Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
6175. هند10 6176. هُنْدَلعُ1 6177. هنر5 6178. هنف11 6179. هنم11 6180. هنو96181. هني2 6182. هه3 6183. هو5 6184. هوب8 6185. هوت11 6186. هوَج1 6187. هوذ8 6188. هور17 6189. هوف6 6190. هوم15 6191. هون17 6192. هوهو1 6193. هوو2 6194. هوي8 6195. هي4 6196. هيب16 6197. هيت16 6198. هيث9 6199. هيج13 6200. هيد14 6201. هير9 6202. هيق10 6203. هيل17 6204. هيم17 6205. هين7 6206. هيه9 6207. وأ3 6208. وأب6 6209. وأد13 6210. وأر7 6211. وأص2 6212. وأق3 6213. وأل13 6214. وأم13 6215. وأن3 6216. وأي5 6217. وبأ16 6218. وبخَ1 6219. وبد9 6220. وبر18 6221. وبش15 6222. وبص14 6223. وبط11 6224. وبع5 6225. وبغ8 6226. وبق16 6227. وبل17 6228. وبه10 6229. وتج3 6230. وتح10 6231. وتخَ1 6232. وتد19 6233. وتز4 6234. وتش5 6235. وتغ10 6236. وتك4 6237. وثأ12 6238. وثب15 6239. وثر16 6240. وثغ9 6241. وثل8 6242. وثم9 6243. وثن17 6244. وثوث1 6245. وثي4 6246. وَجأ1 6247. وَجب3 6248. وَجث1 6249. وَجج1 6250. وَجح1 6251. وَجد1 6252. وَجذ1 6253. وَجر1 6254. وَجز1 6255. وَجس2 6256. وَجع1 6257. وَجف2 6258. وَجل3 6259. وَجن1 6260. وَجه4 6261. وَجي1 6262. وحت4 6263. وحد19 6264. وحر12 6265. وحش15 6266. وحص6 6267. وحف16 6268. وحل14 6269. وحم14 6270. وحن6 6271. وحوح6 6272. وحى8 6273. وخد12 6274. وخز13 Prev. 100
«
Previous

هنو

»
Next
الْهَاء وَالنُّون وَالْوَاو

مَضى هِنْوٌ من اللَّيْل، أَي وَقت.

والهِنْوُ: أَبُو قَبيلَة أَو قبائل، وَهُوَ ابْن الأزد.

وهَنُ الْمَرْأَة: فرجهَا، والتثنية هَنانِ على الْقيَاس، وَحكى سِيبَوَيْهٍ هَنانانِ، ذكره مستشهدا على أَن " كلا " لَيْسَ من لفظ كل، وَشرح ذَلِك أَن هنانان لَيْسَ بتثنية هن، وَهُوَ فِي مَعْنَاهُ.

وَقَوْلهمْ: يَا هَنُ أقبل: يَا رجل أقبل، وَيُقَال للْمَرْأَة: يَا هَنَةُ أقبلي، فَإِذا وقفت قلت: يَا هَنَهْ، وَأنْشد:

أُريدُ هَناتٍ منْ هَنِينَ وتَلتَوِي ... عَليَّ وآبَي مِنْ هَنِين هَناتِ

وَقَالُوا: هَنْتٌ، فجعلوه بِمَنْزِلَة بنت وَأُخْت وتصغيرها هُنَيَّةٌ وهُنَيْهَةٌ، فَهُنَيَّة على الْقيَاس، وهُنَيْهَة على إِبْدَال الْهَاء من الْيَاء فِي هُنَيْةَّ، وَالْيَاء فِي هُنَيَّة بدل من الْوَاو فِي هُنَيْوة، وَالْجمع هَناتٌ على اللَّفْظ، وهَنَواتٌ على الأَصْل، قَالَ ابْن جني: أما هَنْتٌ فَيدل على أَن التَّاء فِيهَا بدل من الْوَاو قَوْلهم: هَنَواتٌ قَالَ:

أرَى ابْنَ نِزارٍ قَدْ جَفانِي ومَلَّنِي ... عَلى هَنَواتٍ شَأنُها مُتَتابعُ وَقَول امْرِئ الْقَيْس:

وقَدْ رابَنِي قَوْلُها يَا هَنا ... هُ ويحَك ألحَقْتَ شَرًّا بِشَرّ

فَإِن بعض النَّحْوِيين قَالَ: أَصله هَناوٌ، فابدل الْهَاء من الْوَاو فِي هَنَواتٍ وهَنُوك، لِأَن الْهَاء إِذا قلَّت فِي بَاب شددت وقصصت فَهِيَ فِي بَاب سَلس وقلق أَجْدَر بالقلة، فانضاف هَذَا إِلَى قَوْلهم فِي مَعْنَاهُ: هَنُوكَ وهَنَواتٌ، فقضينا بِأَنَّهَا بدل من الْوَاو، وَلَو قَالَ قَائِل: إِن الْهَاء فِي هَناه إِنَّمَا هِيَ بدل من الْألف المنقلبة من الْوَاو الْوَاقِعَة بعد ألف هَناه، إِذْ أَصله هناو، ثمَّ صَار هناء، كَمَا أَن أصل عَطاء عطاو، ثمَّ صَار بعد الْقلب عَطاء فَلَمَّا صَار هناء، والتقت أَلفَانِ كره اجْتِمَاع الساكنين، فقلبت الْألف الْأَخِيرَة هَاء، فَقَالُوا: هَناه، كَمَا أبدل الْجَمِيع من ألف عَطاء الثَّانِيَة همزَة، لِئَلَّا تَجْتَمِع همزتان لَكَانَ قولا قَوِيا، ولكان أَيْضا أشبه من أَن يكون قلبت الْوَاو فِي أول أحوالها هَاء من وَجْهَيْن: أَحدهمَا أَن من شريطة قلب الْوَاو ألفا أَن تقع طرفا بعد ألف زَائِدَة، وَقد وَقعت هُنَا كَذَلِك، وَالْآخر أَن الْهَاء إِلَى الْألف أقرب مِنْهَا إِلَى الْوَاو، بل هما فِي الطَّرفَيْنِ، أَلا ترى أَن أَبَا الْحسن ذهب إِلَى أَن الْهَاء مَعَ الْألف من مَوضِع وَاحِد لقرب مَا بَينهمَا، فَقلب الْألف هَاء أقرب من قلب الْوَاو هَاء، قَالَ أَبُو عَليّ: ذهب أحد عُلَمَائِنَا إِلَى أَن الْهَاء من هَناه، إِنَّمَا ألحقت لخفاء الْألف، كَمَا تلْحق بعد ألف الندبة فِي نَحْو وَا زيداه، ثمَّ شبهت بِالتَّاءِ الْأَصْلِيَّة، فحركت، فَقَالُوا: يَا هَناه.

وَقَالَ بعض النَّحْوِيين: هنان وهنون: أَسمَاء لَا تنكر أبدا، لِأَنَّهَا كنايات، وَجَارِيَة مجْرى المضمرة، فَإِنَّمَا هِيَ أَسمَاء مصوغة للتثنية، وَالْجمع بِمَنْزِلَة اللَّذين وَالَّذين، وَلَيْسَ كَذَلِك سَائِر الْأَسْمَاء الْمُثَنَّاة نَحْو زيد وَعَمْرو، أَلا ترى أَن تَعْرِيف زيد وَعَمْرو إِنَّمَا هما بِالْوَضْعِ والعلمية، فَإِذا ثنيتهما تنكرا فَقلت: رَأَيْت زيدين كريمين، وَعِنْدِي عمرَان عاقلان، فَإِن آثرت التَّعْرِيف بِالْإِضَافَة أَو بِاللَّامِ قلت: الزيدان والعمران، وزيداك وعمراك، فقد تعرفا بعد التَّثْنِيَة من غير وَجه تعرفهما قبلهَا.

والهَناةُ: الداهية، وَالْجمع كالجمع، قَالَ:

أرَى ابنَ نِزارٍ قَدْ جَفانِي ورَابَنِي ... عَلى هَنَواتٍ كُلُّها مُتَتابِعُ

وَقد تقدم جلّ ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَن الْكَلِمَة يائية وواوية. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.