120652. مَسْرُور1 120653. مَسْرُومِيّ1 120654. مسرى2 120655. مسزي1 120656. مَسِسَ1 120657. مسس17120658. مَسَسْتُ1 120659. مَسِسْتُهُ1 120660. مسط9 120661. مَسَطَ1 120662. مَسَطَ 1 120663. مسطارين1 120664. مِسْطَاو1 120665. مَسْطَاوِيّ1 120666. مِسْطَاوِيّ1 120667. مَسْطَبَة1 120668. مِسْطَحٌ1 120669. مِسْطَح1 120670. مسطح2 120671. مسطر1 120672. مَسْطَرَ1 120673. مَسْطُور1 120674. مَسْطُورَة1 120675. مسطوس1 120676. مَسْطِيّ1 120677. مُسْطِيع1 120678. مسع6 120679. مِسْعَار1 120680. مُسْعَد2 120681. مُسْعِد1 120682. مُسْعَدَان1 120683. مُسْعَداوِي1 120684. مُسْعَدَة1 120685. مُسْعِدَة1 120686. مُسْعِدَت1 120687. مُسْعِدَتي1 120688. مُسْعِدِيّ1 120689. مُسْعَدِيّ1 120690. مُسْعَف1 120691. مُسْعِف1 120692. مُسْعَفَة1 120693. مُسْعِفَة1 120694. مُسْعِل1 120695. مُسْعِلِيّ1 120696. مَسْعُود1 120697. مَسْعُودَة1 120698. مَسْعُودِي1 120699. مَسْعُودِيّة1 120700. مَسْعُور1 120701. مَسْعَويّ1 120702. مَسْعَى1 120703. مَسْعِي1 120704. مسغ3 120705. مسف1 120706. مِسْفَاط1 120707. مُسْفِر1 120708. مُسْفِر الدِّين1 120709. مُسْفِع1 120710. مسفق1 120711. مُسْفَل1 120712. مِسْفَن1 120713. مسفنطن1 120714. مِسْفِيان1 120715. مِسْفِير1 120716. مَسَقَ1 120717. مسق1 120718. مسقاطر1 120719. مسْقط الْحجر1 120720. مسقط بالحجر1 120721. مَسْقَطيّ1 120722. مَسْقُور1 120723. مَسَكَ2 120724. مِسْك1 120725. مسك19 120726. مَسَكَ 1 120727. مِسْكَانِيّ1 120728. مِسْكَة1 120729. مُسْكَة1 120730. مسكر1 120731. مُسْكِرَان1 120732. مُسَكَّرة1 120733. مُسْكِرَة1 120734. مُسْكِريّة1 120735. مسكن4 120736. مَسْكَنِي1 120737. مَسْكُون1 120738. مَسْكُونِيّ1 120739. مِسْكِيّ1 120740. مُسْكِيّ1 120741. مِسْكِيَّة1 120742. مِسْكِين1 120743. مِسْكِينا1 120744. مِسْكِينة1 120745. مِسْكِيني1 120746. مسل9 120747. مَسَلَ 1 120748. مِسْلَاطِيّ1 120749. مِسْلَافَة1 120750. مُسَلْسَل1 120751. مُسَلْسِل1 Prev. 100
«
Previous

مسس

»
Next
(مسس) : المَسِيسُ حَبْلُ شِراعِ السَّفِينَة. 
المس بشهوة: هو أن يشتهي بقلبه ويتلذذ به، ففي النساء لا يكون إلا هذا، وفي الرجال عند البعض: أن تنتشر آلته، أو تزداد انتشارًا، هو الصحيح.
م س س : مَسِسْتُهُ مِنْ بَابِ تَعِبَ وَفِي لُغَةٍ مَسَسْتُهُ مَسًّا مِنْ بَابِ قَتَلَ أَفْضَيْتُ إلَيْهِ بِيَدِي مِنْ غَيْرِ حَائِلٍ هَكَذَا قَيَّدُوهُ وَالِاسْمُ الْمَسِيسُ مِثْلُ كَرِيمٍ وَمَاسَّهَا مُمَاسَّةً كَذَلِكَ وَمَسَّتْ الْحَاجَةُ إلَى كَذَا أَلْجَأَتْ إلَيْهِ وَمَاسَّهُ مُمَاسَّةً وَمِسَاسًا مِنْ بَابِ قَاتَلَ بِمَعْنَى مَسَّهُ وَتَمَاسَّا مَسَّ كُلُّ وَاحِدٍ الْآخَرَ وَمَسَّ الْمَاءُ الْجَسَدَ مَسًّا أَصَابَهُ وَيَتَعَدَّى إلَى ثَانٍ بِالْحَرْفِ وَبِالْهَمْزَةِ فَيُقَالُ
مَسِسْتُ الْجَسَدَ بِمَاءٍ وَأَمْسَسْتُ الْجَسَدَ مَاءً. 
(م س س) : (مَسَّ الشَّيْءَ) مَسًّا وَمَسِيسًا مِنْ بَابِ لَبِسَ وَأَمْسَسْتُهُ مَكَّنْتُهُ مِنْ مَسِّهِ (وَقَوْلُهُمْ) أَمَسَّ وَجْهَهُ الْمَاءَ وَأَمَسَّهُ الطِّيبَ إذَا لَطَّخَهُ مَجَازٌ وَمِنْهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْهِ (أَنْ يَمَسَّ شَيْئًا) مِنْ ذَلِكَ الْمَاءِ (وَفِي حَدِيثِ) أُمِّ حَبِيبَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا - دَعَتْ بِطِيبٍ بَعْدَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فَأَمَسَّتْهَا عَارِضَيْهَا الصَّوَابُ لُغَةً فَأَمَسَّتْهُ وَالرِّوَايَةُ ثُمَّ مَسَّتْهُ بِعَارِضَيْهَا وَيُكْنَى بِالْمَسِّ وَالْمَسِيسِ عَنْ الْجِمَاعِ (وَرَجُلٌ مَمْسُوسٌ) مَجْنُونٌ (وَبِهِ مَسٌّ) وَهُوَ مِنْ زَعَمَاتِ الْعَرَبِ تَزْعُمُ أَنَّ الشَّيْطَانَ يَمَسُّهُ فَيَخْتَلِطُ عَقْلُهُ.
م س س

مسّه مسّاً ومسيساً، وماسّه مماسّة ومساساً، وهما يتماسان، وأمسّه الشيء، ويقال: لا مِساس ولا مَساس. وتقول العرب للنّطفين المتهمين: " لا مَساس، لا خير في الأوقاس ".

