124493. مَيْزَة2 124494. مَيْزونة1 124495. مَيْزِيّ1 124496. ميزي1 124497. مَيْزيَّة1 124498. ميس16124499. مَيَسَ1 124500. مَيْس1 124501. مَيَسَ 1 124502. مَيْساء1 124503. مِيساك1 124504. ميساك1 124505. مَيْساوي1 124506. مَيْسة1 124507. مُيَسِّر1 124508. مُيَسَّر1 124509. مُيَسَّرة1 124510. مُيَسِّرَة1 124511. مَيْسَرة1 124512. مُيَسَّريّ1 124513. مُيَسِّريّ1 124514. مَيْسَري1 124515. مِيسَعٌ1 124516. ميسع1 124517. مِيسم1 124518. مِيسَمٌ1 124519. ميسم1 124520. ميسن1 124521. ميسنا1 124522. مَيْسُو1 124523. مَيْسُورَة1 124524. مَيْسُورِي1 124525. ميسوسن3 124526. مَيْسُوسَنٌ1 124527. مَيْسُوم1 124528. مَيْسُون1 124529. مَيْسُونة1 124530. مِيسَويّ1 124531. ميش8 124532. مَيَشَ 1 124533. ميشا1 124534. ميشاك1 124535. ميشال1 124536. مِيشال1 124537. مِيشَاوي1 124538. ميشبهار1 124539. مِيشْرَا1 124540. مَيْشَعِيّ1 124541. ميشل1 124542. مِيشو1 124543. مَيْشُور1 124544. ميشيال1 124545. مِيشْيَان1 124546. ميشيل1 124547. ميص1 124548. مِيَصار1 124549. مِيصْلاح1 124550. ميصيغر1 124551. مَيَضَ1 124552. ميض3 124553. مَيَطَ1 124554. ميط13 124555. مَيَطَ 1 124556. مَيَطُرو1 124557. مَيْطَع1 124558. مَيْطِيّ1 124559. مَيَعَ1 124560. ميع13 124561. مَيَعَ 1 124562. مِيعاد1 124563. مَيعَارِيّ1 124564. مَيْعَة1 124565. ميعة1 124566. مَيْعَش1 124567. مَيْعَض1 124568. مَيْعُوف1 124569. ميغن2 124570. ميف1 124571. ميفختج1 124572. ميقاوي1 124573. ميقدام1 124574. مِيقَعٌ1 124575. ميقع1 124576. ميكاإيل1 124577. ميكائيلُ1 124578. ميكائيل4 124579. ميكادِيّ1 124580. ميكال1 124581. ميكانيك1 124582. مِيكاوي1 124583. مِيَكايِل1 124584. ميكايين1 124585. ميكروب1 124586. ميكروسكوب1 124587. ميكروفون1 124588. ميكروفيلم1 124589. ميكرون1 124590. مَيْكَرِيّ1 124591. ميكس1 124592. ميكل1 Prev. 100
«
Previous

ميس

»
Next

ميس



المَيْسَانُ One of the two stars called الهَنْعَةُ.

The other [c] is called الزِّرُّ. (El-Kazweenee.)
[ميس] نه: فيه: بأكوار "الميس"، هو شجر صلب تعمل منه أكوار الإبل ورحالها. وفيه: تدخل قيسًا وتخرج "ميسًا"، ماس ييسًا- إذا تبختر في مشيه وتثنى.
(ميس) - في الحديث : "بِأَكْوارِ المَيْسِ"
المَيْسُ: شَجَرٌ صُلْبٌ تُعَملُ منه الرِّحَالُ.
والأَكْوارُ: جَمْعُ الكُور؛ وهو الرَّحْل.
م ي س: (مَاسَ) تَبَخْتَرَ، وَبَابُهُ بَاعَ وَ (مَيَسَانًا) أَيْضًا بِفَتْحِ الْيَاءِ فَهُوَ (مَيَّاسٌ) وَ (تَمَيَّسَ) مِثْلُهُ. وَ (الْمَيْسُ) شَجَرٌ تُتَّخَذُ مِنْهُ الرِّحَالُ. 
م ي س

ماست تميس ميساً. ورجل مياس وميسان، وامرأة ميّاسة وميسانة وميسى. وثوبٌ ميسانيّ: نسب إلى كورة ميسان، وتقول: رأيته ميسان، في حلة ميسان. وقال يصف نعجة درداء:

لا يخرج البسباسة انتهاسها ... يعجز عن عورتها مياسها

أي ذنبها يصف نعجة هرمة لا تؤثر في هذه البقلة لدردها ولا يستر عورتها ذنبها.
(م ي س) : (أَبُو الرُّقَادِ) لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ يَكُونَ مِنْ صُلْبِي (بِمَيْسَانَ) رِجَالٌ وَنِسَاءٌ هِيَ مِنْ كُوَرِ الْعِرَاقِ وَإِنَّمَا قَالَ ذَلِكَ لِأَنَّهُ سَبَى جَارِيَةً مِنْ أَهْلِ مَيْسَانَ وَقَدْ وَطِئَهَا زَمَانًا ثُمَّ لَمَّا أَمَرَهُمْ عُمَرُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - بِتَخْلِيَةِ السَّبْيِ خَلَّى هُوَ تِلْكَ الْجَارِيَةَ وَلَمْ يَدْرِ أَكَانَتْ حَامِلًا أَمْ لَا (وَأَمَّا بَيْسَانُ) بِالْبَاءِ فَبِالشَّامِ.
[ميس] المَيْسُ: التبخترُ. وقد ماسَ يَميسُ مَيْساً ومَيَساناً، فهو مَيَّاسٌ. وتَمَيَّسَ مثله. قال الشاعر: وإنِّي لمن قنعانها حين أعتزى * وأمشى به نحو الوَغى أَتَمَيَّسُ * والمَيْسُ: شجر يتخذ منه الرحال. قال الراجز:

وشعبتا ميس براها إسكاف * وميسان: اسم كورة بسواد العراق. 
ميس
المَيْسُ: شَجَر صُلْبٌ جَيد يُتَّخَذُ منه الرحَالُ. وضَرْبٌ من المَيَسَانِ وهو التَبَخْتُرُ كما تَمِيْسُ الجارِيَةُ.
والمَياسُ: الذَنَبُ؛ لأنَه يَمِيْسُ أي يَتَحَرَّكُ. ورَجُلٌ مَيْسَان وامْرَأةٌ مَيْسَانَة: أي مُتَبَخْتِرَةٌ، وقيل: مَيْسى. وفي المَثَل: " الغَنيُّ طَوِيلُ الذَيْلِ مَيّاسٌ ". ومَيْسَانُ: اسْمُ كُوْرَةٍ من كُوَرِ دِجْلَةَ. والمِيْسَاءُ: نِصْفُ النَّهارِ. وُيقال لِلَيْلَةِ البَدْرِ: مَيْسَانُ. ولأحَدِ كَوْكَبَيِ الهَقْعَةِ: مَيْسَانُ.
ميس: ماس: تقال عن الفتاة تتمايل في مشيتها (ألف ليلة 4: 67) والشجرة التي تميل، بلطف، مع الهوى (عباد 1: 97).
أماس: جعله يقطع (هوجفلايت 51 هذا فيما إذا كان قد أحسن شرح البيت المذكور في ص78 رقم 96 من أشعار ابن عبدون).
ميس: والواحدة ميسة ومنها جاءت الكلمة الأسبانية ( Almez) التي هي شجرة الغبيراء أو النشم (معجم الأسبانية 163 - 4) وقد فسر ابن العوام الميس بأنه القيقب والقيقب هو الغبيراء (انظر أيضا مادة نشم).
ميس= ميص (انظر الكلمة).
ميس: هدف، نقطة النظر (بوشر).
ميس: صفيحة شديدة الصغر من معدن ساطع توضع، بكثرة، على نسيج مطرز أو ثوب آخر لتزيينه وهذا المعدن هو من نحاس مفضض أو مذهب (بوشر).
مياسة القمر: ميس وميسان القمر أي ارتجاج ظاهر القمر حول قطبه (بوشر).
مائس: راسخ العزم، ثابت الرأي والأخلاق والصفات (بوشر) (! - المترجم).
ميس
ماسَ يَميس، مِسْ، مَيْسًا ومَيَسانًا، فهو مَائِس
• ماس الشَّخصُ: اختال في مِشْيَتِه وتبختر وتمايل "ماستِ الحسناءُ بثوبها الجديد". 

تميَّسَ يتميَّس، تميُّسًا، فهو مُتميِّس
• تميَّسَتِ الفتاةُ: ماست؛ مالت في مشيتها وتبخترت. 

مائس [مفرد]: اسم فاعل من ماسَ. 

مَيْس1 [مفرد]: مصدر ماسَ. 

مَيْس2 [جمع]: (نت) جنس أشجار حرجيَّة من الفصيلة البوقيصيَّة ثمارها عنبيَّة صغيرة القدّ حلوة الطعم أخشابها صُلبة صناعيّة تُستخرج من لحائها وجذورها مادّة صباغيَّة صفراء اللّون. 

مَيَسان [مفرد]: مصدر ماسَ. 

مَيَّاس [مفرد]: صيغة مبالغة من ماسَ: مُختال متبختر ° رَجُل ميَّاس: متبختر، مدَّعٍ- قَدّ ميّاس: ممشوق. 

ميس

1 مَاسَ, aor. يَمِيسُ, inf. n. مَيْسٌ and مَيَسَانٌ, He walked with an elegant and a proud and selfconceited gait; or so walked with an affected inclining of the body from side to side; (S, M, A, K;) excepting that in the A the fem. forms of the pret. and aor. are given;) as also ↓ تميّس: (S, A, * K:) accord. to the Lth, مَيْسٌ signifies a kind of مَيَسَان, [app. a mistranscription for مَيَلَان, or inclining,] with, or in, the gait and motion above described, like that of the bride, and of the camel; for he sometimes does this in going along with his هَوْدَج [or litter which serves as a vehicle for women]. (TA.) 4 أَمَاسَتْ جِسْمَهَا [She (a woman) made her body to incline from side to side in walking in the manner above described.] (M.) 5 تَمَيَّسَ see 1.

مَيْسٌ A kind of tree, (AHn, S, M, K,) of great size, (A, Hn, M, K,) resembling in its growth and its leaves the [kind of willow called]

غَرَب: when young, it is white within; but when it grows old, it becomes black, like آبُنُوس [or ebony], and so thick that wide tables are made of it; (AHn, M;) and camels' saddles (رِحَال) are made of it. (AHn, S, M.) b2: Hence, A camel's saddle (رَحْلٌ), as being made of the kind of tree above described. (TA.) b3: Also, A species of grape-vine, that rises somewhat upon a trunk, (AHn, M, K, *) not all of it spreading out into branches: (AHn, M:) AHn adds, its native place is the district of El-Jezeereh called Sarooa (سَرُوع), and it is related, of a person of knowledge, that he saw it at Et-Táïf: and hence the name of the raisins called ↓ مَيْسِىّ: (TA:) [but ISd says, in continuation of AHn's account of the former of the trees above mentioned, not of the latter,] an Arab of the desert informed me, that he had seen it at Et-Táïf, and hence, he said, the raisins called مَيْس [not مَيْسِى] are thus named: (M:) [and F says,] مَيْسٌ signifies a kind of raisins; as well as a species of grapevine &c. (K.) b4: Also, [The pole of a plough;] the long piece of wood that is between the two bulls. (AHn. M.) مَيْسِىٌّ: see مَيْسٌ.

