Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94289
88051. ميثولوجيا1 88052. ميج2 88053. مِيجَنٌ1 88054. ميجن1 88055. ميجو1 88056. ميح1288057. مَيَحَ1 88058. مَيَحَ 1 88059. ميخ2 88060. ميخال1 88061. ميد17 88062. مَيَدَ1 88063. مَيَدَ 1 88064. ميداء1 88065. ميدالية1 88066. ميدان1 88067. ميدى1 88068. ميذ4 88069. مير14 88070. مَيَرَ1 88071. مَيَرَ 1 88072. ميرميران1 88073. ميرن1 88074. ميز15 88075. مَيَزَ1 88076. ميَّز بين1 88077. مَيَّزَ على1 88078. مَيَزَ 1 88079. مَيْزَة1 88080. ميس14 88081. مَيَسَ1 88082. مَيَسَ 1 88083. مِيسَعٌ1 88084. ميسع1 88085. مِيسَمٌ1 88086. ميسم1 88087. ميسن1 88088. ميسوسن3 88089. مَيْسُوسَنٌ1 88090. ميش7 88091. مَيَشَ 1 88092. ميشبهار1 88093. ميص1 88094. مَيَضَ1 88095. ميض3 88096. ميط12 88097. مَيَطَ1 88098. مَيَطَ 1 88099. ميع12 88100. مَيَعَ1 88101. مَيَعَ 1 88102. ميعة1 88103. ميغن1 88104. ميف1 88105. ميفختج1 88106. مِيقَعٌ1 88107. ميقع1 88108. ميكاإيل1 88109. ميكائيل3 88110. ميكائيلُ1 88111. ميكال1 88112. ميكانيك1 88113. ميكايين1 88114. ميكروب1 88115. ميكروسكوب1 88116. ميكروفون1 88117. ميكروفيلم1 88118. ميكرون1 88119. ميكل1 88120. ميكن1 88121. ميكين1 88122. ميل18 88123. مَيَلَ1 88124. مَيَلَ 1 88125. ميلامين1 88126. ميلشيا1 88127. ميلغة1 88128. ميلق1 88129. ميلنخولية1 88130. ميلودراما1 88131. ميم4 88132. ميم الجمع1 88133. ميم الجميع1 88134. ميمات نصير1 88135. مَيْمَةُ1 88136. ميمذ1 88137. ميمر1 88138. ميمران1 88139. ميمس1 88140. ميمونية1 88141. مين10 88142. مَيَنَ1 88143. مَيَنَ 1 88144. مينا1 88145. مَيْنَاء1 88146. ميناء1 88147. مِينَاثٌ1 88148. ميناث1 88149. مينج1 88150. مينر البنديرة1 Prev. 100
«
Previous

