Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5504. ملع9 5505. ملغ8 5506. ملق17 5507. ملك21 5508. ملل15 5509. ملم25510. مله5 5511. ملو8 5512. مِمَّاضوعفمنفائهولامه...1 5513. ممس4 5514. من14 5515. منأ10 5516. منجنن1 5517. منح16 5518. منذ10 5519. منع16 5520. منن15 5521. منو7 5522. مني10 5523. مه5 5524. مهج14 5525. مهد16 5526. مهر17 5527. مهش5 5528. مهق12 5529. مهك7 5530. مهل18 5531. مهن15 5532. مهه8 5533. مهو10 5534. موأ7 5535. موث8 5536. مور16 5537. موز11 5538. موس15 5539. موص10 5540. موع4 5541. موغ5 5542. موق13 5543. مول16 5544. موم14 5545. مون12 5546. موه17 5547. موي1 5548. ميب4 5549. ميث9 5550. ميح14 5551. ميد19 5552. ميذ4 5553. مير17 5554. ميز19 5555. ميس17 5556. ميش9 5557. ميط14 5558. ميع14 5559. ميكائيل4 5560. ميل20 5561. مين11 5562. ميه6 5563. ميي2 5564. نأث5 5565. نأج9 5566. نأدل4 5567. نأر2 5568. نأرجل3 5569. نأش8 5570. نأطل3 5571. نأف6 5572. نأل6 5573. نأم6 5574. نأنأ11 5575. نأو2 5576. نأي9 5577. نبأ16 5578. نبب11 5579. نبث13 5580. نبح16 5581. نبخَ1 5582. نبذ19 5583. نبر15 5584. نبرس7 5585. نبز15 5586. نبس14 5587. نبش13 5588. نبص7 5589. نبض14 5590. نبط20 5591. نبع19 5592. نبغ13 5593. نبق14 5594. نبك10 5595. نبل18 5596. نبه14 5597. نبو10 5598. نتت6 5599. نتح10 5600. نتخَ1 5601. نتر14 5602. نتس4 5603. نتش14 Prev. 100
«
Previous

ملم

»
Next
الْكَلَام وَاللَّام وَالْمِيم

الكَلام: القَوْل.

وَقيل: الْكَلَام: مَا كَانَ مكتفيا بِنَفسِهِ، وَهُوَ الْجُمْلَة.

وَالْقَوْل: مَا لم يكن مكتفيا بِنَفسِهِ، وَهُوَ الْجُزْء من الْجُمْلَة.

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: اعْلَم أَن " قلت " إِنَّمَا وَقعت فِي الْكَلَام على أَن يُحكى بهَا، وَإِنَّمَا يُحكى بهَا مَا كَانَ كلَاما لَا قولا.

وَمن أدل الدَّلِيل على الْفرق بَين الْكَلَام وَالْقَوْل: إِجْمَاع النَّاس على أَن يَقُولُوا: الْقُرْآن كَلَام الله، وَلم يَقُولُوا: الْقُرْآن قَول الله. وَذَلِكَ أَن هَذَا مَوضِع ضيّق متحجّر لَا يُمكن تحريفه وَلَا يسوغ تَبْدِيل شَيْء من حُرُوفه، فعُبِّر لذَلِك عَنهُ بالْكلَام إلاّ أصواتا تامَّة مفيدة.

قَالَ أَبُو الْحسن: ثمَّ إِنَّهُم قد يتوسّعون فيضعون كل وَاحِد مِنْهُمَا مَوضِع الآخر.

وَمِمَّا يدل على أَن الْكَلَام هُوَ الْجمل المتركبة فِي الْحَقِيقَة قَول كثير: لَو يسمعُونَ كَمَا سمعتُ كلامَها ... خَرُّوا لعَبْلَة رُكّعا وسُجُودا

مَعْلُوم أَن الْكَلِمَة الْوَاحِدَة لَا تستجود لَا تَحزُن وَلَا تتملَّك قلب السَّامع، وَإِنَّمَا ذَلِك فِيمَا طَال من الْكَلَام وامتع سامعيه لعذوبة مستمعه ورِقَّة حَوَاشِيه.

وَقد قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هَذَا بَاب أقلّ مَا يكون عَلَيْهِ الكلِم، فَذكر هُنَالك حرف الْعَطف وفاءه وَلَام الِابْتِدَاء وهمزة الِاسْتِفْهَام وَغير ذَلِك مِمَّا هُوَ على حرف وَاحِد، وسمى كل وَاحِدَة من ذَلِك كلِمة.

وَقد يسْتَعْمل الكلامُ فِي غير الْإِنْسَان، قَالَ:

فصبَّحتْ والطيُر لم تكَلَّم ... جابِيةً بسيل مُفْعَم

وَكَأن الْكَلَام فِي هَذَا الاتّساع إِنَّمَا هُوَ مَحْمُول على القَوْل، أَلا ترى إِلَى قلَّة الْكَلَام هُنَا وَكَثْرَة القَوْل.

والكَلِمة: اللَّفْظَة، حِجازيَّة. وَجَمعهَا: كَلِم يذكر وَيُؤَنث، يُقَال: هُوَ الكَلِم وَهِي الكلِم.