مَيْسَانٌ: see مَيَّاسٌ.

مَيْسُونٌ: see مَيَّاسٌ. b2: Also, A boy beautiful in stature and face. (K.) مَيُوسٌ: see مَيَّاسٌ.

مَيَّاسٌ (S, A, K) and ↓ مَيْسَانٌ (Ibn-'Abbád, A, K) and ↓ مَيُوسٌ and ↓ مَائِسٌ (K) One who walks with an elegant and a proud and selfconceited gait; or who so walks with an affected inclining of the body from side to side: (S, A, K:) [or the first and second and third, one who does so much, or often, or habitually: and the last, being a simple act. part. n., one so walking:] fem. of the first and second, with ة: (A, TA:) and ↓ مَيْسُون signifies the same as مَيَّاسَةٌ, in the sense explained above, applied to a woman, and is of one of the measures not mentioned by Sb, like زَيْتُونٌ; or it is from مَسَنَ, and therefore of the measure فَيْعُولٌ; but more probably from المَيْسُ. (M.) b2: Also, المَيَّاسُ The lion that so walks; (K, TA;) an epithet applied to him because of his little regard for him whom he meets: (TA:) or the lion: (Sgh, TA:) and, (accord. to IDrd, TA,) the wolf; (K;) because he so walks. (TA.) b3: Also, غُصْنٌ مَيَّاسٌ An inclining, or a bending, branch. (M.) مَائِسٌ: see مَيَّاسٌ.
م ي س

ماسَ يَمِيسُ مَيْساً ومَيَسَاناً تَبَخْتَر واخْتَالَ وغُصْنٌ مَيَّاسٌ مائِلٌ وامرأةٌ مُومِسٌ ومُومِسَةٌ فاجِرَةٌ جِهاراً وإنما اخْتَرْتُ وَضْعَه في الياء وخالفت ترتيب اللُّغَوِيِّين في ذلك لأنها صيغة فاعل ولم أجد لها فِعْلاً البَتَّةَ يجوز أن يكون هذا الاسم عليه إلا أن يكون من قولهم أمَاسَت جِسْمَها كما قالوا فيها خَرِيعٌ من التَّخَرُّع وهو التَّثَنِّي فكان يَجِبُ على هذا مُمِيسٌ ومُمِيسَةٌ لكنهم قَلَبُوا مَوْضِعَ العَيْنِ إلى الفاء فكأنه أَيْمَسَتْ ثم صِيغَ اسم الفاعل على هذا وقد يكون مُفْعِلاً من قولهم أَوْمَسَ العِنَبُ إذا لانَ وسيأتي ذكره في الواو قال ابن جِنِّي رُبَّما سَمَّوا الإِماءَ اللّواتِي للخِدْمَةِ مُومِسَات والمَيْسُونُ المَيَّاسَةُ من النِّسَاءِ المُخْتالَة وهذا البناء على هذا الاشتقاق غير مَعْلُوم وهو من المُثُل الذي لم يَحِكها سيبويه كزَيْتُون وحكاه كُراع في باب فَيْعُولٍ واشْتَقَّه من المَيْس ولا أَدْرِي كيف ذلك لأنه ينتفي كونه فَيْعُولاً وكونه مشتَقّا من المَيْسِ ومَيْسُونُ اسْمُ امْرَأَةٍ منه قال الحارِثُ بن حِلِّزَة

(إذْ أَحَلَّ العَلاَةَ قُبَّةَ مَيْسُونَ ... فَأَدْنَى دِيارِها العَوْصاءُ)

وقد تقدم في باب مَسَنَه بالسَّوْط فهو على هذا فَيْعُولٌ صحيحٌ وبابُ المَيْسِ أَوْلَى به لما جاء من قَوْلِهِم امرأة مَيْسُون تَمِيسُ في مِشيَتِها والمَيْسُ شَجَرٌ تُعْمل منه الرِّحَال قال أبو حَنِيفة المَيْسُ شَجَرٌ عِظَامٌ شَبِيه في نباته ووَرَقِه بالغَرَب وإذا كان شابا فهو أبيض الجَوْفِ فإذا تقادم اسْوَدَّ فصار كالآبِنُوس ويَغْلُظُ حتى تُتَّخذَ منه الموائد الواسعة وتُتَّخَذ منه الرِّحَال قال العجاج ووصف المطايا

(يَنْتُقْنَ بالقَوْم من التَّرَعُّلِ ... مَيْسَ عُمانَ ورِحالَ الإِسْحِلِ) وأخبرني أعرابيٌّ أنه قد رآه بالطائف قال وإليه يُنْسَبُ الزَّبيب الذي يسمى المَيْسَ والمَيْسُ أيضا ضَرْبٌ من الكَرْم يَنْهَضُ على ساقٍ بَعْضَ النُّهُوض ولم يَتَفَرَّع كلُّه عن أبي حَنِيفةَ والمَيْسُ أيضاً الخَشَبة الطويلة التي بين الثَّوْرَيْن هذه عن أبي حنيفة ومَيَّاسٌ فَرَسُ شَقِيقِ بن جَزْءٍ ومَيْسَانُ ليلة أرْبَعَ عَشرَةَ ومَيْسانُ بَلَدٌ من كُوَرِ دَجْلَةَ والنَّسَب إليه مَيْسانِيٌّ الأخيرة نادرة وقول العبد

(وما قَرْيةٌ من قُرَى مَيْسَنانَ ... مُعْجْبَةٌ نَظَراً واتِّصَافَا)

