Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
1497. هدم20 1498. هدى12 1499. هرت15 1500. هرع14 1501. هرن7 1502. هزؤ11503. هزز13 1504. هزل21 1505. هزم18 1506. هشش15 1507. هشم18 1508. هضم19 1509. هلك20 1510. هلل15 1511. هلم13 1512. همد18 1513. همر15 1514. همز17 1515. همس20 1516. همم13 1517. هن6 1518. هنأ12 1519. هنا10 1520. هود20 1521. هوى10 1522. هيأ14 1523. هيت16 1524. هيم17 1525. هيهات2 1526. وادي2 1527. وبر18 1528. وبق16 1529. وبل17 1530. وتر22 1531. وتن14 1532. وثق18 1533. وثن17 1534. وجب17 1535. وجد17 1536. وجس14 1537. وجف14 1538. وجل10 1539. وجه16 1540. وحد19 1541. وحش15 1542. وحى8 1543. ودد13 1544. ودع21 1545. ودق16 1546. وذر18 1547. ورث19 1548. ورد22 1549. ورق19 1550. ورى11 1551. وزر21 1552. وزع19 1553. وزن17 1554. وسط20 1555. وسع20 1556. وسق17 1557. وسل16 1558. وسم20 1559. وسن15 1560. وسوس12 1561. وسى5 1562. وشى9 1563. وصب19 1564. وصد13 1565. وصل21 1566. وصى5 1567. وضع22 1568. وضن14 1569. وطأ16 1570. وطر14 1571. وعد15 1572. وعظ17 1573. وعى10 1574. وفد15 1575. وفر17 1576. وفض16 1577. وفق14 1578. وفى7 1579. وقب12 1580. وقت18 1581. وقد14 1582. وقذ17 1583. وقع16 1584. وقف19 1585. وقى8 1586. وكأ16 1587. وكز15 1588. وكل18 1589. ولج19 1590. ولد18 1591. ولق12 1592. ولي12 1593. وهب18 1594. وهج13 1595. وهن14 1596. وهى6 Prev. 100
«
Previous

هزؤ

»
Next
هزؤ
الهُزْءُ: مزح في خفية، وقد يقال لما هو كالمزح، فممّا قصد به المزح قوله: اتَّخَذُوها هُزُواً وَلَعِباً
[المائدة/ 58] ، وَإِذا عَلِمَ مِنْ آياتِنا شَيْئاً اتَّخَذَها هُزُواً [الجاثية/ 9] ، وَإِذا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُواً [الفرقان/ 41] ، وَإِذا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُواً [الأنبياء/ 36] ، أَتَتَّخِذُنا هُزُواً [البقرة/ 67] ، وَلا تَتَّخِذُوا آياتِ اللَّهِ هُزُواً [البقرة/ 231] ، فقد عظّم تبكيتهم، ونبّه على خبثهم من حيث إنه وصفهم بعد العلم بها، والوقوف على صحّتها بأنهم يَهْزَءُونَ بها، يقال: هَزِئْتُ به، واسْتَهْزَأْتُ، والاسْتِهْزَاءُ: ارتياد الْهُزُؤِ وإن كان قد يعبّر به عن تعاطي الهزؤ، كالاستجابة في كونها ارتيادا للإجابة، وإن كان قد يجري مجرى الإجابة. قال تعالى: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآياتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِؤُنَ
[التوبة/ 65] ، وَحاقَ بِهِمْ ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ [هود/ 8] ، ما يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ [الحجر/ 11] ، إِذا سَمِعْتُمْ آياتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِها وَيُسْتَهْزَأُ بِها
[النساء/ 140] ، وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ
[الأنعام/ 10] والِاسْتِهْزَاءُ من الله في الحقيقة لا يصحّ، كما لا يصحّ من الله اللهو واللّعب، تعالى الله عنه. وقوله: اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ [البقرة/ 15] أي: يجازيهم جزاء الهزؤ.
ومعناه: أنه أمهلهم مدّة ثمّ أخذهم مغافصة ، فسمّى إمهاله إيّاهم استهزاء من حيث إنهم اغترّوا به اغترارهم بالهزؤ، فيكون ذلك كالاستدراج من حيث لا يعلمون، أو لأنهم استهزءوا فعرف ذلك منهم، فصار كأنه يهزأ بهم كما قيل: من خدعك وفطنت له ولم تعرّفه فاحترزت منه فقد خدعته. وقد روي: [أنّ الْمُسْتَهْزِئِينَ في الدّنيا يفتح لهم باب من الجنّة فيسرعون نحوه فإذا انتهوا إليه سدّ عليهم فذلك قوله: فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ [المطففين/ 34] وعلى هذه الوجوه قوله عزّ وجلّ: سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ [التوبة/ 79] .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.