Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
5894. نور18 5895. نوس17 5896. نوش16 5897. نوص11 5898. نوض7 5899. نوط175900. نوع13 5901. نوق14 5902. نوك10 5903. نول13 5904. نوم17 5905. نون13 5906. نوه15 5907. نوي9 5908. نيأ11 5909. نيب15 5910. نيح7 5911. نير13 5912. نيص4 5913. نيط8 5914. نيع5 5915. نيق5 5916. نيك10 5917. نيل14 5918. نين2 5919. نينلج2 5920. نيه3 5921. هء1 5922. هءو1 5923. هءي1 5924. هأن3 5925. ها8 5926. هب5 5927. هبء1 5928. هبج12 5929. هبد10 5930. هبذ6 5931. هبر11 5932. هبز5 5933. هبق4 5934. هبل12 5935. هبم1 5936. هبو10 5937. هبي1 5938. هت7 5939. هتء1 5940. هتب1 5941. هتث1 5942. هتر17 5943. هتف16 5944. هتل7 5945. هتم13 5946. هتن8 5947. هتو4 5948. هتي2 5949. هث6 5950. هثب1 5951. هثل1 5952. هثم9 5953. هثو1 5954. هثي3 5955. هج8 5956. هجء1 5957. هجت2 5958. هجث1 5959. هجد17 5960. هجر23 5961. هجز3 5962. هجس16 5963. هجش4 5964. هجض1 5965. هجط1 5966. هجف9 5967. هجل12 5968. هجم16 5969. هجن17 5970. هجو11 5971. هجي5 5972. هخ2 5973. هخب1 5974. هخي1 5975. هد7 5976. هدء1 5977. هدب17 5978. هدث1 5979. هدج12 5980. هدر18 5981. هدف15 5982. هدل15 5983. هدم19 5984. هدن18 5985. هدو2 5986. هدي9 5987. هذ6 5988. هذء1 5989. هذب14 5990. هذر15 5991. هذف6 5992. هذل7 5993. هذم11 Prev. 100
«
Previous

نوط

»
Next
[ن وط] ناطَ الشَّيْءَ نَوْطاً: عَلَّقَه. والنَّوْطُ: ما عُلَّقَ، سُمِيِّ بالمَصْدَرِ. قَالَ سِيبَويَه: وقالُوا: هو مِنّي مَنَاطَ الثُّرَيَّا، أي: بتلك المَنْزِلَةِ، فَحذَفَ الجارَّ وأَوْصَلَ، وكذَهَبْتُ الشَّأْم، ودَخَلْتُ البيتَ. وانْتاطَ به: تَعَلَّقَ. والأَنْواطِ: المَعاليقُ: وفي المَثَلِ: ((عاطٍ بغيرِ أَنواطٍ)) . ونيِاطُ كُلِّ شَيءٍ: مُعَلَّعُه، كنِياطِ القَوْسِ والقَرْبِة. والنِّياطُ: الفُؤادُ. ونِياطُ القَلْبِ: عِرْقٌ غَلِيظُ نِيطَ به القَلْبُ إلى الوَتِينِ، والجمعُ: أَنْوِطَةٌ ونُوطٌ. وقِيلَ: هما نِياطانِ: فالأَعَلى: نِياطُ الفُؤادِ، والأَسفَلُ: الفَرْجُ. والنِّياطُ، والنائِطُ: عِرْقٌ مُسْتَبْطِنُ الصُّلْبِ تحتَ المَتْنِ، قَالَ العَجَّاجُ:

(قَضْبَ الطَّبيبِ نائِطَ المَصْفورِ ... )

القَضْبُ: القَطْعُ، والمَصْفُورُ: الذي في بَطْنِه الماءُ الأَصْفَرُ. ونِياطُ المفَازِة: بَعْدُها: كأنَّها نِيطَتْ بأخرى. وانْتاطَتِ الدّارُ: بَعْدَتْ، عن ابنِ الأَعرابِيِّ، قال: ومنه قَوْلُ مُعاويَة لبعضِ خَدَّامِه: ((عليكَ بصاحِبِك الأَقدمِ، فإنَّك تَجِدُه على مَودٍ ةَّ واحدةٍ وإنْ قَدْم العَهْدُ، وانتَاطَتِ الدارُ، وإيّاك وكُلَّ مُسْتَحْدَثٍ، فإنّه يأكُلُ مع كُلِّ قَوْمٍ، ويَجْرِي مع كل ريح)) وأَنْشَدَ ثَعلَبٌ.