ومن المجاز: مسه الكبر والمرض، ومسه العذاب، ومسه بالسوط، ومس المرأة: جامعها، وماسها: أتاها. وبينهما رحم ماسة. ومسته مواس الخير. وإنه لحسن المس في ماله، ورأيت له مساً في ماله: أثراً حسناً، كما يقال: إصبعاً. وأمسسته شكوى إذا شكوت إليه. وبه مسٌّ، ورجل ممسوس: مجنون. وماء مسوس: مريء يمس الغلّة. قال:

لو كنت ماءً كنت لا ... عذب المذاق ولا مسوسا

ملحاً بعيد القعر قد ... فلّت حجارته الفؤوسا

وقال ذو الرمّة يصف حمراً:

تيمّمن عيناً من أثالٍ مريةً ... مسوساً يمجّ المنقضات احتفالها
(مسس) - قوله تبارك وتعالى: {لَا مِسَاسَ}
قراءةُ العَامّةِ بكَسْرِ المِيم، ورُوِىَ عن الأَعرج، وعن أبى عَمْروٍ بفَتح الميم.
قال الكسَائيُّ: هما لُغَتان. وقال أبو عُبيدة: إذَا كَسَرتَه دخَلَه النَّصبُ والجرُّ والرفْعُ بالتَّنوين في مَواضِعهنَّ، وهو هنا مَنْفِىّ، فلذلك نُصِبَ بغَير تَنوينٍ؛ وهي المُخالَطَةُ والمُماسَّةُ.
ومَن فَتح الميمَ جَعَلَه اسماً منه، فلم يَدخله نَصبٌ ولا رَفعٌ، وكُسِرَ آخِرُه بغَير تنوين كقَطَامِ وحَذَامِ ونَزالِ؛ قال الشاعر: * أَلَا لا يُرِيدُ السَّامِرِىُّ مَساسِ *
- في حديث أبى هريرة: "لو رأيتُ الوُعولَ تَجْرُشُ ما بَين لَابَتَيْهَا ما مِسْتُها "
: أي ما مَسِسْتُها، تُخفَّف السّين، وتُلقَى حَركتُها على الميم. ويَجوز أن تَحْذِف السِّين أصلاً، فتقول: مَسْتُها.
كقوله تعالى: {ظَلْتَ} في ظَلِلْتُ.
م س س: (مَسَّ) الشَّيْءَ يَمَسُّهُ بِالْفَتْحِ (مَسًّا) وَبَابُهُ فَهِمَ وَهَذِهِ هِيَ اللُّغَةُ الْفَصِيحَةُ. وَفِيهِ لُغَةٌ أُخْرَى مِنْ بَابِ رَدَّ. وَرُبَّمَا قَالُوا: (مِسْتُ) الشَّيْءَ يَحْذِفُونَ مِنْهُ السِّينَ الْأُولَى وَيُحَوِّلُونَ كَسْرَتَهَا إِلَى الْمِيمِ، وَمِنْهُمْ مَنْ لَا يُحَوِّلُ وَيَتْرُكُ الْمِيمَ عَلَى حَالِهَا مَفْتُوحَةً وَنَظِيرُهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ} [الواقعة: 65] تُكْسَرُ وَتُفْتَحُ وَأَصْلُهُ ظَلِلْتُمْ وَهُوَ مِنْ شَوَاذِّ التَّخْفِيفِ. وَ (أَمَسَّهُ) الشَّيْءَ (فَمَسَّهُ) . وَ (الْمَسِيسُ) الْمَسُّ. وَ (الْمُمَاسَّةُ) كِنَايَةٌ عَنِ الْمُبَاضَعَةِ وَكَذَا (التَّمَاسُّ) قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا} [المجادلة: 3] وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {لَا مِسَاسَ} [طه: 97] أَيْ لَا أَمَسُّ وَلَا أُمَسُّ. وَبَيْنَهُمَا رَحِمٌ (مَاسَّةٌ) أَيْ قَرَابَةٌ قَرِيبَةٌ. وَحَاجَةٌ مَاسَّةٌ أَيْ مُهِمَّةٌ وَقَدْ (مَسَّتْ) إِلَيْهِ الْحَاجَةُ. 

مسس


مَسَّ(n. ac.
مَسّ
مَسِيْس
مِسِّيْسَى)
a. Felt, touched.
b. Befell, came upon; smote.
c. [pass.], Was touched, insane.
d. [acc. & Ila], Obliged, compelled to (necessity).
e.(n. ac. مَسّ
مَسِيْس) [Ila], Distressed.
f. Took.

مَاْسَسَa. Felt, touched; came in contact with; was contiguous
to.

أَمْسَسَa. Made to touch.
b. Wetted with; smeared with.

تَمَاْسَسَa. Touched; came in contact.

مَسّa. Touch; contact.
b. Madness, insanity.
c. Fit; access, attack.
d. Impress.

أَمْسَسُa. More; greater; principal.

مَاْسِسa. Touching.
b. Contiguous; close.

مَاْسِسَةa. fem of
مَاْسِسb. Pressing, urgent (necessity).
c. Contiguity; kinship.

مِسَاْسa. Touch; contact.

مَسُوْسa. Brackish water.
b. Sweet, clear water.
c. Within reach (water).
d. The bezoar-stone.
e. Fattening (herbage).
مَسَّاْسa. Touching, feeling.
b. [ coll. ], Goad; switch.

مَسَّاْسَةa. see 21t (c)
مَوَاْسِسُa. Haps, vicissitudes.

N. P.
مَسڤسَa. Touched, mad, insane; madman, lunatic.

لَا مَسَاسِ
a. Touch not.

مُمَاسَّة [ N.
Ac.
مَاْسَسَ
(مِسّ)]
a. Contiguity; juxtaposition.

رِيْقَة مَسُوْس
a. Saliva that takes away thirst.

مَسَّهُ بِعَذَابٍ
a. He punished him.

