Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
6326. ورم16 6327. ورن4 6328. وره10 6329. وري10 6330. وزأ7 6331. وزر206332. وزع18 6333. وزغ17 6334. وزف10 6335. وزك4 6336. وزم9 6337. وزن16 6338. وزي6 6339. وسب6 6340. وسج7 6341. وسخَ1 6342. وسد14 6343. وسط19 6344. وسع19 6345. وسف7 6346. وسق16 6347. وسل15 6348. وسم19 6349. وسن14 6350. وسوس11 6351. وسي5 6352. وشب9 6353. وشج12 6354. وشح14 6355. وشخَ1 6356. وشر7 6357. وشز6 6358. وشظ9 6359. وشع10 6360. وشغ8 6361. وشق15 6362. وشك13 6363. وشل8 6364. وشم16 6365. وشن2 6366. وشوش9 6367. وشي10 6368. وصأ4 6369. وصب18 6370. وصخَ1 6371. وصد12 6372. وصر10 6373. وصع10 6374. وصف16 6375. وصل20 6376. وصم11 6377. وصوص4 6378. وصي8 6379. وضأ14 6380. وضح16 6381. وضخَ1 6382. وضر11 6383. وضع21 6384. وضم11 6385. وضن13 6386. وطأ16 6387. وطب11 6388. وطث6 6389. وطح8 6390. وطد12 6391. وطر13 6392. وطس16 6393. وطش7 6394. وطف10 6395. وطم6 6396. وطن13 6397. وطي4 6398. وظب13 6399. وظف16 6400. وع2 6401. وعب13 6402. وعث13 6403. وعد14 6404. وعر14 6405. وعز9 6406. وعس8 6407. وعظ16 6408. وعف5 6409. وعق8 6410. وعك12 6411. وعل15 6412. وعم3 6413. وعن4 6414. وعي9 6415. وغب8 6416. وغد13 6417. وغر12 6418. وغف9 6419. وغق2 6420. وغل15 6421. وغم10 6422. وغي7 6423. وفد14 6424. وفر16 6425. وفز13 Prev. 100
«
Previous

وزر

»
Next
[وز ر] الوَزَرُ: الجَبلُ المَنيِعُ، وكُلُّ مَعْقِلٍ وَزَرٌ. والوِزْرُ: الحِمْلُ الثَّقيلُ. والوِزْرُ: الذَّنبُ لثِقَلِه، وجَمْعُهما: أَوْزَارٌ. وأَوْزارُ الحَرْبِ وغَيرِها: الأثْقالُ والآلاتُ، واحِدُها وِزْرٌ، عن أَبِي عُبََيْدٍ، وقِيلَ: لا وَاحَد لها. والأَوْزَارُ: السِّلاحُ، قالَ الأَعْشَي:

(وأعْدَدْتُ للحَرٍ بِ أَوْزارَها ... رماحاً طِوَالاً وخَيْلاً ذُكُوراً)

وَوَضَعَتِ الحَرْبُ أَوْزارهَا: أي أَثْقَالَها من سِلاحِ وغيرِه، وفي التَّنْزِيلِ: {حتى تضع الحرب أوزارها} [محمد: 4] وقِيلََ: يَعِني أَثْقالَ الشُّهَداءِ؛ لأَنَّه عَزَّ وجَلَّ يُمَحِّصُهُم من الذُّنُوبِ. وَوَزَرَ وَزْراً: حَمَلَه، وفِي التَّنْزِيلِ: {ولا تزر وازرة وزر أخرى} [الأنعام: 164] أي: لا يُؤْخَذُ أَحَدٌ بِذَنْبِ غَيْرِه. وَوَزَرَ وَزْراً، ووِزْراً، ووزِرَةً: أَثِمَ، عَنِ الزَّجّاجِ. وَوُزَرَ الرَّجُلُ: رُمِي بِوْزْرٍ، وفي الحَدِيثِ: ((ارْجِعَنَ مَأْزُوَارتِ غَيرَ مَأْجُورَاتٍ)) ، أَصْلُه مَوْزُورَات، ولكِنَّه أُتِبعَ مَأْجُورات، وقِيلَ: هُو عَلَى بَدَلِ الهَمْزَةٍ من الوَاوِ، ولَيْسَ بِقِياسٍ؛ لأَنَّ العِلَّةَ التي من أَجْلِها هَمَزَتِ الوَاوُ في وُزِرَ لَيْسَتْ في مَأْزُورَاتٍ. والوَريرُ: حَبَأُ المَلِكَ الَّذِي يَحْمِلُ ثَقْلَه، ويُعِينُه برَأْيه، وقد اسْتَوْزَرَه، وحَالَتُه الوَزارَةُ والوَزَارَةُ، والكَسْرُ أَعْلَى. وَوَازَرهَ عَلَى الأَمٍ رِ: أَعَانَة وقَوَّاهُ، والأًصْلُ آزَرَه، ومن هُنا ذَهَبَ بعضُهم إلى أنَّ الوَاوَ في وَزِيرٍ بَدَلٌ من الهَمْزَةٍ، قَالَ أَبُو العبّاس: لَيْس بِقياس؛ لأنه إِذا قَلَّ بَدَلُ الهَمَزَةٍ من الواوِ في هذا الضَّرْبِ من الحركاتِ فَبَدلُ الواوِ من الهَمِزِة أَبْعدُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.