Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5803. نفث19 5804. نفج14 5805. نفخَ1 5806. نفد17 5807. نفذ20 5808. نفر215809. نفز10 5810. نفس22 5811. نفش19 5812. نفص9 5813. نفض18 5814. نفط16 5815. نفع15 5816. نفغ7 5817. نفق22 5818. نفل21 5819. نفنف6 5820. نفه12 5821. نفو4 5822. نفي12 5823. نقب25 5824. نقح16 5825. نقخَ1 5826. نقد16 5827. نقذ16 5828. نقر20 5829. نقز15 5830. نقس18 5831. نقش17 5832. نقص20 5833. نقط14 5834. نقع20 5835. نقف14 5836. نقق10 5837. نقل17 5838. نقم18 5839. نقه14 5840. نقو6 5841. نقي6 5842. نكأ11 5843. نكب17 5844. نكت15 5845. نكث18 5846. نكح15 5847. نكد17 5848. نكر18 5849. نكز12 5850. نكس20 5851. نكش13 5852. نكظ9 5853. نكع10 5854. نكف18 5855. نكل20 5856. نكه15 5857. نكي8 5858. نلك5 5859. نمأ5 5860. نمر17 5861. نمس21 5862. نمش16 5863. نمص13 5864. نمط16 5865. نمغ9 5866. نمق12 5867. نمل19 5868. نمم10 5869. نمه5 5870. نمو6 5871. نمي8 5872. ننشس1 5873. نهأ8 5874. نهب17 5875. نهت9 5876. نهج18 5877. نهد15 5878. نهر20 5879. نهز16 5880. نهط6 5881. نهـع1 5882. نهق15 5883. نهك15 5884. نهل15 5885. نهم16 5886. نهنه8 5887. نهو4 5888. نهي12 5889. نوأ13 5890. نوب17 5891. نوح18 5892. نوخ14 5893. نود7 5894. نور19 5895. نوس18 5896. نوش17 5897. نوص12 5898. نوض8 5899. نوط18 5900. نوع14 5901. نوق15 5902. نوك11 Prev. 100
«
Previous

نفر

»
Next
[ن ف ر] النَّفْرُ التَّفَرُّقُ يُقالُ لَقِيتُه قَبْلَ كُلِّ صَيْحٍ ونَفْرٍ الصَّيْحُ الصِّياحُ والنَّفْرُ التَّفَرُّقُ نَفَرَت الدَّابَّةُ تَنْفِرُ وتَنْفُر نِفارًا ونُفُورًا ودابَّةٌ نافِرٌ قالَ ابنُ الأَعْرابِيِّ ولا يُقالُ نافِرَةٌ وكذلك دابَّةٌ نَفُورٌ وكلُّ جازِعٍ من شَيْءٍ نَفُورٌ ومن كَلامِهِمْ كُلُّ أَزَبَّ نَفُورٌ وقولُ أَبي ذُؤَيْبٍ

(إِذا نَهَضَتْ فِيه تَصَعَّدَ نَفْرُها ... كقِتْرِ الغِلاءِ مُسْتَدِرٌّ صِيابُها)

إِنَّما هو اسمٌ لجَمْعِ نافِرٍ كصاحِبٍ وصَحْبٍ وزائرٍ وزَوْرٍ ونحوه ونَفَرَ الظَّبْيُ وغَيْرُه نَفْرًا ونَفَرانًا شَرَدَ وظَبْيٌ يَنْفُورٌ شَدِيدُ النِّفارِ واسْتَنفَرَ الدّابَّة كنَفَرَ أَنْشَدَ ابنُ الأَعْرابِيِّ

(ارْبُطْ حِمارَكَ إِنَّهُ مُسْتَنْفِرٌ ... في إِثْرِ أَحْمِرَةٍ عَمَدْنَ لغُرَّبِ)

ونَفَرَ الدَّابَّةَ واسْتَنْفَرَها وفي التَّنْزِيلِ {كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة} المدثر 50 51 واسْتَنْفَرَ القَوْمَ فنَفَرُوا مَعَه وأَنْفَرُوه أَي نَصَرُوهُ ومَدُّوه ونَفَرُوا في الأَمْرِ يَنْفِرُون نِفارًا ونُفُورًا ونَفِيرًا هذه عن الزَّجّاجِ وتَنافَرُوا ذَهَبُوا وكذلِك في القِتالِ والنَّفْرَةُ والنَّفْرُ النفير القَوْمُ يَنْفِرُونَ مَعَك ويَتَنافَرُون في القِتالِ وكُلُّه اسمٌ للجَمْعِ قالَ

(إِنَّ لَها فَوارِسًا وفَرّطَا ... )