مَسَّتْ بِكَ رَحِمُ فُلَان
a. Such a one is closely related to you.
أَمَسَّهُ شَكْوَى
a. He made a complaint to him.
مسس
المسّ كاللّمس لكن اللّمس قد يقال لطلب الشيء وإن لم يوجد، كما قال الشاعر: وألمسه فلا أجده
والمسّ يقال فيما يكون معه إدراك بحاسّة اللّمس، وكنّي به عن النكاح، فقيل: مسّها وماسّها، قال تعالى: وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَ
[البقرة/ 237] ، وقال: لا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّساءَ ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ [البقرة/ 236] ، وقرئ: ما لم تماسّوهنّ ، وقال: أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ
[آل عمران/ 47] والمسيس كناية عن النّكاح، وكنّي بالمسّ عن الجنون.
قال تعالى: الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطانُ مِنَ الْمَسِّ [البقرة/ 275] والمسّ يقال في كلّ ما ينال الإنسان من أذى. نحو قوله: وَقالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً
[البقرة/ 80] ، وقال: مَسَّتْهُمُ الْبَأْساءُ وَالضَّرَّاءُ
[البقرة/ 214] ، وقال: ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ [القمر/ 48] ، مَسَّنِيَ الضُّرُّ [الأنبياء/ 83] ، مَسَّنِيَ الشَّيْطانُ [ص/ 41] ، مَسَّتْهُمْ إِذا لَهُمْ مَكْرٌ فِي آياتِنا [يونس/ 21] ، وَإِذا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ [الإسراء/ 67] .
[مسس] مسست الشئ بالكسر أمسه مَسًّا، فهذه اللغة الفصيحة. وحكى أبو عبيدة: مسست الشئ بالفتح أمُسُّهُ بالضم. وربَّما قالوا مِسْتُ الشئ يحذفون منه السين الاولى ويحوِّلون كسرتها إلى الميم، ومنهم من لا يحول ويترك الميم على حالها مفتوحة، وهو مثل قوله تعالى: {فظلتم تفكهون} يكسر ويفتح، وأصله ظللتم. وهو من شواذ التخفيف. وأنشد الاخفش : مِسْنا السماَء فنِلْناها وطالَهُمُ * حتَّى رأوْا أحُداً يَهْوي وثَهْلانا * وأمْسَسْتُهُ الشئ فمسه. والمسيس: المس، وكذلك المسيسى، مثال الخصيصى. والممسوس: الذى به مس من جنون. والمُماسَّةُ: كنايةٌ عن المُباضَعة ; وكذلك التماسُّ. وقوله تعالى: {من قبل أن يتَماسَّا} . وقوله تعالى: {أن تقول لا مَساسَ } أي لا أمسُّ ولا أُمَسُّ. وأمَّا قول العرب لا مَساسِ، مثل قطامِ، فإنَّما بُني على الكسر لأنَّه معدولٌ عن المصدر، وهو المَسُّ. ويقال: بينهما رَحِمٌ ماسَّةٌ، أي قرابةٌ قريبةٌ. وقد مَسَّتْ بك رَحِمُ فلانٍ، إذا كان بينكما قرابةٌ قريبةٌ. وحاجةٌ ماسَّةٌ، أي مهمَّةٌ. وقد مَسَّتْ إليه الحاجة. والمَسوسُ من الماء: الذي بين العذب والملح. قال الشاعر  لو كنت ماء كنت لا * عَذْبَ المذاق ولا مَسوسا * والمسمسة: اختلاط الامر والتباسه، والاسم المَسْماسُ. قال رؤبة: إن كنتَ من أمركَ في مَسْماسِ * فاسْطُ على أُمِّكَ سَطْوَ الماسِ
م س س

مسِتْهُ مَسّا ومَسِيساً لَمَسْتُه ومَسَتْهُ أَمُسُّه لُغَةٌ وقال سيبويهِ وقالوا مِسْتُ حذفُوا فأَلُقوا الحركةَ على الفاء كما قالوا خِفْتُ وهذا النحو شاذٌ قال والأصلُ في هذا عربيٌّ كثيرٌ قال وأما الذين قالوا مَسْتُ فشَبَّهوها بلَسْتُ وقوله تعالى {ولَمْ يَمْسَنْيِ بَشَرٌ} أي لم يَمْسَنْيِ على جهةِ تَزَوُّجٍ {ولَمْ أَكُ بغياً} مريم 20 أي ولا قُرِبْتُ على غير حَدِّ التَّزَوُّجِ وماسَّ الشَّيءُ الشَّيءَ مُمَاسَّةً ومِسَاساً لَقِيَهُ بذاتِه وتماسَّ الجِرْمَانِ مَسَّ أحدُهما الآخرَ وحكَى ابنُ جِنِّي أمَسَّه إياه فعدّاه إلى مفعولين كما ترى وحكى بعضُ أهلِ اللغةِ فَرَسٌ مُمَسٌ بِتَحْجِيلٍ أراد مُمَسٌّ تحجيلاً واعتقدُوا زيادة الباء كَزِيادتها في قراءةِ من قرأ يُذْهِبُ بالأبصارِ النور 43 وتُنْبِت بالدُّهْن المؤمنون 20 من تذكِرِة أبي عليٍّ ورَحِمٌ ماسَّةٌ قريبةٌ وَوَجَدَ مَسَّ الحُمَّى أي رَسَّها وَبَدْأَها قبل أن تأخُذَه وتَظْهَرَ والمَسُّ الجُنُونُ ورَجلٌ مَمْسُوسٌ به مَسٌّ وماءٌ مَسُوسٌ تناولَتْه الأيدي فهو على هذا في معنى مفعولٍ كأنَّه مُسَّ حين تُنُووِل باليد وقيلَ هو الذي إذا مَسَّ الغُلَّةَ ذهب بها قال

(لو كُنْتَ ماءً كُنتَ لا ... عَذْبَ المَذَاقِ ولا مَسُوسا)

فهو على هذا فَعُولٌ في معنى فاعلٍ ورِيقَةٌ مَسُوسٌ عن ابن الأعرابي تَذْهَبُ بالعَطَشِ وأنشد

(يا حَبَّذا رِيقَتُكِ المَسُوسُ ... )

(إِذْ أَنْتِ خَوْدٌ بَادِنٌ شَمُوسُ ... )

وقال أبو حنيفة كَلأٌ مَسُوسٌ نَامٍ في الرّاعيَةِ ناجعٌ فيها والمَسُوسُ التِّرْياقُ قال كُثَيِّرٌ

(فقد أصْبَحَ الرَّاضونَ إذا أَنْتُم بِها ... مَسُوسُ البلادِ يَشْتكُونَ وَبَالَها)