(ولِكن إلْفاً قد تَجْهَّزَ غادِياً ... بحَوْرانَ مُنْتاطُ المَحلِّ غَريبُ)

والنَيّطُ من الآبارِ، التي يَجْرِي ماؤُها مُعلَّقاً، ينْحدِرُ من أَجْوالِها إلى إلى مَجَمِّها، قال: (لا تَسْتَقِي دِلاؤُها بالنَّيَّطِ ... )

وانْتاطَ الشْيءَ: اقْتَضبَهَ برأْيِه من غيرِ مُشاوَرَةٍ. والنَّوْطُ: الجُلَّةُ الصَّغِيرةُ فيها التَّمْرُ ونَحوُه، والجَمْعُ: أَنواطٌ، ونِياطٌ. والنَّوطَةُ: الحَوْصَلَةُ، قَالَ في صِفَةِ قَطاةٍ:

(للماءِ في النَّحْرِ منها نَوْطَةٌ عَجَبُ ... )

ولا أََرَى هذا إلاّ على التَّشْبِيه. والنَّوْطَةُ: وَرَمٌ في الصَّدْرِ وقد نِيطَ له، قالَ ابنُ أَحمرَ:

(ولا عِلْمَ لي ما نَوْطَةٌ مُسْتِكنَّةُ ... ولا أَيُّ مَن فارَقْتُ أَسْقَي سِقائِيا ... )

ويُقالُ للبَعِيرِ إذا وَرَمَ نَحْرُه وأَرفاغُه: نِيطَتْ له نَوْطَةٌ. والنَّوْطَةُ: ما يَنْصَبُّ من الرِّحابِ من البَلَدِ الظّاهِرِ الذي به الغَضَا. والنَّوْطَةُ: الطَّلْحُ يكونُ في القاعِ والوادِي. والنَّوْطَةُ: الأَرْضُ يكْثُرُ بها الطَّلْحُ، ولَيْست بوادٍ، وربُمَّا كانَتْ فيه نِياطٌ، تَجْتَمِعُ جَماعةٌ منه، يَنْقَطِعُ أَعْلاها وأَسفَلُها. والنَّوْطَة: المكانُ في وَسَطِه شَجَرٌ، وقِيلَ: مكانٌ فيه طَرْفاءُ خاصَّةً. والنَّوْطَةُ: المَوْضِعُ المَرْتَفِعُ عن الماءِ، كِلاهما عن ابنِ الأَعرابِيٍّ. والتَّنَوُّطَ والتُّنَوِّطُ، طائِرٌ نَحْوُ القارِيَة سَوَاداً تُرَكِّبُ عُشَّها بَيْنَ عُودَيْنِ، أَو على عُودٍ واحِدٍ، فُتطِيلُ عُشَّها، فلا يَصِلُ الرَّجُلُ إلى بَيْضِها حتَّى يَدْخِلَ يَدَه إلى المَنْكِبِ، قال أبو عَليٍّ في البَصْريّاتِ: هو طائِرٌ يَعَلِّقُ قُشُوراً من قُشورِ الشَّجَرِ، ويُعَشِّشُ في أَطرافِها لِيَحفَظَه من الحيَّاتِِ والنّاسِ والذَّرِّ، قَالَ:

(تَقَطِّعُ أَعْناقَ التَّنوُّطِ بالضُّحَى ... وتَفْرِسُ في الظُّلماءِ أَفْعَي الأجارِع) وَصَفَ هذه الإبلَ بطُولِ الأَعْناقِ، وأنَّها تَصِلُ إلى ذلك، واحِدَتُها تَنَوُّطَةٌ، وتَنَوِّطَةٌ. وذاتُ أَنْواطٍ: شَجَرةٌ كانَتْ تُعْبَدُ في الجاهِلِيَّةِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.