130450. هوديي1 130451. هوذ8 130452. هَوَذَ 1 130453. هَوْذَة1 130454. هَوَرَ1 130455. هور16130456. هَوْر الله1 130457. هَوَرَ 1 130458. هورة1 130459. هوروس1 130460. هَوَرِيت1 130461. هُوَّريس1 130462. هَوَرِيف1 130463. هوز6 130464. هوَّزة1 130465. هوزه1 130466. هَوَسٌ1 130467. هوس12 130468. هَوَسَ 1 130469. هَوَسَانِيّ1 130470. هَوْساوِيّ1 130471. هَوْسة1 130472. هوست1 130473. هَوَسَين1 130474. هوش17 130475. هَوَشَ1 130476. هَوَشَ 1 130477. هُوشَاميّ1 130478. هوط2 130479. هوع13 130480. هَوَعَ1 130481. هَوَعَ 1 130482. هوعل1 130483. هوغ4 130484. هوف6 130485. هَوَفَ 1 130486. هُوفا1 130487. هوق3 130488. هَوَكَ1 130489. هوك9 130490. هَوَكَ 1 130491. هوكباره1 130492. هوكي1 130493. هِوَكِيّ1 130494. هَوَكيّ1 130495. هول14 130496. هوّل1 130497. هَوَلَ1 130498. هَوْل1 130499. هَوَلَ 1 130500. هولب1 130501. هَوْلَة1 130502. هُولَت1 130503. هولت1 130504. هَولْك1 130505. هوم14 130506. هَوَمَ1 130507. هَوَمَ 1 130508. هَوْمَانة1 130509. هَوْمَانِيّ1 130510. هَوْمِيَّة1 130511. هون16 130512. هَوَنَ1 130513. هَوَنَ 1 130514. هونيك1 130515. هوه8 130516. هَوَهَ1 130517. هَوَهَ 1 130518. هُوهَةٌ1 130519. هوهو1 130520. هوو2 130521. هَوَى1 130522. هوى10 130523. هوي7 130524. هُوِي1 130525. هَوِيَ 1 130526. هويء1 130527. هَوِيَّا1 130528. هُوَيْبِديّ1 130529. هُوَيْبِر1 130530. هوية1 130531. هَوِيَّة1 130532. هُوَيْد1 130533. هويدا1 130534. هُوَيْدا1 130535. هُوَيْدَاه1 130536. هُوَيْدة1 130537. هُوَيْدَنيّ1 130538. هُوَيْدي1 130539. هُوَيْر1 130540. هُوَيْرد1 130541. هُوَيْرِق1 130542. هُوَيز1 130543. هَوِيزيّ1 130544. هُوَيْس1 130545. هَوِيسَاويّ1 130546. هَوَيْسة1 130547. هَوِيسِيّ1 130548. هُوَيْسِين1 130549. هَوَيْشَة1 Prev. 100
«
Previous

هور

»
Next
(هور) : جُرُفٌ هارٌ، بالرفع: لُغةٌ في قولِهم: جُرُفٌ هارٍ. 
(هور) - في الحديث: "خَطَبَ أنس - رضي الله عنه - بالبَصْرَة، فقال: مَنْ يَتَّقِ الله تعالى لا هَوارَةَ عليه، فَلم يَدْرُوا ما قالَ، قال: فقال يَحْيى بن يَعْمَر: أي لا ضَيْعَةَ عليه".
هـ و ر : هَارَ الْجُرْفُ هَوْرًا مِنْ بَابِ قَالَ انْصَدَعَ وَلَمْ يَسْقُطْ فَهُوَ هَارٍ وَهُوَ مَقْلُوبٌ مِنْ هَائِرٍ فَإِذَا سَقَطَ فَقَدْ انْهَارَ وَتَهَوَّرَ أَيْضًا. 
هـ و ر

هوّر البناء فتهوّر: هدمه. وهار الجرف وانهار وتهوّر، وجرف هائر وهارٍ.