وماء مَسُوسٌ زُعاقٌ يُحْرِقُ كلَّ شيءٍ بِمُلُوحَتِهِ وكذلك الجمع ومَسَّ المرأَةَ وماسَّها أتاها ولا مَسَاسَ أي لا تَمَسَّني ولا مِسَاسَ أي لا مُمَاسَّة وقد قرئ بهما وأمَسَّهُ شكوى أي شَكَا إليه والمِسُّ النُّحاسُ قال ابن دُريد لا أدْرِي أعَرَبِيٌّ هو أم لا والمَسْمَسَةُ والمَسْمَاسُ اختِلاطُ الأمْرِ
[مسس] نه: فيه: "المس مس" أرنب، وصفته بلين الجانب وحسن الخلق. وفيه: "فمسه" بعذاب، أي عاقبه. وفي ح أبي قتادة والميضأة: فأتيته بها فقال: "مسوا" منها، أي خذوا منها الماء وتوضؤوا، ومسسته- إذا لمسته بيدك، ثم استعير للأخذ والضرب، واستعير للجماع، وللجنون كأن الجن مسته، يقال: به مس من جنون. وفيه ح: فأصبت منها ما دون أن "أمسها"، أي لم يجامعها. وح: ولم نجد "مسا" من النصب، هو أول ما يحس به من التعب. وفيه: لو رأيت الوعول تجرش ما بين لابتيها ما "مستها"، وهي لغة بحذف السين الأولى ونقل كسرتها إلى الميم. ومنهم من يقر فتحتها، وتجرش- مر في ج. ج: ومنه: "فلا يمس" ذكره بيمينهن يجوز فتح سينه وكسرها وفك الإدغام، وياؤه مفتوحة. تو: بفتح ميم وضمها لغتان، والفتح أفصح، من سمع ونصر، والنهي عنه حال الاستنجاء مع الحاجة إلى تنبيه على غيره بالأولى، وقيل: تخصيص الذكر يخرج المرأة، وضعف باشتراك العلة وهي صون اليمين عن الأقذار، ومسه فوق الثياب غير منهي، والدبر فيه كالذكر بل أولى لعدم الحاجة إليه، وكذا ذكر غيره إلا لنحو دواء وختان. فإن قلت: إذا نهى عن مس الذكر باليمينو"لا "مساس"" أي لا يخالط أحدًا عقوبة له.
مسس
مَسِسْتُ الشَّيْءَ - بالكسر - أمَسُّه مَسّاً ومَسِيْساً ومِسِّيْسى - مثال خِصِّيْصى -، هذه هي اللُّغَة الفصيحة، وحَكى أبو عُبَيْدَة: مَسَسْتُه - بالفتح - أمُسُّه - بالضم -. وربَّما قالوا: مِسْتُ الشَّيْءَ؛ يَحْذِفُونَ منه السين الأولى؛ ويُحَوِّلونَ كسرَتَها إلى الميم، ومنهم مَنْ لا يُحَوَّل ويَتْرُكُ المِيْمَ على حالِها مَفْتوحَة. وهو مثل قولِهِ تعالى:) فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُون (تُكْسَر الظاء وتُفْتضح، وأصْلُه ظَلِلْتُم، وهو من شَوَاذِّ التَّخفيف، قال أوس بن مَغْرَاءَ السَّعْديّ:
مَسْنا السَّماءَ فَنِلْناها وطالَهُم ... حتى يَرَوا أُحُداً يَهْوي وثَهْلانا
وكَلَّ مَنْ تَبِعَ الإسْلامَ تابِعُنا ... وكُلُّ مَن خالَفَ الإسْلامَ يَخْشانا
وقوله تعالى:) الذي يَتَخَبَّطُه الشَّيْطانُ من المَسِّ (أي مِنَ الجُنُون، يقال: به مَسٌّ وألْسٌ ولَمَمُ، وقد مُسَّ فهو مَمْسُوْسٌ.
وقوله تعالى:) ذُوقّوا مَسَّ سَقَرَ (، قال الأخْفَش: جَعَلَ المَسَّ يُذَاقُ، كما يُقال: كَيْفَ وَجَدْتَ طَعْم الضَّرْب؟، ويقال: وَجَدْتُ مَسَّ الحُمّى: أي أوَّلَ ما نالَني منها. وفي حديث أُمِّ زَرْع: زَوْجي المَسُّ مَسُّ أرْنَبٍ، والريح ريحُ زَرْنَبٍ، وقد كُتِبَ الحديث بتمَامِه في تركيب ز ر ن ب. وصَفَتْهُ بِلِيْنِ الجانِبِ وحُسْنِ الخُلُق.
ويقال: بينَهُما رَحِمٌ ماسَّةٌ: أي قرابَة قَرِيبَة. وقد مَسَّتْ بِكَ رَحِمُ فلانٍ: إذا كانت بينَكُما قَرابَةٌ قريبَة.
وحاجَةٌ ماسَّة: أي مُهِمَّة، وقد مَسَّت إليهِ الحاجة.
والمَسُوْسُ من الماء: الذي بينَ العَذْبِ والمِلْحِ، قال ذو الإصْبَع العَدْوانيّ:
لَو كُنْتَ ماءً كُنْتَ لا ... عَذْبَ المَذاقِ ولا مَسُوْسا
وقال الليث: المَسُوس من المِياه: ما نالَتْه الأيدي، وأنْشَدَ قَوْلَ ذي الإصْبَع.
وقال شَمِر: المَسُوس: الذي يَمَسُّ الغُلَّةَ فيشفيها. وقال ابن الأعرابي: المَسُوْس: كُلُّ ما شَفى الغَلِيْلَ؛ لأنَّه مَسَّ الغُلَّةَ، وأنشد:
يا حَبَّذا رِيْقَتُك المَسُوْسُ
والمَسُوْس - أيضاً -: الفاذْ زَهْرُ.
ومَسُوْس: قرية من قرى مَرْوَ.
والمَسْمَاس: الخفيف، يقال: قَتَامٌ مَسْمَاس، قال رؤبة:
وبَلَدٍ يَجْري عَلَيْهِ العَسْعَاسْ ... من السَّرَابِ والقَتَامِ المَسْمَاسْ
ومُسَّة - بالضم -: من أعلام النساء.
وبُشرى بن مَسِيْس - بفتح الميم -: من أصحاب الحديث.
وقَوْلُ العَرَب: لا مَسَاسِ - مثال قَطَامِ -: أي لا تَمَسّ، وقرأ أبو عمرو في الشَّوَاذِّ وأبو حَيْوَةَ:) أن تَقُوْلَ لا مَسَاسِ (، وقد يقال: مَسَاسِ في الأمر: كدَرَاكِ ونَزَالِ.
وأمْسَسْتُه الشَّيْءَ فَمَسَّه.
والمُمَاسَّة: كناية عن المُباضَعَة، وقَرَأَ حمزة والكِسائيّ وخَلَفٌ:) تُمَاسُّوْهُنَّ (.
وقوله تعالى:) لا مِساسَ (بكسر الميم: أي لا أمَسُّ ولا أُمَسُّ.
وكذلك التَّمَاسُّ، ومنه قوله تعالى:) مِنْ قَبْلِ أنْ يَتَماسّا (.
والمَسْمَسَة والمِسْمَاس: اخْتِلاط الأمرِ والْتِباسُه، قال:
إن كُنْتَ من أمْرِكَ في مِسْمَاسِ ... فاسْطُ على أُمِّكَ سَطْوَ الماسي
والتركيب يدل على جَسِّ الشَّيْءِ باليد.
مسس
مسَّ1 مَسَسْتُ، يمُسّ، امْسُسْ/ مُسَّ، مَسًّا، فهو ماسّ، والمفعول مَمْسوس
• مسَّ الشَّيءَ: لمَسَه. 

