125280. نُبَك1 125281. نبك9 125282. نَبْك1 125283. نَبَكَ 1 125284. نُبكِي1 125285. نبل17125286. نَبَلَ1 125287. نَبَلَ 1 125288. نبلا1 125289. نُبْلا1 125290. نُبْلاوي1 125291. نبلس1 125292. نَبْلُلِي1 125293. نبله1 125294. نَبْلي1 125295. نَبُليّة1 125296. نبن1 125297. نَبِه1 125298. نَبَهَ1 125299. نبه13 125300. نَبَّه على1 125301. نَبُهَ 1 125302. نَبَها1 125303. نَبَهَات1 125304. نَبْهَان1 125305. نَبْهَانة1 125306. نبهرج3 125307. نَّبهرجة1 125308. نبو9 125309. نُبُوّ1 125310. نَبْو1 125311. نَبَوَ 1 125312. نبوس1 125313. نُبُوعِيّ1 125314. نُبُوغ1 125315. نَبُّوك1 125316. نَبَويّ1 125317. نَبَويَّا1 125318. نَبَويَّة1 125319. نبى2 125320. نَبيّ1 125321. نبي1 125322. نُبَيْبِيل1 125323. نُبَيْتِيّ1 125324. نَبِيتيّ1 125325. نَبِيْجَان1 125326. نَبِيد1 125327. نَبيد1 125328. نَبِيْد1 125329. نبيرة أول ودوّم وسوّم...1 125330. نَبِيس1 125331. نَبِيسة1 125332. نبيعة1 125333. نبيغة1 125334. نبيق1 125335. نَبِيل1 125336. نَبِيلة1 125337. نَبِيلي1 125338. نَبِيه2 125339. نَبِيهة1 125340. نَبِيهِيّ1 125341. نت2 125342. نتء1 125343. نتأ11 125344. نَتَأَ1 125345. نَتَأَ 1 125346. نتا3 125347. نَتَا1 125348. نَتائِجَ1 125349. نَتَّاج1 125350. نِتَاج1 125351. نَتَّاجِيّ1 125352. نَتَّاف1 125353. نَتَّال1 125354. نتالِ1 125355. نَتَالِيا1 125356. نَتَبَ1 125357. نتب5 125358. نَتَبَ 1 125359. نتت5 125360. نتج14 125361. نَتُج1 125362. نَتَجَ1 125363. نَتَجَ 1 125364. نُتِجَتِ1 125365. نَتْجِيّ1 125366. نتح9 125367. نَتَحَ 1 125368. نتخَ1 125369. نتخ9 125370. نَتَخَ1 125371. نَتَخَ 1 125372. نَتَخَه1 125373. نَتَر1 125374. نَتْر1 125375. نَتَرَ1 125376. نتر13 125377. نَتَرَ 1 125378. نترات1 125379. نترج1 Prev. 100
«
Previous

نبل

»
Next
(نبل) : نَبَلْتُ النَّخْلَة أَنْبِلُها: خَرَفْتُها.
والنَّبِيلُ: الذي يُلْقَطُ من النَّخْلَةِ من الرُّطَب.

نبل



نَبْلٌ Arrows: (M:) or Arabian arrows: (T, S, Mgh, Msb, K:) for the sing. they say سَهْمٌ. (T.) نُبْلٌ Sharpness, acuteness, or sagacity; syn. ذَكَآءٌ: and generosity, or nobility; syn. نَجَابَةٌ. (K.) b2: نُبْلٌ Excellence; (T, M;) syn. نَجَابَةٌ; and also ذَكَآءٌ. (M.) [Ex.], كَفَى المَرْءَ نُبَلًا أَنْ تُعَدَّ مَعَايِبُهْ (MF, art. حبر.)
(نبل) - في الحديث: "الرَّامِى وَمُنْبِلُهُ "
يقال: أَنبَلتُه ونَبَلْتُهُ: نَاوَلتُه النَّبْل، وهو السَّهمُ العَربِىُّ اللَّطِيفُ غَيرُ الطَّوِيل، لا كَسِهام النُّشَّابِ. والحُسْبانُ: أصغَرُ من النَّبْلِ يُرمَى بها على القِسِىّ الكِبَار في مَجارِى الخَشَبِ.
(ن ب ل) : (النَّبْلُ) السِّهَامُ الْعَرَبِيَّةُ اسْمٌ مُفْرَدُ اللَّفْظِ مَجْمُوعُ الْمَعْنَى وَجَمْعُهُ نِبَالٌ وَالنُّشَّابُ التُّرْكِيَّةُ الْوَاحِدَةُ نُشَّابَةٌ (وَرَجُلٌ نَابِلٌ) وَنَاشِبٌ ذُو نَبْلٍ وَذُو نُشَّابٍ وَفِي الْحَدِيثِ «اتَّقُوا الْمَلَاعِنَ وَأَعِدُّوا النَّبْلَ» هِيَ بِالضَّمِّ وَالْفَتْحِ حِجَارَةُ الِاسْتِنْجَاءِ وَالضَّمُّ اخْتِيَارُ الْأَصْمَعِيِّ جَمْعُ نَبْلَةٍ وَهِيَ مَا تَنَاوَلْتَهُ مِنْ حَجَرٍ أَوْ مَدَرٍ.
(نبل)
النبل نبْلًا صنعها وَأحسن إعدادها وَيُقَال هُوَ ينبل هَذَا الْأَمر يحكم مَعْرفَته وَهُوَ ينبل الرَّسْم أَو التَّمْثِيل يُحسنهُ ويجيد الْقيام بِهِ وَأَتَاهُ أَمر لم ينبل نبله لم يتَّخذ لَهُ عدته والهدف رَمَاه بِالنَّبلِ وعَلى فريقه فِي الْقِتَال أَو المباراة ناولهم النبال وَقد أعدهَا وجهزها للرمي وأقرانه فاقهم نبْلًا أَو نبْلًا فنبلهم يُقَال نابلوه فنبلهم

(نبل) نبْلًا ونبالة عظم وَشرف يُقَال أَجَاد غذاءها حَتَّى نبل جسمها وَأحسن تَرْبِيَته فنبلت أخلاقه وَفُلَان كرم حَسبه وحمدت شمائله فَهُوَ نبيل وَهِي نبيلة وَيُقَال رجل نبيل الرَّأْي جيده وَامْرَأَة نبيلة الْحسن تامته (ج) للذكور نبلاء وللإناث نبائل ونبيلات
ن ب ل: (النَّبْلُ) الْسِّهَامُ الْعَرَبِيَّةُ وَهِيَ مُؤَنَّثَةٌ لَا وَاحِدَ لَهَا مِنْ لَفْظِهَا وَقَدْ جَمَعُوهَا عَلَى (نِبَالٍ) وَ (أَنْبَالٍ) . وَ (النَّبَّالُ) بِالتَّشْدِيدِ صَاحِبُ النَّبْلِ. وَ (النَّابِلُ) الَّذِي يَعْمَلُ النَّبْلَ. وَ (النُّبْلُ) بِالضَّمِّ النَّبَالَةُ وَالْفَضْلُ وَقَدْ (نَبُلَ) مِنْ بَابِ ظَرُفَ فَهُوَ (نَبِيلٌ) . وَ (النُّبَلُ) حِجَارَةُ الِاسْتِنْجَاءِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «اتَّقَوُا الْمَلَاعِنَ وَأَعِدُّوا النُّبَلَ» . وَالْمُحَدِّثُونَ يَقُولُونَ: النَّبَلُ بِالْفَتْحِ. وَنَبَلَهُ رَمَاهُ بِالنَّبْلِ. وَ (نَابَلَهُ فَنَبَلَهُ) إِذَا كَانَ أَجْوَدَ مِنْهُ نَبْلًا أَوْ أَزْيَدَ نَبْلًا وَبَابُ الْكُلِّ نَصَرَ. 
[نبل] نه: فيه: كنت "أنبل" على عمومتي، من نبلته، بالتشديد- إذا ناولته النبل ليرمي، كأنبلته. وفيه: إن سعدًا كان يرمي بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد والنبي "ينبله": وروى: ينبله- بسكون نون وضم موحدة، وغلطه ابن قتيبة من النقلة، لأن معناه: رميته بالنبل، وصححه أبو عمر الزاهد. ومنه ح: الرامي "ومنبله"، ويجوز أن يريد بالمنبل من يرد النبل على الرامي من الهدف. ومنه ح: وأنا جلد "نابل"، أي ذو نبل، وهو السهام العربية، ولا واحد له من لفظها، فلا يقال: نبلة، وإنما يقال: سهم ونشابة. ك: وهو بمفتوحة فساكنة. وح: واستبقوا "نبلكم"- مر في ب. ط: ومنه: وإنه ليبصر مواقع "نبله"، أي مواضع وقوع سهمه أي يصلي المغرب أول وقته بحيث لو رمى سهم يرى أين سقط. نه: وفي ح الاستنجاء: أعدوا "النبل"، هي حجارة صغار يستنجي بها، جمع نبلة كغرفة وغرف، والمحدثون يفتحون نونه وباءه كأنه جمع نبيل، والنبل- بالفتح في غير هذا: الكبار من الإبل والصغار، وهو من الأضداد.
نبل وَقَالَ [أَبُو عُبَيْد] فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام فِي الغايط: اتَّقوا الْملَاعن وَأَعدُّوا النبل (النبل) . قَالَ الْأَصْمَعِي: أَرَاهَا بِضَم النُّون وبفتح الْبَاء قَالَ وَيُقَال: نبلني أحجارًا للاستنجاء أَي أعطنيها ونبلني عرقا - أَي أعطنيه لم يعرف مِنْهُ الْأَصْمَعِي غير هَذَا قَالَ مُحَمَّد بْن الْحَسَن يَقُول: النبل (النبل) حِجَارَة الِاسْتِنْجَاء. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: والمحدثون يَقُولُونَ: هِيَ النبل - بِالْفَتْح ونراها سميت نبْلًا لصغرها وَهَذَا من الأضداد فِي كَلَام الْعَرَب أَن يُقَال للعظام نبل وللصغار نبل (نبل) وَقيل: إِن رجلا من الْعَرَب توفّي فورثه أَخُوهُ إبِلا فَعَيَّرَهُ رَجُل بِأَنَّهُ قد فَرح بِمَوْت أَخِيه لما وَرثهُ فَقَالَ الرجل: [المنسرح]

