Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1046
901. ميح13 902. ميد18 903. ميع13 904. نأنأ11 905. نبل17 906. نثث7907. نثر18 908. نجا8 909. نجد19 910. نجش16 911. نحص9 912. نخر17 913. نخع14 914. ندح18 915. ندد14 916. ندى3 917. نزه16 918. نسأ18 919. نسى3 920. نشج12 921. نَشد 1 922. نشش13 923. نشع11 924. نشغ9 925. نشم10 926. نصا8 927. نصص14 928. نصف21 929. نصنص3 930. نصى2 931. نضا7 932. نضح16 933. نطس13 934. نظر18 935. نعا5 936. نعف9 937. نعم23 938. نغر15 939. نفث18 940. نفذ19 941. نفر20 942. نفق21 943. نفه11 944. نقب24 945. نقز14 946. نقش16 947. نقص19 948. نقع19 949. نقل16 950. نقى2 951. نكس19 952. نكل19 953. نمس20 954. نمط15 955. نمل18 956. نهج17 957. نهس17 958. نوء2 959. نوأ13 960. نَوَت 1 961. نور18 962. نوم17 963. نيل14 964. هام2 965. هبا8 966. هبت11 967. هُبل4 968. هُبل 1 969. هجر23 970. هجم16 971. هدف15 972. هدن18 973. هدى12 974. هذرم8 975. هرب16 976. هرج16 977. هرف13 978. هشش14 979. هلع14 980. هلل14 981. هما3 982. همز16 983. همم12 984. همى5 985. هَنأ 1 986. هنم11 987. هود19 988. هوش17 989. هيب15 990. هيد13 991. هيض12 992. هيع10 993. هيل16 994. وأد13 995. وَإِن 1 996. وبش14 997. وبص13 998. وتر21 999. وثلة1 1000. وجأ13 Prev. 100
«
Previous

نثث

»
Next
نثث حمت ربع نضح سنى [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عمر حِين أَتَاهُ رجل يسْأَله فَقَالَ: هلكتُ وأهلكتُ فَقَالَ عمر: اسْكُتْ أهَلَكْتَ وأنتَ تَنِثُّ نَثيثَ الحَمِيتِ وَبَعْضهمْ يرويهِ بِالْمِيم: تمثّ وَلَا أرى الْمَحْفُوظ إِلَّا بالنُّون ثمَّ قَالَ أَعْطوهُ رُبعة من الصَّدَقَة فَخرجت يتبعهَا ظِئراها ثمَّ أنشأ عمر بعد يحدثنا عَن نَفسه فَقَالَ: لقد رَأَيْتنِي أَنا وأختا لي نرعى على أبوينا ناضحا لنا قد ألْبَسَتْنا أمّنا نُقْبَتَها وزَوَّدَتْنا يُمَيْنَتَيْها من الهَبِيد فنخرج بناضحنا فَإِذا طلعت 95 / ب الشَّمْس ألقيت النقبة إِلَى أُخْتِي / وَخرجت أسعى عُريَانا فنرجع إِلَى أمّنا وَقد جعلت لنا لفيتة من ذَلِك الهبيد فيا خصباه. قَوْله: تَنِثّ النِّثّيثُ أَن يعرَقَ ويَرشَحَ من عظمه وَكَثْرَة لَحْمه يُقَال مِنْهُ: نَثّ الرجل يَنِثّ نثيثا وَيُقَال نَثّ الرجل الحَدِيث يَنُثه نَثَا هَذَا بِالضَّمِّ وَذَلِكَ بِالْكَسْرِ. وَأما الحَمِيت فَزعم الْأَحْمَر أَنه الزِّقّ المُشْعَرُ الَّذِي يَجْعَل فِيهِ السّمن وَالْعَسَل