Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 5600
4674. مكد8 4675. مكر21 4676. مكس17 4677. مكك12 4678. مكل6 4679. مكن174680. ملأ 1 4681. ملث10 4682. ملج15 4683. ملح18 4684. ملخ11 4685. ملد12 4686. ملذ10 4687. ملز8 4688. ملس15 4689. ملص15 4690. ملط16 4691. ملع8 4692. ملغ7 4693. ملق16 4694. ملك20 4695. ملل14 4696. منأ10 4697. منا2 4698. منجن3 4699. منح15 4700. منذ10 4701. منع15 4702. منن14 4703. مها4 4704. مهج13 4705. مهد15 4706. مهر16 4707. مهق11 4708. مهل17 4709. مهن14 4710. مهه7 4711. مهيم6 4712. موت19 4713. موث7 4714. موج12 4715. موذ5 4716. مور15 4717. موز11 4718. موس14 4719. موص9 4720. موق12 4721. مول15 4722. موم13 4723. موما1 4724. مون11 4725. موه16 4726. ميا4 4727. ميث8 4728. ميح13 4729. ميد18 4730. مير16 4731. ميز17 4732. ميس16 4733. ميش8 4734. ميط13 4735. ميع13 4736. ميل19 4737. ميم4 4738. مين10 4739. نأت5 4740. نأج9 4741. نأد6 4742. نأش8 4743. نأف6 4744. نأل6 4745. نأم6 4746. نأنأ11 4747. نأى4 4748. نبأ16 4749. نبا6 4750. نبب10 4751. نبت16 4752. نبث12 4753. نبج10 4754. نبح15 4755. نبخ9 4756. نبذ18 4757. نبر14 4758. نبرس7 4759. نبز14 4760. نبس13 4761. نبش12 4762. نبض13 4763. نبط19 4764. نبع18 4765. نبغ12 4766. نبق13 4767. نبك9 4768. نبل17 4769. نبه13 4770. نتأ11 4771. نتب5 4772. نتج14 4773. نتح9 Prev. 100
«
Previous

مكن

»
Next
[مكن] مكنه الله من الشئ وأمْكَنَهُ منه، بمعنًى. واسْتَمْكَنَ الرجل من الشئ وتمكن منه، بمعنى. وفلان لا يُمْكِنُهُ النُهوض، أي لا يقدر عليه. وقولهم: ما أمْكَنَهُ عند الأمير، شاذٌّ. والمَكْنُ: بيض الضب. قال : ومكن الضباب طعام العري‍ * ب لا تشتهيه نفوس العجم والمكنة بكسر الكاف: واحدة المكِنِ والمَكِناتِ. وفي الحديث: " أقِرُّوا الطير على مَكِناتِها " ومَكُناتِها بالضم. قال أبو زياد الكلابيّ وغيره من الأعراب: إنا لا نعرف للطَير مَكِناتٍ وإنما هي وُكُناتٌ. فأمَّا المَكِناتُ فإنَّما هي للضباب. قال أبو عبيد: ويجوز في الكلام، وإن كان المكن للضباب، أن يجعل للطير تشبيها بذلك، كقولهم: مشافر الحبشى، وإنما المشافر للابل. وكقول زهير يصف الاسد:

له لبد أظفاره لم تقلم * وإنما له مخالب. قال: ويجوز أن يراد به على أمكنتها، أي على مواضعها التى جعلها الله لها، فلا تزجروها ولا تلتفتوا إليها، لانها لا تضر ولا تنفع، ولا تعدو ذلك إلى غيره. ويقال: الناس على مكناتهم، أي على استقامتهم. الكسائي: أمكنت الضبة: جمعَتْ بيضَها في بطنها، فهي مكون. وقال أبو زيد: أمكنت الضبة فهى ممكن، وكذلك الجرادة. (*) والمكنان بالفتوا لتسكين: نبتٌ. ومعنى قول النحويين في الاسم: إنَّهُ مُتَمَكِّنٌ، أي إنه معربٌ، كعُمَرَ وإبراهيم. فإذا انصرف مع ذلك فهو المُتَمَكِّنُ الأمْكَنُ، كزيدٍ وعمرٍو. وغير المُتَمَكِّنِ هو المبنى، كقولك: كيف وأين. ومعنى قولهم في الظرف: إنه متمكن، أي إنه يستعمل مرة ظرفا ومرة اسما، كقولك جلست خلفك فتنصب، ومجلسي خلفك فترفع في موضع يصلح أن يكون ظرفا. وغير المتمكن هو الذى لا يستعمل في موضع يصلح أن يكون ظرفا إلا ظرفا، كقولك لقيته صباحا وموعدك صباحا، فتنصب فيهما ولا يجوز الرفع إذا أردت صباح يوم بعينه. وليس ذلك لعلة توجب الفرق بينهما أكثر من استعمال العرب لها كذلك، وإنما يؤخذ سماعا عنهم، وهى صباح، وذو صباح، ومساء، وعشية وعشاء، وضحى وضحوة، وسحر، وبكر وبكرة، وعتمة، وذات مرة وذات يوم، وليل ونهار، وبعيدات بين. هذا إذا عنيت بهذه الاوقات يوما بعينه. أما إذا كانت نكرة وأدخلت عليها الالف واللام تكلمت بها رفعا ونصبا وجرا. قال سيبويه: أخبرنا بذلك يونس النحوي. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري are being displayed.