ومن المجاز: تهوّر الليل وتهوّر الشتاء: أدبر. وفلان يتهوّر في الأمور: يقع فيها من غير فكرٍ. وإنّ فيه لهورةً. وإنه لهير.
هـ و ر: (هَارَ) الْجُرْفُ مِنْ بَابِ قَالَ، وَ (هُئُورًا) أَيْضًا فَهُوَ (هَائِرٌ) وَيُقَالُ: أَيْضًا جُرُفٌ (هَارٍ) خَفَضُوهُ فِي مَوْضِعِ الرَّفْعِ وَأَرَادُوا هَائِرٌ وَهُوَ مَقْلُوبٌ مِنَ الْثُلَاثِيِّ إِلَى الرُّبَاعِيِّ. وَ (هَوَّرَهُ) (فَتَهَوَّرَ) وَ (انْهَارَ) أَيِ انْهَدَمَ. وَ (التَّهَوُّرُ) الْوُقُوعُ فِي الشَّيْءِ بِقَّلةِ مُبَالَاةٍ يُقَالُ فُلَانٌ مُتَهَوِّرٌ. 
هور:
تهور: خاطر، جازف (معجم الإدريسي، معجم الجغرافيا).
تهور: عمل بطيش وحمق (معجم الإدريسي).
هُور، هورة والجمع هورات والجمع هوارات = خَور (معجم البلاذري 39، معجم الجغرافيا).
هورات: (اسم جمع): وردت الهورات اسماً لأحد أنواع الملابس في مخطوطتي (فهرست المخطوطات، ليدن 6:155:1) وألبسوا الراهبين المذكورين قباأين تترية وتخفيفتين بيض وهورات. - هكذا وردت في الأصل. المترجم.
هوريّ: بطيخ أصفر وهو في أسبانيا نعت
لنوع منه اسمه مستمّد من اسم القرية التي تنتج أنواعاً كباراً منه (ابن العوام 17:223:2).
هور الهور مصدر هار الجرف يهور إذا انصدع من خلفه وهو ثابت مكانه. وجرف هار، وقد تهور سقط. ورحل هار ضعيف في أمره، وهار. وتهور الليل إذا ذهب أكثره، والشتاء مضى أشده. وهرته بالأمر أهوره إذا أزنته به؛ هوراً، وهو يهار به. وهارني بما ليس عندي أي غاضي، يهورني. وهارهم بالكلام يهورهم. وهوره تهويراً صرعه. وهوره وهاره هدمه. وهرت الرجل عن رأيه صرفته. وتهور الوعك الناس أخذهم وغمهم. وإن فيك لهورة أي تهوراً في الأمور. ورجل هير يتهور في الأشياء. وتيه متهور إذا كان مفرطاً، وهو من التهور. والهور بحيرة تغيض فيها مياه فتتسع.
[هور] نه: من أطاع ربه فلا "هوارة" عليه، أي لا هلاك، من اهتور - إذا هلك. ومنه ح: من اتقى الله وقى "الهورات"، أي المهالكن جمع هورة. وفي خطبة أنس: من يتقي الله لا "هوارة" عليه، قال يحيى: لا ضيعة عليه. وفيه: حتى "تهور" الليل، أي ذهب أكثره كما يتهور البناء - إذا انهدم. ومنه ح: "فتهور" القليب بمن عليه، هار البناء يهور وتهور - إذا سقط. وح: تركت المطر "هارا"، أي ساقطًا ضعيفًا، يقال: هو هائر، من هار يهور، وهار بالرفع بحذف همزته، وهار- بالجر بتأخير العين على اللام ثم إعلال قاضن وروي: هارا بالتشديد - ومر. ك: وقيل: أصله هور. شم: و"تهور" في كلامه، هو الوقوع في الشيء بقلة مبالاة.
[هور] هارَ الجرْفُ يَهورُ هَوْراً وهُؤوراً، فهو هائرٌ. ويقال أيضاً: جرفٌ هارٍ، خفضوه في موضع الرفع وأرادوا هائر، وهو مقلوب من الثلاثي إلى الرباعي ، كما قلبوا شائك السلاح إلى شاكى السلاح. وهورته فتهور. وانهار، أي انهدم. وهرته بالشئ، أي اتَّهمته به. والاسم الهورَةُ. والتهور: الوقوع في الشئ بقلة مبالاة. يقال: فلانٌ مُتَهَوِّرٌ. وتَهَوَّرَ الليلُ، أي مضى أكثره وانكسر. ظلامه. وتَهَوَّرَ الشتاء: ذهب أكثره وانكسر برده. واهتور الشئ: هلك. والتيهور من الرمل: المشرف. قال العجاج: كيف اهتديت ودونها الجزائر * وعقص من عالج تياهر - 

هور: هارَه بالأَمرِ هَوْراً: أَزَنَّه. وهُرْتُ الرجلَ بما ليس عنده من

خير إِذا أَزْنَنْتَه، أَهُورُه هَوْراً؛ قال أَبو سعيد: لا يقال ذلك في

غير الخبر. وهارَه بكذا أَي ظنه به؛ قال أَبو مالك بن نُوَيْرَة يصف

فرسه:

رَأَى أَنَّني لا بالكثير أَهُورُه،

ولا هُوَ عَنِّي في المُواساةِ ظاهرُ

أَهُورُه أَي أَظن القليلَ يكفيه. يقال: هو يُهارُ بكذا أَي يُظَنُّ

بكذا؛ وقال آخر يصف إِبلاً:

قد عَلِمَتْ جِلَّتُها وخُورُها

أَني، بِشِرْبِ السُّوءِ، لا أَهُورُها

أَي لا أَظن أَن القليل يكفيها ولكن لها الكثير.