وَقَول سِيبَوَيْهٍ: هَذَا بَاب الْوَقْف فِي أَوَاخِر الكلِم المتحركة فِي الْوَصْل يجوز أَن يكون " المتحركة " من نعت " الْكَلم " فَتكون " الكَلِم " حِينَئِذٍ مُؤَنّثَة، وَيجوز أَن يكون من نعت " الاواخر " فَإِذا كَانَ ذَلِك فَلَيْسَ فِي كَلَام سِيبَوَيْهٍ هُنَا دَلِيل على تَأْنِيث الْكَلم، بل يحْتَمل الْأَمريْنِ جَمِيعًا، فَأَما قَول مُزَاحِم العُقيليّ:

لظلّ رهينا خاشعَ الطَرْف حَطَّه ... تخلُّب جَدْوَى وَالْكَلَام الطرائف

فوصفه بِالْجمعِ، فَإِنَّمَا ذَلِك وصف على الْمَعْنى، كَمَا حكى أَبُو الْحسن عَنْهُم من قَوْلهم: ذهب بِهِ الدِّينَار الحُمْر وَالدِّرْهَم الْبيض، وكما قَالَ:

ترَاهَا الصنَّبْع أعظمهنّ رَأْسا فاعاد الضَّمِير على معنى الجنسيَّة لَا على لفظ الْوَاحِد لما كَانَت الضبع هُنَا جِنْسا.

وَهِي الكِلْمة، تميميَّة، وَجَمعهَا: كِلْمٌ وَلم يَقُولُوا: كَلِم على اطّراد " فِعَل " فِي جمع " فِعْلة ".

وَأما ابْن جنيّ فَقَالَ: بَنو تَمِيم يَقُولُونَ: كِلْمة وكِلَم ككِسْرة وكِسَر.

وَقَوله تَعَالَى: (وإِذْ ابتلى إبراهيمَ رَبُّه بِكَلِمَات) قَالَ ثَعْلَب: هِيَ الخضال الْعشْر الَّتِي فِي البَدَن وَالرَّأْس وَقَوله تَعَالَى: (فتلقَّى آدمُ من ربّه كَلِمَات) قَالَ أَبُو إِسْحَاق: الْكَلِمَات، وَالله اعْلَم، اعْتِرَاف آدم وحوَّاء بالذنب، لانهما قَالَا: (ربّنا ظلمنَا أنفسُنا) .

وتكلَّم الرجل تكلُّماً، وتِكلاّما وكَلَّمه كِلاَّماً جَاءُوا بِهِ على موازنة الإِفعال، وَقد تقدم تَعْلِيله فِي حرف الْحَاء.

وكالمَهُ: ناطَقَهُ.

وكَليمك: الَّذِي يكالمك.

وتكالمَ المتقاطعان: كَلَّم كل وَاحِد مِنْهُمَا صَاحبه وَلَا يُقَال: تكلَّما.

وَقَوله تَعَالَى: (وجعلهَا كلمة بَاقِيَة) قَالَ الزجَّاج: عَنى بِالْكَلِمَةِ هُنَا كلمة التَّوْحِيد، وَهِي لَا إِلَه إِلَّا الله جعلهَا بَاقِيَة فِي عَقِب إِبْرَاهِيم، لَا يزَال من وَلَده مَن يوحّد الله تَعَالَى.

وَرجل تِكْلام، وتِكْلامة وتِكْلاَّمة، وكِلْمّانيّ: جيّد الْكَلَام فصيح.

وَقَالَ ثَعْلَب: رجل كِلِمَّانيّ: كثير الْكَلَام، فعبَّر عَنهُ بِالْكَثْرَةِ. قَالَ: وَالْأُنْثَى: كِلِمَّانَّية. ولانظير لكِلِمَّانيّ وَلَا لتِكِلاَّمة.

قَالَ أَبُو الْحسن: وَله عِنْدِي نَظِير وَهُوَ قَوْلهم: رجل تِلِقَّاعة: كثير الْكَلَام.

والكَلْم: الجَرْح، وَالْجمع: كُلُوم، وكِلام، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:

يشكو إِذا شُدّ لَهُ حِزامُهُ ... شَكْوَى سَلِيم ذَرِبَتْ كِلامُهُ

سمَّى مَوضِع نهش الحيَّة من السَّليم كَلْما، وَإِنَّمَا حَقِيقَته الجَرْح، وَقد يكون السَّلِيم هُنَا الجريح، فَإِذا كَانَ كَذَلِك فالكَلْم هُنَا أصل لَا مستعار. وكَلَمه يكلِمه كَلْما، وكَلَّمه: جرحه.

وَرجل مكلوم، وكَليم، قَالَ:

عَلَيْهَا الشَّيْخ كالأَسد الكلِيمِ

فالجرّ على قَوْلك: عَلَيْهَا الشَّيْخ كالأسد إِذا جُرح فحَمِى أنْفا وَالرَّفْع على قَوْلك: عَلَيْهَا الشَّيْخ الكليم كالأسد. وَالْجمع: كَلْمى.

وَقَوله تَعَالَى: (أخرجنَا لَهُم دابَّة من الأَرْض تكلمهم) قُرِئت: تَكْلِمُهم وتُكَلِّمهم. فَتكْلِمُهم: تجرحهم. وتُكَلِّمهم: من الْكَلَام.

وَقيل: تَكْلِمهم، وتكَلَّمهم: سَوَاء، كَمَا تَقول تجرحهم وتجرحهم.

والكُلاَم: أَرض غَلِيظَة صُلبة، أَو طين يَابِس، قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَا ادري مَا صِحَّته.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.