إِن كُنْتَ أزننتني بهَا كَذِباً ... جَزْءٌ فَلاقَيْتَ مثلهَا عَجِلاً ... افْرَحُ أَن ارْزَأ الكِرَامَ وَأن ... أوْرَثَ ذَوْداً شَصَائِصاً نُبَلاً (نبْلًا) والشصائص: الَّتِي لَا ألبان لَهَا والنبل فِي هَذَا الْموضع الصغار الْأَجْسَام فنرى أَنَّهَا سميت حِجَارَة الِاسْتِنْجَاء نبْلًا (نبْلًا) لصغرها وَأما الْملَاعن التغوط بِالطَّرِيقِ لِأَنَّهُ يُقَال: من فعل هَذَا لَعنه الله.
ن ب ل

رجل نبيل، وقوم نبلاء، ونبل، وفيه نبل: فضيلة، وقد نبل نبالة، وتنبّل: تشبّه بالنبلاء. ورجل نابل ونبّال: معه نبل. قال امرؤ القيس:

وليس بذي سيفٍ فيقتلني به ... وليس بذي رمح وليس بنبّال

وهو نبّالٌ ونابل: حسن النبّالة لصانعها. ونبلته نبلاً: رميته بالنبل، وأنبلته: أعطيتهإيّاه، واستنبلني فأنبلته. وهو أنبل النّاس: أعلمهم بعمل النّبل. قال أبو ذؤيب:

ترّص أفواقها وقوّمها ... أنبل عدوان كلّها صنعاً

وتنابلوا فنبلهم فلان: تنافروا أيّهم أجود نبلاً أو أيّهم أصنع للنّبل. ورجل تنبال: قصير. وتنبّل البعير: مات. ومن المجاز: فرس نبيل المحزم: عظيمه. قال عنترة:

وحشيّتي سرجٌ على عبل الشّوى ... نهدٍ مراكله نبيل المحزم

وإبل نبال الأعجاز. قال ذو الرمة:

بنائية الأخفاف من قمع الذرى ... نبال تواليها رحاب جنوبها

ويقال: كعبها نبيل: على وجه الذّم. وأنبل قداحه: جعلها غليظة جافية. وتنبّل الخطب: عظم. ورجل نابل بالأمر: حاذق به استعير من الحاذق بالنّبالة. ونبلني حجارةً أتطهر بها وهي النبل والنبل. وفي الحديث: " أبعدوا المذهب واتّقوا الملاعن وأعدّوا النبل " وما انتبل نبله إلاّ بآخرة أي ما أخذ عدّته إلا بعد فوات الوقت.
ن ب ل : النَّبْلُ السِّهَامُ الْعَرَبِيَّةُ وَهِيَ مُؤَنَّثَةٌ وَلَا وَاحِدَ لَهَا مِنْ لَفْظِهَا بَلْ الْوَاحِدُ سَهْمٌ فَهِيَ مُفْرَدَةُ اللَّفْظِ مَجْمُوعَةُ الْمَعْنَى وَرَجُلٌ نَابِلٌ مَعَهُ نَبْلٌ وَنَبَّالٌ بِالتَّشْدِيدِ يَعْمَلُ النَّبْلَ وَجَمْعُهَا نِبَالٌ مِثْلُ سَهْمٍ وَسِهَامٍ.

وَالنُّبْلَةُ حَجَرُ الِاسْتِنْجَاءِ مِنْ مَدَرٍ وَغَيْرِهِ وَالْجَمْعُ نُبَلٌ مِثْلُ غُرْفَةٍ وَغُرَفٍ قِيلَ سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِصِغَرِهَا وَهَذَا مُوَافِقٌ لِقَوْلِ ابْنِ الْأَعْرَابِيِّ النَّبْلَةُ اللُّقْمَةُ الصَّغِيرَةُ وَالْمَدَرَةُ الصَّغِيرَةُ وَفِي الْحَدِيثِ اتَّقُوا الْمَلَاعِنَ وَأَعِدُّوا النُّبَلَ وَالْمُحْدَثُونَ يَقُولُونَ النَّبَلُ بِفَتْحَتَيْنِ قَالَ الْفَارَابِيُّ.

وَالنَّبَلُ عِظَامُ الْمَدَرِ وَالْحِجَارَةِ وَيُقَالُ النَّبَلُ جَمْعُ نَبِيلٍ قَالَ الْأَزْهَرِيُّ أَمَّا الَّذِي فِي الْحَدِيثِ فَبِضَمِّ النُّونِ جَمْعُ نُبْلَةٍ.

وَأَمَّا النَّبَلُ بِفَتْحَتَيْنِ فَقَدْ جَاءَ بِمَعْنَى النَّبِيلِ الْجَسِيمِ وَمِثْلُهُ أَدَمٌ جَمْعُ أَدِيمٍ.
نبه نَبِهَ لِلْأَمْرِ نَبَهًا فَهُوَ نَبِهٌ مِنْ بَابِ تَعِبَ وَنَبِهَ مِنْ نَوْمِهِ نَبَهًا أَيْضًا وَيَتَعَدَّى بِالْهَمْزَةِ وَالتَّضْعِيفِ فَيُقَالُ أَنْبَهْتُهُ مِنْ نَوْمِهِ وَنَبَّهْتُهُ وَسُمِّيَ بِاسْمِ الْفَاعِلِ وَانْتَبَهَ وَنَبُهَ بِالضَّمِّ نَبَاهَةً شَرُفَ فَهُوَ نَبِيهٌ. 
نبل: النُّبْلُ: في الفَضْلِ والفَضِيْلَةِ، والنَّبَالَةُ أعَمُّ. وهو أيضاً: مَصْدَرُ الشَّيْءِ النَّبِيْلِ الجَسِيْمِ. والنَّبَلُ: النَّبيْلُ، وقَوْمٌ نِبَالٌ ونُبَلاَءُ. وتَنَبَّلَ الرَّجُلُ: تَخَيَّرَ وأخَذَ الأنْبَلَ فالأنْبَلَ، وكذلك انْتَبَلَ ونَبَلَ.
ونَبْلَةُ كُلِّ شَيْءٍ: خِيَارُه، وجَمْعُها نَبَلاَتٌ.
وأتَاني فلانٌ فما انْتَبَلْتُ نَبْلَه ونُبْلَه ونُبَالَتَه: أي لم أكْتَرِثْ له.
ونَبَلْتُ للأمْرِ نُبَالَهُ ونُبْلَه: أي عُدَّتَه وأعْتَادَه.
ولأَنْبُلَنَّ نِبَالَكَ: أي لأَجْزِيَنَّكَ جَزَاءَكَ. والنُّبْلَةُ: الثَّوَابُ والجَزَاءُ.
وأنْبَلَ فلانٌ قِدَاحَه: إذا جاءَ بها عِظَاماً جافِيَةً نَبِيْلَةً.
والنَّبَلُ: عِظَامُ المَدَرِ والحِجَارَةِ، الواحِدَةُ نَبَلَةٌ. ويُقال للصِّغَارِ أيضاً: نَبَلٌ.
وفي الحَدِيْثِ: " وأعِدُّواالنُّبَلَ " بضَمِّ النُّوْنِ: هي جَمْعُ نُبْلَةٍ وهي الحِجَارَةُ التي تُتَنَاوَلُ وتُنْتَبَلُ من الأرْضِ للاسْتِنْجَاءِ.
والنَّبْلُ: اسْمٌ للسِّهَامِ العَرَبِيَّةِ، وصاحِبُها نَابِلٌ ونَبّالٌ، وحِرْفَتُه النِّبَالَةُ.
والتِّنْبِلُ والنّابِلُ: الحاذِقُ بالنَّبْلِ وغَيْرِه. وتَنَبَّلَ: أي تَحَذَّقَ. وتَنَابَلاَ فَنَبَلَه فلانٌ: أي تَفَاخَرا أَيُّهُما أجْوَدُ نَبْلاً.
ومَثَلٌ: " الْتَبَسَ الحابِلُ بالنّابِلِ " في مَوْضِعِ الاخْتِلاَطِ.
ونَبَّلْتُه: ناوَلْتُه النَّبْلَ، وأنْبَلْتُه: مِثْلُه. واسْتَنْبَلَني فأنْبَلْتُه. وهو مُتَنَبِّلٌ نَبْلَه: أي مَعَه ذاكَ.
والنَّبْلُ: السَّوْقُ الشَّدِيْدُ. والرِّفْقُ أيضاً، كأنَّه من الأضْدَادِ. وهو اللَّقَمُ أيضاً، والنُّبْلَةُ: اللُّقْمَةُ. وأنَا في نُبْلَةِ هذا الأمْرِ: أي في رِفْقِه، وهو النَّبَلُ أيضاً.
ونَبَلْتُه بطَعَامٍ أنْبُله نَبْلاً: إذا ناوَلْتَه شَيْئاً بَعْدَ شَيْءٍ.
وانْتَبَلْتُ الشَّيْءَ: احْتَمَلْته بمَرَّةٍ حَمْلاً سَرِيْعاً.
وتَنَبَّلَ الخَطْبُ: عَظُمَ.
وانْتَبَلَ أرْضَه: نَقَلَ ما فيها من حِجَارَةٍ. والنَّبْلُ: النَّقْلُ.
وتَنَبَّلَ الرَّجُلُ: ماتَ، وكذلك الإِبِلُ. ووَعِلٌ نَبِيْلٌ: أي مَيِّتٌ. وكُلُّ ما ماتَ ولم يُذَكَّ فهو نَبِيْلَةٌ، وقيل: هي الجِيْفَةُ.
والتِّنْبَالُ والتِّنْبَالَةُ: القَصِيْرُ الرَّذْلُ من الرِّجَالِ.
[نبل] النَبلُ: السهام العربية. وهي مؤنتة لا واحد لها من لفظها. وقد جمعوها على نبال وأنبال. قال الشاعر وكنت إذا رميْت ذوي سوادٍ بأنْبالٍ مَرَقْنَ من السَواد والنبَّال، بالتشديد: صاحبُ النبل. قال امرؤ القيس:

وليس بذى سيف وليس بنبال * يعنى وليس بذى نبل. وكان الوجه أن يقول: وليس بنابل، مثل لابن وتامر. والنابل: الذى يعمل النبل، وكان من حقه أن يكون بالتشديد. والفعل النِبالة بالكسر. والنابل: الحاذقُ بالأمر. يقال فلانٌ نابلٌ وابن نابل، أي حاذقٌ وابن حاذقٍ. وأنشد الاصمعي : قوم أفواقها وترصها أنبل عدوان كلها صنعا أي أعلمهم بالنبل. ويقال: ما انتَبَلَ نبْله إلا بأخرةٍ، أي ما انتَبَه له وما بالى به. قال يعقوب: وفيها أربعُ لغات: نبْلَه، ونباله، ونبالته، ونبالته. والنبلة بالضم: العطية. والنُبْل: النَبالة والفضل. وقد نبُل بالضم فهو نبيلٌ، والجمع نبَلٌ بالتحريك، مثل كريم وكرم. والنبل أيضا: الكبار. قال بشر: نبيلة موضع الحجليْن خَوْدٌ وفي الكشحيْن والبطن اضطِمارُ والنبَل: الصغار أيضاً، وهو من الأضداد. وقال: أفرح أن أُرْزَأَ الكِرَامَ وَأَنْ أُورَثَ ذَوْداً شصائصا نبلا يقول: أأفرح بصغار الابل وقد رزئت بكبار الكرام. وبعضهم يرويه: " شصائصا نبلا " بالضم، يريد جمع نبلة، وهى العظيمة. والنبل: حجارة الاستنجاء. وفى الحديث (*) " اتقوا الملاعن وأعدوا النبل " والمحدثون يقولون النبل بالفتح. يقال: سميت بذلك لصغرها. ونابلته فنبلته، إذا كنتَ أجودَ نبْلاً منه. وقد يكون ذلك في النُبْلِ أيضاً. ونبلْتُ فلاناً أنبُلُه نَبْلاً بالفتح، إذا رمَيْته بالنَبْلِ. ونبَلت الإبل، أي قمتُ بمصلحتها، وكذلك إذا سقتها سوقا شديدا. وقال الراجز: لا تأوى للعيس وانبلاها فإنها ما سلمت قواها بعيدة المصبح من ممساها واستنبلنى فنبلْتُه، أي ناولته نَبْلاً. ويقال: نبِّلْني حجارةَ الاستنْجاء أي أعطِنيْها. ونبَلْتُ فلاناً بطعامي: ناولتُه شيئاً بعد شئ. وتقول: هذا رجل متنبِّل نبْله، إذا كان معه نبْل. وتنبَّل أيضاً، أي تكلَّفَ النُبْل. وتنبّل، أي أخذ الأنْبل فالأنْبل. وتنبَّلَ البعيرُ، أي مات. قال ابن الاعرابي: وتنبَّل الإنسان أيضاً وغيره. والنَبيلة: الجيفة. والتنبال: القصير. 
نبل: نبل: فسرت في ديوان الهذليين ب: حذق الشيء (ص30 البيت 19).
نبل: (بالتشديد): ثنى قطعة القماش وسننها بالإبر أو المخرز (فوك).
أنبل: تستعمل أنبل، حين تشنق من (نبيل) بمثابة فعل تعجب (كوسج كرست 132، 1) فناهيك ما كان أنبلها وأنبل مجلسها.
تنبل: وردت عند الشنفري في حديثه عن السهام في جملة (اللاتي بها يتنبل) (دي ساسي كرست 2، 131، 4) وقد فسرنا الشراح بأن معناها يتخذها نبلا.
تنبل: مطاوع نبل في معناها الذي ذكرته فيما سبق (فوك).
استنبل وجد الشخص أو الشيء نبيلا (معجم ابن جبير) (عبارة المقري التي ذكرها ابن جبير موجودة في 1: 305) (البربرية 1: 375 وابن الخطيب 106): فاستنبل أغراضها واستحسنها.
نبل والجمع نبال: سهم مربع d'arbalete carreau، سهم قصير وسميك (الكالا).
نبل: في وصف جمال وفخامة صرح أو بناء كبير (معجم الجغرافيا).
نبلى: من أنواع الصقور (انظر لبلي).
نبال: (أسبانية من اللاتينية napellus) . napel خانق الذئب (نبات) (ابن جلجل، ابن البيطار 1؛ 139 الذي ذكر أنها تقرأ هكذا عند شجاري الأندلس) انظر نبر.
نبيل والجمع نبلاء: (فوك) (سعديا 47، نبل ديوان الهذليين 30 فوك).
نبيل: استقبال فخم (عبد الواحد 95: 14): تلقاه لقاء نبيلا.
نبيل: في وصف جمال وفخامة صرح أو بناء كبير أو روعة وفخامة الملابس أو الهدايا (الملابس عند العرب 352).
نبالة: مهارة (همبرت 231).
نبائل: (اسم جمع) باللاتينية munile (omne ornamentum mulibre) نبايل قصب وحلي ايضا (جودارد 1: 18) في الحديث عن يهود المغرب: (النبايل والخلاخيل والخواتم هي الخلي الثمينة التي تطوق رسغ وما فوق كعب الساق وما يسطع في أصابع اليد).
نبالى والجمع نبايل: تقابل في معجم (فوك) cultellus اللاتينية أي سكين صغير ( temprador) . وهذه تعني، وفقا للسيد سيمونيه، سكينا (التي هي بالقطالونية tempap lomas وبالإيطالية temperatoio) ونرى في بنالي تحريف الكلمة الأسبانية naraja ( ذات الأصل اللاتيني novacula) .
نبولة: (بالأسبانية ampolla) والجمع نبايل (دومب 87، رولاند، ديلاب 160، ليرشندي، بوسييه الذي ذكر أنها نفاخة الهواء).
نبولة: كريات سائلة.
نبولة: بثر، دمل.
منبل: (أسبانية venable) حربة وباللاتينية ( venabulum) ؛ وعند (الكالا): renable de montero. مفرد هذه الكلمة منابل والجمع منابلات.
نبه نبه: فطن، أدرك (فوك).
نبهوا على بعضهم: انذروا بعضهم البعض (بوشر).
نبه على: استرعى نظر فلان حول ... (عباد 3: 120، رقم 97) وكذلك نبه إلى (2: 280) ونبهني إليه كل وقت. (انظر هذه الصيغة في فليسر برشت 296 - 7 فقد جعلها محيط المحيط لا ترقي إلى الشك حين ذكر جملة نبه فلانا على الشي وإليه أوقفه عليه وأعلمه به.
انتبه: بقي يقظا، ففي (ألف ليلة 1: 586): وقالت كيف انتبهت ولم يغلب عليك النوم.
انتبه ل: في (محيط المحيط) (انتبه للأمر فطن له) (معجم البلاذري).
انتبه إلى: (ألف ليلة 4؛ 474): فانتبه بواب الخان إلى باب الحجرة فرآه مقفولا.
انتبه على: انطبق على، تناول أو سرى على (القانون) صدق على (المثل) (بوشر).
استنبه: انظرها عند (فوك) في مادة exitare.
نبيه والجمع نبهاء: ذو نباهة (محيط المحيط، فوك).
نبيه: يقظ، ذكي، ماهر (بوشر، فوك) ( Subtilis homo) ( الكالا mirado por comoolido = مفتوح العينين).
نباهة: ذكاء، مهارة (بوشر).
تنبيه: إنذار بوجوب دفع الضريبة المستحقة (بوشر).
تنبيه: إشهار، توجيه أمر إلى أحد الناس بالدلالة (بوشر).
تنبيهة: إيقاظ (بوشر).
تنبيهة: ملاحظة، مراقبة (بوشر).
منتبه: نوع مرض، صاحي (الجريدة الآسيوية 185، 1، 341).
نبو نبو عن: في (محيط المحيط) (نبا بصره .. تجافي وتباعد فهو ناب. وفي حديث الأحنف قدمنا على عمرو مع وفد فنبت عيناه عنهم ووقعت على). (انظر أمثلة أخرى في رسالتي للسيد فليشر 141 - 2 وفي ابن البيطار 1: 87): شوك دقيق ينبو عنه البصر أي يكاد لا يبين.
نبل
نبَلَ يَنبُل، نَبْلاً، فهو نابِل، والمفعول مَنْبول
• نبَل الهدفَ: رماه بالسِّهام. 

نبُلَ يَنبُل، نُبْلاً ونَبَالةً، فهو نبِيل
• نبُل الشّخصُ:
1 - عظُم، وشرُف "أحسن تربيته فنبُلت أخلاقُه".
2 - كَرُم حَسَبُه، وحُمِدت شمائلُه وخِصالُه "رجلٌ نبيلُ الرأي: جيِّده- امرأةٌ نبيلة الحُسن: تامّته". 

تنبَّلَ يتنبَّل، تنبُّلاً، فهو مُتنبِّل، والمفعول مُتنبَّل (للمتعدِّي)
• تنبَّل فلانٌ:
1 - تشبّه بالنُّبلاء.
2 - حمَل معه النَّبْل.
• تنبَّل الشَّيءَ: أخذ أحْسَن ما فيه "تنبَّل أسلوبَ التفكير والعمل لدى أساتذته". 

نابِل [مفرد]: ج نابلون ونُبَّل:
1 - اسم فاعل من نبَلَ ° اختلط الحابِلُ بالنَّابل: وقع الاضطرابُ، وعمَّت الفوضى.
2 - رامٍ.
3 - حاذقٌ بعمل السِّلاح "أصاب النابِلُ عدوَّه فقتله" ° ثار حابلهم على نابِلهم: أوقدوا الشَّرَّ بينهم.
4 - صاحِب السِّهام. 

نَبالة [مفرد]:
1 - مصدر نبُلَ.
2 - ذكاءُ، ونجابة وشرَف ° أخَذ للأمر نبالته: تهيّأ له.
3 - سلوك كريم وشريف يعتبر من مسئوليَّات الأشخاص ذوي المولد النبيل والمنزلة السامية. 

نِبالة [مفرد]: حِرْفة صانع السِّهام. 

نَبَّال [مفرد]: ج نبَّالة:
1 - صانع السِّهام.
2 - رامٍ بالسِّهام.
نَبْل1 [مفرد]: مصدر نبَلَ. 

نَبْل2 [جمع]: جج نِبال وأنبال، مف نَبْلة:
1 - سِهام وهي مؤنثة ° أصابه نبْلُ الدَّهْرِ: حوادثه- شُغل الرامي عن الكنانةِ بالنَّبْل: وصف الرجل الذي يشغل بالصغائر عن الأمور الكبيرة.
2 - أداة ذا مقبض حديديّ يتّصل به خيطان مطاطيّان تقذف بها الحجارةُ. 

نُبْل [مفرد]: مصدر نبُلَ ° أخَذ للأمر نُبْله: عُدَّته وما يُهيّأ لإتمامه. 

