Prev. 10089495. نموذج1 89496. نمونة1 89497. نمى5 89498. نَمَى2 89499. نَمَى 1 89500. نمي789501. ننة1 89502. ننس1 89503. ننشس1 89504. ننَّكٌ1 89505. ننك1 89506. ننن2 89507. نَنَى1 89508. نني1 89509. نَهَ 1 89510. نهأ7 89511. نَهَأَ 1 89512. نَهُئَ1 89513. نهئ1 89514. نَهَا1 89515. نَهاهُ1 89516. نَهَاوَنْدُ1 89517. نِهَايات1 89518. نهاية1 89519. نهب15 89520. نَهَبَ1 89521. نَهَبَ 1 89522. نهبر7 89523. نَهْبَرَ1 89524. نهبع2 89525. نهبغ2 89526. نهبل5 89527. نَهْبَلَ1 89528. نهت7 89529. نَهَتَ1 89530. نَهَتْ 1 89531. نهتر3 89532. نَهْتَرَ1 89533. نهثر1 89534. نهج16 89535. نَهَجَ1 89536. نَهَجَ 1 89537. نهد13 89538. نَهَدَ2 89539. نَهَدَ 1 89540. نهذ2 89541. نهر18 89542. نَهَرَ1 89543. نَهَرٍ1 89544. نَهَرَ 1 89545. نَهْرَجٌ1 89546. نهرج1 89547. نهرجت1 89548. نهرس1 89549. نِهْرِشُ1 89550. نهرش1 89551. نهز14 89552. نَهَزَ1 89553. نَهَزَ 1 89554. نَهَزَهُ1 89555. نهس16 89556. نَهَسَ2 89557. نَهَسَ 1 89558. نهسر4 89559. نهسك1 89560. نهش12 89561. نَهَشَ1 89562. نَهَشَ 1 89563. نهشت1 89564. نهشل6 89565. نَهْشَل1 89566. نَهَشَهُ1 89567. نهص1 89568. نهض11 89569. نَهَضَ2 89570. نَهَضَ من1 89571. نَهَضَ 1 89572. نهضل2 89573. نهط5 89574. نَهَطَ 1 89575. نَهَطَهُ1 89576. نهطه1 89577. نهع4 89578. نَهَعَ1 89579. نَهَعَ 1 89580. نهـع1 89581. نهف4 89582. نهق13 89583. نَهَقَ1 89584. نَهَقَ 1 89585. نهك13 89586. نَهَكَ1 89587. نَهِك1 89588. نَهَكَ 1 89589. نَهَكَهُ1 89590. نهل13 89591. نَهِلَ1 89592. نَهَلَ1 89593. نَهِلَ 1 89594. نهم14 Prev. 100
«
Previous

نمي

»
Next
(ن م ي) : (النَّمَاءُ) بِالْمَدِّ الزِّيَادَةُ وَالْقَصْرُ بِالْهَمْزَةِ خَطَأٌ يُقَالُ نَمَا الْمَالُ يَنْمِي نَمَاءً وَيَنْمُو نُمُوًّا وَأَنْمَاهُ اللَّهُ تَعَالَى وَنَمَا الرَّجُلَ إلَى أَبِيهِ يَنْمِي نَسَبَهُ إلَيْهِ (وَانْتَمَى) هُوَ إلَيْهِ انْتَسَبَ وَمِنْهُ حَدِيثُ ابْنِ قُسَيْطٍ أَنَّ أُمَّهُ أَبَقَتْ فَأَتَتْ بَعْضَ الْقَبَائِلِ فَانْتَمَتْ إلَيْهَا فَتَزَوَّجَهَا رَجُلٌ مِنْ عُذْرَةَ فَنَثَرَتْ لَهُ ذَا بَطْنَهَا وَدَعْ مَا أَنْمَيْتَ فِي ص م.
ن م ي : نَمَا الشَّيْءُ يَنْمِي مِنْ بَابِ رَمَى نَمَاءً بِالْفَتْحِ وَالْمَدِّ كَثُرَ وَفِي لُغَةٍ يَنْمُو نُمُوًّا مِنْ بَابِ قَعَدَ وَيَتَعَدَّى بِالْهَمْزَةِ وَنَمَيْتُهُ إلَى أَبِيهِ نَمْيًا نَسَبْتُهُ وَانْتَمَى إلَيْهِ انْتَسَبَ وَنَمَا الصَّيْدُ يَنْمِي مِنْ بَابِ رَمَى غَابَ عَنْكَ وَمَاتَ بِحَيْثُ لَا تَرَاهُ وَيَتَعَدَّى بِالْأَلِفِ فَيُقَالُ أَنْمَيْتُهُ وَتَقَدَّمَ قَوْلُهُ عَلَيْهِ السَّلَامُ كُلْ مَا أَصْمَيْتَ وَدَعْ مَا أَنْمَيْتَ أَيْ لَا تَأْكُلْ مَا مَاتَ بِحَيْثُ لَمْ تَرَهُ لِأَنَّكَ لَا تَدْرِي هَلْ مَاتَ بِسَهْمِكَ وَكَلْبِكَ أَوْ بِغَيْرِ ذَلِكَ وَعَلَيْهِ قَوْلُ امْرِئِ الْقَيْسِ
فَهُوَ لَا يُنْمِي رَمِيَّتَهُ ... مَا لَهُ لَا عُدَّ مِنْ نَفَرِهِ
تَعَجَّبَ مِنْ ضَعْفِهِ بِلَفْظِ الدُّعَاءِ وَمَعْنَى الْبَيْتِ إذَا رَمَى لَا يَدْرِي وَمِنْهُمْ مَنْ يُنْشِدُ تَنْمِي رَمِيَّتُهُ بِإِسْنَادِ الْفِعْلِ إلَيْهَا وَمِنْهُمْ مَنْ يُنْشِدُ
لَا يُصْمِي رَمِيَّتَهُ. 
ن م ي

