119882. مُرَيْبِع1 119883. مُرَيْبِيح1 119884. مُرَيْبِيد1 119885. مرية1 119886. مريج1 119887. مَرِيجٍ1119888. مريجانة1 119889. مَرِيجَة1 119890. مريجة1 119891. مُرَيْجَلَة1 119892. مُرَيْجِيل1 119893. مريح1 119894. مُرِيح1 119895. مُرَيْح1 119896. مُرَيْحٌ1 119897. مُرِيحَان1 119898. مُرَيْحِب1 119899. مُرَيْحَة1 119900. مُرِيحَة1 119901. مُرَيْحِل1 119902. مَرِيخ1 119903. مِرِّيخ1 119904. مَرِّيخ1 119905. مريد1 119906. مُرِيد1 119907. مَرِيد1 119908. مُرِيدَان1 119909. مَرِيدَة1 119910. مُرِيدَة1 119911. مُرَيْدح1 119912. مَرِير1 119913. مَرِيرَة1 119914. مُرَيْزيق1 119915. مُرَيْزيقَة1 119916. مُرَيْزين1 119917. مُرَيْس1 119918. مَرِيس1 119919. مُرَيْسَم1 119920. مريسيع1 119921. مَرِيش2 119922. مُرَيْش1 119923. مُرَيْشِد1 119924. مُرَيْشِيد1 119925. مَرِيض1 119926. مَرِيضَة1 119927. مَرِيط1 119928. مُرَيْط1 119929. مَرِيع1 119930. مُرِيع2 119931. مُرِيغِي1 119932. مريفلن1 119933. مُرَيْقِب1 119934. مُرِيقَة1 119935. مُرَيْقَة1 119936. مُرِيك1 119937. مريكا1 119938. مريكي1 119939. مريلا1 119940. مَرْيَلة1 119941. مريم5 119942. مَرِين1 119943. مرين1 119944. مرينا1 119945. مرينو1 119946. مريوح1 119947. مَرْيُوش1 119948. مريون1 119949. مز4 119950. مَزَّ 1 119951. مزا4 119952. مزابنة1 119953. مُزَّات1 119954. مَزَّات1 119955. مَزَّاج1 119956. مزاج1 119957. مِزَاح1 119958. مَزَّاح1 119959. مُزَاحِم1 119960. مُزَاد1 119961. مُزار1 119962. مُزَارِعُون1 119963. مَزَارِي1 119964. مُزَافِت1 119965. مُزَال1 119966. مزالف1 119967. مزاه1 119968. مَزَايِن1 119969. مِزْبَان1 119970. مَزْبَلة1 119971. مَزَّة2 119972. مِزَّة1 119973. مُزَّة1 119974. مزج16 119975. مَزَجَ بـ1 119976. مَزَجَ في1 119977. مَزَجَ مع1 119978. مَزَجَ 1 119979. مزجاة1 119980. مزح14 119981. مَزَحَ1 Prev. 100
«
Previous

مَرِيجٍ

»
Next
{مَرِيجٍ}
وسأل نافع بن الأزرق عن قوله تعالى: {فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ}
فقال ابن عباس: المريج الباطل. ولما سأله ابن الأزرق: وهل تعرف العرب ذلك؟ قال: نعم، أما سمعت قول الشاعر:
فراغَتْ فالتمستُ بها حَشَاها. . . فخَرَّ كأنه خُوطٌ مريج
(تق) وفي (ك، ط) :
قال: المريج الباطل الفاسد
= الكلمة من آية (ق) 5:
{بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ}
وحيدة الصيغة. ومن مادتها حاء:
{مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ} في الفرقان 53، والرحمن 19.
{مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ} في الرحمن 15.
و {الْمَرْجَانُ} مع اللؤلؤ في الرحمن 22، ومع الياقوت في الرحمن 58.
تأويلها في المسألة بالباطل، نحو قول الفراء في معناها: في ضلال. وفي تأويل الطبري: فهم في أمر مختلط عليهم ملتبس لا يعرفون حقه من باطله، وقد مرج أمر الناس إذا اختلط وأهمل. ثم أسند عن ابن عباس أنه سئل عن قوله تعالى:
{فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ} فقال: المريج المنكر، أما سمعت قول الشاعر: * فجالت والتمست به حشاها * البيت. وقال آخرون: بل معناه في أمر مختلف، وقيل في أمر ضلالة، وقيل في أمر ملتبس عليهم.
وكلمة الباطل جاءت في القرآن ستا وعشرين مرة نقضياً للحق. كما جاء الفعل منها خمس مرات واسم الفاعل المبطلون خمس مرات كذلك، للضالين المفسدين الخاسرين.
وليس في سياقها ما في {مَرِيجٍ} من دلالة يؤنس إليها قوله تعالى في آيتى الفرقان والرحمن: {مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ} بما يفيد المرج من معنى الاختلاط.
وقد ذكر "الراغب" الخلط أصلاً لمعنى المرج، وفسر {فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ} بمختلط، و {مَارِجٍ مِنْ نَارٍ} اي لهب مختلط، وأمرجت الجابة في المدعى: أرسلتها فيه (المفردات) .
وكذلك فسر ابن الأثير المرج بالخلط، وذكر في {مَارِجٍ مِنْ نَارٍ} لهبها المختلط بسوادها، والمرج الأرض الواسعة ذات النبات تمرج فيه الدواب، أي تُخلى تسرح مختلطة كيف شاءت (النهاية) .
ودلالة الاختلاط والاضطراب أصل في المادة كيفما تصرفت (مقاييس اللغة: مرج 5 / 315) ومنه في المعنوي الالتباس المفضي إلى ضلال. والله أعلم.
فإذا كان تفسير ابن عباس لكلمة {مَرِيجٍ} بالباطل، من قبيل التقريب فليس يفوتنا في الكلمة حسُّ الاختلاط والاضطراب من ارتباب الذين اختلط عليه أمر الحق لما جاءهم فكذبوا وضلوا وزغوا عن الحق. والله أعلم.