ويقل: هُرْتُ الرجلَ هَوْراً إِذا غَشَتشْتَه. وهُرْتُه بالشيء:

اتَّهَمْتُه به، والاسم الهُورَةُ. وهارَ الشيءَ: حَزَرَه. وقيل للفَزارِيِّ: ما

القطعة من الليل؟ فقال: حُزْمَةٌ يَهُورُها أَي قطعة يَحْزُرها.

وهُرْتُه: حملته على الشيء وأَردته به. وضَرَبَه فَهارَه وهَوَّره إِذا صرعه.

وهارَ النباءَ هَوْراً: هَدَمَه. وهار البناءُ والجُرْفُ يَهُورُ هَوْراً

وهُؤُوراً، فهو هائِرٌ وهارٍ، على القلب.

(هـ ور)

هارَه بِالْأَمر هَوْراً: أزنَّه.

وهارَه بِكَذَا، أَي ظنَّه بِهِ.

قَالَ مَالك بن نُوَيْرَة: رَأى أنَّنِي لَا بالكَثِيِرِ أهُورُه ... وَلَا هُوَ عَنِّى بالمُوَاساةِ ظاهِرُ

وَقَالَ آخر:

قد عَلِمَتْ جِلَّتُها وخُورُها

أنِّي بشِرْبِ السَّوْءِ لَا أَهُورهُا

وهارَ الشَّيْء: حزره، وَقيل للفزاري: مَا الْقطع من اللَّيْل؟ فَقَالَ: حزمة تَهُورُها.

وهُرْتُهُ: حَملته على الشَّيْء وأردته بِهِ.

وضربه فهارَه وهَوَّرَه: إِذا صرعه.

وهارَ الْبناء هَوْراً: هَدمه.

وهارَ الْبناء والجرف هَوْراً فَهُوَ هائرٌ وهارٍ، على الْقلب، وتَهَوَّرَ وتَهَيَّر، الْأَخِيرَة على المعاقبة. وَقد يكون تفعيل، كُله: تهدم، وَقيل انصدع من خَلفه وَهُوَ ثَابت بعد مَكَانَهُ، فَإِذا سقط فقد انهار. وَقَول بشر بن أبي خازم:

بكُلِّ قَرَارَةٍ مِن حَيْثُ جالَتْ ... رَكِيَّةُ سُنْبُكٍ فِيهَا انْهِيارُ

قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الانْهِيار: مَوضِع لين ينْهارُ، سَمَّاهُ بِالْمَصْدَرِ، وَهَكَذَا عبر عَنهُ.

وكل مَا سقط من أَعلَى جرف أَو شَفير ركية فِي أَسْفَلهَا فقد تَهَوَّر.

وتَهَوَّر الشتَاء وَاللَّيْل: ذهب، وَقيل: تَهَوَّرَ اللَّيْل: ولَّى أَكْثَره.

وَرجل هارٌ وهارٍ، الْأَخِيرَة على الْقلب: ضَعِيف.

والهَوْرُ: بحيرة تغيض فِيهَا مياه غِيَاض وآجام، فتتسع وَيكثر مَاؤُهَا، وَالْجمع أهْوَارٌ.

والتَّيْهُورُ: مَا انهارَ من الرمل، وَقيل: التَّيْهورُ: مَا اطْمَأَن من الرمل.

وتِيهٌ تَيْهُورٌ: شَدِيد، ياؤه على هَذَا معاقبة بعد الْقلب.