نميَ المال نماءً وأنماه الله تعالى، ومنه: نامية الله: خلقه لأنّهم ينمون. وما على الأرض نامٍ وصامت، فالنّامي: نحو النبّات، والصامت: كالحجر. ونمى الشيء وتنمّى: ارتفع، ونميته. قال القطاميّ:

فأصبح سيل ذلك قد تنمّى ... إلى من كان منزله يفاعا

ونميت الرحل على البعير.

ومن المجاز: فلان ينميه حسبه، وقد نماه جد كريم. قال النابغة:

إلى صعب المقادة منذريٍّ ... نماه في فروع المجد نامي

يمدح المنذر بن المنذر بن ماء السماء. ونميت الحديث إلى فلانٍ: رفعته وأسندته، ونميَ إليه الحديث. قال:

من حديثٍ نُمِي إليّ فما تر ... قأ عيني ولا يسوغ شرابي

ويقال: نميت الحديث: بلغته على جهة الإصلاح، ونمّيته تنميةً: بلّغته على جهة الإفساد، وفلان ينمّى أحاديث الناس. ونمّيت النار تنميةً: ألقيت عليها شيوعها، ونمت الناقة: سمنت، وناقة نامية: ناوية. ورجل نامٍ وقد نمى. ونمت الرّمية إذا تحاملت بالسّهم، وأنماها الصائد. قال امرؤ القيس:

فهو لا تنمى رميّته

ويروى لا ينمي رميّته. ونمى الخضاب في اليد والشعر إذا ازداد سواداً. ونمى الحبر في الكتاب: اشتدّ سواده وزاد بعد ما كتب. قال:

يا حبّ ليلى لا تغيّر وازدد ... وانم كما ينمي الخضاب في اليد
[ن م ي] النماءُ الزيادة نمى يَنْمِي نَمْيًا ونُمِيّا وَنَماءً قال أبو عُبَيْدٍ قال الكِسَائيُّ ولم أسمع ينمو بالواو إلا من أخوينِ من بني سُلَيمٍ قال ثم سألتُ عنهُ جماعةَ بني سُلَيمٍ فلم يعرفوه بالواو هذا قول أَبِي عبيدٍ وَأمَّا يعقوبُ فقال يَنمِي ويَنمُو فسوى بينهما وأنْمَيتُ الشيءَ ونَمَّيتُه جعلتُهُ نامِيًا ونَمِي الحديثُ يَنمِي ارتفعَ ونَمِيُتهُ رفعتُهُ وأنميتُهُ أذعتُهُ على وجه النميمة وقيلَ نَمّيتُهُ مُشددٌ أَسْنَدتُهُ ورفعته ونمَّيتُهُ مشددٌ أيضًا بَلَّغْتُهُ على جهة النميمة والإشاعة والصحيح أن نميْتُهُ رفعتُهُ على وجه الإصلاح ونمَّيتُهُ بالتشديد رفعته على وجه الإشاعة أو النميْمَة وقول ساعدةَ بن جُؤَيَّةَ (فَبَيْنَا هُمُ يَتَّابَعُونَ لِيَنْتَمُوا ... بِقَذْفٍ نِيافٍ مُسْتَقِلٍّ صُخُورُهَا)

أراد ليصعَدُوا إلى ذلك القذف ونَمَيتُهُ إلى أبيه نَمْيًا وَنُمِيّا وأَنْمَيْته عزوتُهُ وانْتَمَى إليه انتَسَبَ وهي النميمة وفلان ينمِي إلى حَسَبٍ ويَنْتَمِي يرتفع إِلَيه ونمَّيتُ النار رفعتُها وأشبَعتُ وقُودَهَا والنماءُ الرَّيْعُ ونَمَى الإنسانُ سَمِنَ وناقَةٌ نامية سمينةٌ وقد أنماها الكلأُ وَنَمَى الماءُ طما وانتَمى البازِيُّ والصقرُ وغيرهما وتَنمَّى ارتفع من مكانٍ إلى آخَرَ قال أبو ذؤيبٍ

(تَنَمَّى بها اليَعْسُوبُ حتَّى أَقَرَّها ... إلى مالَفٍ رَحْبِ المَباءةِ عَاسلِ)

أي ذُو عَسَلٍ والنَّامَيةُ القضيبُ الذي عليه العناقِيدُ وقيل هي عَينُ الكَرْم الذي يَتَشَقَّقُ عن وَرَقِه وحبّه وقد أَنْمَى الكرْمُ والنامِيةُ خَلْقُ اللهِ وقال عُمر رحمه الله لا تمثلوا بناميةِ الله أي بخلْق الله وأنميت الصيد وذلك أن ترميَهُ فتصيبهُ ويذهبَ عنك فيموتَ بعدما يغيبُ وَنَمَى هو قال امرؤُ القيس

(فهوَ لا تَنْمِي رميّتُهُ ... ماله لا عُدَّ من نَفَرِهْ)
نمي
نمَى يَنمِي، انْمِ، نَمَاءً، فهو نامٍ، والمفعول منمِيّ (للمتعدِّي)
• نمَى المالُ: زاد وكثُر "نَماء ثروة- نمى إيرادُ المصنع الجديد".
• نمَى السِّعرُ: ارتفع وغلا.
• نمَى الحديثُ: شاع وذاع بين النَّاس "نمى نبأُ نجاح مؤتمر السَّلام".
• نماه حسبُه: رفعه وأعلى شأنَه.
• نمَى الحديثَ إلى قائله: رفعه في الإسناد إليه. 