(ونَفْرَةَ الحَيِّ ومَرْعًى وَسَطَا ... ) (يَحْمُونَها من أَنْ تُسامَ الشَّطَطَا ... )

وقد تَقَدَّمَ شَرْحُ ذلك كُلِّه والنَّفِيرُ الجَماعَةُ من النّاسِ كالنَّفْرِ والجمعُ من كُلِّ ذلك أَنْفارٌ ونَفِيرُ قُرَيْشٍ الَّذِينَ كانُوا نَفَرُوا إِلى بَدْرٍ ليَمْنَعُوا عِيرَ أَبِي سُفْيانَ ونَفَرَ الناسُ من مِنًى يَنْفِرُونَ نَفْرًا ونَفَرًا وهو يَوْمُ النَّفْرِ والنَّفَرِ والنُّفُورِ والنَّفِيرِ والنَّفَرُ ما دُونَ العَشَرةِ من الرِّجالِ والجمعُ أَنْفارٌ قالَ سِيبَوَيْهِ والنَّسَبُ إليه نَفَرِيٌّ وقِيلَ النَّفَرُ الناسُ كُلُّهُم عن كُراعٍ وقولُه تَعالَى {وجعلناكم أكثر نفيرا} الإسراء 6 قالَ الزَّجّاجُ النَّفِيرُ جَمْعُ نَفَرٍ كالعَبِيدِ والكَلِيبِ وقِيلَ مَعْناهُ وَجَعَلْناكُم أَكْثَرَ منهم نُصّارًا وجاءَنا في نَفْرَتِه ونافِرَتِه أَي في فَصِيلَتِه ومن يَغْضَبُ لغَضَبِه ونافَرَ الرَّجُلَ مُنافَرَةً ونِفارًا حاكَمَه واسْتُعْمِلَ منه النُّفُورَةُ كالحُكُومَةِ قالَ ابنُ هَرْمَةَ

(يَبْرُقْنَ فَوقَ رِواقِ أَبْيَضَ ماجدٍ ... يُدْعَى ليَوْمِ نُفُورَةٍ ومَعاقِلِ)

وكأَنَّما جاءَت المُنافَرَةُ في أَوَّلِ ما اسْتُعْمِلَتْ أَنَّهُم كانُوا يَسْأَلُونَ الحاكِمَ أَيُّنا أَعَزُّ نَفَرًا قالَ زُهَيْرٌ

(فإِنَّ الحَقَّ مَقْطَعُه ثَلاثٌ ... يَمِينٌ أو نِفارٌ أَو جَلاءُ)

وأَنْفَرَه عَلَيْه ونَفَّرَه ونَفَرَه يَنْفُرُه بالضَّمِّ كُلّ ذلِك غَلَبَه الأخيرة عن ابن الأعرابيِّ ولم يُعْرَفْ أَنْفُرُ بالضم في النِّفارِ الَّذِي هو الهَرَبُ والمُجانَبَةُ ونَفَّرَه الشَّيْءَ وعَلَى الشَّيءِ وبالشَّيْءِ بحَرْفٍ وبَغَيْرِ حَرْفٍ غَلَبَه عَلَيْه أَنْشَدَ ابنُ الأَعْرابِيِّ

(نُفِرْتُمُ المَجْدَ فلا تَرْجُونَهْ ... )

(وَجَدْتُم القَوْمَ ذَوِي زَبُّونَهْ ... )

كَذا أَنْشَدَه نُفِرْتُم بالتَّخْفِيفِ والنُّفارَةُ ما أَخَذَهُ النّافِرُ من المَنْفُورِ وهو الغالِبُ وقِيلَ بَلْ هُوَ ما أَخَذَه الحاكِمُ وشاةٌ نافِرٌ وهي الَّتِي تُهْزَلُ فإِذا سَعَلَتْ انْتَثَرَ من أَنْفِها شَيْءٌ لُغَةٌ في النّاثِرِ ونَفَرَت العَيْنُ وغيرُها من الأَعْضاءِ تَنْفِرُ نُفُورًا هاجَتْ ووَرِمَتْ ورَجُلٌ عِفْرِيَةٌ نِفْرِيَةٌ وعِفْرِيتٌ نِفْرِيتٌ عن ابن الأَعْرابِيِّ إِتباعٌ أَيضًا وقالَ اللِّحْيانِيُّ عِفْرِيتَةٌ نِفْرِيِتَةٌ فجاءَ بالهاءِ فيِهما وبَنُو نَفْرٍ بَطْنٌ وذُو نَفْرٍ قَيْلٌ مِنْ أَقْيالِ حِمْيَرَ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.