هور

1 هَارَه, (K,) [aor. يَهُورُهُ,] inf. n. هَوْرٌ, (TA,) He threw it down; pulled it down; pulled it to pieces; or demolished it; namely, a building; (K;) and in like manner, a جُرْف [i. e. an abrupt, water-worn, bank, rising by the bed of a torrent or stream]; (TA [in which هُؤُورٌ is given as an inf. n. of this verb; but it is more probably an inf. n. of the intrans. verb only, agreeably with analogy;]) as also ↓ هوّرهُ, (S, A,) the pronoun relating to a building, (A,) and to a جُرْف; (S;) and هيّرهُ [in illustration of which see what is said of تهيّر, below]; (S, art. هير;) and ↓ تهوّرهُ, in which the pronoun relates to the upper part of a جُرْف, or to the brink of a well. (TA.) b2: هَارَ القَوْمَ, (K,) aor. يَهُورُهُمْ, inf. n. هَوْرٌ, (TA,) (tropical:) He slew the people, and threw them down prostrate, one upon another, (K,) like as when a جُرْف falls down. (TA.) And [in like manner you say,] ضَرَبَ فُلَانًا فَهَارَهُ (assumed tropical:) He smote such a one and prostrated him; as also ↓ هوّرهُ. (K, * TA.) b3: هَارَ, (S, A, Msb, K,) aor. يَهُورُ, inf. n. هَوْرٌ (S, Msb) and هُؤُورٌ, (S,) It became thrown down, pulled down, pulled to pieces, or demolished; or it fell in ruins, or to pieces; (S, A, K;) said of a building, (K,) and of a جُرْف [explained above]; (S, A;) as also ↓ انهار and ↓ تهوّر (S, A, K) and تهيّر, (K,) which last has ى as being interchangeable with و, or it may be of the measure تَفَيْعَلَ [originally تَهَيْوَرَ]: (TA:) or it fell; it fell, or tumbled, down; it collapsed; broke down; said of a building; (TA;) as also ↓ انهار and ↓ تهوّر; (Msb, TA;) said of a building, (TA,) and of a جُرْف, (Msb,) or of the upper part of the latter, and of the brink of a well; (TA;) [and ↓ اِهْتَوَرَ, q. v., probably signifies the same:] or it cracked, without falling; said of a جُرْف: (Msb:) or it cracked in its hinder part, remaining yet in its place; said of a building. (TA.) 2 هوّرهُ: see هَارَهُ, in two places.5 تهوّر: see هَارَ, in two places; in the former of which, تهيّر is also mentioned as syn. with تَهوّر. b2: (tropical:) He plunged, or fell, into an affair with little care [for the consequence thereof]: (S, K:) or تهوّر فِى الأُمُورِ he plunged, or fell, into affairs without thought, or reflection, or consideration: (A:) or تَهَوُّرٌ is a state, or condition, adventitious to the irascible faculty, by reason of which one ventures upon affairs not fit, or meet, to be ventured upon; as the fighting with unbelievers when they are more than double the number of the Muslims. (KT.) A2: تهوّرهُ: see هَارَهُ.7 إِنْهَوَرَ see هَارَ, in two places.8 اِهْتَوَرَ: see هَارَ, last signification. b2: It (a thing, S) perished. (S, K.) هَائِرٌ and هَارٍ, (S, A, Msb, K,) the latter formed by transposition from the former, [first into هَارِىٌ, and then into هَارٍ,] (S, TA,) like as شَائِكُ السِّلاحِ is changed into شَاكِى السِّلاحِ, (S,) applied to a building, (K,) and to a جُرْف, [explained above, (see هَارَهُ,)] (S, A, Msb,) Becoming thrown down, pulled down, pulled to pieces, or demolished: (S, A, K:) or falling; falling, or tumbling, down: (IAar:) or cracking, without falling: (Msb:) or cracking in its hinder part, remaining yet in its place. (TA.) See an ex. of the latter voce جَفْرٌ: and another in the Kur, ix. 110.]

مُتَهَوِّرٌ A man plunging, or falling, or who plunges, or falls, into an affair with little care [for the consequences thereof]. (S.) See 5.
هـور
هارَ يَهور، هُرْ، هَوْرًا، فهو هائر وهارٍ، والمفعول مَهور (للمتعدِّي)
• هارَ البناءُ ونحوُه:
1 - انهدم "هار حائطُ البستان".
2 - انصدع ولم يسقط، أشرف على السقوط " {أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ} ".
• هارَ البناءَ ونحوَه: هدمه "هارت المياهُ الجدارَ".
• هارَ القومَ: قتلَهم وكبَّ بعضهم على بعض. 

انهارَ ينهار، انْهَرْ، انهيارًا، فهو مُنهار
• انهار السَّدُّ ونحوُه: مُطاوع هارَ: سقط وانهدم " {أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ} ".
• انهارت قواه ونحوُها: خارت وضعُفت "انهارت معنويّاتُه".
• انهارت دولتُه: سقطت وانحلَّت "انهارت الثلوجُ".
• انهارت ثروتُه: ضاعت وتبدَّدت. 