ميح

»
Next
ميح: اميح: انظر الكلمة عند (فوك) في مادة exaurire أي استنفد، استأصل، استنزف.
استماح: غرف، واغترف (ابن جبير) ومجازا: أضنى، أنهك (أخبار، 158):
إني كتبت وجر شو ... قي يستميح تجلدي
أميح: افرغ وباللاتينية (في المعجم اللاتيني العربي) Vasto.
[ميح] نه: فيه: نزلنا فيها ستة "ماحة"، هي جمع مائح وهو من ينزل في الركية إذا قل ماؤها فيملأ الدلو بيده، ماح يميح ميحًا، وكل من أولى معروفًا فقد ماح، والأخذ ممتاح ومستميح. ومنه ح صفة الصديق: و"امتاح" من المهواة، هو افتعل من الميح: العطاء.
م ي ح: (الْمَيْحُ) النُّزُولُ إِلَى الْبِئْرِ وَمَلْءُ الدَّلْوِ مِنْهَا وَذَلِكَ إِذَا قَلَّ مَاؤُهَا، وَبَابُهُ بَاعَ فَهُوَ (مَائِحٌ) وَالْجَمْعُ (مَاحَةٌ) . وَفِي الْحَدِيثِ: «نَزَلْنَا سِتَّةً مَاحَةً» . وَ (مَاحَهُ) أَعْطَاهُ مِنْ بَابِ بَاعَ أَيْضًا. وَ (اسْتَمَاحَهُ) سَأَلَهُ الْعَطَاءَ. وَ (الِامْتِيَاحُ) مِثْلُ (الْمَيْحِ) . 
م ي ح : مَاحَ الرَّجُلُ مَيْحًا مِنْ بَابِ بَاعَ انْحَدَرَ فِي الرَّكِيَّةِ فَمَلَأَ الدَّلْوَ وَذَلِكَ حِينَ يَقِلُّ مَاؤُهَا وَلَا يُمْكِنُ أَنْ يَسْتَقِيَ مِنْهَا إلَّا بِالِاغْتِرَافِ بِالْيَدِ فَهُوَ مَائِحٌ وَمِنْ كَلَامِهِمْ الْمَائِحُ أَعْرَفُ بِاسْتِ الْمَاتِحِ وَهُوَ الَّذِي يَسْتَقِي الدَّلْوَ فَالنَّقْطُ مِنْ أَسْفَلَ لِمَنْ يَكُونُ أَسْفَلَ وَمِنْ فَوْقُ لِمَنْ يَكُونُ فَوْقُ وَجَمْعُ الْمَائِحِ مَاحَةٌ مِثْلُ قَائِفٍ وَقَافَةٍ. 
ميح
المَيْحُ: الاسْتِقاءُ، رَجُلٌ مائحٌ: يَنْزِلُ إلى البِئْرِ فَيَمْلَأ الدَّلْوَ ويَمِيْحُ أصْحَابَه. وكُلُّ مَنْ أَعْطى مَعْروفاً: فقد ماحَ. والمَيْحُ: المَنْفَعَةُ. والمَيْحُوْحُةُ والمَيْحُ: ضَرْبٌ من المَشْيِ في رَهْوَجَةٍ حَسَنَةٍ. والتَّمَيُّحُ: التَّكَفُّؤُ في المِشْيَةِ والتَّمَيُّلُ. وماحَ فاهُ بالسِّوَاكِ يَمِيْحُ. وما يَحْتُ السُّلْطانَ والنِّسَاءَ، وهي المُخَالَطَةُ.
ومَرًّ يَتَميَّحُ: أي يَنْظُرُ في ظِلِّه. والمِيْحُ: الشِّيْصَاءُ من النَّخْلِ، ولا أحُقُّه.
[ميح] المائِحُ: الذي ينزل البئر فيملأ الدلوَ، وذلك إذا قلَّ ماؤها. والجمع ماحة. وفى الحديث: " نزلنا ستة ماحة ". وقد ماح يميح. وقال : يا أيها المائح دلوى دونكا * إنى رأيت الناس يحمدونكا وماح في مشيته: تبختر، وهو مشى كمشى البطة. وقال العجاج:

مياحة تميح مشيا رهوجا * أبو عمرو: يقال ماحَ فاه بالمسواك يَميحُ، إذا اسْتاكَ. ومِحْتُ الرجلَ: أعطيته. واستمحته: سألته العطاء. ومحته عند السلطان: شفعت له. واستمحته: سألته أن يشفع لي عنده. والامتِياحُ مثل المَيْحِ. وتمايح السكران والغصن: تمايل.
م ي ح
ماح الماء يميحه وامتاحه. ورجل مائح، وقوم ماحةٌ. وفي مثل: " إني لأعلم من المائح، باست الماتح ".

