Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
6293. ودق16 6294. ودك15 6295. ودل5 6296. ودن11 6297. وده7 6298. ودى86299. وذأ9 6300. وذب5 6301. وذح10 6302. وذر18 6303. وذف12 6304. وذل8 6305. وذم13 6306. وذوذ2 6307. وذي3 6308. ورأ10 6309. ورب9 6310. ورتل1 6311. ورث19 6312. ورخَ1 6313. ورد22 6314. ورذ3 6315. ورر4 6316. ورس18 6317. ورش15 6318. ورض7 6319. ورط17 6320. ورع19 6321. ورغم3 6322. ورف12 6323. ورق19 6324. ورك19 6325. ورل11 6326. ورم17 6327. ورن5 6328. وره11 6329. وري12 6330. وزأ7 6331. وزر21 6332. وزع19 6333. وزغ18 6334. وزف11 6335. وزك5 6336. وزم10 6337. وزن17 6338. وزي7 6339. وسب7 6340. وسج8 6341. وسخَ1 6342. وسد15 6343. وسط20 6344. وسع20 6345. وسف7 6346. وسق17 6347. وسل16 6348. وسم20 6349. وسن15 6350. وسوس12 6351. وسي6 6352. وشب10 6353. وشج13 6354. وشح15 6355. وشخَ1 6356. وشر8 6357. وشز7 6358. وشظ10 6359. وشع11 6360. وشغ9 6361. وشق16 6362. وشك14 6363. وشل9 6364. وشم16 6365. وشن3 6366. وشوش10 6367. وشي11 6368. وصأ4 6369. وصب19 6370. وصخَ1 6371. وصد13 6372. وصر11 6373. وصع11 6374. وصف17 6375. وصل21 6376. وصم12 6377. وصوص5 6378. وصي9 6379. وضأ14 6380. وضح17 6381. وضخَ1 6382. وضر12 6383. وضع22 6384. وضم12 6385. وضن14 6386. وطأ16 6387. وطب12 6388. وطث7 6389. وطح9 6390. وطد13 6391. وطر14 6392. وطس17 Prev. 100
«
Previous

ودى

»
Next
[ود ى] الدِّبَةُ: حَقُّ القَتِيلِ: وقد وَدَيْتُه وَدْيًا. وَوَدَى الفَرَسُ والحِمارُ: أَدْلَى [ليَيُولَ أو ليضربَ] ، وقالَ بعضُهم: وَدَى لَيبُولَ، وأَدْلَى لَيضْرِبَ، وقِيلَ: وَدَى: قَطَرَ. والوَدِىُّ، والوَدْىُ - والتَّخْفِيفُ أَفْصَحُ -: الماءُ الرَّقِيقُ الأَبْيَضُ الذي يَخْرُجُ في إِثْرِ البِوْلِ. وودَىَ الشَّىءُ وَدْيًا: سالَ، أنشدَ أبو عَلِىٍّ الفارِسِىُّ:

(كأنَّ عِرْقَ أَيْرِه إذا وَدَى ... حَبْلُ عَجُوزٍ ضَفَرَتْ سَبْعَ قُوَى)

والوادِى: كُلُّ مُفْرَجِ بينَ الجِبالِ والتِّلاِل والإكام، سُمِّىَ بذلك لسَيَلانِه، وقولُه:

(سَيْفْى وما كُنَّا بنجْدٍ وَمَا ... قَرْقَر قُمْرُ الوادِ بالشّاهِقِ)

حَذَفَ لأَنَّ الحَرْفَ لمّا ضَعْفَ عن تَحَمُّلَ الحَرَكَةِ الزّائِدَةِ عليه، ولم يَقْدِرْ أن يَتَحامَلَ بنَفْسِه دَعَا إلى اخْتِرامِه وحَذْفه. وقولُه تعالى: {ألم تر أنهم في كل واد يهيمون} [الشعراء: 225] ليس يَعْنِى أَوْدِيَةَ الأَرْضِ إنما هو مَثَلٌ لشعْرِهِمْ وقوِلهم، كما تَقُولُ: أنا لَكَ في وادٍ وأنْتَ لى في وادٍ، تريد أَنا لكَ في واد من النَّفْعِ، اي: صِنْف من النَّفْع كَثيرٍ، وأنتَ لِي في مِثْلِه. والمَعْنَى: أَنَّهم يَقُولُونَ في الذَّمِّ والمَدْحِ، ويَكْذبِوُنَ، فَيمْدَحُونَ الرَّجُلَ ويَسُبُّونَه بما لَيْسَ فيه، ثم اسْتَثْنَى جَلَّ وعَزَّ الشُّعَراءَ الذين مَدَحُوا رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، ورَدُّوا هِجاءَ من هَجاهُ وهَجا الُمسْلمِينَ، فقالَ: {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا} [الشعراء: 227] أي لم يَشْغَلْهُم الشعرُ عن ذِكرِ اللهِ، ولم يَجْعَلُوه هِمَّتَهُم، وإنَّما ناضَلَوا عن النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم بأَيْدِيهِم وأَلْسنَتِهم، فَهَجَوْا من يَسْتَحقُّ الهِجاءَ، وأحَقُّ الخَلْقِ به من كَذَّبَ برسولِ الله صلى الله عليه وسلم وهَجَاه. وجاءَ في التَّفْسِيرِ: أَنَّ الَّذِينَ عَنَى عَزَّ وَجَلَّ بذلِكَ عَبْدُ الله بن رَواحَةَ، وكَعْبُ بن مالِكٍ، وحَسّانُ بن ثابِتٍ الأَنْصارِيُّونَ. والجمعُ: أًَوْداءٌ، وأَوْدِيَةٌ، وأَوْدايَةٌ، قالَ:

(وأَقْطَعُ الأَبْحُرَ والأَوْدَايَهْ ... )

وفي بعضِ النُّسَخِ: ((والأَوادِيَهْ)) ، وهو تصحيفٌ؛ لأَنَّ قَبْلَه:

(أَما تَرَيْنِي رَجُلاً دِعْكايَهُ ... )

ووَدَيْتُ الأَمْرَ وَدْيًا: قَرَّبْتُه. وأَوْدَى الرَّجُلُ: هَلَكَ. وأَوْدَى بِه المَوْتُ: ذَهَبَ، قالَ الأَعْشَى:

(فإِمّا تَرَيْنِى وَلِى لِمَّةٌ ... فإِنَّ الحوادِثَ أَوْدَى بِها)

أرادَ: أَوْدَتْ بها، فدَكَّرَ على إِرادِةَ الحَدثَانِ. والوَدَى، مَقْصُورٌ: الهَلاكُ، وقد تَقَدَّمَ في الهَمْزِ. والوَدِىٌّ: فَسِيلُ النَّخْلِ، واحِدَتُه وَدِيَّةٌ، قالَ الأَنْصارِىُّ:

(نَحْنُ بِغَرْسِ الوَدِىِّ أَعْلَمُنا ... مِنَّا برَكْضِ الجِيادِ في السُّلَف)

والتَّوْدِيَةُ: الخَشَبةُ التى تُشَدُّ على خِلْفِ النّاقَةِ إذا صُرَّتْ؛ لئلاَ يَرْضَعَها وَلَدُها، وهو اسمٌ كالتَّنْهِيَةِ. وودَيَّتُها: شَدَدْتُ عليها التَّوْدِيَةَ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.