تهوَّرَ/ تهوَّرَ على يتهوَّر، تهوُّرًا، فهو مُتهوِّر، والمفعول مُتهوَّر عليه
• تهوَّر البناءُ ونحوُه: تهدَّم وسقط ° تهوّر الشِّتاءُ: ولّى أكثره وانكسر بردُه- تهوّر اللَّيل: ذهب أكثره وانكسر ظلامه.
• تهوَّر الشَّخصُ: أقدم على أمر، اندفع بدون مبالاة وبدون تصوُّر للعاقبة "تهوّر إذ وضع مالَه كلَّه في مشروع لم يدرسه جيِّدًا".
• تهوَّر على غيره: اعتدى عليه في طَيْش ونَزَق "يقود التَّطرُّف إلى التَّهوُّر ويفضي الاعتدال إلى الحكمة". 

هوَّرَ يهوِّر، تهويرًا، فهو مُهوِّر، والمفعول مُهوَّر
• هوَّر البناءَ ونحوَه: هدَّمه.
• هوَّر الشَّخصَ:
1 - صرعه.
2 - أوقعه في هَلَكة "خدعه رفاق السُّوء وهوّروه". 

انهيار [مفرد]: مصدر انهارَ ° نُقْطة الانهيار: نقطة انهيار القوى الجسديَّة أو العاطفية بفعل الإجهاد.
• انهيار عصبيّ: (طب) مرض يصيب الإنسان إثر صدمة نفسيّة، يتسبَّب في انحطاط قوى المقاومة الجسديّة الظَّاهرة والنَّفسيّة.
• انهيار عقليّ: (طب) حالة نفسيَّة تجعل الإنسان قلقًا حزينًا. 

منهار [مفرد]:
1 - اسم فاعل من انهارَ.
2 - مَنْ أُصيب بضعف عصبيّ أو انحلال في القوى "أصبح منهارًا بعد العمليّة الجراحيّة". 

هائر [مفرد]: اسم فاعل من هارَ. 

هارٍ [مفرد]: اسم فاعل من هارَ. 