ومن المجاز: محته ميحاً: أعطيته. وامتاحه واستماحه: استعطاه. وامتاحه الحرّ والعمل: عرّقه. قال ابن فسوة:

إذا امتاح حرّ الشمس ذفراه أسهلت ... بأصفر منها قاطراً كلّ مقطر

وماح فاه بالسّواك إذا استاك. ومحني عند السلطان: اشفع لي، واستمحته عند السلطان: استشفعته. وماح في مشيته: مال متبختراً، وتميح وتمايح، والسكران يتميح ويتمايح، ومرّ يتميح: يتبختر وينظر في ظلّه. ومايحت السلطان والنساء: ما يلتُ وخالطت ممايحةً. وبيني وبين فلان ممالحة وممايحة.
ميح
استماحَ يستميح، اسْتَمِحْ، استِماحةً، فهو مُستميح، والمفعول مُستماح
• استماح الشَّخصَ:
1 - طلب منه أن يشفع له ° استماح عُذرًا/ استماح منه عذرًا: طلب منه المعذرة.
2 - سألَه العَطاء. 

امتاحَ يمتاح، امْتَحْ، امتياحًا، فهو مُمْتَاح، والمفعول مُمتاح
• امتاح الماءَ من البئر: اغترفه "يمتاح من تراث العلماء: ينهلُ ويُفيد من آرائهم العلميَّة". 

استماحة [مفرد]: مصدر استماحَ. 

ماح [مفرد]: مادّةٌ صفراءُ في البيضة. 

مُستميح [مفرد]: اسم فاعل من استماحَ. 
ميح [قَالَ أَبُو عبيد: و -] قَالَ ذُو الرمة يصف عُيُون الْإِبِل وأَنَّهَا قد غارت من طول السّير: [الطَّوِيل]

على حميريات كَأَن عُيُونَها ... ذِمامُ الرَّكايا أنكَزَتْها المواتُحْ ... قَوْله: أنكزتها يَعْنِي أنفدت ماءها. والمواتح: المستقية. وَفِي الحَدِيث: قَالَ الْبَراء بْن عَازِب: فنزلنا فِيهَا سِتَّة ماحة. والماحة واحدهم مائح وَهُوَ الَّذِي إِذا قل مَاء الرَّكية حَتَّى لَا يُمكن أَن يغترف مِنْهَا بالدلو نزل رَجُل فغرف بيدَيْهِ مِنْهَا فَيَجْعَلهُ فِي الدَّلْو فَذَلِك مائح. قَالَ ذُو الرمة: [الطَّوِيل]

وَمن حوف مَاء عَرمَضَ الحولِ فَوْقه ... مَتَى يَحْسُ مِنْهُ دائق الْقَوْم يتفلِ ويروي: يحس مِنْهُ مائح. وَقَالَ آخر: [الرجز]

يَا أَيهَا المائُح دلوي دونَكا ... إِنِّي رَأَيْت النَّاس يحمدونكا

والمائح فِي أَشْيَاء سوى هَذَا.
(م ي ح)

ماحَ فِي مَشْيه يَميحُ مَيْحاً ومَيْحوحةً، وَهُوَ ضرب حسن من الْمَشْي.

وَامْرَأَة مَيَّاحَةٌ، قَالَ:

مَياحَةٌ تَمِيح مَشْياً رَهْوَجا والمَيْحُ: مشي البطة.

وماحَت الرّيح الشَّجَرَة، أمالتها، قَالَ المرار الْأَسدي:

كَمَا ماحَتْ مُزَعْزِعَةٌ بِغيلٍ ... يَكادُ بِبعضِه بَعْضٌ يَميلُ

وتَميَّح الْغُصْن: تَمِّيل يَمِينا وَشمَالًا.

والمَيْحُ: أَن يدْخل الْبِئْر فَيمْلَأ الدَّلْو وَذَلِكَ إِذا قل مَاؤُهَا. وَرجل مائحٌ من قوم ماحَةٍ. وَالْعرب تَقول: هُوَ أبْصر من المائِحِ باست الماتح، يَعْنِي أَن الماتح فَوق المائِح، والمائِحُ يرى الماتح وَيرى استه. وَقد ماح أَصْحَابه يَميحُهم.

وَقَول صَخْر الغي:

كأنَّ بوانِيَه بالمَلاَ ... سَفائنُ أعجَمَ مايَحْنَ رِيفا

قَالَ السكرِي: مايَحْنَ، امتَحْنَ، أَي حملن من الرِّيف، هَذَا تَفْسِيره.

