113886. مُثايرا1 113887. مَثَايِل1 113888. مُثْبِتُ السَّمَاع1 113889. مَثْبُوت1 113890. مثبور1 113891. مَثْبُورًا1113892. مَثَثَ1 113893. مثث6 113894. مَثَجَ1 113895. مثج5 113896. مَثَدَ1 113897. مثد4 113898. مُثْدِلِي1 113899. مُثْرِد1 113900. مُثَرْطِمٌ1 113901. مُثْرَنْتٍ1 113902. مُثْرَنْطٍ1 113903. مثروديطوس1 113904. مثط5 113905. مثع5 113906. مَثَعَ 1 113907. مَثْعب1 113908. مُثَفْرِقٌ1 113909. مِثْقَال1 113910. مثقل2 113911. مَثَّل2 113912. مَثُل1 113913. مَثَلَ1 113914. مِثْلُ1 113915. مثل22 113916. مُثُل عُليا1 113917. مِثْل هذه1 113918. مَثَلَ 1 113919. مثلا1 113920. مَثَلاً على1 113921. مَثَلاً مِن1 113922. مَثْلَاء1 113923. مُثَلَاء1 113924. مِثْلان1 113925. مثلث2 113926. مثلث الميمين1 113927. مُثَلَّثَةُ القَواعِدِ...1 113928. مُثلَّج1 113929. مُثْلّج1 113930. مُثْلِج1 113931. مِثْلَمَا1 113932. مَثَلُوا1 113933. مَثْلُوثي1 113934. مُثْلَى1 113935. مِثْلَيْن1 113936. مِثَمَّان1 113937. مثمت1 113938. مَثَنَ1 113939. مثن15 113940. مَثْناء1 113941. مثنه1 113942. مَثَنَهُ1 113943. مَثْنَوِيّ1 113944. مثنى1 113945. مُثَنَّى1 113946. مُثَنِّى1 113947. مثنى مثنى1 113948. مُثني1 113949. مُثُولِي1 113950. مَثْوَى2 113951. مُثْوي1 113952. مِثْيال1 113953. مُثِيب1 113954. مَثِّية1 113955. مُثِيرة1 113956. مَثِيل1 113957. مَثِيلَة1 113958. مُثَيْلَة1 113959. مَجَّ1 113960. مج5 113961. مَجَّ 1 113962. مَجَّا1 113963. مجا1 113964. مُجَابِرة1 113965. مَجَّاتيّ1 113966. مَجَّاج1 113967. مَجَاح1 113968. مَجَّاح1 113969. مَجَّاد1 113970. مُجَادِبة1 113971. مُجَادِر1 113972. مُجَادَع1 113973. مَجَّادين1 113974. مُجَاذِي1 113975. مَجَاذِيب1 113976. مجاراة الخصم1 113977. مُجَارِب1 113978. مُجَارِحَة1 113979. مجاز1 113980. مجَاز مُرْسل1 113981. مجازات القرآن1 113982. مُجَافاة العَضُد1 113983. مَجَال1 113984. مَجَال الدِّين1 113985. مَجَالات2 Prev. 100
«
Previous

مَثْبُورًا

»
Next
{مَثْبُورًا}
وسأله عن معنى قوله تعالى: {مَثْبُورًا}
قال: ملعونا محبوساً من الخير، واستشهد بقول عبد الله بن الزبعرى:
[ذ أُبَارِى الشيطان في سنن الغيً. . . ومن مال مَيْلَه مثبورُ]
(تق، ك، ط)
= الكلمة من آية الإسراء 102 في الآيات التسع لموسى عليه السلام: {قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنْزَلَ هَؤُلَاءِ إِلَّا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ بَصَائِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُورًا}
وحيدة الصيغة في القرآن، ومن مادتها جاء "ثُوراً" أربع مرات: ثلاث في آيتى الفرقان:
{وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا} 13، 14 والرابعة في آية الانشقاق.
{وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرً} - 11
وهذا هو كل ما في القرآن من المادة.
تأويلها في المسألة باللعنة والحبس عن الخير، أسنده الطبري عن ابن عباس. ونقل "الراغب" في (المفردات) في معنى الكلمة بآية الإسراء: "قال ابن عباس - رضي الله عنه -: يعني ناقص العقل، ونقصان العقل أعظم هُك" وهو ما أسنده الطبري عن ابن زيد وأسند معه عن مجاهد وقتادة: هالكاً. والتفسير على القولين، تقريب لا يفوتنا معه ما في "الثبور" من حس الهلاك الذي لا ينفك ولا يتراخى. وهو ما لم يفت "الراغب" في تفسير الثبور بالهلاك والفساد المثابر على الإتيان. وفي (الأساس) : ثابر على الأمر مثابرة. وثبره الله أهلكه دائماً لا ينتعش منه. ومن ثم يدعو أهل النار ثبوراً.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com