أنمى يُنمي، أَنْمِ، إنماءً، فهو مُنمٍ، والمفعول مُنمًى (للمتعدِّي)
• أنمى العنبُ: ظهرت قضبانُه التي تحملُ العناقيدَ.
• أنمى إنتاجَه: نمّاه وزاده "أنمى ثروتَه- إنماء رأس المال: استثمارُه- أنمى مالَه بالدأب والحرص".
• أنمى حديثًا: أذاعه على وجه النَّميمة "استاء منه حين رآه يُنمي حديثَ جاره". 

انتمى/ انتمى إلى ينتمي، انْتَمِ، انتِماءً، فهو مُنتمٍ، والمفعول مُنتمًى إليه
• انتمى الشَّخصُ إلى الجبل: صعِده "يهوى انتماء المرتفعات".
• انتمى إلى كذا: انتسب واعتزى "انتمى إلى حزب: انتسب وانضمّ إليه- روح الانتماء إلى الوطن- لا تنتمِ إلى غير قومك". 

تنامى إلى يتنامى، تَنامَ، تناميًا، فهو مُتنامٍ، والمفعول مُتنامًى إليه
• تنامى الزَّرعُ: نمى شيئًا فشيئًا "عدم مواجهة الإرهاب يساعد على إيجاد أرضٍ خصبة لتناميه".
• تنامى الخبرُ إليه: بلغه، تناهى إليه. 

نمَّى ينمِّي، نَمِّ، تنميةً، فهو مُنمٍّ، والمفعول مُنمًّى
• نمَّى إنتاجَه: زادَه وكثَّره، رفع معدَّله.
• نمَّى النّارَ: أشبع وقودَها.
• نمَّى الأمرَ: طوّره "نمّى العلاقات بين البلدين- تنمية التَّعاون الدوليّ- شجّع التَّنمية الإقليميّة لمنطقة الخليج- نمَّى شركتَه/ مواهبَه".
• نمَّى ذاكرتَه: أنعَشها وقَوّاها "التَّمارين البدنيّة تُنمِّي الجسمَ". 

إنماء [مفرد]: مصدر أنمى. 

انتماء [مفرد]:
1 - مصدر انتمى/ انتمى إلى.
2 - (نف) علاقة منطقيَّة بين الفرد والصِّنف الذي يدخل في ماصدقه.
• اللاَّانتماء: شعور المرء بأنَّه مُبعَد عن البيئة التي ينتمي إليها "تفشَّت ظاهرةُ اللاّانتماء بين كثير من أبناء الأمّة العربيَّة". 

تنامٍ [مفرد]:
1 - مصدر تنامى إلى.
2 - (حي) النموّ معا مثل التحام الأجْزاء أو الأنسجة أو الخلايا ذات العلاقة مع بعضها البعض. 

تَنْمَويّ [مفرد]: اسم منسوب إلى تنمية: "عمل تنمويّ يقصد به إتاحة فرص عمل للشباب". 

تنمية [مفرد]:
1 - مصدر نمَّى.
2 - تحويل الموارد الطَّبيعية غير المستثمرَة إلى موارد منتجة مثل استصلاح الأراضي الصَّحراوية أو البور، إنشاء صناعات جديدة "واجهت الحكومةُ المشاكلَ الأساسيَّة لسياسة التَّنمية".
• التَّنمية الاقتصاديَّة: (قص) رفع مستوى الدّخل القوميّ بزيادة الإنتاج وتحسين الإنتاجيَّة "وضعت الحكومة خطَّة قوميّة للتنمية الاقتصاديَّة".
• التَّنمية المستمرَّة: التَّنمية التي تتوفَّر لها مقوِّمات ناجحة ثابتة تكفل لها الاستمرار. 

نامٍ [مفرد]: ج نامُون ونَوَامٍ، مؤ نامية، ج مؤ نامِيات ونَوَامٍ:
1 - اسم فاعل من نمَى.
2 - ممتلك لمستوى منخفض من القدرات الصِّناعيّة أو التطوُّر والتَّقدُّم التّقنيّ والإنتاجيّ الاقتصاديّ ° البلدان النَّامية: هي البلدان السَّاعية إلى تحقيق نموّها الاقتصاديّ والاجتماعيّ. 

نَمَاء [مفرد]: مصدر نمَى. 