إنما أراد مَيْسَانَ فاضْطَرَّ فزاد النُّون

ميس: المَيْس: التَبَخْتُر، ماسَ يَمِيسُ ميساً ومَيَساناً: تَبَخْتَر

واخْتالَ. وغصن ميَّاسٌ: مائِلٌ. وقال الليث: المَيْسُ ضَرْب من

المَيَسانِ في تَبَخْتُرٍ وتَهادٍ كما تَمِيس العَروس والجمَل، وربما ماس

بهَوْدَجِه في مَشْيِه، فهو يمِيس مَيَساناً، وتَمَيَّس مثله؛ قال

الشاعر:وإِني لَمِن قُنْعانِها حِينَ أَعْتَزِي،

وأَمْشي بها نحْوَ الوَغَى أَتَمَيَّس

ورجلٌ ميَّاسٌ وجارِية ميَّاسة إِذا كانا يَتَبختران في مِشْيَتِهِما.

وفي حديث أَبي الدرداء: تَدْخل قَيْساً وتَخْرج ميْساً؛ ماسَ يَمِيسُ

ميْساً إِذا تبختر في مَشْيِه وتَثَنَّى.

وامرأَة مُومِس ومُومِسَة: فاجِرَةٌ جِهاراً؛ قال ابن سيده: وإِنما

اخترت وضعه في ميس بالياء، وخالفت ترتيب اللغويين في ذلك لأَنها صيغة فاعِل،

قال: ولم أَجد لها فعلاً البَتَّة يجوز أَن يكون هذا الاسم عليه إِلا أَن

يكون هذا الاسم عليه إلا أَن يكون من قولهم أَمَاسَتْ جِلْدها، كما

قالوا: فيها خَريعٌ، من التَخرُّع، وهو التَّثَنِّي، قال: فكان يجب على هذا

مُمِيسٌ ومُمِيسَة لكنهم قلبوا موضع العين إِلى الفاء فكأَنه أَيْمَسَتْ،

ثم صِيغ اسم الفاعل على هذا، وقد يكون مُفْعِلاً من قولهم أَوْمَسَ

العنبُ إِذا لانَ، قال: وهو مذكور في الواو؛ قال ابن جني: وربما سمَّوا

الإِمَاءَ اللَّواتي للخدمة مومِسات. والمَيْسُونُ: الميَّاسة من النساء، وهي

المُخْتالة، قال: وهذا البناء على هذا الاشتقاق غير معلوم، وهو من المثل

الذي لم يحكه سيبويه كزيتون، وحان كراع في باب فَيْعُول واشتقه من

المَيْس، قال: ولا أَدري كيف ذلك لأَنه لا ينبغي كونه فَيْعُولاً وكونه مشتقّاً

من المَيْسِ. ومَيْسُونُ: اسم امرأَة، منه؛ قال الحرث بن حِلِّزَة:

إِذْ أَحَلَّ العَلاةَ قُبَّةَ مَيْسُو

نَ، فأَدْنى دِيارِها العَوصاءُ

وقد تقدم في ترجمة مَسَنَ، فهو على هذا فَيْعُولٌ صحيح، قال: وباب

مَيَسَ أَولى به لما جاء من قولهم مَيْسُونُ تَمِيسُ في مِشيتها. ابن

الأَعرابي: مَيسانُ كوكب يكون بين المَعَرَّةِ والمَجَرَّةِ. أَبو عمرو:

المَياسِينُ النجوم الزاهرة. قال: والمَيْسُونُ من الغلمان الحسَنُ الوجْهِ

والحسن القدِّ. قال أَبو منصور: أَما مَيْسانُ اسم الكوكب، فهو فَعْلانُ، من

ماسَ يَمِيسُ إِذا تبختر.

والمَيْس: شجر تُعمل منه الرحال؛ قال الراجز:

وشُعْبَتَا مَيسٍ بَراها إِسْكاف

قال أَبو حنيفة: المَيْسُ شجر عظام شبيه في نباته وورقه بالغَرَبِ،

وإِذا كان شابّاً فهو أَبيض الجَوْف، فإِذا تقادم اسْوَدَّ فصار كالآبِنُوس

ويَغْلُظُ حتى تُتَّخذ منه الموائد الواسعة وتتخذ منه الرحال؛ قال العجاج

ووصف المَطايا:

يَنْتُقْنَ بالقَوْمِ، مِنَ التَّزَعُّلِ،

مَيْسَ عُمانَ ورِحالَ الإِسْحِلِ

قال ابن سيده: وأَخبرني أَعرابي أَنه رآه بالطائف، قال: وإِليه ينسب

الزبيب الذي يسمى المَيْسَ. والمَيْسُ أَيضا: ضَرْبٌ من الكَرْمِ يَنْهَضُ

على ساق بعض النهوض لم يَتَفَرَّع كلُّه؛ عن أَبي حنيفة. وفي حديث

طَهْفَةَ: بأَكْوارِ المَيْسِ، هو شجر صُلْب تعمل منه أَكوار الإِبل ورحالها.

والمَيْسُ أَيضاً: الخشبة الطويلة التي بين الثورين؛ قال: هذه عن أَبي

حنيفة.

ومَيَّاسٌ: فرس شَقِيقِ بنِ جَزْءٍ. ومَيْسانُ: ليلة أَرْبَعَ عَشرَةَ.

