Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 3729
3488. هود19 3489. هور16 3490. هوس12 3491. هوش17 3492. هوع13 3493. هول143494. هوم14 3495. هون16 3496. هوي7 3497. هيأ14 3498. هيب15 3499. هيت15 3500. هيج12 3501. هيد13 3502. هيض12 3503. هيط8 3504. هيف12 3505. هيم16 3506. هيمن3 3507. هينم5 3508. وأب6 3509. وأد13 3510. وأل13 3511. وأم13 3512. وأوأ4 3513. وأي5 3514. وبأ16 3515. وبخ11 3516. وبد8 3517. وبر17 3518. وبش14 3519. وبص13 3520. وبط10 3521. وبق15 3522. وبل16 3523. وتح9 3524. وتد18 3525. وتر21 3526. وتغ9 3527. وتن13 3528. وثأ12 3529. وثب14 3530. وثج7 3531. وثر15 3532. وثق17 3533. وثل7 3534. وثن16 3535. وجأ13 3536. وجب16 3537. وجح9 3538. وجد16 3539. وجر14 3540. وجز12 3541. وجس13 3542. وجع13 3543. وجل9 3544. وجم12 3545. وجن14 3546. وجه15 3547. وجي3 3548. وحد18 3549. وحر11 3550. وحش14 3551. وحف15 3552. وحل13 3553. وحم13 3554. وحي8 3555. وخد11 3556. وخز12 3557. وخش14 3558. وخط12 3559. وخف12 3560. وخم14 3561. وخي9 3562. ودج16 3563. ودد12 3564. ودر8 3565. ودع20 3566. ودق15 3567. ودك14 3568. ودن10 3569. ودي8 3570. وذر17 3571. وذف11 3572. وذل7 3573. وذم12 3574. ورث18 3575. ورد21 3576. ورس17 3577. ورش14 3578. ورط16 3579. ورع18 3580. ورف11 3581. ورق18 3582. ورك18 3583. ورم16 3584. وره10 3585. وري10 3586. وزب8 3587. وزر20 Prev. 100
«
Previous

هول

»
Next
هـ و ل

أمر هائل، وقد هالني يهولني وهوّلني. وفلان يهوّل بما يفعل، وهوّل عنيد الأمر: جعله هائلاً. وركب هول الليل وهلو البحر وأهواله وتهاويله. قال حميد يصف الفيل:

إن الذي يركبه محمول ... على تهاويل لها تهويل

وتهوّلت للناقة وتذأبت لها إذا ستخفيت لها حين تظأرها على غير ولدها وتشبّهت لها بالسبع وذلك أرأم لها. وتقول: فلان لا يخرج من جهالته، حتى يخرج القمر من هالته؛ وهي دارته.

ومن المجاز: مكان مهولٌ: فيه هولٌ، وتقول: هذا البلد لو لم يكن مهولاً، لكان مأهولاً؛ وهو عكس قولهم: سيل مفعم. وعقبةٌ هولةٌ: صعبة. وأمر هولٌ. وإنه لهولةٌ من الهولِ: للقبيح المنظر وأصلها النار التي كانت توقد في بئر ويطرح فيها ملح وكبريت فإذا انتقضت واستشاطت. قال المهوّل وهو الطارح للمستحلف عندها: هذه النار قد تهدّدتك فينكل عن اليمين. قال أوس:

إذا استقبلته الشمس صدّ بوجهه ... كما صدّ عن نار المهوّل حالف

وقال الكميت:

كهولة ما أوقد المحلفون ... لدى الحالفين وما هوّلوا

وزيّنت بالتهاويل وهي النقوش والألوان تهوّل من نظر إليها، كما يقال: شيء رائع، ولو أبصرته لراعك، وهو يروع بجماله. وقال بشر وذكر الظعائن:

عليهنّ أمثال الخداريّ خلقةً ... من الرّيط والرّقم التهاويل كالدم

وهوّلت المرأة بحليّها وثيابها.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري are being displayed.