نمي: النَّماءُ: الزيادة. نَمَى يَنْمِي نَمْياً ونُمِيّاً ونَماءَ: زاد

وكثر، وربما قالوا يَنْمُو نُمُوًّا. المحكم: قال أَبو عبيد قال الكسائي

ولم أَسمع يَنْمُو، بالواو، إِلا من أَخَوين من بني سليم، قال: ثم سأَلت

عنه جماعة بني سليم فلم يعرفوه بالواو؛ قال ابن سيده: هذا قول أَبي

عبيد، وأَما يعقوب فقال يَنْمى ويَنْمُو فسوَّى بينهما، وهي النَّمْوة،

وأَنْماه الله إِنْماءً. قال ابن بري: ويقال نَماه اللهُ، فيعدّى بغير همزة،

ونَمَّاه، فيعدِّيه بالتضعيف؛ قال الأَعور الشَّنِّي، وقيل: ابن

خَذَّاق:لقَدْ عَلِمَتْ عَمِيرةُ أَنَّ جارِي،

إِذا ضَنَّ المُنَمِّي، من عِيالي

وأَنْمَيْتُ الشيءَ ونَمَّيْته: جعلته نامياً. وفي الحديث: أَن رجلاً

أَراد الخروج إِلى تَبُوكَ فقالت له أُمه أَو امرأَته كيف بالوَدِيِّ؟

فقال: الغَزْوُ أَنْمَى للوَدِيِّ أَي يُنَمِّيه الله للغازي ويُحْسن خِلافته

عليه. والأَشياءُ كلُّها على وجه الأَرض نامٍ وصامِتٌ: فالنَّامي مثل

النبات والشجر ونحوِه، والصامتُ كالحجَر والجبل ونحوه. ونَمَى الحديثُ

يَنْمِي: ارتفع. ونَمَيتُه: رَفَعْته. وأَنْمَيْتُه: أَذَعْته على وجه

النميمة، وقيل: نَمَّيته، مشدَّداً، أَسندته ورفعته، ونَمَّيته، مشدداً أَيضاً:

بَلَّغته على جهة النميمة والإِشاعة، والصحيح أَن نَمَيْته رفعته على

وجه الإِصلاح، ونَمَّيته، بالتشديد: رفعْته على وجه الإِشاعة أَو النميمة.

وفي الحديث أَنَّ النبي،صلى الله عليه وسلم،قال: ليس بالكاذب مَن أَصلح

بين الناس فقال خيراً ونَمَى خيراً؛ قال الأَصمعي: يقال نَمَيْتُ حديث

فلان، مخففاً، إِلى فلان أَنْمِيه نَمْياً إِذا بَلَّغْته على وجه الإِصلاح

وطلب الخير، قال: وأَصله الرفع، ومعنى قوله ونَمَى خيراً أَي بلغ خيراً

ورفع خيراً. قال ابن الأَثير: قال الحربي نَمَّى مشددة وأَكثر المحدثين

يقولونها مخففة، قال: وهذا لا يجوز ، وسيدنا رسول الله،صلى الله عليه

وسلم، لم يكن يَلْحَن، ومن خفف لزمه أَن يقول خير بالرفع، قال: وهذا ليس بشيء

فإنه ينتصب بنَمَى كما انتصب بقال، وكلاهما على زعمه لازمان، وإنما

نَمَى متعدّ، يقال: نَمَيْت الحديث أَي رفعته وأَبلغته. ونَمَيْتُ الشيءَ على

الشيء: رفعته عليه. وكل شيء رفعته فقد نَمَيْته ؛ ومنه قول النابغة:

فعَدَّ عمَّا تَرَى، إذْ لا ارْتِجاعَ له،

وانْمِ القُتُودَ على عَيرانةٍ أُجُدِ

ولهذا قيل: نَمَى الخِضابُ في اليد والشعر إنما هو ارتفع وعلا وزاد فهو

يَنْمِي، وزعم بعض الناس أَن يَنْمُو لغة. ابن سيده: ونَما الخِضاب

ازداد حمرة وسواداً؛ قال اللحياني: وزعم الكسائي أَن أَبا زياد أَنشده:

يا حُبَّ لَيْلى ، لا تَغَيَّرْ وازْدَدِ

وانْمُ كما يَنْمُو الخِضلبُ في اليَدِ

قال ابن سيده: والرواية المشهورة وانْمِ كما يَنْمِي. قال الأَصمعي:

التَّنْمِيةُ من قولك نَمّيت الحديث أُنَمِّيه تَنْمِية بأَن تُبَلِّغ هذا

عن هذا على وجه الإفساد والنميمة، وهذه مذمومة والأُولى محمودة، قال:

والعرب تَفْرُق بين نَمَيْت مخففاً وبين نَمّيت مشدداً بما وصفت، قال: ولا

اختلاف بين أَهل اللغة فيه. قال الجوهري: وتقول نَمَيْتُ الحديثَ إلى غيري

نَمْياً إِذا أَسندته ورفعته؛ وقول ساعدة بن جؤية:

فَبَيْنا هُمُ يَتّابَعُونَ ليَنْتَمُوا

بِقُذْفِ نِيافٍ مُسْتَقِلٍّ صُخُورُها

أَراد: ليَصْعدُوا إلى ذلك القُذْفِ. ونَمَيْتُه إلى أَبيه نَمْياً

ونُمِيًّا وأَنْمَيْتُه: عَزَوته ونسبته. وانْتَمَى هو إليه: انتسب . وفلان

يَنْمِي إلى حسَبٍ ويَنْتمِي: يرتفع إليه. وفي الحديث: مَن ادَّعَى إلى

غير أَبيه أَو انتَمَى إلى غير مواليه أَي انتسب إليهم ومال وصار معروفاً

بهم. ونَمَوْت إليه الحديثَ فأَنا أَنْمُوه وأَنْمِيه، وكذلك هو يَنْمو

إلى الحسب ويَنْمِي، ويقال: انْتَمَى فلان إلى فلان إذا ارتفع إليه في

النسب. ونَماه جَدُّه إذا رَفع إليه نسبه؛ ومنه قوله:

نَماني إلى العَلْياء كلُّ سَمَيْدَعٍ

وكلُّ ارتفاعٍ انتماءٌ. يقال: انْتَمَى فلان فوق الوِسادة؛ ومنه قول

الجعدِي:

إذا انْتَمَيا فوقَ الفِراشِ ، عَلاهُما

تَضَوُّعُ رَيّا رِيحِ مِسْكٍ وعَنْبرِ

ونَمَيتُ فلاناً في النسب أَي رفعته فانْتَمَي في نسبه. وتَنَمّى الشيءُ

تَنَمِّياً: ارتفع؛ قال القطامي:

فأَصْبَحَ سَيْلُ ذلك قد تنَمَّى

إلى مَنْ كان مَنْزِلُه يَفاعا

ونَمَّيت النار تَنْمِيةً إذا أَلقيت عليها حَطَباً وذكَّيتها به.

ونَمَّيت النارَ: رفَعتها وأَشبعت وَقودَها.

والنَّماءُ: الرَّيْعُ. ونَمى الإِنسان: سمن. والنامِيةُ من الإِبل :

السَّمِينةُ. يقال: نَمَتِ الناقةُ إذا سَمِنَتْ. وفي حديث معاوية:

لَبِعْتُ الفانِيةَ واشتريت النامِية أَي لبِعْتُ الهَرمة من الإِبل واشتريت

الفَتِيَّة منها. وناقة نامِيةٌ: سمينةٌ، وقد أَنْماها الكَلأُ.

ونَمى الماءُ: طَما . وانتْمَى البازي والصَّقْرُ وغيرُهما وتنَمَّى:

ارتفع من مكان إلى آخر؛ قال أَبو ذؤيب:

تنَمَّى بها اليَعْسُوبُ، حتى أَقَرَّها

إِلى مَأْلَفٍ رَحْبِ المَباءَةِ عاسِلِ

أَي ذي عَسَل.

والنَّامِيةُ: القَضِيبُ الذي عليه العَناقيد، وقيل: هي عين الكَرْم

الذي يتشقق عن ورقه وحَبِّه، وقد أَنْمى الكَرْمُ. المفضل: يقال للكَرْمة

إِنها لكثيرة النَّوامي وهي الأغصان، واحدتها نامِيةٌ، وإِذا كانت الكَرْمة

كثيرة النَّوامي فهي عاطِبةٌ، والنَّامِيةُ خَلْقُ الله تعالى. وفي حديث

عمر، رضي الله عنه: لا تُمَثِّلوا بنامِيةِ الله أَي بخَلْق الله لأَنه

يَنْمي، من نَمى الشيءُ إِذا زاد وارتفع. وفي الحديث: يَنْمي صُعُداً أَي

يرتفع ويزيد صعوداً. وأَنْمَيْتُ الصيدَ فنَمى ينْمي: وذلك أَن ترميه

فتصيبه ويذهب عنك فيموت بعدما يَغيب، ونَمى هو؛ قال امرؤ القيس:

فهْو لا تَنْمِي رَمِيَّته،

ما له؟ لا عُدَّ مِنْ نَفَرِه

ورَمَيْتُ الصيدَ فأَنْمَيْتُه إِذا غاب عنك ثم مات. وفي حديث ابن عباس:

أَن رجلاً أَتاه فقال إني إرْمي الصيدَ فأُصْمِي وأُنْمي ، فقال: كلُّ

ما أَصْمَيْتَ ودَعْ ما أَنْمَيْتَ؛ الإِنْماءُ: ترمي الصيد فيغيب عنك

فيموت ولا تراه وتجده ميتاً، وإنما نهى عنها

(* قوله«وإنما نهى عنها» أي عن

الرمية كما في عبارة النهاية.) لأَنك لا تدري هل ماتت برميك أَو بشيء

غيره، والإِصْماء: أَن ترميه فتقتله على المكان بعينه قبل أَن يغيب عنه، ولا

يجوز أَكله لأَنه لا يؤمَن أَن يكون قتله غير سهمه الذي رماه به. ويقال:

أَنْمَيْتُ الرَّمِيَّةَ، فإِن أَردت أَن تجعل الفعل للرمِيَّةِ نَفْسها

قلت قد نَمَتْ تَنْمي أَي غابت وارتفعت إلى حيث لا يراها الرامي فماتت،

وتُعَدِّيه بالهمزة لا غير فتقول أَنْمَيْتُها، منقول من نَمَت؛ وقول

الشاعر أَنْشده شمر:

وما الدَّهْرُ إلا صَرْفُ يَوْمٍ ولَيْلَةٍ:

فَمُخْطِفَةٌ تُنْمي ، ومُوتِغَةٌ تُصْمي

(*قوله«وموتغة» أورده في مادة خطف: ومقعصة.)

المُخْطِفَةُ: الرَّمْية من رَمَيات الدهر، والمُوتِغَةُ: المُعْنِتَةُ.

ويقال: أَنْمَيْت لفلان وأَمْدَيْتُ له وأَمْضَيْتُ له، وتفسير هذا

تتركه في قليل الخَطإِ حتى يبلغ أَقصاه فتُعاقِب في موضع لا يكون لصاحب الخطإ

فيه عذر.

