Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
6300. وذب5 6301. وذح9 6302. وذر17 6303. وذف11 6304. وذل7 6305. وذم126306. وذوذ1 6307. وذي2 6308. ورأ10 6309. ورب8 6310. ورتل1 6311. ورث18 6312. ورخَ1 6313. ورد21 6314. ورذ3 6315. ورر3 6316. ورس17 6317. ورش14 6318. ورض6 6319. ورط16 6320. ورع18 6321. ورغم3 6322. ورف11 6323. ورق18 6324. ورك18 6325. ورل10 6326. ورم16 6327. ورن4 6328. وره10 6329. وري10 6330. وزأ7 6331. وزر20 6332. وزع18 6333. وزغ17 6334. وزف10 6335. وزك4 6336. وزم9 6337. وزن16 6338. وزي6 6339. وسب6 6340. وسج7 6341. وسخَ1 6342. وسد14 6343. وسط19 6344. وسع19 6345. وسف7 6346. وسق16 6347. وسل15 6348. وسم19 6349. وسن14 6350. وسوس11 6351. وسي5 6352. وشب9 6353. وشج12 6354. وشح14 6355. وشخَ1 6356. وشر7 6357. وشز6 6358. وشظ9 6359. وشع10 6360. وشغ8 6361. وشق15 6362. وشك13 6363. وشل8 6364. وشم16 6365. وشن2 6366. وشوش9 6367. وشي10 6368. وصأ4 6369. وصب18 6370. وصخَ1 6371. وصد12 6372. وصر10 6373. وصع10 6374. وصف16 6375. وصل20 6376. وصم11 6377. وصوص4 6378. وصي8 6379. وضأ14 6380. وضح16 6381. وضخَ1 6382. وضر11 6383. وضع21 6384. وضم11 6385. وضن13 6386. وطأ16 6387. وطب11 6388. وطث6 6389. وطح8 6390. وطد12 6391. وطر13 6392. وطس16 6393. وطش7 6394. وطف10 6395. وطم6 6396. وطن13 6397. وطي4 6398. وظب13 6399. وظف16 Prev. 100
«
Previous

وذم

»
Next
[وذ م] أَوْذَمَ الشًّيْءَ اَوْجَبَه وأَوْذَمَ على نَفْسِه حَجّا أَو سَفَرًا أَوْجَبَه وأَوْذَمَ اليَمِينَ ووَذَّمَها أَوْجَبَها والوَذَمُ الفَضْلُ والزِّيادَةُ وقد وَذَمَ والوَذَمَةُ زِيادَةٌ في حَياءِ النّاقَةٍ والشَّاةِ كالثُّؤْلُول تَمْنَعُها من الوَلَدِ والجمعُ وَذَمٌ ووِذامٌ ووَذَّمَها قَطَعَ ذلك مِنْها وعالَجَها مِنْهُ والوَذَمُ الحُزَّةُ من الكَرَشِ والكَبِدِ والمَصارِين المَقْطُوعَة تُعْقَدُ وتُلْوَى ثُمّ تُرْمَى في القِدْرِ والجمع أَوْذُمٌ وأَوْذامٌ ووُذُومٌ وأَواذِمُ الأَخِيرَةُ جَمْعُ أَوْذُمٍ وليسَ بجَمْعِ أَوْذامٍ إِذْ لو كانَ ذلِكَ لثَبَتَت الياءُ وهي الوَذَمَةُ والجمعُ وِذامٌ وفي حِدِيثِ عَلِيِّ بن أَبي طالِبٍ رضِيَ اللهُ عنه لَئِن وَلِيتُ بَنِي أُمَيَّةَ لأنْفُضَنَّهُم نَفْضَ القَصّابِ الوِذَامَ التَّرِبَةَ وكُلُّ سَيْرٍ قَدَدْتَه طَوِيلاً وَذَمٌ والوَذَمَةُ السَّيْرُ الذِي بين آذانِ الدَّلْوِ وعَراقِيها تُشَدُّ بها وقِيلَ هُو السَّيْرُ الَّذِي تُشَدُّ به العَراقِيّ في العُرَى وقِيلَ هو الخَيْطُ الَّذِي بَيْنَ العُرَى الَّتِي في سُعْنَتِها وبَيْن العَراقِي والجَمْعُ وَذَمٌ وجَمْعُ الجَمْع أَوْذامٌ ووَذَّمَها جَعَلَ لها أَوْذامًا وأَوْذَمَها شَدَّ وَذَمَها ووَذِمَت الدَّلْوُ فهي وَذِمَةٌ انْقَطَع وَذَمُها قالَ يَصِفُ دَلْوًا

(أَخَدِمَتْ أَم وَذِمَتْ أَمْ مَالَها ... )

وقالَ

(أَرْسَلْتُ دَلْوِي فأَتانِي مُتْرَعا ... )

(لا وَذِمًا جاءَ ولا مُقَنَّعا ... )

ذَكَّرَ عَلَى إِرادة السَّجْل أَو السَّلْم أَو الغَرْبِ ووَذِمَ الوَذَمُ نَفْسُه انْقَطَع ووَذَّمَ على الخَمْسِينَ وأَوْذَم زادَ ووَذّمَ مالَه قَطَّعه والوَذِيمَةُ ما وَذَّمَه منه أَي قَطَّعَه قال

(إِنْ لَم أَكُنْ أَهْواكِ والقَوْمُ بَعْضُهُم ... غِضابٌ على بَعْضٍ فمالِي وذَائِمُ)

والوَذِيمَةُ الهَدِيَّةُ ووَذِيمَةُ الكَلْبِ قِطْعَةٌ تكونُ في عُنُقِه عن ثَعْلَبٍ 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.