نبِيل [مفرد]: ج نُبلاءُ، مؤ نبيلة، ج مؤ نبِيلات ونَبَائِلُ:
1 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من نبُلَ ° النَّبِيل: أحدُ أعضاء الأسرة المالكة في مصر سابقًا- طبقة النُّبلاء: السادة.
2 - أحد أعضاء طبقة من الأشراف تتمتّع إما بفضل معتدها وإما بإنعام من الملك ببعض الامتيازات والألقاب التي تميِّزها عن سائر المواطنين.
3 - جيِّد، مُتَّسِم بعظمة معنويَّة "له رأيٌ نبِيلٌ- فِكرة/ عاطفة/ نفس نبيلة- شعور/ هدف/ مظهر نبيل". 
[ن ب ل] النُّبْل الذَّكاء والنجابة نَبُل نُبْلاً ونَبَالةً وَتَنبَّلَ وهو نَبيلٌ ونَبَلٌ والأُنْثى نَبَلة والجمع نِبَال ونَبَل ونَبَلة ومَرْأةٌ نبيلةٌ في الحسن بيِّنة النَّبالة وأنشد ابن الأعرابي في صفة امرأة

(ولم تنطَّقْها على غِلالهْ ... )

(ألا بحسن الخَلقِ والنَّبَالهْ ... )

وكذلك الناقة في حسن الخَلْق وفرس نبيل المَحْزِمِ حَسَنُهُ مع غِلَظٍ قال عنترة

(وَحَشِيَّتِي سَرْجٌ على عَبْلِ الشَّوَى ... نَهْدٍ مَرَاكِلَهُ نبيلُ المَحْزِمِ)

وكذلك الرجل أنشد ثعلب في صفة رجل

(فقام وثّابٌ نبيلٌ مَحْزِمُهْ ... )

(لم يَلْقَ بُؤْسًا لحمُهُ ولا دمُهْ ... )

ويقال ما انَتبَل نبْلَهُ إلا بآخَرَة ونُبْلُه ونَبالَه ونَبالَتُه كذلك أي لم يَنْتَبِهْ له وأتاني هذا الأمر وما نَبَلْتُ نَبْلُه أَنْبَلُ أي ما شَعَرْتُ له ولا أرًَدتُه وقال اللحياني أتاني ذلك وما انتَبَلْتُ نَبْله ونُبْلَتَه قال وهي لغة القنانيّ ونَبَالَه ونَبَالَته أي ما علِمتُ به قال وقال بعضهم معناه ما شَعَرْتُ به ولا تهيَّأْتُ له ولا أخذت أُهْبَته والنَّبَل عِظَام الحجارة والمَدَرِ ونحوِهما وصغارُهما ضِدٌّ واحدتُها نَبَلَةٌ وقيل النَبَل العِظام والصِّغار من الحجارة والإبل والناس وغيرهم والنَبَلَ الحجارة التي يُستنجى بها ومنه الحديث وأَعِدُّوا النَّبَل قال أبو عبيدٍ وبعضهم يقول النُّبَل ونبَّله نَبَلاً أعْطاه إياها يَستنجي بها وتنبَّل بها استنْجى واستَنْبَل المالَ أخذ خِيارَه وقوله أنشده ابن الأعرابي

(مُقَدِّمًا سَطِيحَةً أو أنْبَلا ... )

لم يفسره إلا أنّي أظنُّه أو أصغر من ذلك لما قدمت من أن النَّبَل الصغار أو أكبر لما قدمت من أن النَّبَل الكبار وإن كان ذلك ليس له فعل والتِّنْبَالُ والتِّنْبَالَةُ القصير بيِّن التِّنْبَالة ذهب ثعلب إلى أنه من النَّبَل وجعله سيبويه رباعيًا والنَّبْل السهام لا واحد له من لفظه وقال أبو حنيفة وقال بعضهم واحدتها نَبْلة والصحيح أنه لا واحد له إلا السَّهْمُ وحكى نَبْل ونَبْلان وأنْبال ونِبال وقال الفراء النَّبْل بمنزلة الذَّوْدِ يقال هذه النَّبْل ويصغَّر بطرح الهاء ورجل نابِل ذو نَبْلٍ وفي المثل ثار حابلهم على نابِلهم أي أوقدوا بينهم الشر ونبَّال صانع للنَّبْل ويقال أيضًا لصاحب النَّبْل نبَّال قال امرؤ القيس (وليس بذي رُمْحٍ فيقْتُلَني به ... وليس بذي سيفٍ وليس بِنَبَّالِ)

وحِرْفَتُه النِّبَالة ومُتَنَبِّل حامل نَبْلٍ ونَبَله ينبله نَبْلا رماه بالنَّبْل وقوم نُبَل رُماة عن أبي حنيفة ونَبَله يَنْبُله نَبْلا وأَنْبَله كلاهما أعطاه النَّبْلَ واسْتَنْبله سأله النَّبْل ونبل على القوم ينبُل لَقَطَ لهم النَّبْل ثم دفعها إليهم ليرموا بها وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم

كنت أيام الفِجَار أنْبُل على عمومتي ونَبَل بِسَهْمٍ واحد رمى به ورجل نابِل حاذِق بالنَّبْل روى بعض أهل العلم عن رؤبة قال سألناه عن قول امرئ القيس

(نطعُنُهُم سُلْكَى وَمَخْلُوجَةً ... لَفْتَكَ لامَيْنِ على نابِلِ)

فقال حدثني أبي عن أبيه قال حدثتني عمتي وكانت في بني دَارِمٍ فقالت سألتُ امرأ القيس وهو يشرب طِلاءً مع علقمةَ بن عَبدَة ما معنى قولك

(كرَّكَ لامينِ على نابِلِ ... )

فقال مررتُ بنابِلٍ وصاحِبُهُ يُناوِلُهُ الرِّيش لُؤَامًا وظُهَارًا فما رأيت أسرع منه ولا أحسن فشبهتُ به وهو من أنْبَلِ الناسِ أي أعلمهم بالنَّبْلِ قال

(ترَّس أفْوَاقَهَا وقوَّمها ... أنْبَلُ عَدْوانَ كُلِّها صَنَعَا)

وكل حاذق نابِل قال أبو ذُؤَيْبٍ يصف عاسِلا

(تَدَلَّى عليها بين سِتٍّ وخَيْطةٍ ... شديدُ الوَصاةِ نابِلٌ وابنُ نابِلِ) جعله ابن نابِل لأنه أحذَقُ له وأنْبَل قِداحَه جاء بها غِلاظًا جافيةً حكاه أبو حنيفة وأصابتني خُطُوب تنبَّلَتْ ما عِنْدي أي أَخَذَتْ قال أوسُ بن حَجَرٍ

(لما رأيتُ العُدْمَ قَيَّد نائِلي ... وأمْلَقَ ما عِندي خُطُوبٌ تَنَبَّلُ)

ونبل الرجل بالطعام يَنْبُلُه نَبْلا علَّله به الشيءَ بعد الشيءِ ونَبَل به يَنْبُلُ رَفَقَ ولأنْبُلَنَّكَ بنَبَالَتِكَ أي لأجْزِينَّك جزاءك والنَبْل السَّيْرُ الشديدُ وقيل حُسْنُ السُّوْق للإبل نبلَها ينبُلُها نَبْلاً فيهما قال

(لا تَأْوِيا لِلعِيسِ وانْبُلاها ... )

والنابل المحسِنُ للسَّوْقِ وتَنَبَّل الرجل والبعيرُ مات والنَّبِيلة المَيْتَة وأَنْبَله عُرفًا أعطاه إياه

نبل: النُّبْل، بالضم: الذَّكاءُ والنَّجابة، وقد نَبُلَ نُبْلاً

ونَبالة وتَنَبَّل، وهو نَبِيلٌ ونَبْلٌ، والأُنثى نَبْلة، والجمع نِبالٌ،

بالكسر، ونَبَلٌ، بالتحريك، ونَبَلة. والنَّبِيلة: الفَضِيلة

(* قوله «ونبل

بالتحريك ونبلة والنبيلة الفضيلة» هكذا في الأصل المعول عليه مصلحاً بخط

السيد مرتضى لتقطيع في الورق، وفي بعض النسخ: ونبل بالتحريك مثل كريم

وكرم، الليث: النبل في الفضل والفضيلة إلى آخر ما هنا) ، وأَما النَّبالة فهي

أَعمّ تجري مَجْرَى النُّبْل، وتكون مصدراً للشيء النَّبيل الجسيم؛

وأَنشد:

كَعْثَبُها نَبِيلُ

قال: وهو يَعيبها بهذا، قال: والنَّبَلُ في معنى جماعة النَّبيل، كما

أَن الأَدَم جماعة الأَدِيم، والكَرَم قد يجيء جماعة الكريم. وفي بعض

القول: رجل نَبْل وامرأَة نَبْلة وقوم نِبالٌ، وفي المعنى الأَول قوم نُبَلاء.

الجوهري: النُّبْل والنَّبالة الفَضْل، وامرأَة نَبِيلة في الحسن

بَيِّنة النَّبالة؛ وأَنشد ابن الأَعرابي في صفة امرأَة:

ولم تَنَطَّقْها على غِلالَهْ،

إِلاَّ لِحُسنِ الخَلْق والنَّبالَهْ

وكذلك الناقة في حسن الخَلْق. وفرسٌ نَبِيل المَحْزِم: حَسَنه مع غلظ؛

قال عنترة:

وَحَشيّتي سَرْجٌ على عَبْل الشَّوَى،

مهدٍ مراكِلُهُ، نَبِيلِ المَحْزِمِ

وكذلك الرجل؛ أَنشد ثعلب في صفة رجل:

فقامَ وَثَّابٌ نَبيلٌ مَحْزِمُهْ،

لم يَلْقَ بُؤْساً لحمه ولا دَمُهْ

ويقال: ما انتَبَلَ نَبْلَهُ إِلاَّ بأَخَرةٍ، ونُبْلَه ونَبَالَه كذلك

أَي لم يَنْتَبِه له وما بالي به؛ قال يعقوب: وفيها أَربع لغات: نُبْلَه

ونَبالَهُ ونَبالتَه ونُبالَتَه؛ قال ابن بري: اللغات الأَربع التي ذكرها

يعقوب إِنما هي نُبْلَه ونَبْلَه ونَبالَه ونَبالَتَه لا غير. وأَتاني

فلانٌ وأَتاني هذا الأَمر وما نَبَلْت نَبْلَه أَنْبُل أَي ما شعَرْت به

ولا أَردته؛ وقال اللحياني: أَتاني ذلك الأَمر وما انتَبَلْت نُبْلَه

ونُبْلَتَه؛ قال: وهي لغة القَناني، ونَبالَه ونَبالَته أَي ما علمت به، قال:

وقال بعضهم معناه ما شَعرْت به ولا تهيَّأْت له ولا أَخذت أُهْبَتَه،

يقال ذلك للرجل يغْفُل عن الأَمر في وقته ثم ينتبه له بعد إِدْباره. وفي

حديث النضر بن كَلْدة: والله يا معْشَر قريش لقد نزل بكم أَمر ما ابْتَلْتم

بَتْلَه؛ قال الخطابي: هذا خطأ والصواب ما انتَبَلْتم نُبْله أَي ما

انتبهتم له ولم تعلموا علمه، تقول العرب: أَنذرتك الأَمر فلم تَنْتَبِل

نَبْله أَي ما انتبهت له، والله أَعلم.