والنَّامي: الناجي؛ قال التَّغْلَبيّ:

وقافِيةٍ كأَنَّ السُّمَّ فيها ،

وليسَ سَلِيمُها أَبداً بنامي

صَرَفْتُ بها لِسانَ القَوْمِ عَنْكُم،

فخَرَّتْ للسَّنابك والحَوامي

وقول الأَعشى:

لا يَتَنَمَّى لها في القَيْظِ يَهْبِطُها

إلاَّ الذين لهُمْ ، فيما أَتَوْا، مَهَلُ

قال أَبو سعيد: لا يَعْتَمِدُ عليها.

ابن الأَثير: وفي حديث ابن عبد العزيز أَنه طلَب من امرأَته نُمِّيَّةً

أَو نَمامِيَّ ليشتري بها عنباً فلم يجِدْها؛ النُّمِّيَّةُ: الفَلْسُ،

وجمعها نَمامِيُّ كذُرِّيَّةٍ وذَرارِيّ. قال ابن الأَثير: قال الجوهري

النُّمِّيُّ الفَلْس بالرومية، وقيل: الدرهم الذي فيه رَصاص أَو نُحاس،

والواحدة نُمِّيَّةٌ.

وقال: النَّمْءُ والنِّمْوُ القَمْلُ الصِّغار.