مسَّ2/ مسَّ إلى مَسِسْتُ، يمَسّ، امْسَسْ/ مَسَّ، مَسًّا ومَسيسًا، فهو ماسّ، والمفعول مَمْسوس
• مسَّ الشَّيءَ: لمَسه بيده " {لاَ يَمَسُّهُ إلاَّ الْمُطَهَّرُونَ} ".
• مسَّ المرأةَ: جامعها " {قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ} ".
• مسَّه المرضُ وغيرُه: أصابه "مسَّه الكِبَرُ/ الجنونُ/ العذابُ- مسَّته نفحةٌ- مسّه بأذى/ بسُوء- مستهم البأساءُ والضراءُ- {وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا}: نزل به" ° رَجُلٌ ممسوس: مجنون، أصابه مسّ من الجنون أو السّحر- مسَّه الخيرُ: عرض له- مسّه الشَّيطانُ/ مُسّ فلانٌ: جُنَّ.
• مسَّتِ الحاجةُ إلى كذا: ألجأتِ إليه? بين الجارين رحم ماسّة: قرابة قريبة- هو في أمسّ الحاجة إلى كذا: أحوج، أشدّ الحاجة- هو في حاجة ماسّة للنصيحة: في حاجة مهمّة. 

أمسَّ يُمِسّ، أمْسِسْ/ أمِسَّ، إمساسًا، فهو مُمِسّ، والمفعول مُمَسّ
• أمسَّه النَّارَ: جعله يلمسها "أمسَّ وجهَه الماءَ".
• أمسَّه شكواه: شكاها إليه. 

تماسَّ يتماسّ، تَماسَسْ/ تَماسَّ، تماسًّا، فهو متماسّ
• تماسَّ الجسمان: تلامسا، لمس أحدُهما الآخرَ "تماسّ سلكا الكهرباء فأحدثا شرارة".
• تماسَّ الزَّوجان: وقع بينهما جماعٌ " {فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا} ". 

ماسَّ يماسّ، ماسِسْ/ ماسَّ، مُماسَّةً ومِساسًا، فهو مُماسّ
• ماسَّ الشَّخصُ وغيرُه الشَّيءَ: مسَّه، لامَسه ولقيه بجسمه "الأمواج تماسُّ الصّخورَ- {فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لاَ مِسَاسَ}: لا تَماسَّني، أو لا أَمَسُّ ولا أُمَسُّ" ° المُماسّ: خطّ أو منحنى أو سطح يلمس ولكن لا يتقاطع مع آخر، المستقيم الذي له نقطة مشتركة مع خطّ منحن. 

تماسّ [مفرد]:
1 - مصدر تماسَّ ° تماسّ كهربائيّ: اتِّصال بين موصلين يسمح بمرور التيَّار.
2 - (رض) خروج الكرة من حدودِ ميدان اللَّعِب.
• ضَرْبَة التَّماسّ: (رض) أن تُطْلق الكرُة باليدين ضدّ الفريق الذي يكون قد رمى بالكرة إلى ما وراء خطّي عرض الملعب.
• نُقْطة التَّماسّ: (هس) النقطة الوحيدة التي يلاقي فيها المستقيم المنحنى. 

ماسّ [مفرد]:
1 - اسم فاعل من مسَّ1 ومسَّ2/ مسَّ إلى ° ماسّ كهربائيّ.
2 - عاجل متأكِّد، ضروريّ، ملحّ "دَيْن ماسّ" ° حاجة ماسَّة: مُهِمَّة أو مُلِحَّة- رحم ماسّة: قرابة قريبة. 

مَساس [مفرد]:
1 - علاقة "كلام لا مَساس له بالموضوع- لا مَساسَ لك بالقضيّة".
2 - أمر بالمسِّ، ويقال بالنّهي "لا مَساس: لا تمسّ". 

مَسّ [مفرد]:
1 - مصدر مسَّ1 ومسَّ2/ مسَّ إلى.
2 - عارض من جنون "رجلٌ به مَسّ- {لاَ يَقُومُونَ إلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ} ".
3 - (طب) علاج يكون بمسّ الجلد أو الغشاء المخاطيّ بمادّة كاوية. 

مَسيس [مفرد]: مصدر مسَّ2/ مسَّ إلى.
• مسيس الحاجة: أمَسُّها، إلجاؤُها واضطرارها "أُسَر الضَّحايا في مَسيس الحاجة إلى المساعدة- نحن في مسيس الحاجة إلى إنكار الذّات". 

مسس: مَسِسْتُه، بالكسر، أَمَسُّه مَسّاً ومَسيساً: لَمَسْتُه، هذه

اللغة الفصيحة، ومَسَسْتُه، بالفتح، أَمُسُّه، بالضم، لغة، وقال سيبويه:

وقالوا مِسْتُ، حذفوا فأَلقَوا الحركة على الفاء كما قالوا خِفْتُ، وهذا

النحو شاذ، قال: والأَصل في هذا عربي كثير، قال: وأَمَّا الذين قالوا مَسْتُ

فشبهوها بلست، الجوهري: وربما قالوا مِسْتُ الشيء، يحذفون منه السين

الأُولى ويحولون كسرتها إِلى الميم. وفي حديث أَبي هريرة: لو رأَيْتُ

الوُعُولَ تَجْرُشُ ما بين لابَتَيْها ما مِسْتُها؛ هكذا روي، وهي لغة في

مَسْتُها؛ ومنهم من لا يحوّل كسرة السين إِلى الميم بل يترك الميم على حالها

مفتوحة، وهو مثل قوله تعالى: فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُون، يكسر ويفتح، وأَصله

ظَلِلْتُم وهو من شواذ التخفيف؛ وأَنشد الأَخفش لابن مَغْرَاءَ:

مِسْنا السَّماء فَنِلْناها وَطَاءَلَهُمْ،

حتى رَأَوْا أُحُداً يَهْوِي وثَهْلانَا

وأَمْسَسْتُه الشيء فَمَسَّه. والمَسِيسُ: المَسُّ، وكذلك المِسِّيسَى

مثل الخِصِّيصَى. وفي حديث موسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: ولم نجد

مَسّاً من النَّصَب؛ هو أَول ما يُحَسُّ به من التَّعب. والمَسُّ؛

مَسُّك الشيءَ بيدك. قال اللَّه تعالى: وإِن طلَّقْتُمُوهُنَّ من قَبْلِ أَن

تُمَاسُّوهُنَّ، وقرئ: من قبل أَن تَمَسُّوهُنّ، قال أَحمد بن يحيى:

اختار بعضهم ما لم تَمَسُّوهُنّ، وقال: لأَنَّا وجَدنا هذا الحرف في غير موضع

من الكتاب بغير أَلف: يَمْسَسْنِي بَشَرٌ، فكل شيء من هذا الكتاب، فهو

فعل الرجل في باب الغشيان. وفي حديث فتح خيبر: فَمَسَّهُ بعذاب أَي

عاقَبَه. وفي حديث أَبي قتادة والمِيضَأَة: فأَتيته بها فقال: مَسُّوا منها أَي

خذوا منها الماء وتوضَّؤُوا. ويقال: مَسِسْتُ الشيءَ أَمَسُّه مَسّاً

لَمَسْتَه بيدك، ثم استعير للأَخذ والضرب لأَنهما باليد، واستعير للجماع

لأَنه لَمْسٌ، وللجُنون كأَن الجن مَسَّتْه؛ يقال: به مَسٌّ من جنون. وقوله

تعالى: ولم يَمْسَسْني بَشَرٌ أَي لم يَمْسَسْني على جهة تزوُّجٍ، ولم

أَكُ بغيّاً أَي ولا قُرِبْتُ على غير حد التزوُّج.