وَالزَّيْت وَجمعه حُمُت وَهُوَ الَّذِي يُقَال لَهُ: النِّحْيُ وَجمعه أنحاء. قَالَ أَبُو عُبَيْدَة: وَأما الزق الَّذِي يَجْعَل فِيهِ اللَّبن فَهُوَ الوطب وَجمعه وِطاب وَمَا كَانَ مِنْهَا للشراب فَهُوَ الذوارع وَاسم الزَّق يجمع ذَلِك كلّه وَأما مَا كَانَ للْمَاء فَهِيَ الأسقية. وَقَوله: أَعْطوهُ رُبَعة فالربعة مَا ولد فِي أول النِّتَاج وَالذكر: رُبَع. و [أما -] قَوْله: ناضحا لنا الناضح: [هُوَ -] الْبَعِير الَّذِي يسنى عَلَيْهِ فيسقى بِهِ الأرضون وَالْأُنْثَى ناضحة قَالَهَا الْكسَائي وَهِي السانية أَيْضا وَجَمعهَا سَواني وَقد سَنَت تَسْنو وَلَا يُقَال نَاضِح لغير المستقي. وَقَوله: قد ألْبَسَتْنا أمّنا نُقْبَتها فَإِن النقبة أَن تُؤْخَذ الْقطعَة من الثَّوْب قدر السَّرَاوِيل فتُجعل لَهَا حُجزة مَخِيطة من غير نَيْفَق وتُشَدّ كَمَا تُشَد حجزة السَّرَاوِيل فَإِذا كَانَ لَهَا نَيفق وساقانِ فَهِيَ سَرَاوِيل وَإِذا لم يكن لَهَا نَيفق وَلَا ساقانِ وَلَا حُجزة فَهُوَ النِطاق وَذَلِكَ أَن تَأْخُذ الْمَرْأَة الثَّوْب فتشتمل بِهِ ثمَّ تشد وَسطهَا بخيط ثمَّ ترسل الْأَعْلَى على الْأَسْفَل فَهَذَا النِطاق فِيمَا فسّره [لي -] أَبُو زِيَاد الْكلابِي وَبِه سميت أَسمَاء بنت أبي بكر ذَات النطاقَين وَقَالَ بعض النَّاس: إِنَّمَا سميت بذلك أَنَّهَا كَانَت تُطارق نِطاقا بنطاق استتارا وَيُقَال: بل كَانَ [لَهَا -] نِطاقِا كَانَ أَحدهمَا كَمَا تنطق الْمَرْأَة وَكَانَ الآخر تجْعَل فِيهِ طَعَاما وَتَأْتِي بِهِ رَسُول اللَّه صلي اللَّه عَلَيْهِ وَسلم وَأَبا بكر وهما فِي الْغَار. وَقَوله زَوَّدَتْنا يُمَيْنَتَيْها من الهَبِيد هَكَذَا جَاءَ الحَدِيث وَلَكِن الْوَجْه فِي الْكَلَام أَن يكون يُمَيِّنَيها بِالتَّشْدِيدِ لِأَنَّهُ تَصْغِير يَمِين وتصغيرْ الْوَاحِد: يُمَيِّن بِلَا هَاء. وَإِنَّمَا قَالَ يُمَيِّنَتَيْها وَلم يقل يَدَيْها وَلَا كفّيها لِأَنَّهُ لم يرد أَنَّهَا جمعت كفّيها ثمَّ أعطتهما بِجَمِيعِ الْكَفَّيْنِ وَلكنه أَرَادَ أَنَّهَا أَعْطَتْ كل وَاحِد كفا وَاحِدَة بِيَمِينِهَا فهاتان يمينان. وَأما قَوْله: الهبيد فَإِنَّهُ حَبّ الحنظل زَعَمُوا أَنه يعالج حَتَّى يُمكن أكله ويطيب وَيُقَال مِنْهُ: تَهَبَّد الرجل وتَهَبَّد الظليم تَهَبّدا إِذا أَخذه من شَجَره. وَأما اللفيتة فَإِنَّهَا ضرب من الطَّبيخ لَا أَقف على حدّه وَأرَاهُ كالحِساء وَنَحْوه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام are being displayed.