ابن الأَعرابي: النُّبْلة اللُّقْمة الصغيرة وهي المَدَرَة الصغيرة.

الجوهري: والنُّبْلة العطيَّة. والنَّبَل: الكِبارُ؛ قال بشر:

نَبِيلة موضع الحِجْلَيْنِ خَوْدٌ،

وفي الكَشْحَيْن والبطْن اضْطِمار

والنَّبَلُ أَيضاً: الصِّغار، وهو من الأَضداد. والنَّبَل: عِظام

الحجارة والمَدَر ونحوهما وصغارها ضدّ، واحدتها نَبَلة، وقيل: النَّبَل العِظام

والصِّغار من الحجارة والإِبل والناس وغيرهم. والنَّبَلُ: الحجارة التي

يُسْتنجى بها؛ ومنه الحديث: اتَّقُوا المَلاعِنَ وأَعِدُّوا النَّبَل؛

قال أَبو عبيد: وبعضهم يقول النُّبَل؛ قال ابن الأَثير: واحدتها نُبْلة

كغُرْفة وغُرَف، والمحدثون يفتحون النون والباء كأَنه جمع نبيل في التقدير؛

والنَّبَل، بالفتح، في غير هذا الكِبار من الإِبل والصغار، وهو من

الأَضداد. ونبَّلَه نُبَلاً: أَعطاه إِياها يستنجي بها، وتَنَبَّلَ بها:

اسْتَنْجى؛ قال الأَصمعي: أَراها هكذا بضم النون وفتح الباء. يقال: نَبِّلْني

أَحجاراً للاستنجاء أَي أَعطنيها، ونَبِّلني عَرْقاً أَي أَعطنيه. قال

أَبو عبيد: المحدثون يقولون النَّبَل، بفتح النون، قال: ونراها سميت نَبَلاً

لصغرها، وهذا من الأَضداد في كلام العرب أَن يقال للعِظام نَبَل وللصغار

نَبَل. وحكى ابن بري عن ابن خالويه: النَّبَل جمع نابِل وهي الحذَّاق

بعمَل السلاح. والنَّبَل: حجارة الاستنجاء، قال: ويقال النُّبَل، بضم

النون؛ قال محمد بن إِسحق بن عيسى: سمعت القاسم بن معن يقول: إِن رجلاً من

العرب توُفِّيَ فوَرِثه أَخوه فعيَّره رجل بأَنه فرِح بموت أَخيه لمَّا ورثه

فقال الرجل:

أَفْرَحُ أَنْ أُرْزَأَ الكِرامَ، وأَنْ

أُورَثَ ذَوْداً شَصائصاً نَبَلا؟

إِن كنتَ أَزْنَنْتَني بها كَذِباً،

جَزْءُ، فَلاقَيْتَ مِثْلَها عَجِلا

يقول: أَأَفْرَح بصِغار الإِبل وقد رُزِئْت بكِبار الكِرام؟ قال: وبعضهم

يَرْويه نُبَلا، يريد جمع نُبْلة، وهي العظيمة؛ قال ابن بري: الشعر

لحضْرَميِّ بني عامر، والنَّبَل في الشِّعْر الصِّغارُ الأَجسام، قال: فنَرى

أَن حجارة الاستنجاء سُمِّيت نَبَلاً لصَغارتها. وقال أَبو سعيد: كلما

ناولْت شيئاً ورَميته فهو نَبَل، قال: وفي هذا طريق آخر: يقال ما كانت

نُبْلَتك من فلان فيما صنعْت أَي ما كان جَزاؤُك وثوابُك منه، قال: وأَما ما

روي شَصائصاً نَبَلا، بفتح النون، فهو خطأ والصحيح نُبَلا، بضم النون.

والنُّبَلُ ههنا: عِوَضٌ مما أُصِبْت به، وهو مردود إِلى قولنا ما كانت

نُبْلَتُك من فلان أَي ما كان ثوابُك. وقال أَبو حاتم فيما أَلَّفه من

الأَضداد: يقال ضَبٌّ نَبَلٌ وهو الضخم، وقالوا: النَّبَل الخسيسُ؛ قاله أَبو

عبيد وأَنشد:

أُورَثَ ذوْداً شَصائصاً نَبَلا

بفتح النون؛ قال أَبو منصور: أَما الذي في الحديث وأَعِدُّوا النُّبَل،

فهو بضم النون، جمع النُّبْلة وهو ما تَناولْته من مَدَرٍ أَو حجَر،

وأَما النَّبَل فقد جاء بمعنى النَّبيل الجسيم وجاء بمعنى الخسيس، ومن هذا

قيل للرجل القصير تِنْبَل وتِنْبال؛ وأَنشد أَبو الهيثم بيت طرفة:

وهو بِسَمْلِ المُعْضَلات نَبِيلُ

(* قوله «وهو بسمل المعضلات نبيل» هكذا في الأصل بالنون والباء والياء

التحتية في الشطر وتفسيره، والذي في شرح القاموس فيهما تنبل كدرهم

بالمثناة الفوقية والنون والباء ويشهد له ما يأْتي).

فقال: قال بعضهم نَبيل أَي عاقل، وقيل: حاذِق، وهو نبيلُ الرأْي أَي

جيِّده، وقيل: نبيل أَي رفيق بإِصلاح عِظام الأُمور. واسْتَنْبَل المالَ:

أَخذ خِيارَه. ونُبْلة كل شيء: خِيارُه، والجمع نُبُلات مثل حُجْرة

وحُجُرات؛ وقال الكميت:

لآلئ، من نُبُلاتِ الصِّوا

رِ، كحْلَ المَدامِع لا تَكْتَحِل

أَي خِيار الصِّوار، شبَّه البقر الوَحْشِيَّ باللآلئ؛ وقوله أَنشده

ابن الأَعرابي:

مُقَدِّماً سَطِيحةً أَو أَنْبَلا

قال ابن سيده: لم يفسره إِلا أَني أَظنه أَصْغَرَ من ذلك لما قدَّمته من

أَن النَّبَل الصغارُ، أَو أَكبرَ لما قدَّمت من أَن النَّبَل الكِبارُ،

وإِن كان ذلك ليس له فعل.

والتِّنْبالُ والتِّنْبالةُ؛ القصير بَيِّن التِّنْبالة، ذهب ثعلب إِلى

أَنه من النَّبَل، وجعله سيبويه رباعيّاً.

والنَّبْلُ: السهام، وقيل: السِّهامُ العربية، وهي مؤنثة لا واحد له من

لفظه، فلا يقال نَبْلة وإِنما يقال سهم ونشَّابة؛ قال أَبو حنيفة: وقال

بعضهم واحدتها نَبْلة، والصحيح أَنه لا واحد له إِلا السَّهْم؛ التهذيب:

إِذا رجعوا إِلى واحدة قيل سهم؛ وأَنشد:

لا تَجْفوَانِي وانْبُلاني بكسره

(* قوله «لا تجفواني» هكذا في الأصل وانظر الشاهد فيه).

وحكي نَبْل ونُبْلان وأَنْبال ونِبال؛ قال الشاعر:

وكنتُ إِذا رَمَيْتُ ذَوِي سَوادٍ

بأَنْبالٍ، مَرَقْنَ من السَّوادِ

وأَنشد ابن بري على نِبال قولَ أَبي النجم:

واحْبِسْنَ في الجَعْبةِ من نِبالها

وقول اللَّعِين:

ولكنْ حَقّها هُرْدَ النِّبال

(* قوله ولكن حقها هرد النبال» هكذا في الأصل مضبوطاً).

وقال الفراء: النَّبْل بمنزلة الذَّوْد. يقال: هذه النَّبْلُ، وتصغَّر

بطرح الهاء، وصاحبها نابلٌ. ورجل نابِلٌ:

ذو نَبْلٍ. والنابِلُ: الذي يعمَل النَّبْلَ، وكان حقه أَن يكون

بالتشديد، والفعل النِّبالةُ. ابن السكيت: رجل نابلٌ ونَبَّال إِذا كان معه

نَبْل، فإِذا كان يعملها قلت نابِلٌ. ونابَلْتُه فَنَبَلْته إِذا كنت أَجودَ

نَبْلاً منه، قال: وقد يكون ذلك في النُّبْل أَيضاً، وتقول: هذا رجل

مُتَنَبِّل نَبْله إِذا كان معه نَبْل. وتَنَبَّل أَيضاً أَي تكلَّف

النُّبْل. وتَنَبَّل أَي أَخذ الأَنْبَل فالأَنْبَل؛ وأَنشد ابن بري

لأَوس:وأَمْلَقَ ما عندي خُطوبٌ تَنَبَّلُ

وفي المثل: ثارَ حابِلُهم على نابِلِهم أَي أَوْقَدوا بينهم الشرَّ.

ونَبَّال، بالتشديد: صانعٌ للنَّبْل، ويقال أَيضاً: صاحب النَّبْل؛ قال امرؤ

القيس:

وليس بذي رُمْحٍ فيَطْعُنني به،

وليس بذي سَيْف، وليس بنَبَّال

يعني ليس بذي نَبْل. وكان أَبو حَرَّار يقول: ليس بِنابِلٍ مثل لابِنٍ

وتامِر. قال ابن بري: النَّبَّال، بالتشديد، الذي يعمل النَّبْل،

والنابِلُ صاحب النَّبْل، هذا هو المستعمل؛ قال الراجز:

ما عِلَّتي وأَنا جَلْدٌ نابِلُ،

والقَوْسُ فيها وَتَرٌ عُنابِلُ

ونسب ابن الأَثير هذا القول لعاصم وقال: نابِل أَي ذو نَبْل، قال: وربما

جاء نَبَّال في موضع نابِل، ونابِلٌ في موضع نَبَّال. وليس القياس؛ قال

سيبويه: يقولون لِذِي التَّمْر واللَّبن والنَّبْل تامِر ولابِن ونابِل،

وإِن كان شيء من هذا صَنْعَتَه تَمَّار ولَبَّان ونَبَّال، ثم قال: وقد

تقول لِذِي السَّيْف سَيَّاف ولِذِي النَّبْل نَبَّال، على التشبيه

بالآخر، وحِرْفَته النِّبالة. ومُتَنَبِّل: حامل نَبْل.

وَنَبَله بالنَّبْل يَنْبُله نَبْلاً: رماه بالنَّبْل. وقوم نُبَّل:

رُماةٌ؛ عن أَبي حنيفة. ونَبَلَه يَنْبُله نَبْلاً وأَنْبَله، كلاهما:

أَعطاه النَّبْل. وأَنْبَلْته سهماً. أَعطيته. واسْتنْبَله: سأَله النَّبْل.