وماحَه مَيْحاً: أعطَاهُ، وكل من أعْطى مَعْرُوفا فقد ماحَ.

وَقَول العجير السَّلُولي:

ولي مَائِحٌ لم يُورَد الماءُ قبلَه ... يعَلَّى وأشْطَانُ الدلاءِ كَثيرُ

إِنَّمَا عَنى بالمائِحِ لِسَانه، لِأَنَّهُ يَميحُ من قلبه، وعنى بِالْمَاءِ الْكَلَام، وأشطان الدلاء. أَي أَسبَاب الْكَلَام كثير لَدَيْهِ غير مُتَعَذر عَلَيْهِ، وَإِنَّمَا يصف خصوما خاصمهم فَغَلَبَهُمْ أَو قاومهم.

والمَيْحُ: الْمَنْفَعَة، وَهُوَ من ذَلِك.

وماحَ فَاه بِالسِّوَاكِ يَميحُ مَيْحاً: سوكه، قَالَ:

يَميحُ بِعُودِ الضَّرْوِ إغرِيضَ ثَغْبِه ... جَلاَ ظَلْمَه من دونِ أَن يَتهمَّما

وَقيل: هُوَ اسْتِخْرَاج الرِّيق بالمسواك، وَقَول الرَّاعِي يصف مرأة:

وعَذبُ الكَرَى يَشْفَى الصَّدَى بعدَ هَجْعَةٍ ... لَهُ من عُرُوقِ المُستَظلَّةِ مائِحُ يَعْنِي بالمائِحِ السِّوَاك لِأَنَّهُ يَميحُ الرِّيق كَمَا يَميحُ الَّذِي ينزل فِي القليب فيغرف المَاء فِي الدَّلْو. وعنى بالمستظلة الأراكة ومَيَّاحٌ: اسْم.

ومَيَّاحُ: فرس عقبَة بن سَالم.

ميح: ماحَ في مِشْيته يَمِيحُ مَيْحاً ومَيْحُوحة: تَبَخْتر، وهو ضرب

حسن من المشي في رَهْوَجة حَسَنةٍ، وهو مشي كمشي البَطَّة؛ وامرأَة

مَيَّاحة؛ قال:

مَيَّاحة تَمِيحُ مَشْياً رَهْوَجا

والمَيْحُ: مشي البطة، قال:

صادَتْكَ بالأُنْسِ وبالتَّمَيُّحِ

التهذيب: البطة مَشْيُها المَيْحُ؛ قال رؤبة:

من كلِّ مَيَّاحٍ تَراه هَيْكَلا،

أَرْجَلَ خِنْذِيذٍ وعينٍ أَرْجَلا

وتَمايَح السكرانُ والغصنُ: تمايل. وماحَتِ الريحُ الشجرةَ: أَمالتها؛

قال المَرَّارُ الأَسَدِيُّ:

كما ماحَتْ مُزَعْزِعَةٌ بغِيلٍ،

يَكادُ ببعضِه بعضٌ يَمِيلُ

وتَمَيَّح الغصنُ: تَمَيَّلَ يميناً وشمالاً. والمَيْحُ: أَن يدخل البئر

فيملأً الدلو، وذلك إِذا قل ماؤها؛ ورجل مائحٌ من قوم ماحة، الأَزهري عن

الليث: المَيْحُ في الاستقاء أَن ينزل الرجلُ إِلى قرار البئر إِذا قل

ماؤها، فيملأَ الدلو بيده يَميحُ فيها بيده ويَميحُ أَصحابه، والجمع ماحة؛

وفي حديث جابر: أَنهم وردوا بئراً ذَمَّةً أَي قليلاً ماؤها، قال:

فنزلنا فيها ستةً ماحةً؛ وأَنشد أَبو عبيدة:

يا أَيُّها المائحُ دَلوِي دُونَكا،

إِني رأَيتُ الناسَ يَحْمَدُونَكا

والعرب تقول: هو أَبْصَرُ من المائح باسْتِ الماتح؛ تعني أَن الماتح فوق

المائح فالمائح يرى الماتح ويرى استه، وقد ماحَ أَصحابَه يَمِيحُهم؛

وقول صَخْر الغَيّ:

كأَنَّ بَوانِيَه، بالمَلاَ،

سَفائنُ أَعْجَمَ مايَحْنَ رِيفا

قال السكري: مايَحْنَ امْتَحْنَ أَي حَمَلْنَ من الرِّيفِ، هذا تفسيره.

وماحَه مَيْحاً: أَعطاه. والمَيْحُ يجري مَجْرَى المنفعة. وكلُّ من

أَعْطى معروفاً، فقد ماحَ. ومِحْتُ الرجلَ: أَعطيته، واسْتَمَحْتُه: سأَلته

العطاء. ومِحْتُه عند السلطان: شَفَعْتُ له. واسْتَمَحْتُه: سأَلته أَن

يشفع لي عنده. والامْتِياحُ: مثل المَيْحِ. والسائل: مُمْتاحٌ ومُسْتَمِيح،

والمسؤول: مُسْتَماحٌ.

ويقال: امْتاحَ فلانٌ فلاناً إِذا أَتاه يطلب فضله، فهو مُمْتاحٌ؛ وفي

حديث عائشة تصف أَباها، رضي الله عنهما، فقالت: وامْتاحَ من المَهْواة أَي

استقى؛ هو افْتَعَلَ من المَيْح العطاء. وامْتاحت الشمسُ ذِفْرَى البعير

إِذا اسْتَدَرَّتْ عَرَقَه؛ وقال ابن فَسْوة يذكر ناقته ومُعَذِّرَها:

إِذا امْتاحَ حَرُّ الشمسِ ذِفْراه، أَسْهَلَتْ

بأَصْفَرَ منها قاطِراً كلَّ مَقْطَرِ

الهاء في ذفراه للمُعَذِّرِ؛ وقول العُجَيْرِ السَّلوليّ:

ولي مائحٌ، لم يُورَدِ الماءُ قَبْلَه،

يُعَلِّي، وأَشْطانُ الدِّلاءِ كثيرُ

إِنما عنى بالمائح لسانه لأَنه يَميحُ من قلبه، وعنى بالماء الكلام،

وأَشطان الدلاء أَي أَسبابُ الكلام كثير لديه غير متعذر عليه، وإِنما يصف

خصوماً خاصمهم فغلبهم أَو قاومهم. والمَيْحُ: المنفعة، وهو من ذلك. ابن

الأَعرابي: ماحَ إِذا استاك، وماحَ إِذا تبختر، وماحَ إِذا أَفضل؛ وماحَ فاه

بالسواك يَميحُ مَيْحاً: شاصه وسَوَّكه؛ قال:

يَمِيحُ بعُودِ الضَّرْوِ إِغْرِيضَ ثَغْبِه،

جَلا ظَلْمَه من دونِ أَن يَتَهَمَّما

وقيل: هو استخراج الريق بالمسواك؛ وقول الراعي يصف امرأَة:

وعَذْب الكَرَى يَشْفِي الصَدَى بعد هَجْعةٍ،

له، من عُرُوقِ المُسْتَظَلَّةِ، مائحُ

يعني بالمائح السواك لأَنه يَمِيح الريقَ، كما يَمِيحُ الذي ينزل في

القَلِيبِ فيَغْرِفُ الماء في الدلو، وعنى بالمظلة الأَراكة.

ومَيَّاحٌ: اسم. ومَيَّاحٌ: اسم فرس عُقْبَة بن سالم.

