131266. وتي3 131267. وَتْيان1 131268. وُتَيْت1 131269. وُتَيْلان1 131270. وث1 131271. وثأ12131272. وَثَأَ1 131273. وَثَأَ 1 131274. وثئت1 131275. وثا1 131276. وَثائِقَ1 131277. وَثَائِقيّ1 131278. وَثَّاب1 131279. وَثَانِيهمَا1 131280. وثب14 131281. وَثَبَ1 131282. وَثَبَ 1 131283. وثبه1 131284. وثث2 131285. وثج7 131286. وَثَجَ 1 131287. وثخ3 131288. وَثِر1 131289. وَثَرَ1 131290. وثر15 131291. وَثَرَ 1 131292. وَثَرَهُ1 131293. وثَغَ1 131294. وثغ8 131295. وثَفَ1 131296. وثف5 131297. وثق17 131298. وَثِقَ2 131299. وَثِقَ من1 131300. وَثَقَ 1 131301. وثل7 131302. وَثَلَ 1 131303. وَثْلان1 131304. وثلة1 131305. وَثْلة1 131306. وثله1 131307. وثم8 131308. وَثَمَ1 131309. وَثمّ2 131310. وَثَمَ 1 131311. وَثْمان1 131312. وثمت1 131313. وثَمَهُ1 131314. وثن16 131315. وَثَنَ1 131316. وَثَنَ 1 131317. وَثِنَة1 131318. وثنت1 131319. وثوث1 131320. وَثُوق1 131321. وُثُوق1 131322. وثى1 131323. وثي3 131324. وَثِيب1 131325. وَثْيَة1 131326. وَثِيَّة1 131327. وَثِير1 131328. وَثِيلان1 131329. وَثِينَة1 131330. وج2 131331. وَج1 131332. وَجَّ 1 131333. وجء1 131334. وَجأ1 131335. وجأ13 131336. وَجَأَ1 131337. وَجَأَهُ1 131338. وجا1 131339. وَجاء1 131340. وُجَاء1 131341. وجاه1 131342. وجاهة1 131343. وَجَاهَت1 131344. وجاي1 131345. وَجْب1 131346. وَجِب1 131347. وَجب3 131348. وجب16 131349. وَجَبَ3 131350. وَجَبَ 1 131351. وَجب 2 131352. وَجْبا1 131353. وَجَبات1 131354. وَجَبت1 131355. وَجِبي1 131356. وَجْبي1 131357. وَجث1 131358. وجج7 131359. وَجَجَ1 131360. وَجج1 131361. وَجَجُو1 131362. وَجِجو1 131363. وَجح1 131364. وجح9 131365. وَجَحَ1 Prev. 100
«
Previous

وثأ

»
Next
(وثأ)
فلَان يَد فلَان (يثؤها) وثئا أَصَابَهَا وَاللَّحم أَصَابَهُ بوثء والوتد شعثه
وثأ: إذا أصابَ العَظْمَ وَصْمٌ لا يَبْلُغُ الكَسْر قيل: أصابه وَثْءٌ ووَثْأَةٌ. وقد وُثِئَتْ رِجْلُهُ.
(و ث أ) : (وَثِئَتْ) رِجْلُهُ فَهِيَ مَوْثُوءَةٌ وَثَأْتُهَا أَنَا (وَثْئًا) وَهُوَ أَنْ يُصِيبَ الْعَظْمَ وَهَنٌ وَوَصَمٌ لَا يَبْلُغُ الْكَسْرَ.
[وثأ] وُثِئَتْ يده فهي مَوْثوءةٌ، وَوَثَأْتُها أنا. وأصابه وَثْءٌ، والعامَّة تقول وَثْيٌ، وهو أن يُصيبَ العظْمَ وَصْمٌ لا يبلغ الكسر.
(وثأ) - في الحديث: "فَوُثِئَتْ رِجْلى".
: أي أصَابَها وجَعٌ دُونَ الكَسْرِ، فهى مَوْثُوءَةٌ، وقد يُتْرَكُ هَمْزُه، فيقال: وَثِى.
وثأ
وَثَأَ اللحم: أمَاثَه.
ووُثِئَتْ يده، وقد وَثَأْتُها أنا، وأصابه وَثْءٌ، والعامة تقول وَثْيٌ: وهو أن يُصيب العَظْمَ وصْم لا يبلُغُ الكَسْر.
و ث أ

إذا أصاب العظم وهنٌ ووصمٌ لا يبلغ أن يكون كسراً قيل: أصابه وثءٌ. ووثأ يده كذا. وقد وثئت يده فهي موثوءة.

