Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
6144. هل10 6145. هلء1 6146. هلب16 6147. هلت8 6148. هلج13 6149. هلف86150. هلق6 6151. هلك20 6152. هلم13 6153. هلن6 6154. هلو2 6155. هلي1 6156. هم7 6157. همء2 6158. همج13 6159. همد18 6160. همذ9 6161. همر15 6162. همز17 6163. همس20 6164. همش9 6165. همص4 6166. همق6 6167. همك14 6168. همل15 6169. همن11 6170. همو3 6171. همي9 6172. هن6 6173. هنء2 6174. هنب10 6175. هند10 6176. هُنْدَلعُ1 6177. هنر5 6178. هنف11 6179. هنم11 6180. هنو9 6181. هني2 6182. هه3 6183. هو5 6184. هوب8 6185. هوت11 6186. هوَج1 6187. هوذ8 6188. هور17 6189. هوف6 6190. هوم15 6191. هون17 6192. هوهو1 6193. هوو2 6194. هوي8 6195. هي4 6196. هيب16 6197. هيت16 6198. هيث9 6199. هيج13 6200. هيد14 6201. هير9 6202. هيق10 6203. هيل17 6204. هيم17 6205. هين7 6206. هيه9 6207. وأ3 6208. وأب6 6209. وأد13 6210. وأر7 6211. وأص2 6212. وأق3 6213. وأل13 6214. وأم13 6215. وأن3 6216. وأي5 6217. وبأ16 6218. وبخَ1 6219. وبد9 6220. وبر18 6221. وبش15 6222. وبص14 6223. وبط11 6224. وبع5 6225. وبغ8 6226. وبق16 6227. وبل17 6228. وبه10 6229. وتج3 6230. وتح10 6231. وتخَ1 6232. وتد19 6233. وتز4 6234. وتش5 6235. وتغ10 6236. وتك4 6237. وثأ12 6238. وثب15 6239. وثر16 6240. وثغ9 6241. وثل8 6242. وثم9 6243. وثن17 Prev. 100
«
Previous

هلف

»
Next
الْهَاء وَاللَّام وَالْفَاء

الهِلَّوْفَة، والهِلَّوْفُ: اللِّحْيَة الْكَثِيرَة الشّعْر المنتشرة.

والهِلَّوْفُ من الْإِبِل: المسن الْكَبِير الْكثير الْوَبر، وَهُوَ من الرِّجَال: الشَّيْخ الْقَدِيم الْهَرم المسن، وَقيل: الْكذَّاب. وَرجل هُلْفوفٌ: كثير شعر الرَّأْس واللحية.

اللَّهْفُ: واللَّهَفُ، واللَّهيفُ: الأسى على الشَّيْء يفوتك بعد مَا تشرف عَلَيْهِ، وَأما قَوْله، أنْشدهُ الْأَخْفَش وَابْن الْأَعرَابِي وَغَيرهمَا:

فَلَستُ بِمُدرِكٍ مَا فاتَ مِنِّي ... بِلَهْفَ وَلَا بِلِيْتَ وَلَا لَوَانِّي

فَإِنَّمَا أَرَادَ بِلَهْفا، أَي بِأَن أَقُول: وَا لَهْفا، فَحذف الْألف.

لِهَفَ لَهَفا وتَّلَهَّفَ، وَرجل لَهِفٌ ولَهِيفٌ قَالَ سَاعِدَة بن جؤية:

صَبَّ اللَّهيفُ لَهَا السُّبوبَ بِطَغْيَةٍ ... تُنْبِي العُقابَ كَمَا يُلَطُّ المِجْنبُ

يجوز أَن يكون اللَّهِيفُ فَاعِلا بصب، وَأَن يكون خبر مُبْتَدأ مُضْمر، كَأَنَّهُ قَالَ: صب السبوب بطغية، فَقيل: من هُوَ؟ قَالَ: هُوَ اللَّهِيفُ، وَلَو قَالَ: اللهيفَ، فنصب على الترحم، لَكَانَ حسنا وَهَذَا كَمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: إِنَّه الْمِسْكِين أَحمَق، وَكَذَلِكَ رجل لُهْفانُ وَامْرَأَة لَهْفَى، وَالْجمع لِهافُ ولَهَافَي.

واللَّهْف: الاغتياظ على مَا فَاتَ.

والملْهوُف: الْمَظْلُوم، واستعاره بَعضهم للربع من الْإِبِل فَقَالَ:

إِذا دَعاها الرُّبَعُ الملْهوُف

نوَّهَ مِنها الرَّجِلاتُ الجُوف

كَأَن هَذَا الرّبع ظلم بِأَنَّهُ فطم قبل أَوَانه، أَو حيل بَينه وَبَين أمه بِأَمْر آخر غير الْفِطَام.

واللَّهُوُف: الطَّوِيل.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.