ميح
: ( {المَيْح: ضَرْبٌ حَسَنٌ من المَشْيِ) فِي رَهْوَجَةٍ حَسَنَةٍ. وَقد} مَاحَ {يَمِيحُ} مَيْحاً، إِذا تتبَختَر، وَهُوَ مَجاز، ( {كالمَيْحُوحَة. و) هُوَ (مَشْيٌ) كمَشْيِ (البَطَّةَ) ، كَذَا فِي (التَّهْذِيب) . قَالَ رُؤبَة:
مِنْ كلِّ} ميّاحٍ تَراه هَيكلاَ
(و) {المَيْح: (أَنْ تَدخُلَ البِئرَ فتَملأَ الدّلْوَ لِقلَّة مائِها) . ورجلٌ} مائحٌ من قَومٍ ماحَةٍ. وَفِي حَدِيث جابرٍ: (أَنهم وَرَدُوا بِئراً ذَمَّة قَلِيلا ماؤُها قَالَ: فنَزلْنا فِيهَا سِتَّةً {ماحَةً) . وأَنشد أَبو عُبيدة:
يَا أَيُّهَا المائح دَلْوِي دُونَكَا
إِنِّي رأَيتُ الناسَ يَحْمَدُونكَا
وَالْعرب تَقول: (هُوَ أَبصَرُ من المائح باستِ الماتح) تَعْنِي أَن الماتحَ فَوق المائح، والمائحُ يرَى الماتحَ ويَرَى اسْتَه.
(و) } المَيْح يَجْري مَجْرَى (المَنْفَعَة) . وكلّ من أَعطَى مَعروفاً فقد مَاحَ، وَهُوَ مجَاز.
(و) عَن ابْن الأَعرابيّ: {الميحْ: (الاسْتِيَاكُ) ، وَقد} ماحَ فَاه بالسِّواكِ {يَمِيح} مَيْحاً إِذا شاصَه وسَوَّكَه. وَهُوَ مَجاز. قَالَ:
يَمِيح بعُودِ الضَّرْوِ إِغْريضَ بَغْشَةٍ
جَلاَ ظَلْمَهُ من دُونِ أَن يُتَهَمَّمَا
(و) قيل المَيْح (المهْوَاكُ) بنفْسِه، (و) قيل هُوَ (اسْتِخْرَاجِ الرِّيقِ بِه) ، أَي بالمِسْوَاك، وَقَالَ الرّاعي:
وعَذْب الكَرَى يَشفِي الصَّدَى بَعدَ هَجْعَةٍ
لَهُ من عُرُوقِ المُستظَلَّةِ مائحُ
عَنى {بالمائح السِّوَاكَ لأَنُّجه يَمِيح الرِّيقَ كَمَا يَمِيح الّذي يَنزِل فِي القَلِيب فيغْرِف الماءَ فِي الدَّلو. وعَنَى بالمستظَلَّة الأَراكَةَ، فَهُوَ مَجاز.
(و) من الْمجَاز أَيضاً المَيْحُ: (الشَّفَاعة) . يُقَال} مِحْتُه عِنْد السُّلْطَان: شَفَعْتُ لَهُ. (و) من الْمجَاز أَيضاً المَيْح: (الإِعْطاءُ) ، وَقد ماحَه مَيْحاً أَعطَاه، ( {كالامْتِيَاحِ} والمِيَاحة، بالكسرِ) ، (وَقد {ماحَ} يَمِيحُ فِي الكُلّ) ، {فالامتياحُ افتِعالٌ من} المَيْح، والسائلُ {مُمتَاحٌ} ومُستمِيحٌ، والمسؤُول {مُستَمَاحٌ. وَقيل:} امْتاحَ الماءَ من البِئرِ حقيقَةٌ، {وامتاحَه: استعطاه، مَجَازٌ.
(و) من الْمجَاز: مايَلَ السُّلطانَ و (} مَايَحَه: خَالطَه) ، وكذالك النِّساءَ.
( {والمَاحَة: السَّاحَة) ، لُغةٌ فِي البَاحة.
