138545. نَشَحَ 1 138546. نَشْحو1 138547. نشخ1 138548. نشد13 138549. نَشد2 138550. نَشَدَ2138551. نشْد الضالة وإنشادها...1 138552. نَشَدَ 1 138553. نَشد 1 138554. نشر20 138555. نَشَرَ1 138556. نَشَرَ 1 138557. نشرت1 138558. نَشْز1 138559. نشز18 138560. نَشَزَ1 138561. نَشَزَ 1 138562. نشس2 138563. نَشَسَ 1 138564. نشستج1 138565. نشش14 138566. نَشَشَ1 138567. نشص10 138568. نَشَصَ1 138569. نَشَصَ 1 138570. نَشِطَ2 138571. نشط19 138572. نَشَطَ1 138573. نَشِطٌ1 138574. نَشِطَ 1 138575. نَشْطان1 138576. نشظ4 138577. نشع12 138578. نَشَعَ 1 138579. نَشْعَة1 138580. نُشْعِل1 138581. نَشَعَهُ1 138582. نَشَغَ2 138583. نشغ10 138584. نَشَغَ 1 138585. نَشَفَ2 138586. نشف17 138587. نَشِفَ1 138588. نشف الماء1 138589. نَشَفَ 1 138590. نشفت1 138591. نَشَقَ1 138592. نشق14 138593. نَشِقَ 1 138594. نَشْكُ1 138595. نشك2 138596. نشكر1 138597. نَشَلَ2 138598. نشل14 138599. نَشَلَ 1 138600. نَشَمَ1 138601. نَشَم1 138602. نَشُمُّ1 138603. نشم11 138604. نَشَمَ 1 138605. نشمر1 138606. نشن1 138607. نَشْنَشَ1 138608. نشنش4 138609. نشنشت1 138610. نَشْنوش1 138611. نَشْهَت1 138612. نشو8 138613. نشو/نشي1 138614. نَشُوءةُ1 138615. نَشْوَاء1 138616. نَشَوَات1 138617. نَشْوَان1 138618. نَشْوانتي1 138619. نُشور1 138620. نَشُور1 138621. نُشُورُ1 138622. نشور2 138623. نَشُوفة1 138624. نُشُوقٌ1 138625. نَشُومَان1 138626. نِشِون1 138627. نَشْوَى1 138628. نَشَوَى1 138629. نشى1 138630. نَشَى1 138631. نَشيّ1 138632. نشي1 138633. نَشِيد2 138634. نُشَيرٌ1 138635. نشيرة1 138636. نُشَيْرة1 138637. نَشِيم1 138638. نُشَيْمة1 138639. نَشِيمَة1 138640. نُشَيْمِيّ1 138641. نَشِيميّ1 138642. نَص1 138643. نَصَّ1 138644. نص5 Prev. 100
«
Previous

نَشَدَ

»
Next
نَشَدَ الضالَّةَ نَشْداً ونِشْدَةً ونِشْداناً، بكسرِهِما: طَلَبَها، وعَرَّفَها،
وـ فلاناً: عَرَفَهُ مَعْرِفَةً،
وـ بالله، اسْتَحْلَفَ،
وـ فلاناً نَشْداً: قال له: نَشَدْتُكَ الله، أي: سألْتُكَ بالله.
ونَشْدَكَ اللَّهَ، بالفتح، أي: أنْشُدُكَ بالله.
وقد ناشَدَهُ مُناشَدَةً ونِشاداً: حَلَّفَهُ.
وأنْشَدَ الضالَّةَ: عَرَّفَها، واسْتَرْشَدَ عنها، ضِدٌّ،
وـ الشِّعْرَ: قرأهُ،
وـ بِهِمْ: هَجاهُمْ.
وتناشَدوا: أنْشَدَ بعضُهم بعضاً.
والنِّشْدَةُ، بالكسر: الصَّوْتُ.
والنَّشيدُ: رَفْعُ الصَّوْتِ، والشِّعْرُ المُتَناشَدُ،
كالأُنْشُودَةِ، ج: أناشيدُ.
واسْتَنْشَدَ الشِّعْرَ: طَلَبَ إنشادَهُ.
وتَنَشَّدَ الأَخْبارَ: أراغَها لِيَعْلَمها.
ومُنْشِدٌ، كمُحْسِنٍ: ع بينَ رَضْوى والساحِلِ، وآخَرُ في جِبالِ طَيِّئٍ.
(نَشَدَ)
هـ س فِيهِ «وَلَا تَحِلُّ لقطّها إِلَّا لِمُنْشِدٍ» يُقَالُ: نَشَدْتُ الضالَّةَ فَأَنَا نَاشِدٌ، إِذَا طَلَبْتَها، وأنْشَدتُها فَأَنَا مُنْشِدٌ، إِذَا عَرّفْتَها.
وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «قَالَ لِرَجُلٍ يَنْشُدُ ضالَّةً فِي الْمَسْجِدِ: أَيُّهَا النَّاشِدُ، غيرُك الواجدُ» قَالَ ذَلِكَ تَأْدِيبًا لَهُ، حَيْثُ طَلَب ضالَّتَه فِي الْمَسْجِدِ، وَهُوَ مِنَ النَّشِيدِ: رَفْع الصَّوْتِ. وَقَدْ تَكَرَّرَ فِي الْحَدِيثِ.
(س) وَفِيهِ «نَشَدْتُكَ اللَّهَ والرَّحِمَ» أَيْ سألتُك باللَّه، وبالرَّحِم. يُقَالُ: نَشَدتُك اللَّهَ، وأَنْشُدُكَ اللَّهَ، وباللَّه، ونَاشَدْتُكَ اللَّهَ وباللَّهِ: أَيْ سألتُك وأقسْمتُ عَلَيْكَ. ونَشَدتُه نِشْدَةً ونِشْدَاناً ومُنَاشَدَةً. وتَعْديتُه إِلَى مفعولَيْن، إِمَّا لِأَنَّهُ بِمَنْزِلَةِ: دَعَوتُ، حَيْثُ قَالُوا: نَشَدتُك اللَّه وباللَّه، كَمَا قَالُوا: دَعَوتُ زَيْدًا وَبِزَيْدٍ، أَوْ لِأَنَّهُمْ ضَمَّنُوه مَعْنَى: ذَكَّرْتُ. فَأَمَّا أنشَدتُك باللَّه، فَخَطَأٌ.
(هـ) وَمِنْهُ حَدِيثُ قَيْلَة «فَنَشَدْتُ عَلَيْهِ فسألتُه الصُّحْبة» أَيْ طَلَبْتُ مِنْهُ.
وَفِي حَدِيثِ أَبِي سَعِيدٍ «إِنَّ الأعضاءَ كُلَّها تُكَفِّر اللِّسَانَ، تَقُولُ: نِشْدَكَ اللَّه فِينا» النِّشْدَة: مَصْدَرٌ كُمَا ذَكرنا، وَأَمَّا نشْدَك فَقِيلَ: إِنَّهُ حَذَف مِنْهَا التَّاءَ، وَأَقَامَهَا مُقام الْفِعْلِ.
وَقِيلَ: هُوَ بناءٌ مُرْتَجَلٌ، كقِعْدَك اللَّهَ، وعَمْرَك اللَّهَ.
قَالَ سِيبَوَيْهِ: قَوْلُهُمْ: عَمْرَك اللَّهَ، وقِعْدَك اللَّهَ بِمَنْزِلَةِ نِشْدَك اللَّهَ. وَإِنْ لَمْ يُتَكلَّم بِنشْدك اللَّهَ، وَلَكِنْ زَعَم الْخَلِيلُ أَنَّ هَذَا تَمْثِيلٌ تَمثَّل بِهِ، وَلَعَلَّ الرَّاوِيَ قَدْ حَرَّفه عَنْ نَنْشُدك اللَّهَ، أَوْ أَرَادَ سِيبَوَيْهِ وَالْخَلِيلُ قِلَّة مَجِيئِهِ فِي الْكَلَامِ لَا عَدَمَه، أَوْ لَمْ يَبْلُغْهُما مجيئُه فِي الْحَدِيثِ، فحذِف الْفِعْلُ الَّذِي هُوَ أنْشُدك، ووُضِع الْمَصْدَرُ موضِعَه مُضَافًا إِلَى الْكَافِ الَّذِي كَانَ مَفْعُولًا أَوَّلَ.
وَمِنْهُ حَدِيثُ عُثْمَانَ «فَأَنْشَدَ لَهُ رِجال» أَيْ أَجَابُوهُ. يُقَالُ: نَشَدْتُهُ فَأَنْشَدَنِى، وأَنْشَدَ لِي:
أَيْ سألْتُه فَأَجَابَنِي.
وَهَذِهِ الألفُ تسمَّى ألِف الْإِزَالَةِ. يُقَالُ: قَسَط الرَّجُلُ، إِذَا جارَ. وأقْسَط، إِذَا عَدَل، كَأَنَّهُ أَزَالَ جَوْرَه، وَهَذَا أزالَ نَشِيدَهُ.
وَقَدْ تَكَرَّرَتْ هَذِهِ اللَّفْظَةُ فِي الْحَدِيثِ كَثِيرًا؛ عَلَى اخْتِلَافِ تَصَرُّفها.