَمْدَر بعدُ أَيْضا. أما قولُهم: الحِجارةُ والمِدارَة، بِالْكَسْرِ، فَهُوَ إتْباع، وَلَا يُتَكَلَّمُ بِهِ وَحْدَه مُكسَّراً على فِعالَة، هَذَا معنى قولِ أبي رِيَاش.
وامْتَدَر المَدَر: أَخَذَه. وَمَدَر الْمَكَان يَمْدُرُه مَدْرَاً: طانَه، كمَدَّرَه تَمْدِيراً. ومكانٌ مَدِيرٌ: مَمْدُور. مَدَرَ الحَوْضَ: سَدَّ خَصاصَ حِجارَتِه بالمدر، وَقيل: هُوَ كالقَرْمَدَة إلاّ أنّ القَرْمَدَة بالجِصّ، والمَدْرَ بالطِّين. وَفِي التَّهْذِيب: والمَدْرُ: تَطْيِينُكَ وَجْهَ الحَوضِ بالطِّين الحُرّ لئلاّ يَنْشَف وَقيل: لئلاّ يَخْرُج مِنْهُ المَاء. وَفِي حَدِيث جَابر: فانطَلَق هُوَ وجبَّارُ بن صَخْرَة فَنَزَعا فِي الحَوْض سَجْلاً أَو سَجْلَين فَمَدَراه. أَي أَصْلَحاه بالمَدَر. والممْدَرَة، كمِكْنَسَة، وتُفتَح الْمِيم، الأُولى نادِرة: الموضعُ فِيهِ طِينٌ حُرٌّ يُستعَدُّ لذَلِك. وَضَبَط الزمخشريُّ اللُّغَة الثانيةَ كمَقْبَرَة وَتقول: أَمْدِرونا من مَمْدَُرَتكم. والهَدَّة مَمْدَرةُ أهلِ مكَّة. وَمَدَرتُك مُحرَّكة: بَلْدَتُك أَو قَرْيَتُك، وَفِي اللِّسَان: والعربُ تُسمِّي القريةَ المَبنيَّة بالطِّين واللَّبِن المَدَرَة، وَكَذَلِكَ الْمَدِينَة الضَّخمة يُقال لَهَا المَدَرَة، وَفِي الصِّحَاح: والعربُ تُسمِّي القريةَ المَدَرَة. قَالَ الراجز يصف رَجلاً مُجْتَهدا فِي رِعْيَةِ الْإِبِل، يقومُ لوِرْدِها من آخرِ اللَّيْل لاهتمامه بهَا:
(شَدَّ على أَمْرِ الوُرودِ مِئْزَرَهُ ... لَيْلاً وَمَا نَادَى أَذِينُ المَدَرَهْ)
والأَذِين هُنَا: المُؤَذِّن. قلتُ: وَهُوَ مَجاز: وَمن سجعات الأساس: اللهُمَّ أَخْرِجني من هَذِه المَدَرَة، وخلِّصْني من هَؤُلَاءِ المَدَرَة. الْأَخير جمع مادِر. من المَجاز: بَنو مَدْرَاء: أَهْلُ الحَضَر لأنّ سُكناهم غَالِبا فِي الْبيُوت المَبْنِيَّة بالمَدَر.