وماسَّ الشيءُ مُمَاسَّةً ومِساساً: لَقِيَه بذاته. وتَمَاسَّ

الجِرْمانِ: مَسَّ أَحدُهما الآخر. وحكى ابن جني: أَمَسَّهُ إِياه فعدَّاه إِلى

مفعولين كما ترى، وخص بعض أَهل اللغة: فرس مُمَسٌّ بِتَحْجيل؛ أَراد

مُمَسٌّ تَحْجيلاً واعتقد زيادة الباء كزيادتها في قراءة من قرأَ: يُذْهِبُ

بالأَبصار ويُنبِت بالدُّهن، من تذكرة أَبي عليّ.

ورَحِمٌ ماسَّةٌ ومَسَّاسَةٌ أَي قَرَابَة قَرِيبة. وحاجةٌ ماسَّة أَي

مُهِمَّة، وقد مَسَّتْ إِليه الحاجة. ووجَدَ مَسَّ الحُمَّى أَي رَسَّها

وبَدْأَها قبل أَن تأْخذه وتظهر، وقد مَسَّتْه مَوَاسُّ الخَبَلِ.

والمَسُّ: الجُنون. ورجل مَمْسُوسٌ: به مَسٌّ من الجُنون. ومُسْمِسَ الرجلُ إِذا

تُخُبِّطَ. وفي التنزيل العزيز: كالذي يَتَخَبَّطُه الشيطان من المَسِّ؛

المَسُّ: الجنون، قال أَبو عمرو: الماسُوسُ

(* قوله «الماسوس» هكذا في

الأصل، وفي شرح القاموس بالهمز. وقوله المدلس هكذا بالأصل، وفي شرح القاموس

والمالوس.) والمَمْسُوس والمُدَلَّسُ كله المجنون.

وماءٌ مَسُوسٌ: تََناولته الأَيدي، فهو على هذا في معنى مفعول كأَنه

مُسَّ حين تُنُووِل باليد، وقيل: هو الذي إِذا مَسَّ الغُلَّة ذَهَبَ بها؛

قال ذو الإِصْبَع العَدْواني:

لوْ كُنْتَ ماءً، كُنْتَ لا

عَذْبَ المَذاقِ ولا مَسُوسا،

مِلْحاً بعِيدَ القَعْرِ قَدْ

فَلَّتْ حِجارَتُهُ الفُؤُوسا

فهو على هذا فعول في معنى فاعل. قال شمر: سئل أَعرابي عن رَكِيَّةٍ

فقال: ماؤها الشِّفاء المَسُوسُ الذي يَمسُّ الغُلَّة فيَشْفِيها. والمَسُوس:

الماء العذب الصافي. ابن الأَعرابي: كل ما شفى الغَلِيلَ، فهو مَسُوسٌ،

لأَنه يَمُسُّ الغُلَّةَ. الجوهري: المَسُوس من الماء الذي بين العذْبِ

والمِلح. وريقة مَسُوسٌ؛ عن ابن الأَعرابي: تذهب بالعطش؛ وأَنشد:

يا حَبَّذا رِيقَتُكِ المَسُوسُ،

إِذْ أَنْتِ خَوْدٌ بادِنٌ شَمُوسُ

وقال أَبو حنيفة: كَلأ مسوسٌ نامٍ في الراعية ناجعٌ فيها. والمَسُوسُ:

التِّرْياقُ؛ قال كثيِّر:

فقَدْ أَصْبَحَ الرَّاضُونَ، إِذ أَنْتُمُ بها

مَسُوسُ البِلادِ، يَشْتَكُونَ وبالَها

وماء مَسُوسٌ: زُعاقٌ يُحْرِق كل شيء بمُلوحته، وكذلك الجمع.

ومَسَّ المرأَة وماسَّها: أَتاها. ولا مَساسَ أَي لا تَمَسَّني. ولا

مِساس أَي لا مُماسَّة، وقد قرئ بهما. وروي عن الفراء: إِنه لَحَسَنُ

المَسّ. والمَسِيس: جماع الرجلِ المرأَةَ. وفي التنزيل العزيز: إِنَّ لَك في

الحَياةِ أَن تَقُولَ لا مِساس؛ قرئ لا مَساسَ، بفتح السين، منصوباً على

التَّبْرِئَة، قال: ويجوز لا مَساسِ، مبني على الكسر، وهي نفي قولك

مَساسِ فهو نفي ذلك، وبنيت مَساسِ

(* قوله «وبنيت مساس إلخ» كذا بالأصل.) على

الكسر وأَصلها الفتح، لمكان الأَلف فاختير الكسر لالتقاء الساكنين.

الجوهري: أَما قول العرب لا مَساسِ مثل قَطامِ فإِنما بني على الكسر لأَنه

معدول عن المصدر وهو المَسُّ، وقوله لا مَساس لا تخالط أَحداً، حرم مخالطة

السامريّ عقوبة له، ومعناه أَي لا أَمَسّ ولا أُمَس، ويكنى بالمساس عن

الجماع. والمُماسَّةُ: كناية عن المباضَعَة، وكذلك التَّمَاس؛ قال تعالى: من

قبل أَن يَتَماسَّا. وفي الحديث: فأَصَبْت منها ما دون أَن أَمَسَّها؛

يريد أَنه لم يجامعها. وفي حديث أُم زرع: زوجي المَسُّ مَسُّ أَرْنَب؛

وصفَتْه بلين الجانب وحسن الخَلْقِ. قال الليث: لا مِساس لا مُماسَّة أَي لا

يَمَسُّ بعضُنا بعضاً. وأَمَسَّه شَكْوى أَي شكا إِليه.

أَبو عمرو: الأَسْنُ لُعْبة لهم يسمونها المَسَّة والضَّبَطَة. غيره:

والطَّريدةُ لعبة تسميها العامة المَسَّة والضَّبَطَة، فإِذا وقعت يد

اللاعب من الرَّجُلِ على بدنه رأْسه أَو كَتِفه فهي المَسَّة، فإِذا وقعت على

رجله فهي الأَسْنُ.

والمِسُّ: النُّحاس؛ قال ابن دريد: لا أَدري أَعربي هو أم لا.