ونَبِّلْني أَي هَبْ لي نِبالاً. واسْتَنْبَلني فلان فأَنْبَلْتُه أَي

أَعطيته نَبْلاً، وفي الصحاح: اسْتَنْبَلَي فَنَبَلْته أَي ناولته نَبْلاً.

ونَبَل على القوم يَنْبُل: لقط لهم النَّبْل ثم دفعها إِليهم ليرموا بها.

وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: كنت أَيامَ الفِجار أَنْبُل على

عُمُومَتي، وروي: كنت أُنَبِّل على عُمومتي يومَ الفِجَار؛ نَبَّلْت الرجل،

بالتشديد، إِذا ناوَلْته النَّبْل ليرمي، وكذلك أَنْبَلْته. وفي الحديث:

إِنّ سعداً كان يرمي بين يدي النبي، صلى الله عليه وسلم، يوم أُحُد

والنبيُّ يُنَبِّلُه، وفي رواية: وفتىً يُنَبِّلُه كلما نَفِدتْ نَبْلُه، وفي

رواية: يَنْبُلُه، بفتح الياء وتسكين النون وضم الباء؛ قال ابن الأَثير:

قال ابن قتيبة وهو غلط من نَقَلة الحديث لأَن معنى نَبَلْته أَنْبُلُه

إِذا رميته بالنَّبْل، وقال أَبو عمر الزاهد: بل هو صحيح، يعني يقال

نَبَلْته وأَنْبَلْته ونَبَّلْته؛ ومنه الحديث: الرامِي ومُنْبِله، ويجوز أَن

يريد بالمُنْبِل الذي يردُّ النَّبْل على الرامي من الهَدَف. ونَبَلَ

بِسَهْم واحد: رَمَى به، ورجل نابِلٌ: حاذِق بالنَّبْل. وقال أَبو زيد:

تَنابل فلان وفلان فَنَبَله فلان إِذا تَنافَرا أَيهما أَنْبَل، من النُّبْل،

وأَيهما أَحذق عملاً.

ونابَلَني فلان فنَبَلْته أَي كنت أَجود نَبْلاً منه؛ قال ابن سيده: روى

بعض أَهل العلم عن رؤبة قال سأَلناه عن قول امرئ القيس:

نَطْعُنُهم سُلْكَى ومَخْلوجةً،

لَفْتَكَ لأْمين على نابِلِ

(* قوله «لفتك إلخ» مع بعد كرك لأمين إلخ هكذا في الأصل).

فقال: حدّثني أَبي عن أَبيه قال: حدثتني عمتي وكانت في بني دارِمٍ

فقالت: سأَلت امرأَ القيس وهو يشرب طِلاءً مع علقمة بن عَبَدة ما معنى:

كَرَّكَ لأْمَيْنِ على نابِلِ

فقال: مررت بنابِلٍ وصاحبُه يناوِلُه الريش لُؤاماً وظُهاراً فما رأَيت

أَسرع منه ولا أَحسن فشبَّهت به. التهذيب: النابِل الذي يرمي بالنَّبْل

في قول امرئ القيس:

كَرَّكَ لأْمَيْنِ على نابِلِ

وقيل: هو الذي يُسَوِّي النِّبال. وهو من أَنْبَلِ الناس أَي أَعلمهم

بالنَّبْل؛ قال:

تَرَّصَ أَفْواقَها وقَوَّمَها

أَنْبَلُ عَدْوانَ كُلِّها صَنَعَا

وفلان نابِل أَي حاذِق بما يُمارِسُه من عمل؛ ومنه قول أَبي ذؤيب يصف

عسلاً أَو نبعة:

تَدَلَّى عليها، بالحِبال مُوَثَّقاً

شديدَ الوَصاةِ، نابِلٌ وابنُ نابِلِ

(* سيرد هذا البيت في الصفحة التالية وروايته مختلفة عما هو عليه هنا).

الجوهري: والنابِلُ الحاذِق بالأَمر. يقال: فلان نابِل وابنُ نابِل أَي

حاذِق وابن حاذِق؛ وأَنشد الأَصمعي لذي الإِصْبع:

قَوَّمَ أَفْواقَها وتَرَّصَها

أَنْبَلُ عَدْوانَ كلِّها صَنَعا

أَي أَعلَمُهم بالنَّبْل. قال ابن سيده: وكل حاذِق نابِلِ؛ قال أَبو

ذؤيب يصف عاسِلاً:

تَدَلَّى عليها، بين سِبٍّ وخَيْطَةٍ،

شديدُ الوَصاة نابِلٌ وابنُ نابِل

جعله ابنَ نابِل لأَنه أَحْذَق له.

وأَنْبَلَ قداحه: جاء بها غِلاظاً جافِية؛ حكاه أَبو حنيفة.

وأَصابتني خُطوب تَنَبَّلَت ما عندي أَي أَخذت؛ قال اوس بن حجر:

لمَّا رأَيتُ العُدْمَ قَيَّد نائِلي،

وأَمْلَقَ ما عندي خُطوبٌ تَنَبَّل

تَنَبَّلتْ ما عندي: ذهبت بما عندي. ونَبَلَتْ: حَمَلتْ. ونَبَلَ الرجلَ

بالطعام ينْبُله: علَّله به وناوله الشيء بعد الشيء. ونَبَل به يَنْبُل:

رَفَقَ. ولأَنْبُلَنَّك بنبالتك أَي لأَجزينك جزاءك. والنَّبْل: السير

الشديد السريع، وقيل: حسْن السوق للإِبل، نَبَلَها يَنْبُلها نَبْلاً

فيهما. ابن السكيت: نَبَلْت الإِبل أَنْبُلها نَبْلاً إِذا سقتها سوقاً

شديداً. ونَبَلْت الإِبل أَي قمت بمصلحتها؛ قال زفر بن الخِيار

المحاربي:لا تَأْوِيا للعِيسِ وانْبُلاها،

فإِنها ما سَلِمَتْ قُواها،

بَعِيدة المُصْبَحِ من مُمْساها،

إِذا الإِكامُ لَمَعَتْ صُواها،

لَبِئْسَما بُطْءٌ ولا تَرْعاها

(* قوله «لا تأويا إلخ» المشاطير الثلاث الاول اوردها الجوهري، وفي

الصاغاني وصواب انشاده:

لا تأويا للعيس وانبلاها * لبئسما بطء ولا نرعاها

فانها ان سلمت قواها * نائية المرفق عن رحاها

بعيدة المصبح من ممساها * إذا الاكام لمعت صواها)

أَبو زيد

(* قوله «ابو زيد إلخ» عبارة الصاغاني: أبو زيد يقال انبل

بقومك اي ارفق بهم، قال صخر الغيّ:

فانبل بقومك اما كنت حاشرهم * وكل جامع محشور له نبل

اي كل سيد جماعة يحشرهم اي يجمعهم اهـ. وضبط لفظ نبل بفتحتين وضمتين

وكتب عليه لفظ معاً، وبهذه العبارة يعلم ما في الأصل).

انبُل بقومك أَي ارْفُقْ بقومك، وكل جامِعِ مَحْشورٍ أَي سيدِ جماعةٍ

يحشُرهم أَي يجمَعُهم له نُبُلٌ أَي رِفْق. قال: والنَّبْلُ في الحِذْق،

والنَّبالةُ والنَّبْلُ في الرجال. ويقال: ثَمَرة نَبِيلة وقَدِح نَبِيل.

وتَنَبَّل الرجلُ والبعيرُ: مات؛ وأَنشد ابن بري قول الشاعر:

فقلت له: يَا با جُعادةَ إِنْ تَمُتْ،

أَدَعْك ولا أَدْفِنْك حتى تَنَبَّل

والنَّبِيلة: الجِيفةُ. والنَّبِيلةُ: المَيْتةُ. ابن الأَعرابي:

انْتَبَل إِذا مات أَو قَتَل ونحو ذلك. وأَنْبَله عُرْفاً: أَعطاه إِيَّاه.

والتِّنْبال: القصير.