ومن المجاز: وثأ الوتد: شعّثه. والميثأة: الميتدة.
[وثأ] نه: فيه: "فوثئت" رجلي، أي أصابها وهن دون الخلع والكسر، من وثئت رجله فهي موثوءة ووثأتها أنا، وقد يترك الهمز. ك: هو بضم واو وبياء ببناء مجهول وقد يهمز. ط: ومنه: احتجم على وركه من "وثء" - بفتح واو وسكون مثلثة فهمزة.
[وث أ] الوَثْءُ والوَثاءَةُ وَصْمٌ يُصِيبُ اللَّحْمَ ولا يَبْلُغُ العَظْمَ فيَرِمُ وقِيلَ هو تَوَجُّعٌ في العَظْمِ من غيرِ كَسْرٍ وقيل هُو الفَكُّ وقد وَثِئَتْ يَدُه تَثْءُ وَثْأً ووَثَأً فهِيَ وَثِئَةٌ مثلُ فَعِلةٍ ووُثِئَتْ على صِيغَةِ ما لَمْ يُسَمَّ فاعِلُه فَهِي مَوْثُوءَةٌ ووَثِيئَةٌ مثل فَعِيلَةٍ ووَثَأْتُها أَنَا وأَوْثَأَها اللهُ قالَ اللِّحْيانِيُّ قِيلَ لأَبِي الجَرّاحِ كيفَ أَصْبَحْتَ قالَ أَصْبَحْتُ مَوْثُوءًا مَرْثُوءًا وفَسَّرَه فقالَ كأَنَّما أَصابَه وَثْءٌ من قَوْلِهم وُثِئَتْ يَدُه وقد تقدم ذِكْرُ مَرْثوءٍ

وثأ: الوَثْءُ والوَثاءة: وَصْمٌ يُصِيبُ اللَّحْمَ، ولا يَبْلُغ العَظْمَ، فَيَرِمُ. وقيل: هو تَوَجُّعٌ في العَظْم مِن غيرِ كَسْرٍ. وقيل: هو الفَكُّ. قال أَبو منصور: الوَثْءُ شِبْهُ الفَسْخِ في الـمَفْصِلِ، ويكون في اللحم كالكسر في العظم. ابن الأَعرابي: من دُعائهم: اللهمَّ ثَأْ

يَدَه. والوَثْءُ: كسر اللحم لا كسر العظم. قال الليث: إِذا أَصابَ

العظمَ وَصْمٌ لا يَبْلُغ الكسر قيل أَصابَه وَثْءٌ ووَثْأَة، مقصور.

والوَثْءُ: الضَّربُ حتى يَرْهَصَ الجِلْدُ واللَّحْمُ ويَصِلَ الضَّرْبُ إِلى العَظْمِ من غير أَن ينكسر.

أَبو زيد: وَثَأَتْ يَدُ الرَّجل وثْأً وقد وَثِئَتْ يَدُه تَثَأُ وَثْأً ووَثَأً، فهي وَثِئَةٌ، على فَعِلةٍ، ووُثِئَتْ، على صِيغة ما لم يُسمَّ فاعله، فهي مَوْثُوءة ووَثِيئةٌ مثل فَعِيلةٍ، وَوَثَأَها هو وأَوْثَأَها اللّهُ.

والوَثيءُ: المكسورِ اليَدِ. قال اللحياني: قيل لأَبي الجَرَّاحِ: كيف

أَصْبَحْتَ؟ قال: أَصْبَحْتُ مَوْثُوءاً مَرْثُوءاً، وفسره فقال: كأَنما

أَصابه وَثْءٌ، من قولهم وُثِئَتْ يَدُه، وقد تقدم ذكرُ مَرْثُوءٍ.