والأَمْدَر: الخارِئُ فِي ثِيابه. قَالَ مَالك بن الرَّيْب:
(إنْ أكُ مَضْرُوباً إِلَى ثَوْبِ آلِفٍ ... مِن القومِ أَمْسَى وَهْوَ أَمْدَرُ جانِبُهْ)
أَو الأَمْدَر: الكثيرُ الرَّجِيع العاجِزُ عَن حَبْسِه، نَقله أَبُو عُبَيْد عَن بَعضهم. الأَمْدَر: الأَقْلَف، وَبِه فسَّر خَالِد بن كُلْثُوم قولَ عَمْرُو بن كُلْثُوم:
(أَلا هُبِّي بصَحْنِك فاصْبَحِينا ... وَلَا تُبُقِي خُمورَ الأَمْدَرِينا) بِالْمِيم، نَقله الصَّاغانِيّ. قلتُ: هَكَذَا قَالَه شَمِرٌ، سمعتُ أَحْمد بن هانئٍ يَقُول: سمعتُ خَالِد بن كُلْثُوم، فَذكره. الأَمْدَر: الأَغْبَر، وَهُوَ المِعْمال الَّذِي يَمْتَهن نَفْسَه وَلَا يتعهَّدُها، كَقَوْلِهِم للمِسْفار: أَشْعَثَ أَغْبَر، وَهُوَ مَجاز. الأَمْدَر: المُنتفِخ الجَنْبَيْن العظيمُ الْبَطن، قَالَه أَبُو عُبَيْد وَأنْشد لِلرَّاعِي يصفُ إبِلا لَهَا قيِّم:)
(وقَيِّمٍ أَمْدَرِ الجَنْبَيْن مُنْخَرِقٍ ... عَنْهُ العَباءةُ قَوَّامٍ على الهَمَلِ)
يُقَال: الأَمْدَر: من تترَّب جَنْبَاهُ من المَدَر، يذهبُ بِهِ إِلَى التُّرَاب، أَي أصَاب جَسَدَه التُّرَاب. الأَمْدَر من الضِّباع: الَّذِي فِي جسده لُمَع، وَفِي اللِّسان على بَطْنِه لُمَعٌ من سَلْحِه، وَيُقَال: لَوْنٌ لَهُ، وَفِي حَدِيث إبراهيمَ النبيّ صلّى الله عَلَيْهِ وسلَّم: أنَّه يَأْتِيه أَبوهُ يَوْمَ القِيامةِ فيسألهُ أنْ يَشْفَع لَهُ، فيلتفِتُ إِلَيْهِ فَإِذا هُوَ بضِبْعانٍ أَمْدَرَ، فَيَقُول: مَا أَنْت بِأبي وَفِي لفظٍ: أَمْجَر، بِالْجِيم، وَقد تقدّم، وَهُوَ مَجاز. من أمثالهم: أَلأَمُ من مادِر. وَفِي الأساس: أَبْخَلُ من مادِرٍ. قَالُوا: مادِرٌ لقبُ مُخارِقٍ لَئيم جدِّ بني هِلَال بن عَامر. وَفِي الصِّحاح: هُوَ رجلٌ من بني هِلَال بن مَالك، كَذَا فِي النّسخ، وصوابُه كَمَا فِي الصِّحَاح وغيرِه: هِلَال بن عَامر بن صَعْصَعة بن مُعاوية بن بَكْر بن هَوازِن، لأنّه سَقَىَ إبلَه فبَقِي فِي أَسْفَل الحَوْضِ ماءٌ قَلِيل فَسَلَح فِيهِ ومَدَرَ الحوْضَ بِهِ، بُخلاً أَن يُشرَب من فَضْلِه. قَالَ ابنُ بَرِّيّ: هَذَا هلالٌ جدٌّ لمُحَمد بن حَرْبٍ الهلاليّ صاحبُ شُرْطَةِ البَصْرَة. وكانتْ بَنو هِلَال عَيَّرَت بني فَزَاَرة بأكلِ أَيْرِ الحِمار، ولمّا سَمِعَت فَزارَة بقول الكُمَيْت بن ثَعْلَبة:
(نَشَدْتُكَ يَا فَزارُ وأنْتَ شَيْخٌ ... إِذا خُيِّرْتَ تُخْطئُ فِي الخِيارِ)

(أصَيْحانِيَّةٌ أُدِمَتْ بسَمْنٍ ... أَحَبُّ إليكَ أمْ أَيْرُ الحِمارِ)

(بلَى، أَيْرُ الحِمارِ وخُصْيَتاهُ ... أحَبُّ إِلَى فَزارةَ من فَزارِ)
قَالَت بَنو فَزارة: أَلَيْسَ مِنْكُم يَا بني هلالٍ من قَرا فِي حَوْضِه فسقى إبِله، فلمّا رَوِيَتْ سَلَحَ فِيهِ وَمَدَره، بُخْلاً أنْ يُشرَب مِنْهُ فَضْلُه، وَكَانُوا جعلُوا حَكَمَاً بَينهم أنس بنَ مُدرِك، فَقضى على بني هِلَال بِعظم الخِزْي. ثمَّ إنّهم رَمَوْا بني فَزارة بخِزْيٍ آخر وَهُوَ إتْيانُ الْإِبِل، وَلِهَذَا يَقُول سالُم بن دَارَة:
(لَا تَأْمَنَنَّ فَزارِيَّاً خَلَوْتَ بهِ ... على قَلُوصِك واكْتُبْها بأَسْيارِ)

(لَا تَأْمَنَنْهُ وَلَا تَأْمَنْ بَوائِقَهُ ... بَعْدَ الَّذِي امْتَلَّ أَيْرَ العَيْرِ فِي النَّارِ)
فَقَالَ الشَّاعِر:
(لَقَدْ جَلَّلْتَ خِزْياً هِلالُ بن عامرٍ ... بَني عامرٍ طُرَّاً بسَلْحَةِ مادِرِ)

(فَاُفٍّ لكُم لَا تَذْكُروا الفَخْرَ بَعْدَها ... بَني عامرٍ أَنْتُمْ شِرارُ المَعاشِرِ)
وَمَدَرى، كَجَمَزى: جبلٌ من جبال نَعْمَان، نَقله الصَّاغانِيّ. مَدَر، كَجَبَل: ة بِالْيمن. وَمِنْه فلانٌ المَدَرِيُّ، كَذَا فِي الصِّحَاح. والمَدَرَة، مُحرَّكة وَفِي التكملة: وَمَدَرةُ: مَضِيقٌ لبَني شُعبَة قُربَ مكَّة، شرَّفها اللهُ تَعَالَى، وَهُوَ ممّا يَلِي الْيمن، فِي دِيَارهمْ. وثَنِيَّةُ مِدْران، بِالْكَسْرِ: من مَساجِد النَّبِي صلّى الله تَعَالَى عَلَيْهِ وسلَّم بَين الْمَدِينَة وتَبوك.
والمَدْراء: الضَّبُع، وَيُقَال: ضَبُعٌ مَدْرَاءُ، إِذا كَانَ عظيمَ البَطنِ. وَفِي الأساس: وَيُقَال: أَعْيَثُ من المَدْراء، وَهِي)
الضَّبُع، لغُبْرَةِ لَوْنِها. انْتهى. وَقَالَ ابنُ شُمَيْل. المَدْراء من الضِّباع: الَّتِي لَصِقَ بهَا بَوْلُها. مَدْرَاء: ماءٌ بنَجْدٍ لبَني عُقَيْل، نَقَلَه الصَّاغانِيّ. ومَدَّرَ تَمْدِيراً: سَلَحَ، وأكثرُ مَا يُستعمَل فِي الضَّبُع. والمُمَدَّرَة، كمُعَظَّمَة: الإبلُ السِّمان، وَهُوَ مَجاز. وَمِمَّا يُستدرَك عَلَيْهِ: مكانٌ مَدِيرٌ: مَمْدُور. والمَمْدور: مَوْضِعٌ بعَينه فِي ديار غَطَفَان. والأَمْدَر: الرجلُ لَا يَمْتَسِح بالماءِ وَلَا بالحَجَر. والمَدَرِيَّة، مُحرَّكةً: رِماحٌ كَانَت تُرَكَّبُ فِيهَا القُرون المُحدَّدة مكانَ الأسِنَّة، قَالَ لَبيد يصف البقرةَ والكِلاب:
(فلَحِقْنَ واعْتَكَرَتْ لَهَا مَدَرِيَّةٌ ... كالسَّمْهَرِيَّةِ حَدُّها وتَمامُها)
كَذَا فِي اللِّسَان، قَالَ الصَّاغانِيّ: والصَّوابُ مَدْرِيَّة، بِسُكُون الدَّال أَي مُحدَّدة، وَمَوْضِع ذِكرِه فِي المُعتَلّ. وَقَالَ الزمخشريُّ: وَمن المَجاز: عَكَرَةٌ كَدْرَاءُ مَدْرَاء: ضَخْمَةٌ كبيرةٌ وَهُوَ من كُدرَةِ اللَّوْن وغُبْرَته، كَمَا يُشبَّه الجَمعُ الكثيف باللَّيْل. وَيُقَال لَهُ: السَّواد والدَّهْماء. وَمَدَر الرجلُ: أَبْدَى لاستعماله المَدَر، وكني عَن السَّلْح بالطِّين. وَفِي مُخْتَصر الْبلدَانِ: المَدار، كَسَحَابٍ: مَوْضِعٌ بالحجاز فِي ديار عَدْوَان. وَمُحَمّد بنُ عليٍّ المادَرائيّ وزيرُ مصر، وَأَبُو بكر مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن أَحْمد بن مادَرَة المادَرَيّ الْفَقِيه، حدَّث عَنهُ أَبُو سعد الإدْريسيّ.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com