هَوْر [مفرد]: مصدر هارَ. 
هور
{هارَه بالأَمْرِ} هَوْراً: أَزَنَّه واتَّهمَه، {وهُرْتُ الرّجُلَ بِمَا لَيْسَ عِنْده من خَيْرٍ، إِذا أَزْنَنْته،} أَهْوره {هَوْراً. قَالَ أَبو سعيد: لَا يُقَال ذَلِك فِي غير الْخَيْر. هارَه بِكَذَا: ظنَّه بِهِ، قَالَ أَبو مَالك بن نُوَيرَة يصف فرَسَه:
(رَأَى أَنَّني لَا بالكثير} أَهُورُهُ ... وَلَا هوَ عَنِّي فِي المُواساة ظاهِرُ)
أَهوره أَي أَظُنُّ القليلَ يَكْفِيهِ، يُقَال: هُوَ {يُهارُ بِكَذَا، أَي يُظَنُّ بِكَذَا. وَقَالَ آخرُ يصفُ إبِلا:
(قد عَلِمَتْ جِلَّتُها وخُورُها ... أَنِّي بشِرْبِ السُّوءِ لَا} أَهُورُها) أَي لَا أَظُنُّ أَنَّ القليلَ يكفيها، وَلَكِن لَهَا الْكثير. وَالِاسْم مِنْهُمَا {الهُورَةُ بالضَّمّ. هارَهُ عَن الشَّيءِ: صَرَفَه، نَقله الصَّاغانِيّ. هارَه على الشَّيْءِ: حملَه عَلَيْهِ وأَراده بِهِ. منَ المَجاز:} هَارَ القَومَ {يَهُورهم} هَوْراً، إِذا قتلَهم وكَبَّ بعضَهم على بعض كَمَا يَنهار الجُرُفُ. قَالَ ساعِدة بن جُؤَيَّة الهذليّ:
(فاسْتَدْبَروهُم {فَهارُوهُم كأَنَّهُمُ ... أَفْنادُ كَبْكَبَ ذاتِ الشَّثِّ والخَزَمِ)
هَكَذَا يُروَى، وَفِي أُخرى: كِيدُوا جَميعاً بآناسٍ كأَنَّهم وكَبْكَب يُذَكَّر ويُؤَنَّث.} هارَ الرَّجُلَ {يَهُوره} هَوْراً: غَشَّه، هارَ الشَّيْءَ يَهُورُه هَوْراً: حَزَرَه. وَقيل: للفَزاريّ: مَا القِطْعة من اللَّيْل فَقَالَ: حُزْمَةٌ {يَهُورُها، أَي قِطعةٌ يَحْزُرهَا. يُقَال: ضَرَبَ فلَانا} فَهَارَه، أَي صَرَعَه، {كهَوَّرَه، وهارَ البِناءَ} هَوْراً: هدمَه، وَكَذَا الجُرُفَ هَوْراً {وهُؤُوراً،} فهَارَ، وَهُوَ {هائرٌ} وهَارٍ، على الْقلب، {وتَهَوَّرَ} وتَهَيَّرَ، الأَخيرة على المُعاقَبة، وَقد يكون تَفَيْعَل، أَي تَهَدَّم، قيل:: انْصَدَع من خلْفه وَهُوَ ثابتٌ بعدُ فِي مَكَانَهُ، فَإِذا سقطَ فقد {انْهارَ} وتَهَوَّرَ، وَفِي حَدِيث ابْن الضَّبْعاءِ: {فتَهَوَّرَ القَليبُ بمَنْ عَلَيْهِ. يُقَال:} هارَ البِناءُ {وتَهَوَّرَ، إِذا سقَط، وكُلُّ مَا سقطَ من أَعلى جُرُفٍ أَو شَفيرِ رَكِّيَّةٍ فِي أَسفلها فقد} تهَوَّرَ وتَدَهْوَرَ. {وهَوَّرْتُه فتَهَوَّرَ} وانْهارَ، أَي انْهدم. وَقَالَ ابْن الأَعْرابِيّ: {الهَائِر السَّاقط، والرَّاهي: المُستقيمُ.} وتَهَوَّر الرَّجلُ، إِذا وقعَ فِي الأَمر بقِلَّةِ مُبالاةٍ. وَفِي الأَساس: بِغَيْر فِكْرٍ، وَهُوَ مَجاز.! تَهَوَّرَ الوَعَكُ الناسَ، إِذا أَخذَهم وعَمَّهم. منَ المَجاز: {تَهَوَّرَ اللَّيْلُ، إِذا ذهبَ وأَدْبَرَ. تَهَوَّرَ اللَّيْل، إِذا وَلَّى أَكْثَرُه، وَيُقَال فِي هَذَا الْمَعْنى بعينِه: تَوَهَّرَ الليلُ، وَقد تقدّم، وَفِي بعض النُّسخ: واللَّيْل: ولَّى أَوْ ذَهَبَ أَكْثَرُه. ورَجلٌ} هارٌ {وهارٍ،)