نمي
: (و (} كنَمَى {يَنْمِي} نَمْياً) ، بِالْفَتْح، ( {ونُمِيًّا) ، كعُتِيَ، (} ونَماءً) ، بالمدِّ، (! ونَمِيَّةً) ، كعَطِيَّةٍ: أَي زادَ وكَثُرَ.
( {وأَنْمَى} ونَمَّى) ، بالتَّشْديدِ، وهُما لازمانِ.
(و) نَمَّى (النَّارَ) {يَنْمِيها} نَمْياً: (رَفَعَها وأَشْبَعَ وَقُودَها) ، وذلكَ بأَنْ أَلْقَى عَلَيْهَا حَطَباً فذَكَّاها بِهِ، ظاهِرُ سِياقِه أَنَّ {نَمَّى النارَ بالتَّخْفيفِ والصَّوابُ بالتَّشْديدِ، يقالُ:} نَمَّى النارَ {تَنْمِيةً، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم والأساسِ والصِّحاحِ وَهُوَ مجازٌ.
(و) مِن المجازِ:} نَمَى (الرَّجُلُ) {يَنْمى: (سَمِنَ) ، فَهُوَ} نامٍ؛ كَمَا فِي الأساسِ، وكَذلكَ الناقَةُ كَمَا يَأْتي.
(و) نَمَى (الماءُ) يَنْمى: (طَمَا) وارْتَفَعَ.
(و) مِن المجازِ: نَمَى إِلَيْهِ (الحَدِيثَ) : أَي (ارْتَفَعَ، {ونَمَيْتُهُ} ونَمَّيْتُهُ) ، بالتّخفِيفِ والتَّشْديدِ: (رَفَعْتُهُ) وأبْلَغْته، لازمٌ متعدَ.
(و) {نَمَيْتُ الرَّجُلَ إِلَى أَبيهِ: (عَزَوْتُهُ) إِلَيْهِ ونَسَبْتُه؛ هُوَ بالتَّخْفِيفِ فَقَط.
(} وأَنْماهُ) ، أَي الحديثَ، (أذاعَهُ على وَجْهِ النَّمِيمةِ) ؛ وقيلَ: إنَّ {نَمَيْتُه} ونَمَّيْتُه، بالتّشْديدِ، سَواءٌ فِي الإذاعَةِ على وَجْهِ النَّمِيمةِ، والصَّحيح أنَّ نَمَيْته بالتّخْفيفِ رَفَعْته على وَجْهِ الإصْلاحِ، وَهَذِه مَحْمودَةٌ، {ونَمَّيْتُه، بالتّشْديدِ، بَلَّغْته على جهَةِ النّمِيمةِ، وَهَذِه مَذْمومَةٌ.
وَفِي الصِّحاح: قالَ الأصْمعي: نَمَيْتُ الحديثَ} نَميْاً، مُخَفَّفٌ إِذا بَلَّغْته على وَجْهِ الإصْلاحِ والخَيْرِ، وأَصْلُه الرَّفْع، {ونَمَّيْتُ الحديثَ} تَنْميةً إِذا بَلَّغْته على وَجْهِ النَّمِيمةِ والإفْسادِ، انتَهَى.
وَفِي الحديثِ: (ليسَ بالكاذِبِ مَنْ أَصْلَح بينَ الناسِ فقالَ خَيْراً! ونَمَى خَيْراً، أَي بَلَّغَ خَيْراً ورَفَعَ خَيْراً.
قالَ ابنُ الْأَثِير: قالَ الْحَرْبِيّ: {نَمَّى، مُشَدَّدَةً، ولكنَّ المُحدِّثين يُخَفِّفونَها، قالَ: وَهَذَا لَا يَجوزُ وسَيِّدنا رَسُول اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لم يَكُنْ يَلْحَن، ومَن خَفَّفَ لَزِمَه أَنْ يقولَ: خَيْرٌ بالرَّفْع، قالَ: وَهَذَا ليسَ بشيءِ فإنَّه يَنْتَصِب} بنَمَى كَمَا انْتَصَبَ بقالَ، وكِلاهُما على زَعْمه لازِمانِ، وإنّما {نَمَى متعدَ.
قُلْتُ: وَهَذَا الفَرْق الَّذِي تقدَّمَ بينَ نَمَى} ونَمَّى هُوَ الصَّحِيحُ نقلَهُ أَبُو عُبيدٍ وابنُ قتيبَةَ وغيرُهُما وَلَا خِلافَ بَيْنهم فِي ذلكَ.
(و) مِن المجازِ: {أَنْمى (الصَّيْدَ) } إنماءً: إِذا (رَماهُ فأَصابَهُ ثمَّ ذَهَبَ عَنهُ فماتَ) ؛ وَمِنْه الحديثُ: (كُلْ مَا أَصْمَيْتَ ودَعْ مَا {أَنْمَيْتَ) ، وإنَّما نَهَى عَنْهَا لأنَّكَ لَا تَدْرِي هَل ماتَتْ برَمْيك أَو بشيءٍ غَيْره، والإصْماءُ ذُكِرَ فِي مَوْضِعِه.
(} وانْتَمَى إِلَيْهِ: انْتَسَبَ) ، هُوَ مُطاوِعُ {نَماهُ} نَمْياً، والمَعْنى ارْتَفَعَ إِلَيْهِ فِي النَّسَبِ؛ وَمِنْه الحديثُ: (مَنِ ادَّعَى إِلَى غيرِ أَبيهِ أَوِ {انْتَمَى إِلَى غيرِ مَوالِيهِ) ، أَي انْتَسَبَ إِلَيْهِم ومالَ وصارَ مَعْروفاً بهم.
(و) انْتَمَى (البَازِي) والصَّقْرُ وغيرُهُما: (ارْتَفَعَ مِن مَوْضِعِهِ إِلَى) موضِعٍ (آخَرَ) .
وكُلٌّ} انْتِماءٍ: ارْتِفاعٌ؛ وَمِنْه {انْتَمَى فلانٌ فوقَ الوسادَةِ؛ قَالَ الجَعْدي:
إِذا} انْتَميَا فوقَ الفِراشِ عَلاهُما
تَضَوُّعُ رَيَّا رِيحِ مِسْكِ وعَنْبرِ (! كتَنَمَّى) ؛ قالَ أَبو ذُؤَيْب: {تَنَمَّى بهَا اليَعْسُوبُ حَتَّى أَقَرَّها
إِلَى مَأْلَفٍ رَحْبِ المَباءَةِ عاسِلِوقال القُطامي:
فأَصْبَحَ سَيْلُ ذَلِك قد تَنَمَّى
إِلَى مَنْ كانَ مَنْزِلُه يَفاعا (} والنَّامِيَةُ: خَلْقُ الله تَعَالَى) ؛ وَمِنْه حديثُ عُمَر: (لَا تُمَثِّلوا {بنامِيَةِ اللهاِ) ؛ وَهُوَ مِن نَمَا يَنْمِي إِذا زادَ وارْتَفَعَ.
(و) } النَّامِيَةُ (مِن الكَرْمِ: القَضِيبُ) الَّذِي (عَلَيْهِ العَناقِيدُ) ؛ وقيلَ: هُوَ عينُ الكَرْمِ الَّذِي يَتَشَقَّقُ عَن وَرَقِه وحَبِّه، وَقد {أَنْمَى الكَرْمُ.
وَقَالَ المُفَضّل: يقالُ للكَرْمَةِ: إِنَّهَا الكثيرَةُ} النَّوامِي، وَهِي الأغْصانُ، واحِدَتُها {نامِيَةٌ، وَإِذا كانتِ الكَرْمَةُ كثيرَةَ النَّوامِي فَهِيَ عاطِبَةٌ.