والمَسْمَسَة والمَسْماسُ: اختلاط الأَمر واشتباهه؛ قال رؤبة:

إِن كُنْتَ من أَمْرِكَ في مَسْماس،

فاسْطُ على أُمِّكَ سَطْوَ الماس

خفف سين الماس كما يخففونها في قولهم مَسْتُ الشيءَ أَي مَسَسْتُه قال

الأَزهري: هذا غلط، الماسِي هو الذي يُدْخل يده في حَياء الأُنثى لاستخراج

الجنين إِذا نَشِب؛ يقال: مَسَيْتُها أَمْسِيها مَسْياً؛ روى ذلك أَبو

عبيد عن الأَصمعي، وليس المَسْيُ من المَسِّ في شيء؛ وأَما قول الشاعر:

أَحَسْنَ بِهِ فَهُنَّ إِلَيْه شُوسُ

أَراد أَحْسَسْنَ، فحذف إِحدى السينين، فافهم.

مسس
{مَسِسْتُه، بِالْكَسْرِ،} أَمَسُّه {مَسّاً} ومَسِيساً، كأَمِيرٍ، ومِسِّيسَي كخِلِّيفَي، من حَدِّ عَلِمَ، هَذِه اللُّغَةُ الفَصِيحَةُ، {ومَسَسْتُه، كنَصَرْتُه، مَسّاً، لُغَة، حَكَاهُ أَبو عُبَيْدَةَ، ورُبَّمَا قيل:} مِسْتُه، بحذفِ سِينٍ الأُولَى وإِلقاءِ الحَرَكَةِ على الفاءِ كَمَا قَالُوا: خِفِتُ، نقلَه سِيبَوَيْهِ، وَهُوَ شاذٌّ: أَي لَمَسْتُه بِيَدِي. قَالَ الرّاغِبُ فِي المُفْرَدَاتِ:! المَسُّ كاللَّمْسِ، وَلَكِن المَسَّ يُقَال لِطَلَبِ الشَّيْءِ وإِن لم يُوجَدْ، واللَّمْسُ يُقَالُ فِيمَا يكونُ مَعَه إِدْرَاكٌ بحاسَّةِ اللَّمْسِ. قَالَ الجَوْهَرِيُّ: وَمِنْهُم مَن لَا يُحَوِّلُ كَسرِةَ السّين إِلى المِيمِ، بل يَتْرُكُ المِيمَ على حالِهَا مَفْتُوحَة، وَهُوَ مثلْ قولِه تعالَىَ: فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ يُكْسَرُ الظاءُ ويُفْتَح، وأَصله ظَلِلْتُم، وَهُوَ من شَوَاهِدِ التَّخْفِيفِ، وأَنشد الأَخْفَشُ لِابْنِ مَغْراءَ.
( {مِسْنا السَّمَاءَ فنِلْنَاهَا وَطَاءَ لَهُمْ ... حَتَّى رأَوْا أُحُداً يَهْوِي وثَهْلاَنَاً)
رُوِيَ بالوَجْهَيْنِ. وَمن المَجَاز:} المَسُّ: الجُنُونُ، كالأَلْس واللَّمَم، قَالَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ: كَالَّذي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ وقّد {مُسَّ بِه بالضَّمِّ أَي مَبْنِيّاً للمَفْعُولِ فَهُوَ} مَمْسوسٌ: بِهِ {مَسٌّ من الجُنُونِ، كأَنَّ الجِنَّ} مَسَّتْه، وَقَالَ أَبو عَمْروٍ: المَأْسُوسُ {والمَمْسُوسُ والمَأْلُوسُ: كُلُّه المَجْنُونُ.
وَمن المَجَازِ: قولُه تَعالَى: ذُوقُوَا} مَسَّ سَقَرَ أَي أَوّلَ مَا يَنَالُكُمْ مِنْهَا، قَالَ الأَخْفَشُ: جَعلَ {المَسَّ مَذَاقاً، كَمَا يُقَال: كيفَ وَجَدْتَ طَعْمَ الضَّرْبِ وكقَوْلِكَ: وَجَدَ فُلاَنٌ} مَسَّ الحُمَّى، أَيْ أَوّلَ مَا نَالَهُ مِنْهَا. وَفِي اللِّسَان: أَي رَسَّهَا وبَدْأَهَا قبلَ أَنْ تَأْخُذَه وتَظْهَرَ. وَبَيْنَهُمَا رَحِمٌ {ماسَّةٌ، أَي قَرَابَةٌ قَرِيبَةٌ، وكذلِكَ} مَسَّاسَةٌ، وَهُوَ مَجَازٌ. وَقد {مَسَّتْ بِكَ رَحِمُ فُلاَنٍ، أَي قَرُبَتْ. وحَاجَةٌ} ماسَّةٌ، أَي مُهِمَّةٌ. وَقد {مَسَّتْ إِليه الحَاجَةُ، ويَقُولُونَ:} مَسِيسُ الحاجَة.! والمَسُوسُ، كصَبُورٍ، من المَاءِ: الذِي بَيْنَ العَذْبِ والْمِلْح قَالُهُ الجَوْهَرِيُّ، وَهُوَ مَجَازٌ، وَقيل: المَسُوسُ: المَاءُ نالَتْهُ هَكَذَا فِي النُّسَخِ، والصَّوَاب: تَنَاوَلَتْهُ الأَيْدِي، فَهُوَ على هَذَا فِي معنى مَفْعُول، كأنَّه {مُسَّ حِيَن تُنُووِلَ باليَدِ، وَقيل: هُوَ المَرِيءُ الَّذِي إِذا مَسَّ الغُلَّةَ ذَهَبَ بهَا، قالَ ذُو الإِصْبَعِ العَدْوَانِيُّ:
(لَوْ كُنْتَ مَاء كُنْتَ لاَ ... عَذْبَ المَذَاقِ ولاَ} مَسُوسَاً)

