Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
«
Previous

هدن

»
Next
هدن دخن قذى وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام حِين ذكر الْفِتَن فَقَالَ لَهُ حُذَيْفَة: أبعد هَذَا الشَّرّ خير فَقَالَ: وهُدنة على دَخَن وَجَمَاعَة على أقذاء. قَوْله: هدنة على دخن تَفْسِيره فِي الحَدِيث: لَا ترجع قلوبُ قوم على مَا كَانَت عَلَيْهِ والهدنة: السّكُون [بعد الهيج] وَمذهب الحَدِيث على هَذَا. وأصل الدخن أَن يكون فِي لون الدَّابَّة أَو الثَّوْب أَو غير ذَلِك كدورة [إِلَى سَواد -] قَالَ المعّطل الْهُذلِيّ يصف السَّيْف: [الْكَامِل]

لَين حسام لَا يُليق ضريبة ... فِي مَتنه دَخَن وَأثر أخلسُ

[قَوْله: دخن يَعْنِي الكدورة وَهُوَ السوَاد -] وَلَا أَحسب الدخن أخِذ إِلَّا من الدُّخان وَهُوَ شَبيه بلون الْحَدِيد فوجهه أَنه يَقُول: تكون الْقُلُوب هَكَذَا لَا يصفو بَعْضهَا لبَعض وَلَا ينصع حبها كَمَا كَانَت وَإِن لم تكن فيهم فتنةَ. وَأما قَوْله: جمَاعَة على أقذاء قَالَ: فَإِن هَذَا مثل يَقُول: اجْتِمَاعهم على فَسَاد من الْقُلُوب وَهَذَا مشبه بأقذاء الْعين.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام are being displayed.