الأَخيرة على القَلْب،} وهَيَّارٌ، ككَتَّان، هَكَذَا فِي سَائِر النُّسخ، وَالَّذِي فِي أُمَّهات اللُّغَة كلّها: {هَائرٌ، وَفِي بَعْضهَا: هَيَارٌ، كسَحاب، وسيأْتي لَهُ فِي هير ضَعيفٌ، وَقَالَ الأَزْهَرِيّ: رَجلٌ} هارٌ، إِذا كَانَ ضَعِيفا فِي أَمره، وأَنشد: مَاضي العَزِيمَةِ لَا هَارٌ وَلَا خَزِلُ وَقَالَ ابْن الأَثير: يُقَال هُوَ هَارٌ {وهَارٍ} وهَائرٌ، فَأَما {هائرٌ فَهُوَ الأَصل من هَارَ} يَهُور، وأَمّا هَارٌ، بالرَّفع، فعلى حذف الْهمزَة، وأَمّا هارٍ، بالجَرِّ، فعلى نقل الْهمزَة إِلَى بعد الرَّاءِ، كَمَا قَالُوا فِي شائك السِّلاح شاكِي السِّلاح، ثمَّ عُمِلَ بِهِ مَا عُمِلَ بالمَنْقوص، نَحْو قاضٍ وداعٍ. قَالَ ابْن دُرَيْد: {الهَوْرُ، بِالْفَتْح: البُحَيْرَةُ تَغِيضُ بهَا، وَفِي بعض الأُصول فِيهَا، مِياهُ غِياضٍ وآجامٍ فَتَتَّسِع وَيكثر ماؤُها. ج} أَهْوارٌ. الهَوْرُ: القطيع من الغَنَم، نَقله الصَّاغانِيّ، سُمِّيَ بِهِ لأَنَّه من كثرته يتَساقَطُ بعضُه على بعض. {الهَوْرَةُ، بهاءٍ المَهْلَكَةُ، وجَمْعُها الهَوْراتُ وَبِه فُسِّرَ الحَدِيث الْآتِي ذكرُه. عَن أَبي عَمْرو:} الهَوَرْوَرَةُ: المَرأَة الهالِكَةُ. يُقَال: {اهْتَوَرَ، إِذا هلَكَ. قَالَ الأَصْمَعِيّ:} التَّيْهُور: مَا انْهارَ من الرَّمْل، وَقيل: مَا اطْمَأَنَّ من الأَرْضِ، هَكَذَا فِي سَائِر النُّسخ، وَقد ضَرَب عَلَيْهِ الصَّاغانِيّ بقلَمِه، وذَكرَ الرَّمْلَ عِوضاً عَنهُ، وَفِي اللِّسَان ذكر الأَرض. التَّيْهُورُ الشَّديدةُ من السَّباسبِ، يُقَال: تِيهٌ تَبْهُورٌ، أَي شَديدٌ، ياؤُه على هَذَا مُعاقِبَةٌ بعد القلْب، وَفِي حَوَاشِي ابْن برّيّ. مَا نصّه: أَسْقَطَ الجَوْهَرِيّ ذِكْرَ تَيْهُورِ الرَّمْلِ الَّذِي ينهار، لأَنَّه يحْتَاج فِيهِ إِلَى فضلِ صنعةٍ من جِهَة العربيَّة. وَشَاهد {تَيْهور الرَّملِ المُنْهارِ قَول العجّاج: إِلَى أَراطِ ونَقاً تَيْهُورِ وزْنه تَفْعُول، والأَصل فِيهِ تَهْيُور، فقدِّمت الياءُ الَّتِي هِيَ عين إِلَى مَوضع الفاءِ، فَصَارَ} تَيْهُوراً، فَهَذَا إِن جعلتَه من تَهَيَّرَ الجُرف، وَإِن جعلتَه من تَهَوَّرَ كَانَ وَزنه فَيْعُولاً لَا تَفْعُولاً، وَيكون مقلوبَ العينِ أَيضاً إِلَى موضِع الفاءِ، والتَّقدير فِيهِ بعدَ الْقلب: {وَيْهُور، ثمَّ قُلِبت الْوَاو تَاء كَمَا قُلبَت فِي تَيْقُور، وأَصله وَيْقُور، من الوَقار.} والهَارُ: الضَّعيفُ السَّاقطُ من شِدَّة الزَّمان، وَبِه فُسِّرَ حَدِيث خُزَيْمَة: تَرَكَتِ المُخَّ رَاراً والمَطِيَّ {هاراً، ويروى بالتَّشديد.
} الهَوَارَةُ: كسحابة: الهَلَكَةُ، وَمِنْه الحَدِيث الَّذِي لَا طَرِيق لَهُ، كَمَا قَالَه الصَّاغانِيّ: مَنْ أَطاعَ اللهَ ونصّ الحَدِيث رَبَّه فَلَا {هَوَارَةَ علَيْه أَي لَا هُلْكَ. قلْت: وَقد رُويَ عَن أَنَسٍ رَضِي الله عَنهُ أَنَّه خطبَ فَقَالَ: مَنْ يَتَّقِي اللهَ لَا هَوارَةَ عَلَيْهِ فَلم يَدْروا مَا قَالَ، فَقَالَ يحْيى بن يَعْمُر: أَي لَا ضيعةَ عَلَيْهِ. وَفِي الحَدِيث أَيضاً: مَن اتَّقى اللهَ وُقِيَ} الهَوْراتِ أَي الهَلَكات، وَقَالَ الصَّاغانِيّ: أَي المَهالِك، واحدتُها هَوْرَة، وَقد تقدّم قَرِيبا، وَهَذَا من المصنّف غَرِيب جدّاً، فإنَّه ذكر الْمُفْرد أَوّلاً ثمَّ ذكرَ بعدَه الحديثَ الَّذِي جاءَ فِيهِ ذِكْرُ جَمْعِه، ففرَّقَهما فِي محَلَّيْن. منَ المَجاز: رجلٌ {هَيِّرٌ، ككَيِّسٌ إِذا كَانَ} يتَهَوَّر فِي الأَشياءِ، وَنَصّ التكملة: يتَهَيَّر فِي الأَشياءِ. {ومَهْوَرٌ كمَقْعَدٍ: ع بالحجاز، نَقله الصَّاغانِيّ، وَقَالَ ياقوت: ويُرْوَى مَهْوىً. وَمِمَّا يُستدرك عَلَيْهِ: يُقَال: خَرْقٌ} هَوْرٌ، أَي واسعٌ بعيدٌ. قَالَ ذُو الرُّمَّة:)