(مِلْحاً بَعِيدَ القَعْرِ قَدْ ... فَلِّتْ حِجَارَتُهُ الفُؤُوسَا)
قَالَ شَمِرٌ: سُئِلَ أَعْرَابيٌّ عَن رَكِيَّةٍ، فَقَالَ: ماؤُها الشِّفَاءُ المَسُوسُ. الَّذِي {يَمَسُّ الغُلَّةَ فيَشْفِيها، فَهُوَ على ذَلِك فَعُولٌ بمَعْنَى فاعِلٍ. وَقَالَ ابنُ الأَعْرابيّ: كل مَا شَفَى الغَلِيلَ فَهُوَ} مَسُوسٌ. وَقيل: {المَسُوسُ: المَاءُ العَذْبُ الصَّافي، عَن الأَصْمَعِيّ. وقِيلَ: هُوَ الزُّعَاقُ يُحْرِقُ كُلَّ شَيْءٍ بمُلُوحَتِه،) ضِدٌّ، وَلَا يَظْهَرُ وَجْهُ الضِّدِّيّةِ إِلاّ بِمَا ذكَرْنا، وكلامُ المصنِّفِ مَنْظُورٌ فِيهِ. والمَسُوسُ: الفَادَزَهْرُ، وَهُوَ التِّرْيَاقُ، قَالَ كُثَيِّر:
(فَقَدْ أَصْبَحَ الراضُونَ إِذْ أَنْتُمُ بهَا ... مَسُوسَ البِلاَدِ يَشْتَكُون وَبَالَهَا)
ومَسُوسُ: ة، بمَرْوَ، نَقَلَه الصِّاغَانِيُّ،} والمَسْمَاسُ، بالفَتْحِ: الخَفِيفُ، يُقَال: قَتَامٌ {مَسْمَاسٌ، قَالَ رُؤْبَةُ: وَبَلَدٍ يَجْرِي عَليْهِ العَسْعَاسْ منَ السَّرَابِ والقَتَامِ المَسْمَاسْ نَقله الصاغانِيُّ. وأَبُو الحَسنِ بُشْرى بنُ} مَسِيسٍ، كأَمِيرٍ الفاتِنِي، مُحَدِّثٌ مشْهُورٌ.حَيَاءِ الأَنْثَى لإسْتخْرَاجِ الجَنِين إِذا نَشِبَ، يُقَال: مَسَيْتُها مَسْياً. رَوَى ذلِك أَبُو عُبَيْدٍ عنِ الأْصْمَعِيّ، وَلَيْسَ المَسْيُ مِن المَسِّ فِي شَيْءٍ. ومِمَّا) يُسْتَدْركُ عَلَيْه: {أَمْسَسْتُه الشَّيْءَ} فمَسَّهُ. وَمِنْه الحَدِيثُ: وَلم يَجِدْ {مَسّاً مِن النَّصَبِ، هُوَ أَوَّلُ مَا يُحِسُّ بِهِ من التَّعَبِ، ويُطْلَق فِي كُلّ مَا يَنَالُ الإِنْسَانَ مِن أَذىً، كَقَوْلِه تَعَالَى: لَنْ} تَمَسَّنَا النَّارُ {ومَسَّتْهُمُ البَأْسَاءُ و (} - مَسَّنِيَ الضُّرُّ و ( {- مَسَّنِيَ الشَّيطَانُ كلُّ ذَلِك نَظَائِرُ لقَوْلِه تَعَالَى: ذُوقُوا} مَسَّ سَقَرَ. {والمَسُّ: كُنِّيَ بِهِ عَن النِّكاح، فَقيل:} مَسَّهَا، {ومَاسَّهَا، وقولُه تَعَالَى: مِنْ قَبْلِ أَنْ} تَمَسُّوهُنّ ومَا لَمْ تَمَسّوهُنَّ وقُرِئَ: مَا لَمْ {تَمَاسُّوهُنَّ. والمَعْنَى وَاحِدٌ، وكذلِكَ} المَسِيسُ {والمَسَاسُ. وقَال أَحمدُ بنُ يحيى: إخْتَار بعضُهُم: مَا لَمْ} تَمَسُّوهُنَّ وَقَالَ: لأَنَّا وَجَدْنَا هَذَا الحَرْفَ فِي مَوْضِعٍ مِنَ الكِتَاب بغَيْرِ أَلِفٍ، فكُلّ شيءٍ من هَذَا البابِ فَهُوَ فِعْلُ الرجُلِ فِي بَابِ الغِشْيَانِ. وَفِي الحَدِيثِ: {فمَسَّهُ بِعَذَابٍ، أَي عاقَبَهُ. وَفِي حَدِيث أِبِي قَتَادَةَ والمِيضَأَة: فأَتَيْتُه بهَا فَقَالَ:} مَسُّوا مِنْهَا، أَي خُذُوا مِنْهَا المَاءَ وتَوَضَّؤُوا. وأَصْلُ {المَسِّ باليَدِ، ثمّ إستُعِير للأَخْذ والضَّرْبِ، لأَنَّهُمَا باليَدِ. وللْجِمَاعِ، لأَنّه لَمْسٌ، وللجُنُونِ، كأَنَّ الجِنَّ مَسَّتْه.} ومَاسَّ الشَّيْءَ بالشَّيْءِ {مُماسَّةً} ومِسَاساً: لَقِيَه بذاتِه.
{وتَمَاسَّ الجِرْمانِ: مَسَّ أَحدُهما الآخَرَ، وحَكَى ابنُ جِنِّى:} فأَمَسَّه إِيّاهُ. فعَدّاه إِلى مفعولَيْنِ، كَمَا تَرَى، وخَصَّ بعضُ أَهلِ اللُّغَة: فَرَسٌ! مُمَسٌّ بتَحْجِيلٍ، أَراد: مُمَسّ ٌ تَحْجِيلاً، وإعْتقدَ زيادةَ الباءِ، كزيَادَتِهَا فِي قَوْله تُنْبِتُ بالدُّهْنِ ويُذْهِبُ بالأَبْصَارِ. من تَذْكِرَةِ أَبِي عَلِيّ الهَجَرِيّ. وَقَالَ ابنُ القَطّاع: {أَمَسَّ الفَرَسُ: صارَ فِي يَدَيْه ورِجْلَيْه بَيَاضٌ، لَا يَبْلُغُه التَّحْجِيلُ. وَقد} مَسَّتْه {مَوَاسُّ الخَيْرِ والشَّرِّ: عَرَضَتْ لَهُ.} ومَسْمَسَ الرَّجُلُ، إِذا تَخَبَّطَ. ورِيقَةٌ {مَسُوسٌ، عَن ابْن الأَعْرَابِيِّ: تَذْهَبُ بالعَطَشِ، وأَنْشَد: يَا حَبَّذَا رِيقَتُكِ} المَسُوسُ إِذْ أَنْتِ خَوْدٌ بادِنٌ شَمُوسُ وَقَالَ أَبو حَنِيفَةَ رحِمَهُ اللهُ تَعَالَى: كَلأٌ {مَسُوسٌ: نَامٍ فِي الرَّاعِيَةِ ناجِعٌ فِيهَا.} وأَمَسّهُ شَكْوَى، أَي شَكَا إِليه، وَهُوَ مَجَازٌ. {والمَسَّةُ: لُعْبَةٌ للعَرَبِ، وَهِي الضَّبْطَةُ.} والمِسُّ، بالكَسْرِ: النُّحاسُ. قَالَ ابنُ دَُيْدٍ: لَا أَدْرِي أَعربيٌّ هُوَ أَم لَا. قلْت: هِيَ فارِسِيَّةٌ، والسِّينُ. مخفَّفَة. ويُقَال: هُوَ حَسَنُ {المَسِّ فِي مَاله، ورأَيتُ لَهُ} مَسّاً فِي مالِه، أَي أَثَراً حَسَناً، كَمَا يُقَال: أُصْبُعاً، وَهُوَ مَجَازٌ.