ومَيْسانُ: بلد من كُوَرِ دَجْلَةَ أَو كُورَةٌ بسَواد العراق، النسب

إِليه مَيْسانيٌّ، ومَيْسَنانيٌّ، الأَخيرة نادرة؛ وقال العجاج:

خَوْدٌ تخالُ رَيْطَها المُدَقْمَسا،

ومَيْسَنانيّاً لها مُمَيَّسَا

يعني ثياباً تُنسج بِمَيْسانَ. مُمَيَّسٌ: مُذَيَّل له ذَيْل؛ وقول

العبد:

ومَا قَرْيَةٌ، مِنْ قُرَى مَيْسَنا

نَ، مُعْجِبَةٌ نَظَراً واتِّصافَا

إِنما أَراد مَيْسانَ فاضطر فزاد النون. النضر: يسمى الوشب المَيْسُ،

شجرة مدورة تكون عندنا ببلخ فيها البعوض، وقيل: المَيْسُ شجرة وهو من أَجود

الشجر وأَصْلبِه وأَصْلحِه لصنعة الرّحال ومنها تتخذ رحال الشأْم، فلما

كثر ذلك قالت العرب: المَيْسُ الرَّحْلُ.

وفي النوادر: ماسَ اللَّه فيهم المرض يَمِيسُه وأَمَاسَه، فهو يُمِيسُه،

وبَسَّه وثَنَّه أَي كثَّره فيهما.