(و) نامِيَةُ: (ماءَةٌ م) مَعْروفَةٌ.
قُلْتُ: هِيَ مِن مِياهِ بَني جَعْفرِ بنِ كِلابٍ، ولهُم جِبالٌ يقالُ لَهَا جِبالُ النامِيَةِ، كَمَا نقلَهُ ياقوتُ. ومِثْلُ هَذَا لَا يقالُ فِيهِ مَعْروفٌ، فتأَمَّل.
(} والأُنْمِيُّ، كتُرْكِيِّ: حَشِيَّةٌ فِيهَا تِبْنٌ) ؛ هَكَذَا أوْرَدَه الصَّاغاني؛ والحَشِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ، مِن حَشا يَحْشُو، والتِّبْنُ مَعْروفٌ.
( {والنَّماةُ: النَّمْلَةُ الصَّغيرَةُ) ، وَهِي لُغَةٌ فِي النَّمأَةِ، بالهَمْزِ كَمَا تقدَّمَ فِي أَوَّلِ الكِتابِ، (ج} نَمًى) ، كحَصاةٍ وحَصًى.
( {والنَّامِيَانِ: المَصِيصِيُّ والغَزِّيُّ، شاعِرانِ) ؛ أَمَّا المَصِيصِيُّ فَهُوَ أَبو العبَّاس أَحمدُ بنُ محمدِ النَّاميُّ الشَّاعِرُ، ماتَ بحَلَبَ على رأْسِ السَّبْعِين وثلثمائة، نقلَهُ الحافِظُ؛ قالَ الذَّهبي: وأَبو العبَّاس} النَّاميُّ الصَّغيرُ شاعِرٌ غَزِيٌّ رَوَى عَنهُ عليُّ بنُ أَحمدَ بنِ عليَ شَيْئا مِن شِعْرِه.
( {والنّمِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: نَصْلانِ مِن الغَزْلِ يُقابَلانِ فيُكبَّانِ) فكأَّنَّهما} يَنْمِيانِ، أَي يَزِيدَانِ ويَرْتَفِعانِ.
( {والنُّمِّيُّ) ، بِالضَّمِّ وكَسْر الميمِ المشدَّدَةِ، الفَلْس بالرُّوميَّةِ، وَقد ذُكِرَ (فِي (ن م م)) .
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
} أَنْماهُ اللهاُ {إنماءً: زادَهُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي.
زادَ ابنُ برِّي:} ونَماهُ اللهاُ كَذلكَ يُعَدَّى بغيرِ هَمْزةٍ؛ {ونَمَّاهُ} تَنْمِيةً؛ وأَنْشَدَ للأعْورِ الشَّنِّي، وقيلَ: لابنِ خَذَّاق:
لقَدْ عَلِمتْ عَمِيرةُ أَنَّ جارِي
إِذا ضَنَّ {المُنَمِّي من عِيالِي} وأَنْماهُ {ونَمَّاهُ جَعَلَهُ} نامِياً.
والأشياءُ كُلُّها على وَجْهِ الأرضِ {نامٍ وصامتٌ:} فالنَّامِي مثْلُ النَّباتِ والشَّجَرِ ونحوِهِ، والصَّامتُ؛ كالحَجَرِ ونحوِهِ: وَفِي الحديثِ: (الغَزْوُ {أَنْمَى للوَدِيِّ) ، أَي} يُنَمِّيه اللهاُ للغازِي ويُحْسن خِلافَته عَلَيْهِ.
{ونَمَيْتُ الشيءَ على الشَّيْء: رَفَعْتُه عَلَيْهِ؛ قَالَ النابغَةُ:
فعَدِّ عمَّا تَرَى إذْ لَا ارْتِجاعَ لَهُ
} وانْم القُتُودَ على عَيرانةٍ أُجُدِ أَنْشَدَه الجَوْهرِي هَكَذَا.
{ونَمَى الشيءُ} نَمْياً تأَخَّرَ.
{ونَمَى الخِضَابُ فِي اليَدِ والشَّعَرِ: ارْتَفَعَ وعَلاَ؛ وقيلَ: ازْدادَ حُمْرةً وسَواداً.
وَفِي الصِّحاح:} نَمَى الخِضابُ والسَّعَرُ ارْتَفَعَ وغَلاَ.
وَفِي الأساس: نَمَى الحِبْرُ فِي الكِتابِ: اشْتَدَّ سَوادُه، وَهُوَ مجازٌ.
{وانْتَمَى إِلَى الجَبَلِ: صَعدَ.
} وأَنْماهُ إِلَى أَبيهِ: عَزَاهُ ونَسَبَه.
وَهُوَ {يَنْمِي إِلَى الحَسَبِ ويَنْمُو لُغَتانِ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي.
} ونَماهُ إِلَى جدِّه: إِذا رَفَعَ إِلَيْهِ نَسَبَه: وَمِنْه قولُه:
{نَمانِي إِلَى العَلْياءِ كلُّ سَمَيْدَعِ} ونَمَى الصَّيْدُ غابَ بالسَّهْمِ وَلم يَمُتْ مَكانَه {يَنْمي} نَماءً؛ وأَنْشَدَ القالِي لامرىءِ القَيْس:
فهْو لَا {تَنْمِي رَمِيَّتُه
مَاله لَا عُدَّ فِي نَفَرِهْ} ونَمَتِ الإبِلُ: تباعَدَتْ تَطْلُبُ الكَلأَ فِي القَيْظِ. وَقد {أَنْماها الرَّاعي: إِذا باعَدَها.
} ونَمَتِ الإِبِلُ: سَمِنَتْ؛ وأَنْماها الكَلأُ فَهِيَ {نامِيَةٌ، من نُوقٍ نوامٍ.
} وأَنْمَيْتُ لَهُ وأَمْدَيْتُ لَهُ وأَمْضَيْتُ لَهُ: كُلُّه تَرَكْته فِي قلِيلِ الخَطَأِ حَتَّى يَبْلغَ بِهِ أَقْصاهُ فيُعاقبَ فِي مَوْضِعٍ لَا يكونُ لصاحِبِ الخَطَأِ فِيهِ عُذْر.
{والنَّامِي: الناجِي؛ وأنْشَدَ الجَوْهرِي للتَّغْلبي:
وقافِيةٍ كأَنَّ السُّمَّ فِيهَا
وليسَ سَلِيمها أَبداً} بنامِي قالَ: وقولُ الأعْشى:
لَا {يَتَنَمَّى لَهَا فِي القَيْظَ يَهْبِطُها
إلاَّ الَّذين لهُمْ فِيمَا أَتَوْا مَهَلُ قالَ أَبُو سعيدٍ: لَا يَعْتَمِدُ عَلَيْهَا.
} ونامين: كأنَّه جَمْعُ {نامَ، مَوْضِعٌ، عَن ياقوت.
} ومنيَةُ نَما: قَرْيةٌ قُرْبَ مِصْرَ شرقيها.
{ونامون السدر: قَرْيةٌ أُخْرَى بهَا.
} ونَمَى: قَرْيةٌ بالجِيزَةِ.
وذَكَرَ الأزْهري فِي هَذَا التّركيبِ: {نُمِّي الرَّجل، بِالضَّمِّ فميم مَكْسورَة مشدَّدة؛ قالَ الصَّاغاني: وأَحْرَ بِهِ أَنْ يكونَ مَوْضِعه الميمِ.
وسَمَّوْا} نُمَيَّا، كسُمَيَ، وأَبا نُمَيَ.