نبل
النُّبْلُ، بالضَّمِّ: الذَّكاءُ والنَّجابَةُ، ويروى أَنَّ مُعاوِيَةَ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ سئلَ مَا النُّبْلُ فَقَالَ: الحِلْمُ عندَ الغَضَبِ، والعَفْوُ عندَ المَقْدِرَةِ. نَبُلَ، ككَرُمَ، نَبالَةً وتَنَبَّلَ فَهُوَ نَبيلٌ، كأَميرٍِ، ونَبَلٌ، محرَّكَةً، هَكَذَا فِي النُّسَخِ والصَّوابُ بالفتحِ، وَهِي نَبلَةٌ، بِالْفَتْح، ج: نِبالٌ، بالكَسرِ، ونَبَلٌ، بالتَّحريكِ، فِي معنى جماعَةِ النَّبيلِ كالأَدَم فِي جمَاعَة الأَديمِ والكَرَمِ فِي جماعَةِ الكَريمِ، ونَبَلَةٌ، بالتَّحريكِ أَيضاً، ونُبلاءُ. وامْرأَةٌ نبيلَةٌ فِي الحُسْنِ بَيِّنَةُ النَّبالَةِ، أَنشدَ ابْن الأَعْرابِيّ فِي صفَةِ امرأَةٍ: ولَمْ تُنَطِّقْها على غِلالَهْ إلاّ بحُسْنِ الخَلْقِ والنَّبالَهْ وَكَذَا النّاقَةُ فِي حُسنِ الخَلْقِ، والفَرَسُ، يُقال: فرَسٌ نبيلُ المَحزِمِ: أَي حسَنُهُ معَ غِلَظٍ، وَهُوَ مَجازٌ، قَالَ عنترَةُ: (وحَشِيَّتِي سَرْجٌ على عَبْلِ الشَّوى ... نَهْدٌ مَراكِلُهْ نَبيلُ المَحْزِمِ)
كذلكَ الرَّجُلُ، أَنشدَ ثعلَبٌ فِي صفَةِ رجُلٍ: فقامَ وَثَّابٌ نَبيلٌ مَحْزِمُهْ لمْ يلْقَ بُؤْساً لحمُهُ وَلَا دَمُهْ منَ المَجاز: يُقالُ: مَا انْتَبَلَ نَبْلَهُ إلاّ بأَخَرَةٍ، ونَبالَه، ونَبالَتَهُ، ونُبْلَهُ، ونُبْلَتَه، بضَمِّهما، فهِيَ خَمسُ لُغاتٍ، ذكرَ ابْن السِّكِّيت مِنْهَا أَربعة مَا عدا الأَخيرَة، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: قَالَ يعقوبُ: وفيهَا أَربعُ لُغاتٍ: نُبْلَه ونَبالَهُ ونَبالَتَهُ ونُبالَتَه، قَالَ ابْن برّيّ: اللُّغاتُ الأَربَعُ الَّتِي ذكرَها يعقوبُ إنَّما هِيَ: نُبلَهُ ونَبْلَهُ ونَبالَهُ ونبالَتَهُ لَا غير. قلتُ: والأَخيرةُ الَّتِي زادَها المَصنِّفُ قد حَكَاهَا اللِّحيانِيُّ، وَقَالَ: وَهِي لغَةُ القَنانِي: أَي لَمْ يتَنَبَّهْ لَهُ، وَمَا بالَى بهِ، قَالَ بعضُهُم: معناهُ مَا شعرَ بِهِ وَلَا تَهَيّأَ لَهُ، وَلَا أَخَذَ أُهْبَتَهُ، يُقَال ذَلِك للرَّجُلِ يغفُلُ عَن الأَمر فِي وقتِهِ، ثمَّ ينتبِهُ لهُ بعدَ إدْبارِهِ، وَفِي حديثِ النَّضْرِ بنِ كَلَدَةَ: واللهِ يَا معشَر قريشٍ لقد نزلَ بكم أَمرٌ مَا ابْتَلْتُمْ بَتْلَه. قَالَ الخَطّابيُّ: هَذَا خَطأٌ، والصّوابُ مَا انْتَبَلْتُمْ نَبْلَه، أَي مَا انْتَبَهْتَم لَهُ، ولمْ تعلَموا عِلْمَه. والنَّبَلُ، محرَّكَةً: عِظامُ الحِجارَةِ والمَدَرِ، أَيضاً: صِغارُهُما، ضِدٌّ، واحدَتُها نَبَلَةٌ، وقيلَ: النَّبَلُ: العِظامُ والصِّغارُ من الحِجارَةِ والإبِلِ والنّاسِ وغيرِهم، وأَنشدَ الجَوْهَرِيّ فِي النَّبَلِ بِمَعْنى الكِبارِ قولَ بِشْرٍ:)
(نَبيلَةُ مَوضِعِ الحِجْلَيْنِ خَوْدٌ ... وَفِي الكَشْحَيْنِ والبَطْنِ اضْطِمارُ)
وَفِي النَّبَلِ بِمَعْنى الصِّغارِ، قولَ حَضرَمِيِّ بنِ عامرٍ: (أَفرَحُ أَنْ أُرْزأَ الكِرامَ وأَنْ ... أُورَثَ ذَوْداً شَصائصاً نَبَلاَ)
يَقُول: أَأَفْرَحُ بصِغارِ الإِبِلِ وَقد رُزِئْتُ بكِبارِ الكِرامِ، وَقد تقدَّمَ تفصيلُه فِي جزأ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: وبعضُهم يَرويه: نُبَلاً، بضَمٍّ ففَتْحٍ، يريدُ جَمعَ نُبْلَةٍ، وَهِي العَطِيَّةُ. النَّبَلُ: الحِجارَةُ الَّتِي يُستَنْجَى بهَا كالنُّبَلِ، كصُرَدٍ، وَمِنْه الحديثُ: اتَّقوا المَلاعِنَ وأَعِدُّوا النَّبَلَ، هَكَذَا يرويهِ المُحَدِّثونَ بالتَّحريكِ، قَالَ أَبو عُبيدٍ: وبعضُهُم يَقُول: النُّبَل، قَالَ ابنُ الأَثيرِ: واحِدها نُبلَة، كغُرْفَةٍ وغُرَفٍ، والمُحَدِّثونَ يفتحونَ النُّونَ والباءَ، كأَنَّه جَمعُ نَبيلٍ فِي التَّقديرِ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: يُقال: سُمِّيَتْ بذلكَ لِصِغَرِها. ونَبَّلَهُ النَّبَلَ تَنْبيلاً: أَعطاهُ إيّاها يستَنجي بهَا، وَقَالَ الأَصمعيُّ: أُراها هَكَذَا بضَمِّ النُونِ وَفتح الباءِ، يُقالُ: نَبِّلْني أَحْجارأً للاسْتِنْجاءِ: أَي أَعطِنيها. وتَنَبَّلَ بهَا: اسْتَنْجى.
واسْتَنْبَلَ المالَ: أَخَذَ خِيارَهُ. والتِّنْبالَةُ، بالكَسرِ: القَصيرُ، كالتِّنْبالِ، ذهبَ ثعلَبٌ إِلَى أَنَّهُ من النَّبَلِ، وَبِه صرَّحَ الشيخُ أَبو حَيّان، وجَزَمَ ابنُ هِشامٍ فِي شرحِ الكَعْبِيَّةِ، والسُّهَيْلِيُّ فِي الرَّوْضِ، وأَقرَّهُ عبدُ القادرِ البَغدادِيُ شيخُ مشايِخِ مشايِخِنا فِي الحاشيةِ الَّتِي وضعَها على شرحِ ابنِ هشامٍ المَذكورِ، وَهِي عِنْدِي، وجعلَهُ سيبَويهِ رُباعِيّاً، وَقَالَ: هما فِعْلالٌ وفِعلالَةٌ، وهما أكثرُ من تِفعالٍ وتِفعالَةٍ، قَالَ الفرَزْدَقُ:
(ومُهورُ نِسْوَتِهِم إِذا مَا أُنْكِحوا ... غَذَوِيُّ كُلِّ هَبَنْقَعٍ تِنْبالِ) والنَّبْلُ، بالفتحِ: السِّهامُ، وَقيل: هِيَ العربيَّةُ، وقيَّدَه بعضُهُم بقَولِه: قبلَ أَنْ يُرَكَّبَ فِيهَا السَّهْمُ وَهِي مؤَنَّثَةٌ، بِلَا واحِدٍ، لَهُ من لفظِه، فَلَا يُقال: نَبْلَةٌ، وإنَّما يُقال: سَهْمٌ ونُشَّابَةٌ، أَو يُقَال فِي واحِدِهِ نَبْلَةٌ، نَقله أَبو حنيفَةَ عَن بعضِهِم، والصَّحيحُ أَنَّه لَا واحِدَ لهُ إلاّ السَّهْمُ، قَالَ الفِنْدُ الزِّمّانِيُّ:
(ونَبْلي وفُقاها كَ ... عَراقِيبِ قَطاً طُحْلِ)
ج: أَنْبالٌ ونِبالٌ، قَالَ الشّاعِرُ:
(وكُنْتُ إِذا رَمَيْتُ سَوادَ قَوْمٍ ... بأَنْبالٍ مَرَقْنَ مِنَ السَّوادِ)
وأَنشدَ ابنُ بَرِّيّ على نِبالٍ قولَ أَبي النَّجْمِ: واحْبِسْنَ فِي الجَعْبَةِ مِنْ نِبالِها ونُبْلانٌ، بالضَّمِّ. والنَّبّالُ، بالتَّشديدِ: صاحِبُهُ، وصانِعُهُ، كالنّابِلِ. وحِرْفَتُهُ النِّبالَةُ، بالكسرِ، قَالَ)
امرؤُ القَيسِ:
(وليسَ بِذِي سَيْفٍ فيَقْتُلَني بهِ ... وليسَ بِذِي رُمْحٍ وليسَ بنَبّالِ)
يَعْنِي ليسَ بِذِي نَبْلٍ. وَقَالَ الفَرَّاءُ: النَّبْلُ بمَنزِلَةِ الذَّوْدِ، يُقال: هَذِه النَّبْلُ، وتُصَغَّرُ بطَرْحِ الهاءِ، وصاحِبُها نابِلٌ. ورَجُلٌ نابِلٌ: ذُو نَبْلٍ. والنّابِلُ: الَّذِي يعمَلُ النَّبْلَ، وكانَ حَقُّه أَن يكونَ بالتَّشديدِ، وَقَالَ ابْن السِّكِّيتِ: رَجُلٌ نابِلٌ ونَبّالٌ: إِذا كانَ مَعَه نَبْلٌ، فَإِذا كانَ يعمَلُها قلتَ نابِلٌ، وكانَ أَبو حَرّارٍ يَقُول: ليسَ بنابِلٍ مثل لابنٍ وتامِرٍ، قَالَ ابنُ برّيّ: النَّبّالُ: الَّذِي يعمَلُ النَّبْلَ، والنَّابِلُ: صاحِبُ النَّبْلِ، هَذَا والمُستعمَلُ، قَالَ الرَّاجِزُ:(فانْبُلْ بقَومِكَ إمّا كنتَ حاشِرَهُمْ ... وكُلُّ جامِعِ مَحشورٍ لَهُ نَبَلُ)
نَبَلَ الإبِلَ يَنْبَلُها نَبْلاً: ساقَها سَوْقاً شَدِيدا، عَن ابْن السِّكِّيتِ: وَقيل: النَّبْلُ: حُسْنُ السَّوْقِ للإبِلِ، نَبَلَها أَيضاً: قامَ بمَصْلَحَتِها، قَالَ زُفَرُ بنُ الخِيارِ المُحارِبِيُّ: لَا تأْوِيا لِلعِيسِ وانْبُلاها)