(هَيْماءُ يَهْماءُ وخَرْقٌ أَهْيَمُ ... هَوْرٌ عَلَيْهِ هَبَواتٌ جُثَّمُ)
للرِّيحِ وَشْيٌ فوقَه مُنَمْنَمُ وَيُقَال: {هَوَّرْنا عنَّا القَيْظَ وجَرَمْناهُ وجَرَّمْناه وكَبَبْناه، بِمَعْنى.} وهَوَّارة، مشدّداً، ابْن قيْسِ بن زُرْعَة بن زُهَيْر بن أَيْمن بن هَميسع بن حمْيَر الأَكبر: قبيلةٌ كبيرةٌ بالمغرب، وَفِيه اختلافٌ كَبِير، وَقد أَلَّفت فِي ذَلِك رِسَالَة سمَّيْتها رَفْع السِّتارَة عَن نسب {الهَوَّارة، وَيُقَال: إنَّ المُثَنَّى بن المِسْوَرِ بن المُثَنَّى بن خلاع بن أَيمَن بن رُعَيْن بن سعد بن حِمْيَر الأَصغر خرج من مصر فِي طلب إبلٍ لَهُ فقَدَها فَذهب فِي أَثرِها إِلَى المَغْرِب، فَلَمَّا دخل إفريقية قَالَ لغلامه: أَيْنَ نحْنُ قَالَ:} تَهَوَّرْنا. فنزَلَ على قَوْمٍ من زَنَاتَة فتَزَوَّجَ أُمَّ صِنهاج، فكثُرَ مِنْهَا نسلُه، فهم {الهَوَّارِيُّون. وَهَذَا نَقله المَقريزيّ فِي: الْبَيَان وَالْإِعْرَاب عمَّن فِي مصر من قبائل الأَعراب. ثمَّ ذكر مِنْهُم قبائل كَثِيرَة بالمغرب. قلْت: وَمِنْهُم أَبُو مُوسَى عبد الرَّحْمَن بن مُوسَى} - الهَوَّاري، لقِيَ مَالِكًا، وصنَّف فِي القراآت والتَّفسير، ذكره الرُّشاطِيّ وَآخَرُونَ. قَالَ المَقريزيّ، وأَمّا! هوّارةُ الصَّعيدِ فَإِنَّهُ أَنزلهم الظاهرُ برقوق بعد وَاقعَة بدر بن سَلام، هُنَا، فِي سنة فأَقطَع لإسماعيل بن مازِن مِنْهُم ناحيةَ دجِرْجا، وَكَانَت خراباً فعَمَرَها وَهُوَ جَدُّ المَوازِنِ، وأَقام بهَا حتّى قَتله عليّ بن عريب مِنْهُم، وَهُوَ جَدُّ العرابيّ، فوُلِيَ بعده الأَمير عمر بن عبد الْعَزِيز الهَوَّاري. قلْتُ: وَبَنُو عُمَرَ بطنٌ كَبِير بالصَّعيد، وَهُوَ جَدُّ الأُمراءِ كلهم إلاّ من شَذَّ، وَمن وَلَده محمّد أَبُو السّنون، ويوسف بن عمر بن عبد الْعَزِيز، فأَمّا محمّد فوَلِيَ بعد أَبيه وفَخُمَ أَمرُه وعَمَرَ الصَّعيدَ، ووَلِيَ يُوسُف بعد أَخيه، وولَدُه إسماعيلُ بن يُوسُف كَانَ محمودَ السِّيرة، توفِّي بِمصْر سنة وحفيده الأَمير شرف الدِّين عِيسَى بن يُوسُف بن إِسْمَاعِيل، كَانَ من أَجِلاّءِ بني عُمَر، يُذاكِرُ الفُقَهاءَ مَعَ كَثْرَة البِرِّ وَالْإِحْسَان لَهُم، وكانَ مليح الشَّكل كثير التَّهجُّدِ توفِّي سنة، كَذَا فِي مُعْجم الشَّيْخ عبد الباسط. وَمن وَلَده الأَمير ريَّان بن أَحمد بن عِيسَى، جَدّ الرَّيايِنَة، توفِّيَ سنة، وداوُد بن سُلَيْمَان بن عِيسَى وُلِدَ بعدَ التسعين والثَّمانمائة، وَعبد الْعَزِيز وعليّ ابْنا عِيسَى بن يُونُس، وَغير هَؤُلَاءِ، وَمن أَراد الزِّيادةَ فَعَلَيهِ برسالتنا الْمَذْكُورَة، فإنَّنا قد اسْتَوْفَيْنَا فِيهَا أَنسابَهم وأَخبارَهم. وَلَيْسَ هَذَا محلّ التَّطويل، وَلَكِن نَفْثَة مَصْدور. {وهُور، بالضَّمّ: قريةٌ بِمصْر من أَعمال الأَشمُونين.} وهُورينُ: قَرْيَتَانِ بِمصْر، إِحْدَاهمَا من أَعمال قُوَيْسنا، وتُعرَف بنَطابةَ، وَالثَّانيَِة بالغربية وتعرَف {بهُورِين بهرْمَن، وَقد نسب إِلَى هَذِه الأَخيرةِ جماعةٌ من المحدِّثين.
} والهوَّارين: قريةٌ، نَقله الحسَن بن رَشِيق القَيروانِيّ.