ميس
} المَيْسُ، بِالْفَتْح، {والمَيَسَانُ، محَركَةً،} والتَّمَيُّسُ: التَّبَخْتُرُ، يُقَال: {ماسَ} يَمِيسُ {مَيْساً} ومَيَسَاناً: تَبَخْتَرَ وإخْتالَ، فَهُوَ {مائِسٌ} ومَيُوسٌ، كصَبُورٍ، {ومَيَّاسٌ، كشَدَّادٍ، قَالَ اللَّيْثُ:} المَيْسُ: ضَرْبٌ مِن {المَيَسَانِ، فِي تَبَخْتُرٍ وتَهَادٍ، كَمَا} تَمِيسُ العَرُوسُ، والجَمَلُ، ورُبما ماسَ بهَوْدَجِه فِي مَشْيِهِ. ورجُلٌ {مَيَّاسٌ، وجارِيةٌ} مَيَّاسَةٌ، إِذا كَانَا يَتَبَخْتَرَانِ فِي مِشْيَتِهما. وَفِي حدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاء رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنهُ: تَدْخُلُ قَيْساً وتَخْرُجُ! مَيْساً، أَي تَتَبَخْتَرُ فِي مِشْيَتِها وتَتَثَنَّى. {وماسَ أَيضاً} يَمِيسُ {مَيْساً، إِذا مَجَنَ، عَن ابنِ الأَعْرَابِيّ. قلت: وكأَنَّه مَقْلُوبُ مَسَأَ مَسْأً، إِذا مَجَنَ، كَمَا نَقَلَه ابنُ القَطَّاع. وماسَ اللهُ المَرَضَ فِيه} يَمِيسُه: كَثَّرَةُ. نَقَلَه الصّاغَانِيُّ. قلتُ: وَهُوَ من النَّوادر، وكذل بَسَّهُ وبَثَّهُ. {والمَيَّاسُ: الأَسَدُ، وعَلى هَذَا إقْتَصَر الصّاغَانِيُّ، وَزَاد المصنِّف: المُتَبَخْتِر، وَهُوَ المُخْتَالُ لِقِلَّة إكْتِرَاثِه بِمَنْ يَلْقاه، وَهُوَ نَعْتٌ لَهُ. وقِيلَ:} المَيَّاسُ الذِّئْبُ، عَن ابنِ دُرَيْدٍ، لأَنَّه يَمِيسُ فِي مِشْيَتِه. (و) {مَيَّاسٌ: فَرَسُ شَقِيقِ بنِ جَزْءٍ القُتَبِيِّ، أَحَدِ بَنِي قُتَيْبَةَ. كَذَا فِي التَّكْمِلَةِ ابْن جَزْء وَفِي اللِّسَان: ابْن جزي، وفيهِ يَقُولُ عَمْرُو ابنُ أَحْمَرَ الباهِلِيُّ:
(مَنَى لَكَ أَن تَلْقَى ابنَ هِنْدٍ مَنِيَّةٌ ... وفارِسَ مَيَّاسٍ إِذا مَا تَلّبَّبَا)
} والمَيْسُونُ، بالفَتْحِ: الغُلامُ الحَسَنُ القَدِّ والوَجْهِ، فَعْلُونٌ مِنْ ماسَ يَمِيسُ، وَقيل: فَيْعُولٌ، من مَسَنَ، فمَحَلُّ ذِكْرِه النُّونُ. {ومَيْسُونُ: اسْمُ الزَّبَّاءِ المَلِكَةِ، هَكَذَا نَقَلَه الصّاغَانِيُّ، وَقد تَقَدَّم ذِكْرُهَا فِي ز ب ب. قَالَ الحَارِثُ ابنُ حِلِّزَةَ:
(إِذْ أَحَلَّ العَلاَةَ قُبَّةَ مَيْسُو ... ن فَأَدْنَى دِيَارِهَا العَوْصَاءُ)
والمَيْسُونُ، فِي اللُّغَةِ: المَيَّاسَةُ مِن النِّسَاءِ، وَهِي المُخْتَالَةُ، وَهُوَ فِي المَثَلِ الَّذِي لم يَحْكِه سِيبَوَيْه، كزَيْتُونٍ، قَالَ الأَزْهَرِيّ: وَهَذَا البِنَاءُ على هذَا الإِشْتِقَاقِ غيرُ مَعلُومٍ، وحَكَاهُ كُرَاع فِي بَاب فَيْعُولٍ، واشْتَقَّه مِن المَيْسن، قالَ: وَلَا أَدْرِي كَيْفَ ذلِكَ. (و) } مَيْسُونُ بِنْتُ بَحْدَلِ بن ِ أُنَيْفٍ، من بَنِي حارِثَةَ بنِ جَنَابِ بنِ هُبَلَ، مِن بَنِي كَلْبٍ: أُمُّ يَزِيدَ ابنِ مُعاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ، رضِيَ اللهُ عَن أَبِيه، وعَلَيْه مِن الله تَعَالَى مَا يَسْتَحِقُّ، قَالَ الصّاغَانيُّ: وَهِي مِن التَّابِعِيَّاتِ. قلتُ: وابنُ أَخِيهَا حَسّانُ بنُ مالِكِ بنِ بَحْدَل، هُوَ الّذِي شَدَّ الخِلافَةَ لِمَرْوَانَ. وبِنْتُه مَيْسُونُ لَهَا ذِكْرٌ. {والمَيْسَانُ: المُتَبَخْتِرُ فِي مِشْيَتِه، عَن ابنِ عبّادٍ، رجُلٌ} مَيَّاسٌ {ومَيْسَانٌ، وامرأَةٌ} مَيَّاسَةٌ {ومَيْسَانَةٌ. وَقَالَ ابنُ دُرَيْدٍ:} المَيْسَانُ: نَجْمٌ مِن الجَوْزاءِ وَقَالَ ابنُ الأَعْرَابِيِّ: هُوَ كَوْكَبٌ بَيْنَ المَعَرَّةِ والمَجَرَّة. وَقَالَ)
الأَزْهَرِيُّ: أَمَّا {المَيْسَانُ، اسمُ الكَوْكَبِ، فَهُوَ فَعْلانُ مِن} مَاسَ {يَمِيسُ، إِذا تَبَخْتَرَ. أَو المَيْسَانُ: كُلُّ نَجْمِ زَاهِرٍ، ج،} مَيَاسِينُ، وَهَذَا قَوْلُ أَبِي عَمْروٍ. ومَيْسَانُ: كُورَةٌ، م، معروفَةٌ من كُوَرِ دِجْلَةَ بِسَوَادِ العِرَاقِ، بَيْنَ البَصْرَةِ ووَاسِطَ، وقولُ العَبْدِ.
(وَمَا قَرْيَةٌ مِنْ قُرَى مَيْسَنَا ... نَ مُعْجِبَةٌ نَظَراً وإتِّصَافَاً)
وإِنَّمَا أَرادَ مَيْسَانَ، فإضْطُرَّ فَزَاد النُّونَ. والنِّسْبَةُ إِليها: {- مَيْسَانِيٌّ، على القِيَاسِ،} - ومَيْسَنَانِيٌّ بزِيَادَة النُّونِ نادِرَةٌ، قَالَ العَجّاج:
(خَودٌ تَخَالُ رَيْطَهَا المُدَقْمَسَا ... و! مَيْسَنَانِيّاً لَهَا مُمَيَّسَاً)