فإنَّها مَا سَلِمَتْ قُواها بعيدَةُ المُصْبَحِ مِنْ مُمْساها إِذا الإكامُ لَمَعَتْ صُواها لَبئسَما بُطءٌ وَلَا نَرْعَاها نَبَلَ الرَّجُلُ نَبْلاً: سارَ شَدِيدا، سَريعاً. وقَومٌ نُبَّلٌ، كرُكَّعٍ: رُماةٌ، حكاهُ أَبو حنيفَةَ. والنَّابِلُ والنَّبيلُ: الحاذِقُ بالنَّبْلِ، وَقَالَ أَبو زَيدٍ: النَّبْلُ فِي الحِذْقِ، والنَّبالَةُ والنُّبْلُ فِي الرِّجالِ، وَقَالَ غيرُه: النَّابِلُ: الحاذِقُ بِمَا يُمارِسُهُ من عَمَلٍ. فِي المَثَلِ: ثارَ حابِلُهُم على نابِلِهِم: أَي أَوقَدوا بَينهم الشَّرَّ، وَقد ذُكِرَ فِي حَبل. وأَنْبَلَ النَّخْلُ: أَرْطَبَ. منَ المَجاز: أَنْبَلَ قِداحَهُ: أَي جاءَ بهَا غِلاظاً جافِيَةً، حكاهُ أَبو حنيفَةَ، وَنَقله الزَّمَخْشَرِيُّ. وتَنَبَّلَ البَعيرُ، والرَجُلُ: ماتَ، وأَنشدَ ابنُ برِّيّ قولَ الشّاعِرِ:
(فقُلْتُ لهُ يَا با جَعادَةَ إنْ تَمُتْ ... أَدَعْكَ وَلَا أَدْفِنْكَ حينَ تَنَبَّلُ) ومَنْ خَصَّهُ بالجِمالِ كصاحِبِ الفصيحِ وفِقْهِ اللُّغَةِ فإنَّ قولَ الشّاعِرِ هَذَا حُجَّةٌ عَلَيْهِ. تَنَبَّلَ: تكَلَّفَ النُبْلَ، بضَمٍّ فسكونٍ، كَمَا فِي الصِّحاحِ. تَنَبَّلَ: أَخَذَ الأَنْبَلَ فالأَنْبَلَ، وأَنشدَ ابْن بريّ لأَوسٍ:
(لَمّا رأَيْتُ العُدْمَ قَيَّدَ نائلي ... وأَمْلَقَ مَا عَندي خُطوبٌ تَنَبَّلُ)
يُقال: أَصابَني الخَطْبُ فَتَنَبَّلَ مَا عِنْدي: أَي أَخَذَهُ، وَبِه فُسِّرَ قولُ أَوْسٍ السّابِقُ أَيضاً. ويُقال: تَنَبَّلَتِ الخُطوبُ مَا عِنْدِي: أَي ذهبَتْ بِمَا عِندي. والنَّبيلَةُ، كسَفينَةٍ: المَيْتَةُ، وَهِي الجِيفَةُ. والنُّبْلَةُ، بالضَّمِّ: الثَّوابُ والجَزاءُ، يُقَال: مَا كانَ نُبْلَتُكَ من فلانٍ فِيمَا صَنَعْتَ: أَي مَا كانَ ثوابُكَ وجَزاؤُكَ مِنْهُ. قَالَ ابْن الأَعْرابِيِّ: النُّبْلَةُ: اللُّقْمَةُ الصَّغيرَةُ. وانْتَبَلَ: ماتَ. أَيضاً: قَتَلَ، ضِدٌّ، وَالَّذِي فِي نَصِّ ابْن الأَعْرابِيِّ: انْتَبَلَ: إِذا ماتَ أَو قُتِلَ أَو نَحْو ذَلِك، هَكَذَا ضُبِطَ فِي النَّوادِرِ، أَو قُتِلَ، بالضَّمِّ، فقولُ المُصَنِّفِ: وقَتَلَ وضَبْطُهُ مَبْنِيّاً للمَعلومِ وجَعلُهُ ضِدّاً مَحَلُّ تأَمُّلٍ. انْتَبَلَ الشيءَ: احْتَملَهُ بمَرَّةٍ حَمْلاً سَرِيعا. ونابُلٌ كآنُكٍ: اسمُ رَجُل، قلتُ: الصّوابُ فِي اسمِ الرَّجُلِ بكسْرِ المُوَحَّدَةِ، وَهُوَ الَّذِي روى عَن ابنِ عُمَرَ. وسُهَيْلُ بنُ أَبي نابِلٍ، عَن أَبي الدرداءِ. وأَيمَنُ بنُ نابِلٍ، عَن جابِرٍ. وغَنْمُ بنُ حُسَيْنِ بنِ نابِلٍ القُرْطُبِيُّ، روى عنهُ أَبو عُمَرَ بنُ الحَذَّاءِ. ونابِلُ بنُ القَعقاعِ بنِ هِرْماسٍ الباهِلِيُّ: تابِعِيٌ روى عَن جَدِّهِ، وَعنهُ ابنُهُ عُمَرُ بنُ نابِلٍ المُقرِئُ. نابِلُ، بضَمِّ الياءِ: ع، بإفريقِيَّةَ، مِنْهُ أَحمدُ بنُ علِيٍّ بنِ عَمّارٍ المَغرِبِيُّ النَّابُلِيُّ، عَلَّقَ عَنهُ السَّلَفِيُّ، وَمِنْه أَيضاً: محمّد بنُ عبد الحميدِ النّابُلِيُّ، وأَبوهُ، وعبدُ المُنعِمِ بنُ عبدِ القادِرِ النَّابَلِيُّ، وأَبوه: حَدَّثوا.)
وأَنْبَلُ، كأَحمَدَ: ناحِيَةٌ بِبَطَلْيَوْسَ، من بِلَاد الأَندَلُسِ، كَذَا فِي معجَم ياقوت. وكزُفَرَ: نُبَلُ بنتُ بَدْرٍ: مُحَدِّثَةٌ. وأَبو عَاصِم الضَّحّاكُ بنُ مُخْلَدِ بنِ مُسلِمٍ الشَّيبانِيُّ البَصْرِيُّ، ثِقَةٌ، روى عَنهُ البخارِيُّ فِي صحيحِه، مَاتَ سنة وَهُوَ ابنُ تسعينَ سنة وأَربَعَةِ أَشْهُرٍ. يُقال: أَخَذَ للأَمرِ نُبالَتَهُ ونُبْلَه، بضَمِّهِما: أَي عُدَّتَه وعَتادَه. قَالَ ابْن السِّكِّيتِ: نابَلْتُهُ فنَبَلْتُهُ: إِذا كنتَ أَجْوَدَ منهُ نَبْلاً، أَي فِي الرّمْيِ، أَو أَكثَرَ نَبالَةً، ونُبْلاً، قد يكونُ كَذَلِك. وَهُوَ نابِلٌ وابنُ نابِلٍ: حاذِقٌ وابنُ حاذِقٍ، قَالَ أَبو ذُؤَيْبٍ الهُذَلِيُّ:
(تَدَلّى عَلَيْهَا بالحِبالِ مُوَثَّقاً ... شديدَ الوَصاةِ نابِلٌ وابنُ نابِلِ)
جعلَه ابنَ نابِلٍ، لأَنَّه أَحْذَقُ لَهُ. ونبيلَةُ بنتُ قيسٍ، كسفينَةٍ: صحابِيَّةٌ، ويُقال:: هِيَ الأَنصارِيَّةُ، وَيُقَال: هِيَ بنتُ الرَبيعِ بنِ قيسٍ. ومِمّا يُستدرَكُ عَلَيْهِ: النُّبْلَةُ، بالضَّمِّ: المَدَرَةُ الصَّغيرَةُ، عَن ابْن الأَعْرابِيِّ. وأَيضاً العَطِيَّةُ، كَمَا فِي الصحاحِ. وَيُقَال: نُبلَةُ كُلِّ شيءٍ: خِيارُه، والجَمعُ نبُلاتٌ، كحُجْرَةٍ وحُجُراتٍ، وَقَالَ الكُمَيْتُ:
(لآلِئ من نُبُلاتِ الصُّوا ... رِ كُحْل المَدامِعِ لَا تَكْتَحِلْ)
أَي: خِيارُ الصُّوارِ، شَبَّه البقَرَ الوَحشِيَّ بالَّلآلِئِ. وَحكى ابنُ برّيّ عَن ابنِ خالَويهِ: النَّبَلُ، محرَّكَةً: جَمْعُ نابِلٍ، وهم الحُذَّاقُ بعَمَلِ السِّلاحِ. والنُّبْلَةُ، بالضَّمِّ: الصَّغيرُ الجِسْمِ، والجَمعُ نُبَلٌ.
وَقَالَ أَبو سعيدٍ: كلّ مَا ناولْتَ شَيْئا ورمَيْتَه، فَهُوَ نَبَلٌ. وَقَالَ أَبو حاتمٍ فِي كتابِ الأَضْدادِ: ضَبٌّ نَبَلٌ: أَي ضَخْمٌ. وَقَالُوا: النَّبَلُ: الخَسيسُ، قَالَه أَبو عُبيد. والتِّنْبَلُ، بالكسرِ: القصيرُ، وأَنشدَ أَبو الهيثَمِ بيتَ طَرَفَةَ: وَهُوَ بِشَمْلِ المُعْضِلاتِ تِنْبَلُ فَقَالَ: قَالَ بعضُهم: تِنْبَلٌ: أَي عاقلٌ، وَقيل: حاذِقٌ، وَقيل: رَفيقٌ بإصلاحِ عِظامِ الأمورِ. والأنْبَل كأحمَدٍ: الأصغرُ والأكبرُ، ضِدٌّ. واسْتَنْبَلَه: سَأَلَه النَّبْلَ. ونَبَّلَه تَنْبِيلاً، كَأَنْبلَه وَنَبَله، وَبِهِمَا رُوِيَ الحديثُ الْمَذْكُور.وَقيل: المُنَبِّل كمُحدِّثٍ: الَّذِي يَرُدُّ النَّبْلَ على الرَّامِي من الهدف، وَقَالَ أَبُو زيدٍ: تَنابَلا: تَنافَرا أيُّهما أَنْبَل، من النُّبْل، وأيُّهما أَحْذَق. وَهُوَ من أَنْبَلِ النَّاس: أَعْلَمهم بالنَّبْل، قَالَ ذُو الإصبعِ العَدْوانيُّ:
(تَرَّصَ أَفْوَاقَها وقوَّمَها ... أَنْبَلُ عَدْوَانَ كلِّها صَنَعَا)
أَي أَعْلَمهم بالنَّبْل. وتنَبَّلَتِ الخُطوبُ: عَظُمَت، وَهُوَ مَجاز. ولأَنْبُلَنَّكَ بنَبالَتِك: أَي لأجزِيَنَّكَ) جَزاءَك. والنابِل: المُحسِنُ للسَّوْق. وَتَمْرةٌ نبيلَةٌ: عظيمةٌ، وَكَذَلِكَ قِدْحٌ نَبيلٌ. والنَّبيل: الَّذِي يُلقَطُ من النخلةِ من الرُّطَب. ونَبَلْتُ النخلةَ أَنْبُلُها: خَرَفْتُها. ومُوسَى بن أبي سَهلٍ النّبّال: مُحدِّثٌ مدَنيّ. ويوسف بن يعقوبَ النَّبْلِيّ، عَن ابْن عُيَيْنة. والنَّبيل: لقَبُ أبي الحسَنِ عَبْد الله بن مُحَمَّد بن الحسَنِ بن أيّوب الْكَاتِب، عَن عليِّ بن المَدينيِّ. وأحمدُ بنُ سعيدِ بن نُبَيْلٍ الأُمَويّ، من رجالِ الأندلس، مَاتَ سنة. ونِبالَة، بالكَسْر: مَوْضِعٌ يَمانيٌّ أَو تِهاميٌّ. وانْبَلُونَة: مدينةٌ على البحرِ قرب إفريقيّة. ونبلوهة: قريةٌ بِمصْر، من أعمالِ الأبْوانِيّة، وَمِنْهَا الْفَقِيه الشاعرُ مُحَمَّد بن عبدِ الوهّاب النَّبلاوِيّ، أدْركهُ شيوخُنا.