الجوهري: أَصابَه وَثْءٌ. والعامة تقول وَثْيٌ، وهو أَن يصيب العظمَ وَصْمٌ لا يَبْلُغُ الكسر.

وثأ:
وَثأ: التواء المفاصل entorse. بعد أن أعطى معجم (المنصوري) المعنى المعتاد لهذه الكلمة (التي كتبها وثو) أضاف إنها غالباً ما تعني عند الأطباء اثجاع المفاصل لتمدد رباطةٍ من غير خلع ولا زوال.
وثب. وثب: قام من مقعده، بسرعة، إكراماً لأحد الناس (كليلة ودمنة 6:30).
وثب إلى: هجم على (معجم بدرون).
وهناك أيضاً المعنى الثاني للوقوف الذي يرد ضمن جملة الوثوب بفلان (عباد 4:2 الطرائف تاريخ العرب 2:514 حيان - بسّام 47:1): ولم يكن في الخصيان فضل للدفاع عنه (عن منذر) والوثوب بابن حكم (قاتل منذر).
وثب على: استولى على وعلى سبيل المثال على الملك (أبو الفداء).
وثب على: ثار ضد فلان وخاصمه بشدة (فريتاج كرست 48): (حين جاءت نساء العباس يطلبن منك أن تتشفع عند أبيك لكي يأذن لك بدفن إبراهيم وثبت عليهن وأسمعتهن أخشن الكلام وأغلظ القول).
وثبَّه بفلان: حرّضه على مهاجمة فلان (عباد 7:87:3، وكذلك إلى فلان أو على فلان (المقري 8:469:2 مع العلم إن المعجم اللاتيني ونسخة بولاق قد أوردتا كلمة وثبتها. أما نسخة بولاق أيضاً ونسخ المخطوطات الأربع قد ذكرت كلمة اليَّا في الموضع نفسه من الملاحظة الثانية التي تحمل العدد b) .
واثب: اصطلاح فقهي. في (محيط المحيط): ( .. وقول الفقهاء الشفعة لمَنْ واثبها أي طلبها على وجه المواثبة أي المسارعة والمبادرة).
توثّب على: هاجم، ارتمى على (النويري، أسبانيا 449): فتوثبوا على عبيدة فقتلوه.
توثبّ على: ثار على (أماري 7:167 و10 و7:171 و2:172).
توثب على: انتحل، ادعى بغير حق، استأثر (المقري 131:1): توثبهم على النعوت العباسية. وفي (131:1): توثبوا على الخلافة.
تواثبوا: انقضّ بعضهم على بعض (حيان 49): فانبعثت الفتنة واشتعلت بالكورة كلها بين العرب والمولدين وتواثبوا بكل مكان (ابن جبير 12:130 = (ابن بطوطة 38:1).
وثوب: القافز (ديوان الهذليين 7:190).
أوثب: الأسرع في الهجوم. وفي (ألف ليلة 6:324:2): وهمّ أن يحمل عليه بالسيف فعلم أنه أوثب منه فأغمد سيفه.
المؤثبات: الاسم الذي كان يطلق على بعض قصائد حرب البسوس (أنظر ديوان الحماسة 18:422).
وثأ