ومَيْسَانُ: اسْمُ لَيْلَةِ البَدْرِ، عنِ ابنِ عَبّادٍ، وَهِي ليلةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ. ومَيْسَانُ: أَحَدُ كَوْكَبَي ِ الهَقْعَةِ، بَيْنَ المَعَرَّةِ والمَجَرَّةِ وَهُوَ الَّذِي تقدَّم ذِكْرُه، وَهُوَ أَحَدُ نُجُومِ الجَوْزَاءِ، فذِكْرُه ثانِياً تَكرَارٌ وَقَالَ أَبو حَنِيفَةَ رَحِمَهُ الله: {المَيْسُ: شَجَرٌ عَظَامٌ، يُشَبَّهُ فِي نَباتِه ووَرَقِه بالغَرَبِ، وإِذا كَانَ شابّاً فَهُوَ أَبْيَضُ الجَوْفِ، فإِذا تَقَادَمَ إسْوَدَّ فصارَ كالآبَنُوسِ، ويَغْلُظُ حتَّى تُتَّخَذَ مِنْهُ المَوَائِدُ الوَاسِعَةُ وتُتَّخَذَ مِنْهُ الرِّحَالُ، قَالَ العَجّاجُ، ووصَف المَطَايَا: يَنْتُقْنَ بالقَوْمِ منَ التَّزَعُّلِ} مَيْسَ عُمَانَ ورِحَالَ الإِسْحِلِ (و) {المَيْسُ: نَوْعٌ من الزَّبِيبِ. و) } المَيْسُ أَيضاً: ضَرْبٌ مِن الكُرُومِ يَنْهَضُ علَى سَاقٍ بَعْضَ النُّهُوضِ، لم يَتَفَرَّعْ كُلُّه، عَن أَبي حَنِيفَةَ، قَالَ: ومَعْدِنُه أَرْضُ سَرُوجَ من أَرْضِ الجَزِيرَةِ، نقَلَ عَن بعضِ أَهْلِ المَعْرِفَةِ أَنَّه قد رَآهُ بالطّائفِ، وإٍ ليه يُنْسَبُ الزَّبِيبُ الّذِي يُسَمَّى {المَيْسَ.
} والتَّمْيِيس: التَّذْيِيلُ، وَمِنْه قَولُ العَجّاجِ السّابِقُ: ومَيْسَانِيُّ لَهَا مُمَيِّسَاً أَي مُذَيَّلاً، لَهُ ذَيْلٌ، يَعْنِي ثِيَاباً تُنْسَجُ {بِمَيْسَانَ. ومِمّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: غُصْنٌ} مَيَّاسٌ: مائِلٌ.
{ومَيْسُونُ: مَوْضعٌ، وَقَالَ ياقُوت: بَلَدٌ.} والمَيْس: الخَشَبةُ الطَّوِيلَةُ الّتي بَيْنَ الثَّوْرَيْن. عَن أَبي حَنِيفَةَ. والمَيْسُ: الرَّحْلُ، وأَصلُه فِي الشَّجَرِ، فلمّا كَثُرَ إتِّخَاذُ الرَّحْلِ مِنْهُ، قالَتِ العَرَبُ: {المَيْسُ: الرَّحْلُ.} وأَمَاسَ اللهُ المَرَضَ فيهم: كَثَّرَه، مثْل ماسَهُ، كَذَا فِي النّوادِرِ. وأَبُو طَاهرٍ مُحَمَّدُ بنُ حَسَنِ بنِ مُحَمّدِ بنِ {مَيْسٍ الخَزّازُ، عَن القَاضِي الخِلَعِيّ.} والمَيْسُونُ: فَرَسُ ظُهَيْرِ بنِ رافِعٍ، شَهِدَ عَلَيْهِ يَوْمَ السَّرْحِ. {- والمَيْسَنَانِيُّ: ضَرْبٌ مِن البُرُودِ، قالَهُ ابنُ سِيدَه.)
ميس
المَيْس والمَيَسَانُ: التَّبَخْتُر، يقال: ماسَ يَمِيْسُ مَيْساً وميَساناً، قال لَقيط بن زُرارَة: يا لَيْتَ شِعْري اليَومَ دَخْتَنوسُ ... إذا أتاها الخَبَرُ المَرْمَوْسُ
أتحْلِقُ القُرُوْنَ أمْ تَمِيْسُ ... لا بَلْ تَمِيْسُ إنَّها عَرُوْسُ
فهو مائِس ومَيُوس ومَيّاس، قال رؤبة يصف الغواني:
مِثْلُ الدُّمى تَصْوِيرُهُنَّ أطْواسْ ... ومِرْفَلُ العَيْشِ رِفَلٌّ مَيّاسْ
وقال رؤبة - أيضاً - يَذْكُرُ كِبَرَه وهَرَمَه:
أحْدُوا المُنى وأغْبِطُ العَرُوْسا ... لا أسْتَحي القُرّاءَ أنْ أمِيْسا
أحْسِبُ يَوْمَ الجُمْعَةِ الخَمِيْسا
وفي حديث أبي الدَّرْداء - رضي الله عنه -: تَدْخُلُ قَيْساً وتَخْرُجُ مَيْساً. وقد كُتِبَ الحديث بتمامه في تركيب ق ي س.
والجَمَلُ رُبَّما ماسَ بِهَوْدَجِهِ في مَشْيِهِ ميَسَاناً.
وفي المَثَل: إنَّ الغَنِيَّ الطويلَ الذَّيْلِ مَيّاس. أي لا يَقْدرُ أن يَكْتُمَ الغِنى.
ومَيّاس - أيضاً -: فَرَسٌ شَقيقِ بن جَزْءٍ أحَدِ بَني قُتَيْبَة قال فيه عمرو بن أحْمَر الباهليّ:
مَنى لكَ أنْ تَلْقى ابنَ هِنْدٍ منِيةٌ ... وفارِسَ مَيّاسٍ إذا ما تَلَبَّبا
مَنى: قَدَّرَ.
والمَيّاس - أيضاً -: الأسَد الذي يختال في مِشْيَتِه، ويَتَبَخْتَر؛ لِقِلَّةِ اكْتِراثِه بِمَن يَلْقاه، قال أبو زُبَيْد حَرْمَلة بن المنذر الطّائيّ يصف الأسَد:
فَلَمّا أنْ رَآهُم قد تَدانَوا ... تَقَرّى حَوْلَ أرْجُلِهم يَمِيْسُ
وقال ابن الأعرابيّ: ماسَ يَمِيْسُ مَيْساً: إذا مَجَنَ، مِثْلُ مَسَأ يَمْسَأ مَسْأً. ومَاسَ اللهُ فيهم المَرَضَ يَمِيْسُه: أي كَثَّرَه فيهم.
ومَيسون بنت بَحْدَل بن أُنَيْفٍ؛ من بَني حارِثَة بن جَنَابٍ؛ أُمُّ يَزِيْدَ بن مُعَاوِيَة: من التّابِعِيّات.
والمَيْسون: الحَسَنْ القَدِّ الحَسَنُ الوَجْهِ من الغِلْمانِ.
والزَّبّاءُ المَلِكَة: اسْمُها مَيْسُونُ.
والمَيْسَان: من نجوم الجَوْزاء؛ عن ابن دُرَيْد. وقال أبو عمرو: المَيَاسِينُ: النجوم الزاهِرَة.
