Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 5600
5292. وأد13 5293. وأر7 5294. وأل13 5295. وأم13 5296. وأى5 5297. وا65298. وبأ16 5299. وبخ12 5300. وبد9 5301. وبر18 5302. وبش15 5303. وبص14 5304. وبط11 5305. وبع5 5306. وبغ8 5307. وبق16 5308. وبل17 5309. وبه10 5310. وتح10 5311. وتد19 5312. وتر22 5313. وتش5 5314. وتغ10 5315. وتن14 5316. وثأ12 5317. وثب15 5318. وثج8 5319. وثر16 5320. وثغ9 5321. وثق18 5322. وثل8 5323. وثن17 5324. وجأ13 5325. وجب17 5326. وجج8 5327. وجح10 5328. وجد17 5329. وجذ6 5330. وجر15 5331. وجز13 5332. وجس14 5333. وجع14 5334. وجف14 5335. وجل10 5336. وجم13 5337. وجن15 5338. وجه16 5339. وجى2 5340. وحح3 5341. وحد19 5342. وحر12 5343. وحش15 5344. وحص6 5345. وحف16 5346. وحل14 5347. وحم14 5348. وحى8 5349. وخخ3 5350. وخد12 5351. وخز13 5352. وخش15 5353. وخض7 5354. وخط13 5355. وخف13 5356. وخم15 5357. وخى4 5358. ودأ9 5359. ودج17 5360. ودح7 5361. ودس9 5362. ودع21 5363. ودف10 5364. ودق16 5365. ودك15 5366. ودن11 5367. وده7 5368. ودى8 5369. وذأ9 5370. وذح10 5371. وذر18 5372. وذف12 5373. وذل8 5374. وذم13 5375. وذى3 5376. ورب9 5377. ورث19 5378. ورخ8 5379. ورد22 5380. ورس18 5381. ورش15 5382. ورض7 5383. ورط17 5384. ورع19 5385. ورغ1 5386. ورف12 5387. ورق19 5388. ورك19 5389. ورل11 5390. ورم17 5391. وره11 Prev. 100
«
Previous

وا

»
Next
[وا] وا: حرف الندبة، تقول: وا زيداه. ويقال أيضا: يا زيداه. (*) و (الواو) من حروف العطف تجمع الشيئين ولا تدل على التريتب، وتدخل عليها ألف الاستفهام كقوله تعالى: (أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم) ، كما تقول: أفعجبتم. وقد تكون بمعنى مع، لما بينهما من المناسبة ; لان مع للمصاحبة، كقول النبي صلى الله عليه وسلم: " بعثت والساعة كهاتين " وأشار إلى السبابة والوسطى، أي مع الساعة. وقد تكون الواو للحال كقولهم: قمت وأصك وجهه، أي قمت صاكا وجهه، وكقولك: قمت والناس قعود. وقد يقسم بها، تقول: والله لقد كان كذا. وهو بدل من الباء، وإنما أبدل منه لقربه منه في المخرج، إذ كان من حروف الشفة. ولا يتجاوز الاسماء المظهرة، نحو: والله، وحياتك، وأبيك. وقد تكون الواو ضمير جماعة المذكر في قولك: فعلوا ويفعلون وافعلوا. وقد تكون الواو زائدة. قال الاصمعي: قلت لابي عمرو: قولهم ربنا ولك الحمد؟ فقال: يقول الرجل للرجل: بعنى هذا الثوب، فيقول: وهو لك، وأظنه أراد: هو لك. وأنشد الاخفش: فإذا وذلك يا كبيشة لم يكن * إلا كَلَمَّةِ حالِمٍ بخيال كأنه قال: فإذا ذلك لم يكن. وقال آخر : قف بالديار التى لم يعفها القدم * بلى وغيرها الارواح والديم يريد: بلى غيرها. وقوله تعالى: (حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها) فقد يجوز أن تكون الواو هنا زائدة. و (ويك) كلمة مثل ويب ووَيْحَ، والكاف للخطاب. قال الشاعر : وَيْكأَنْ مَن يكن له نَشَبٌ يُحْ‍ * بَبْ ومن يَفْتَقِرْ يَعِشْ عَيْشَ ضُرِّ قال الكسائي: هو وَيْكَ أدخل عليه أنْ، ومعناه ألم تَرَ. وقال الخليل: هي وَيْ مفصولةٌ، ثم تبتدئ فتقول: كأن.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري are being displayed.