: (} الوَثْءُ) بِالْفَتْح ( {والوَثَاءَةُ) بِالْمدِّ: (وَصُمْ يُصِيبُ اللَّجْمَ) وَلَكِن (لَا يَبْلُغ العَظْمَ) فَيَرِمُ، وَعَلِيهِ اقْتصر الْجَوْهَرِي، (أَو) هُوَ (تَوَجُّعٌ فِي العَظْمِ بِلَا كَسْرٍ) ، وَعَلِيهِ اقْتصر ابنُ القوطِيّة وابنُ القطَّاع، (أَو هُوَ الفَكُّ) ، وَهُوَ انفِراجُ المَفَاصِل وتَزلْزُلُها وخُروجُ بعْضِها عَن بعضٍ، وَهُوَ فِي اليعدِ دُونَ الكَسْرِ، وَعَلِيهِ اقتصرَ بعضُ أَهلِ الغرِيب، وَقَالَ أَبو مَنْصُور: الوَثْثُ: شِبْهُ الفَسْخِ فِي المَفْصِلِ، وَيكون فِي اللَّحْمِ كالكَسْرِ فِي العَظْمِ، وَقَالَ ابنُ الأَعرابيّ: من دُعائهم: اللهمّ} ثَأْ يَدَهُ. {والوَثْءُ: كسْرُ اللحمِ لَا كَسْرُ العظمِ. قَالَ الليثُ: إِذا أَصَابَ العَظمَ وَصُمٌ لَا يَبلُغُ الكَسْرَ قِيل: أَصابَه} وَثْءٌ {وَوَثْأَةٌ مَقْصُور، والوَثْءُ: الضَّرْبُ حتّى يَرْهَصَ الجِلْدَ واللحْمَ وَيَثِلَ الضَّرْبُ إِلى العَظْمِ من غير أَنْ يَنْكَسِرَ.
(} وَثِئَتْ يَدُه كَفَرِحَ) حَكَاهَا ابنُ القطاع وغيرُه، وأَنكره بعضُهم، كَذَا قَالَه شيخُنا. وَقَالَ أَبو زيد: {وَثَأَتْ يَدُ الرَّجُلِ (} تَثَأُ {وَثْأً، و) } وَثِئَتْ {وَثْأً، و (} وَثَأً) محركة (فَهِيَ {وَثِئَةٌ كَفَرِحَةٍ} ووُثِئَتْ كَعُنِيَ) وَهُوَ الَّذِي اقْتصر عَلَيْهِ ثَعلَبٌ والجوهريُّ، وَهِي اللغةُ الفصيحةُ (فَهِيَ {مَوْثُوأَةٌ} ووَثِيئَةٌ) على فَعِيلة ( {وَوَثَأْتُها) مُتعَدِّياً بِنَفسِهِ (} وَأَوْثَأْتُهَا) بِالْهَمْز، قَالَ اللِّحيانيُّ: قيل لابنِ الجرَّاح: كَيفَ أَصبحْتَ؟ قَالَ: أَصبَحْتُ {مُوْثوءًا مَرْثوءًا، وَفَسرهُ فَقَالَ: كأَنه أَصابَه وَثْءٌ، من قَوْلهم:} وُثِئَتْ يَدُه، قَالَ الجوهريُّ: (وَبِه وَثْءٌ، وَلَا تقل وَثْيٌ) أَي بالياءِ، كَمَا تَقوله العامَّة، قَالَ شيخُنا: وَقَوْلهمْ: وَقد لَا يُهْمَز ويُترك همزه، أَي يحذف ويُستعمل اسْتِعْمَال يَدٍ وَدَمٍ. قَالَ صَاحب المبرز عَن الأَصمعيّ: أَصابَه وَثْءٌ، فإِن خَفَّفتَ قُلْتَ وَثٌ، وَلَا يُقَال وَثْيٌ، وَلَا وَثُوٌ، ثمَّ قَالَ: وَقد أَغفل المصنِّف من لُغة الفِعل {وَثُؤَ ككرُمَ، نقلهَا اللَّبْلِيُّ فِي (شَرْح الفصيح) عَن الصولي. وَمن المصادر} الوُثُوءُ، كالجُلوس، {والوَثْأَةُ كضَرْبَةٍ، عَن صَاحب الواعِي، انْتهى.
(} وَوَثَأَ اللَّحْمَ كَوَضَعَ) {يَثَؤُهُ: (أَمَاتَه، و) مِنْهُ: (هَذِه ضَرْبَةٌ قد} وَثَأَتِ اللَّحْمَ) أَي رَهَصَتْهُ.
وَفِي (الأَساس) : وَمن الْمجَاز: {وَثَأَ الوَتِدَ: شَعَّتَه،} والمِيثَأَةُ: المِيتَدَةُ.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com