ومَيْسان: كُوْرَة مَشْهورة بينَ البَصْرَة وواسِط، فُتِحَتُ في خِلافَةِ عُمَرَ - رضي الله عنه -، ووَلاّها النُّعمان بن عَدِيِّ بن نَضْلَةَ العَدَوِيَّ - رضي الله عنه -، ولم يُوَلَّ أحَداً من بَني عَدِيٍّ غيرَه وِلايَة قَطُّ، لِما كانَ يَعْلَمُ من صَلاحِه.
وأرادَ النُّعمانُ امْرَأتَه على الخُروجِ إلى مَيْسانَ فأبَت عليه، فَكَتَبَ إلَيْها:
ألا هَلْ أتى الحَسْناءَ أنَّ حَلِيْلَها ... بِمَيْسَانَ يُسْقى في زُجاجٍ وحَنْتَمِ
إذا شِئْتَ غَنَّتْني دَهَاقِينُ قَرْيَةٍ ... وصَنّاجَةٌ تَجْذُو على حَرْفِ مَنْسِمِ
فإن كُنْتُ نَدْماني فبالأكْبَرِ اسْقِني ... ولا تَسْقِني بالأصْغَرِ المُتَثَلِّمِ
لَعَلَّ أمِيْرَ المؤْمنينَ يَسُوْؤُهُ ... تَنَادُمُنا في الجَوْسَقِ المُتَهَدِّمِ
فَبَلَغَ ذلِكَ عُمَرَ - رضي الله عنه - فَكَتَبَ إلَيه: بسم الله الرحمن الرحيم، حم، تنزيل الكِتابِ من الله العَزيزِ العَلِيم، غافِرِ الذَّنْبِ وقابِلِ التَّوْبِ شَديدِ العِقابِ ذي الطَّوْلِ لا إلهَ إلاّ هو. أمّا بَعْدُ: فقد بَلَغَني قَوْلُكَ:
لَعَلَّ أمِيْرَ المؤْمنينَ يَسُوْؤُهُ ... تَنَادُمُنا في الجَوْسَقِ المُتَهَدِّمِ
وأيْمُ اللهِ لقد ساءني ذلك وقد عَزَلْتُكَ. فَلَمّا قَدِمَ عليه سألَه فقال: واللهِ ما كانَ مِن ذلك شَيْءٌ، وما كانَ إلاّ فَضْلُ شِعْرٍ وَجَدْتُهُ، وما شَرِبْتُها قَطُّ. فقال: أظُنُّ ذاكَ، ولكن لا تَعْمَلَ لي على عَمَلٍ أبَداً.
والنّسْبَةُ إلى مَيْسانَ: مَيْسَانيٌّ؛ على الأصْلِ، ومَيْسَنانيٌّ؛ على التغيير. قال العجّاج:
خَوْداً تَخَالُ رَيْطَها المُدَمْقَسا ... ومَيْسَنانيّاً لها مُمَيَّسا
أُلْبِسَ دِعْصاً بَيْنَ ظَهْرَيْ أوْعَسا
وقال ابن عبّاد: رَجُلٌ مَيْسَانٌ: أي مُتَبَخْتِر، وامْرَأةٌ مَيْسَانَةٌ، وقيل: مَيْسَانُ ومَيْسى.
قال: ويقال لِلَيْلَةِ البَدْرِ: مَيْسانُ.
ويقال لأحَدِ كَوْكَبيِ الهَقْعَةِ: مَيْسَانُ. وقال الدِّيْنَوَريّ: المَيْسُ: أخْبَرَني بَعْضُ أعْرابِ عُمَانَ - وعُمَانُ مَعْدِنُ المَيْسِ - فقال: شجر المَيْسِ عِظامٌ، شَبِيهٌ في نَبَاتِه ووَرَقِه بالغَرَبِ، وإذا كانَ شابّاً فهو أبْيَضْ الجَوْفِ، فإذا قَدُمَ اسْوَدَّ فَصَارَ كالآبَنُوْسِ، ويَغْلُظُ حتّى تُتَّخَذُ منه الموائِد الواسِعة، وتَتَّخَذ منه الرِّحالُ، قال العجّاج يصف الإبل:
يَنْتُقْنَ بالقَوْمِ من التَّزَعُّلِ ... وهِزَّةِ المِرَاحِ والتَّخَيُّلِ
مَيْسَ عُمَانَ ورِحالَ الإسْحِلِ
وقال حُمَيْد بن ثَور الهِلاليّ - رضي الله عنه - يصف الإبل:
صُهْبٌ إذا غَرِثَتْ فُضُولُ حِبالها ... شَبِعَتْ بَرَاذِعُها ومَيْسٌ أحْمَرُ
فَوَصَفَهُ بالحُمْرَةِ لأنَّه لم يَسْوَدَّ بَعْدُ. قال: والمَيْس رِيفيٌّ وليس بِبَرِّيٍّ يُغْرَسُ غَرْساً. وفي حديث طَهْفَةَ بن أبي زُهَيْر النَّهْدِيّ - رضي الله عنه -: أتَيْناكَ يا رَسولَ اللهِ مِن غَوْري تِهَامَةَ بأكْوارِ المَيْسِ. وقد كُتِبَ الحديث بِتَمامِهِ في تركيب وطء. وقال ذو الرُّمَّة:
كأنَّ أصْواتَ مِن إيغالِهِنَّ بِنا ... أواخِرِ المَيْسِ أصْواتُ الفَرارِيْجِ
أي كأنَّ أصواتَ أواخِرِ المَيْسِ من ايغالِهِنَّ بنا أصوات الفَراريج. وقال الشمَّاخ:
وشُعْبَتَا مَيْسٍ بَرَاها إسْكافْ
وقال الدِّيْنَوَريّ: المَيْسُ - أيضاً -: ضَرْبٌ من الكُرُوم ينهض على ساقٍ بعض النهوض، ثمَّ يَتَفَرَّع. أخْبَرَني بذلك بعض أهلِ المَعْرِفة، ومَعْدِنُه أرْضُ سَرُوْجَ من أرض الجزيرة، قال: وأخْبَرَني أنَّه قد رآه بالطائِفِ، وإليه يُنْسَبُ الزَّبِيْبُ الذي يُسَمّى المَيْس، قال: وأخبَرَني أنَّ للمَيْسِ ثَمَرَةٌ في خِلْقَةِ الإجّاصَةِ الصَّغيرة.
وقال ابن دريد: المَيّاس: الذِّئب؛ لأنَّه يَمِيْسُ أي يَتَحَرَّك.
والتَّمْيِيْسُ: التَّذْيِيْلُ. وفُسِّرَ قولُ العَجّاج:
ومَيْسَنانِيّاً لها مُمَيَّسا
بالمُذَيَّلِ؛ أي له ذَيْلٌ.
وتَمَيَّسَ: أي تَبَخْتَرَ؛ مِثْلُ ماسَ، قال:
وإنّي لَمِنْ قُنْعَانِها حِيْنَ اعْتَزي ... وأمْشي بِهِ نحوَ الوَغى أتَمَيَّسُ
والتَّركيبُ يَدُلُّ على المَيَلان.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com