(} والمَاحُ: صُفْرةُ البَيْضِ أَو بياضُه) ، عَن أَبي عمرٍ و، وَقد تقدّم فِي محح.
( {والمِيحُ، بِالْكَسْرِ: الشِّيصُ من النَّخْل) ، وَهُوَ الرَّدِيءُ مِنْهُ.
(و) من الْمجَاز: (} التَّميُّح: التَّكَفُّؤ) . وَقد مَرَّ فُلانٌ {يَتَميَّح، أَي يَتَبَختَر ويَتميَّل ويَنظر فِي ظِلِّه، كَمَا فِي (الأَساس) .
(و) } مَيّاحٌ، (ككتّان) : اسمٌ، واسمُ (فَرِس عُقْبَةَ بنِ سَالمٍ. و) من الْمجَاز: ( {تَمَايَحَ) الغُصْنُ والسَّكرانُ: (تَمَايَلَ) } كمَيَّحَ، {وتَميَّحَ.
(و) من الْمجَاز (} اسْتَمَحْتُه:) استَعطَيْته، أَي (سَأَلتُهُ العَطَاءَ، أَو) استَمَحْته (: سأَلتُه أَنْ يَشْفَعَ لي) عِنْد السُّلْطَان.
(والمائح: فَرس مِردَاسِ بن حُوَىَ. {وامتاحَتِ الشّمسُ ذِفْرَى البَعِيرِ: استَدَرَّت عَرَقَه) . قَالَ ابنُ فَسْوَة يَذكر ناقتَه ومُعَذَّرَها:
إِذا امْتَاحَ حَرُّ الشَّمس ذِفْرَاهُ الشَّمس ذِفْرَاهُ أَسْهَلَتْ
بأَصْفَرَ مِنْهَا قاطِراً كُلَّ مَقْطَرِ
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
} مَاحَت الرِّيحُ الشَّجَرَة: أَمالَتْها. قَالَ المَرّارُ الأَسَديّ:
كَمَا ماحَتْ مُزَعْزِعَةٌ بغَيلٍ
يَكَادُ ببَعْضِه بَعْضٌ يَمِيلُ
وماحَ، إِذا أَفضَلَ، {وامتاحَ فُلانٌ فُلاناً، إِذا أَتَاه يَطلُب فَضْلَه.
وَمَا يَحْنَ فِي قَولِ صَخْرِ الغَيِّ:
كأَنّ بَوَانِيَهُ بالمَلاَ
سَفَائِنُ أَعْجَمَ} مايَحْنَ رِيفَا
قَالَ السُّكّرِيّ: أَي {امتَحْنَ، أَي حَمَلْنَ من الرِّيف. هاذا تَفسيره.
} وامْتَاحَه الحرُّ والعَمَلُ: عَرَّقَه، وَهُوَ مَجاز.
والمائح فِي قَول العُجَيْرِ السَّلوليّ:
ولِي مائحٌ لم يُورَدِ الماءُ قَبْلَه
يُعلِّي وأَشْطَانُ الدِّلاَءِ كَثيرُ
عَنَى بِهِ اللِّسَانَ لأَنّه يَميح من قَلْبِه. وعَنَى بالماءِ الكَلامَ. وأَشطانُ الدِّلاءِ، أَي أَسبابُ الكلامِ كمثيٌ لدَيه، غير مُتعذِّر عَلَيْهِ. وإِنّما يَصِف خُصوماً خاصَمَهم فغَلَبَهم أَو قاوَمَهم، فَهُوَ مَجَاز.
وبيني وبَينَه {مُمَايَحَةٌ ومُمَالحةٌ، وَهُوَ مَجازٌ، كَمَا فِي (الأَساس) .
} ومَيّاحُ بنُ سَرِيعٍ، ككَتّانٍ، عَن مُجاهد.
وأَبو حَامدٍ محمّدُ بن هارُونَ بنِ عبد الله بن مَيّاحٍ البَعْرَانيّ! - المَيَّاحيّ، روَى عَنهُ الدارَقُطْنيُّ وَغَيره. 
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان