132378. وَزَرَ 1 132379. وُزَرَا1 132380. وُزَراءٌ1 132381. وِزْرِي1 132382. وزز7 132383. وزع19132384. وَزَعَ1 132385. وَزَّعَ عَلَى1 132386. وَزَعَ 1 132387. وزَعْتُه1 132388. وزعه1 132389. وزغ18 132390. وَزَغَ1 132391. وَزَغَ 1 132392. وزغر1 132393. وزُغْمُلَةٌ1 132394. وَزَفَ1 132395. وزف11 132396. وَزَفَ 1 132397. وزق2 132398. وزك5 132399. وزَكَتِ1 132400. وزل1 132401. وزم10 132402. وَزَمَ 1 132403. وَزْن1 132404. وزن17 132405. وَزَنَ1 132406. وزن الْفِعْل1 132407. وزن سَبْعَة1 132408. وَزَنَ 1 132409. وَزْنَان1 132410. وَزْنَة1 132411. وزوز3 132412. وَزَى1 132413. وزى5 132414. وَزِّيّ1 132415. وزي7 132416. وَزَية1 132417. وَزِّيَّة1 132418. وزيت1 132419. وَزِير1 132420. وُزَيْرَان1 132421. وَزِيرَان1 132422. وَزِيرَة1 132423. وَزِيرية1 132424. وُزَيْز1 132425. وَزِيزَة1 132426. وَزِيفَة1 132427. وَزِيقَة1 132428. وَزِينَة1 132429. وُزَيْنَة1 132430. وزيي1 132431. وس1 132432. وَسَّ 1 132433. وسائل القراءات1 132434. وَسَّابا1 132435. وِسَاد1 132436. وَسَاطَة1 132437. وِساطة1 132438. وِسَام1 132439. وسَامَا1 132440. وَسَامَة1 132441. وَسَّان1 132442. وسب7 132443. وَسَب2 132444. وَسَبَ 1 132445. وسبت1 132446. وسج8 132447. وَسَجَ 1 132448. وسخَ1 132449. وَسِخَ1 132450. وسخ13 132451. وَسَخَ 1 132452. وسد15 132453. وَسَدَ1 132454. وَسَدَ 1 132455. وسس5 132456. وسط20 132457. وَسَط2 132458. وَسُطَ1 132459. وسطُ الْكَوْكَب1 132460. وَسَطَ 1 132461. وسطا1 132462. وَسطه1 132463. وسع20 132464. وَسَعَ1 132465. وَسِعَ1 132466. وَسَعَ 1 132467. وَسِعَه1 132468. وُسْعِي1 132469. وسف7 132470. وَسَفَ 1 132471. وسق17 132472. وَسُقَ1 132473. وَسَقَ 1 132474. وسقت1 132475. وَسَقَهُ1 132476. وسل16 132477. وَسَلَ1 Prev. 100
«
Previous

وزع

»
Next

وزع



الوَزَعَةُ i. q.

أَعْوَانُ الرَّجُلِ. (TA in art. امل.) وازِعٌ: see فَارِعٌ.
(وزع)
الْإِنْسَان وَغَيره (يزعه) وزعا كَفه وَمنعه وحبسه وزجره وَنَهَاهُ والجيش رتب فرقه وسواهم وَصفهم للحرب
وزع
الوَزْعُ: الكَفُّ. والتَّوْزِيْعُ: التَّقْسِيْم. وبها أوْزَاعٌ من النّاسِ: أي ضُرُوْبٌ، واحِدُها: وَزَعٌ.
وأوْزَعْتُ بينهما: فَرَّقْتَ. وأوْزَعَه اللهُ: ألْهَمَه اللهُ. والوَزُوْعُ: مَصْدَرٌ من أوْزَعْتُه: أي أوْلَعْتَه. والمُتَّزِعُ: الشَّدِيْدُ النَّفْس.
(و ز ع) : (تَوَزَّعُوا الْمَالَ) بَيْنَهُمْ أَيْ اقْتَسَمُوهُ وَمِنْهُ الْمِيرَاثُ (إنَّمَا يُتَوَزَّعُ) عَلَى الْأَحْوَالِ بِضَمِّ الْأَوَّلِ وَفِي الْحَدِيثِ «فَخَرَجَتْ الْخَيْلُ تُتَوَزَّعُ كُلَّ وَجْهٍ» هَكَذَا فِي مَتْنِ أَحَادِيثِ السِّيَرِ أَيْ تَفَرَّقَتْ فِي الْجِهَاتِ كَأَنَّهَا اقْتَسَمَتْهَا وَمَنْ رَوَى فِي كُلِّ وَجْهٍ فَقَدْ سَهَا.
(وزع) - في حديث قَيسِ بن عَاصمٍ - رضي الله عنه -: "لا يُوزَعُ رَجُلٌ عن جَمَلٍ يَخْطِمُه"
: أي: لا يُكَفُّ ولا يُمْنَعُ، ومعناه: أَنّه لا يَأخُذُ على ضِرابِ الفُحولَة عَسْباً
- وفي حديث أَبى بَكرٍ - رضي الله عنه -: "إنَّ المغِيرَةَ رَجُلٌ وازِعٌ" الوَازِعُ في الجيش: الذي يُدَبِّرُ أمْرَهُم، ويُقيمُهم مواضِعَهم، ويَجمَع من شَذَّ منهم.
- وفي الحديث: "رأى إبليسُ جَبْرَئِيلَ - عليه الصّلاة والسّلام - يومَ بَدْرٍ يَزَعُ الملائكة"
: أي يُدَبِّرهم وَيصُفُّهم للحَرْب.

وزع


وَزَعَ
a. [ يَرَعُ] (n. ac.
وَزْع), Restrained, checked.
b.(n. ac. وُزُوْع) [acc. & Bi], Prompted, incited to.
c. see II
وَزَّعَ
a. [acc. & Bain], Shared, distributed amongst.
b. [acc. & 'Ala], Assigned to.
أَوْزَعَa. see I (b)
& II (a).
c. Inspired with, revealed to.
d. [pass.] [Bi], Was urged to.
تَوَزَّعَa. Was divided, distributed.

إِوْتَزَعَ
(ت)
a. Was restrained; restrained himself, forbore.

إِسْتَوْزَعَa. Asked enlightenment, guidance of.

وَزَعَةa. Body-guard.

وَاْزِع
(pl.
وَزَعَة)
a. Restraining &c.; controller. —
b. Leader, commander; governor, prefect.
c. Watchdog; sheep-dog.

وَزُوْعa. Incitement, instigation, inducement
persuasion.
أَوْزَاْعa. Troops, detachments.

مُتَّزِع [ N.
Ag.
a. VIII], Indomitable, firm.
و ز ع : وَزَعْتُهُ عَنْ الْأَمْر أَزَعُهُ وَزْعًا مِنْ بَابِ وَهَبَ مَنَعْتُهُ عَنْهُ وَحَبَسْتُهُ.
وَفِي التَّنْزِيلِ {فَهُمْ يُوزَعُونَ} [النمل: 17] أَيْ يُحْبَسُ أَوَّلُهُمْ عَلَى آخِرِهِمْ وَوَزَّعْتُ الْمَالَ تَوْزِيعًا قَسَّمْتُهُ أَقْسَامًا وَتَوَزَّعْنَاهُ اقْتَسَمْنَاهُ وَأَوْزَعَهُ اللَّهُ الشُّكْرَ بِالْأَلِفِ أَلْهَمَهُ.

وَالْأَوْزَاعُ بِصِيغَةِ الْجَمْعِ بَطْنٌ مِنْ هَمْدَانَ وَيُنْسَبُ إلَيْهِ عَلَى لَفْظِهِ لِأَنَّهُ صَارَ عَلَمًا بِمَنْزِلَةِ الْمُفْرَدِ وَمِنْهُ أَبُو عَمْرٍو عَبْدُ الرَّحْمَنِ الْأَوْزَاعِيُّ الْإِمَامُ الْمَشْهُورُ. 
وزع وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث أبي بكر وَقد شكى إِلَيْهِ بعض عماله فَقَالَ: أأناأقيد من وَزَعَة الله الوَزَعَة جمَاعَة الْوَازِع والوازع: الَّذِي يكفّ النَّاس ويمنعهم من الشَّرّ يُقَال مِنْهُ: وزعته فَأَنا أزعه وزعا. ويروى فِي قَول الله تَعَالَى {فَهُمْ يُوزَعُوْن} يَعْنِي يُحْبَسُ أوّلهم على آخِرهم وَهُوَ من الكفّ والمنْع. ويروى عَن الْحسن الْبَصْرِيّ أنّه قَالَ: لَا بدّ للنَّاس من وزعة يَعْنِي من يَكفهمْ ويمنعهم من الشرّ كَأَنَّهُ [يعْنى -] السُّلْطَان. قَالَ أَبُو عبيد: فَكَأَن أَبَا بكر إِنَّمَا أَرَادَ إِنِّي لَا أقيد من الْوُلَاة الَّذين يزعون النَّاس عَن محارم الله تَعَالَى [يَعْنِي -] إِذا كَانَ ذَلِك الْفِعْل مِنْهُم بِوَجْه الحكم وَالْعدْل لَا بِوَجْه الْجور. 
وزع
يقال: وَزَعْتُهُ عن كذا: كففته عنه. قال تعالى: وَحُشِرَ لِسُلَيْمانَ إلى قوله: فَهُمْ يُوزَعُونَ
[النمل/ 17] فقوله:
يُوزَعُونَ [النمل/ 17] إشارةٌ إلى أنهم مع كثرتهم وتفاوتهم لم يكونوا مهملين ومبعدين، كما يكون الجيش الكثير المتأذّى بمعرّتهم بل كانوا مسوسين ومقموعين. وقيل في قوله:
يُوزَعُونَ
أي: حبس أولهم على آخرهم، وقوله: وَيَوْمَ يُحْشَرُ إلى قوله: فَهُمْ يُوزَعُونَ
[فصلت/ 19] فهذا وَزْعٌ على سبيل العقوبة، كقوله: وَلَهُمْ مَقامِعُ مِنْ حَدِيدٍ [الحج/ 21] وقيل: لا بدّ للسّلطان من وَزَعَةٍ ، وقيل: الوُزُوعُ الولوعُ بالشيء . يقال: أَوْزَعَ اللهُ فلاناً: إذا ألهمه الشّكر، وقيل: هو من أُوْزِعَ بالشيء: إذا أُولِعَ به، كأن الله تعالى يُوزِعُهُ بشكره، ورجلٌ وَزُوعٌ، وقوله: رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ
[النمل/ 19] قيل: معناه:
ألهمني ، وتحقيقه: أولعني ذلك، واجعلني بحيث أَزِعُ نفسي عن الكفران.
و ز ع: (وَزَعَهُ) يَزَعُهُ (وَزْعًا) مِثْلُ وَضَعَهُ يَضَعُهُ وَضْعًا أَيْ كَفَّهُ (فَاتَّزَعَ) هُوَ أَيْ كَفَّ. (وَأَوْزَعَهُ) بِالشَّيْءِ أَغْرَاهُ بِهِ. وَ (اسْتَوْزَعْتُ) اللَّهَ شُكْرَهُ (فَأَوْزَعَنِي) أَيِ اسْتَلْهَمْتُهُ فَأَلْهَمَنِي. وَ (الْوَازِعُ) الَّذِي يَتَقَدَّمُ الصَّفَّ فَيُصْلِحُهُ وَيُقَدِّمُ وَيُؤَخِّرُ، وَجَمْعُهُ (وَزَعَةٌ) وَهُوَ فِي حَدِيثِ أَبِي بَكْرٍ. وَقَالَ الْحَسَنُ: لَا بُدَّ لِلنَّاسِ مِنْ (وَازِعٍ) أَيْ مِنْ سُلْطَانٍ يَكُفُّهُمْ. يُقَالُ: (وَزَعْتُ) الْجَيْشَ إِذَا حَبَسْتَ أَوَّلَهُمْ عَلَى آخِرِهِمْ، قَالَ اللَّهُ - تَعَالَى -: {فَهُمْ يُوزَعُونَ} [النمل: 17] (وَالتَّوْزِيعُ) الْقِسْمَةُ وَالتَّفْرِيقُ. يُقَالُ: (تَوَزَّعُوهُ) فِيمَا بَيْنَهُمْ أَيْ تَقَسَّمُوهُ. وَ (الْأَوْزَاعُ) بَطْنٌ مِنْ هَمْدَانَ وَمِنْهُمُ (الْأَوْزَاعِيُّ) . 
وزع:
وزّع المعسكر: سرّحهم (بقطر).
أوزعه سمعه: أعاره أذنه، أصاخ إليه (ألف ليلة 4:512:4): يا أمير المؤمنين أوزعني سمعك وأخل لي ذرعك.
توزّع: تقاسموا شيئاً بينهم (حيان 73): توزعتهم المقاصد في هروبهم أي هربوا إلى اتجاهات مختلفة.
توزّع: في (محيط المحيط): (توزع الشيء توزعاً تفرّق، والقوم المال اقتسموه بينهم). وهناك أيضاً توزع على (فوك، معجم بدرون، المقري 3:147:2، البربرية 15:1).
توزّع: تقسمّ، تشتت (معجم بدرون، البربرية 286:2).
وزيعة والجمع وزائع quote - Part حصة التخارج التي يجب على كل مكلف دفعها عند توزيع الضريبة (المقدمة 12:79:2): واعلم إن الجباية في أول الدولة تكون قليلة والوزائع كثيرة الجملة وآخر الدولة تكون كثيرة الودائع قليلة الجملة 80:16، 3: 4، 15:16:7، 7:81 و 12:9. والناس أوزاع في أغراضهم ومراميهم أي مقاصدهم مختلفة (المقري 364:1).
اوزاع: أشطُر، قطع (الكامل 646).
أوزاع: اشطب الكلمة عند (فريتاج): viloires و humilores. لأن هذه الكلمة لم توضع تحتها ولكن تحت كلمة أوزاغ بالغين.
موّزغ الجوامك: المكلّف بالدفع (بقطر).
و ز ع

وزعته: كففته فاتزع، ووازعته: مانعته. والشيب وازع. وهو وازع العسكر: لمن يزع من يتقدّم منهم. ولا بدّ للناس من وزعةٍ: من كففة عن الشرّ والبغي. ووزع نفسه عن الجهل والهوى. قال:

إذا لم أزع نفسي عن الجهل والصّبا ... لينفعها علمي فقد ضرّها جهلي

وفلان متّزع: عزيز النفس ممتنع. وأوزعه الله الشكر. وأنا أستوزع الله شكر نعمته. وأولعت به وأوزعت، وأنا به مولع وموزع، ولي به ولوع ووزوع، وأولعته به وأوزعته. ووزّع المال والخاج توزيعاً: قسمه. وبها أوزاع من الناس وأوشاب: ضروب متفرّقون. وتقول: ذهبت نفسه شعاعاً، ولحمه أوزاعاً. قال يزيد بن الحكم الثقفيّ:

فرددت عادية الكتيبة عن فتى ... قد اد يترك لحمه أوزاعاً

وما لهم إلا أوزاع من الصّرم. قال:

فاستدبروا كلّ ضحضاح مدفّئة ... والمحصنات وأوزاعاً من الصرم

استدبروا: استاقوا: والضحضاح: الإبل الكثيرة.

ومن المجاز: توزّعته الأفكار، وهو متوزّع القلب.
[وزع] وَزَعْتُهُ أَزَعُه وَزْعاً: كففته، فاتَّزَعَ هو، أي كفَّ. وأوْزَعْتُهُ بالشئ: أغريته به، فأوزع به، فهو موزَعٌ به، أي مُغْرى به. ومنه قول النابغة:

فهابَ ضمران منه حيث يوزعه * أي يغريه. والاسمُ والمصدرُ جميعا الوَزوع بالفتح. واسْتَوْزَعْتُ الله شُكْرَهُ فأوْزَعَني، أي استلهمته فألهمني. والوازِعُ: الذي يتقدَّم الصفَّ فيصلحه ويقدِّم ويؤخِّر. وفي حديث أبي بكر رضي الله عنه وقد شُكِي إليه بعضُ عماله: " أأنا أُقِيدُ من وَزَعَةِ الله "، وهو جمع وازِعٍ. وقال الحسن: " لا بدَّ للناس من وازِعٍ "، أي من سلطان يكفُّهم. يقال: وَزَعْتُ الجيشَ، إذا حبستَ أوَّلهم على آخِرهم. قال الله تعالى: {فهم يوزَعونَ} . وإنَّما سَمُّوا الكلبَ وازِعاً لأنَّه يكفُّ الذئب عن الغنم. والتَوْزيعُ: القسمةُ والتفريقُ. ويقال: تَوَزَّعوهُ فيما بينهم، أي تقسَّموه. والمُتَّزِعُ: الشديدُ النَفْسِ. وأوْزَعَتْ الناقة ببولها، إذا رمتْ به رمياً وقَطعَتْهُ. قال الأصمعيّ: ولا يكون ذلك إلا إذا ضربها الفحل. وقولهم: بها أوْزاعٌ من الناس، أي جماعات. والاوزاع: بطن من همدان، ومنهم الاوزاعي.
[وزع] نه: فيه: من "يزع" السلطان أكثر ممن يزع القرآن، أي من يكف عن ارتكاب المعاصي مخافة السلطان أكثر ممن تكفه مخافة القرآن والله تعالى، من وزعه يزعه وزعا فهو وازع - إذا كفه ومنعه. ومنه: إن إبليس رأي جبرئيل عليه السلام يوم بدر "يزع" الملائكة، أي يرتبهم ويسويهم ويصفهم للحرب فكأنه يكفهم عن التفرق والانتشار. ومنه: إن المغيرة رجل "وازع"، أي صالح للتقدم على الجيش وتدبير أمرهم وترتيبهم في قتالهم. ومنه: شكى إلى الصديق بعض عماله ليقتص منه فقال: أقيد من "وزعة" الله! هي جمع وازع وهو من يكف الناس ويحبس أولهم على أخرهم، يريد أقيد منالذين يكفون الناس عن الإقدام على الشر. وح الحسن: لما ولى القضاء قال: لابد للناس من "وزعة"، أي من يكف بعضهم عن بعض يعني السلطان وأصحابه. وفيه: "لا يوزع" رجل عن جمل يخطمه، أي لا يكف ولا يمنع، وروى بالراء - ومر. وفي ح جابر: أردت أن أكشف عن وجه أبي لما قتل والنبي صلى الله عليه وسلم ينظر إليّ "فلا يزعني"ن أي لا يزجرني. وفيه: إنه حلق رأسه في الحج و"وزعه" بين الناس، أي فرقه بينهم، من وزعته توزيعًا. وفي ح الضحية: إلى غنيمة "فتوزعوها"، أي اقتسموها بينهم. وفيه: خرج عمر ليلة في شهر رمضان والناس "أوزاع"، أي متفرقون أي يتنفلون بعد العشاء متفرقين. وفي شعر حسان:
يضرب "كايزاع" المخاض مشاشه
أي بوله، جعل الإيزاع موضع التوزيع وهو التفريق، وقيل: هو بغين معجمة بمعناه. وفيه: كان "موزعًا" بالسواك، أي مولعًا به، أوزع به - إذا اعتاده وأكثر منه وألهم. ومنه: اللهم! "أوزعني" شكر نعمتك، أي ألهمني وأولعني به. غ: "فهم "يوزعون"" يحبس أولهم على آخرهم.
(وز ع)

وَزَعَه وَبِه يَزَع ويَزِعُ وَزْعا: كَفه. وَفِي التَّنْزِيل (فَهُمْ يُوزَعُونَ) أَي يحبس أَوَّلهمْ على آخِرهم. وَفِي الحَدِيث " مَا يَزَعُ السُّلْطانُ أكثرُ مِمَّا يَزَعُ الْقُرْآن) وَقَول خصيب الضمرِي.

لما رَأيْتُ بني عَمْرٍو ويَازعَهُمْ ... أيْقْنْتُ أَنِّي لَهُم فِي هَذِه قَوَدُ

أَرَادَ وازعهم فَقلب الْوَاو يَاء طلبا للخفة، وَأَيْضًا فَإِنَّهُ تنكب الْجمع بَين واوين وَاو الْعَطف وَفَاء الْفَاعِل. وَقَالَ السكرِي: لغتهم جعل الْوَاو يَاء. وَقَالَ النَّابِغَة:

على حينَ عاتَبْتُ المشِيبَ على الصِّبا ... وقلتُ ألمَّا أصْحُ والشَّيْبُ وازِعُ

وَمن كَلَام الْحسن: لابد للنَّاس من وَزَعَةٍ أَي أعوان يكفُّونهم عَن التَّعدي.

ووازِعٌ وَابْن وازِعٍ كِلَاهُمَا: الْكَلْب لِأَنَّهُ يَزَعُ الذِّئْب عَن الْغنم.

والوازِع: الحابس للعسكر الْمُوكل بالصفوف، وَالْجمع وَزَعَةٌ ووُزَّاعٌ. والوَزيِعُ اسْم للْجمع كالغزي.

والوَزُوعُ: الولوع وَقد أُوزِعَ بِهِ وَزُوعا كأولع بِهِ ولوعا، وَحكى اللحياني: إِنَّه لولوع وَزوعٌ. قَالَ: وَهُوَ من الإتباع. وأوْزَعَه الشَّيْء: ألهَمَه إِيَّاه، وَفِي التَّنْزِيل (أوْزِعْنِي أنْ أشكُرَ نِعْمَتَك) وَحكى اللحياني: لِتُوزَعْ بِتقوى الله أَي لتُلْهم بتقوى الله، هَذَا نَص لَفظه. وَعِنْدِي أَن معنى قَوْلهم لِتُوزَعْ بتقوى الله، من الوَزُوعِ الَّذِي هُوَ الولوع. وَذَلِكَ لِأَنَّهُ لَا يُقَال فِي الإلهام: أوْزَعْتُه بالشَّيْء إِنَّمَا يُقَال: أوْزَعْتُه الشَّيْء.

ووَزَّعَ الشَّيْء: قَسَمَه وفرَّقه.

وَبهَا أوْزَاعٌ من النَّاس أَي فِرَقٌ.

وأوْزَع بَينهمَا: فرَّق وأصْلَحَ.

والأوْزَاعُ: بطُون من حمير سموا بِهَذَا لأَنهم تفَرقُوا.

ووَزُوعُ: اسْم امْرَأَة.
وزع
وزَعَ يزَع، زَعْ، وَزْعًا، فهو وَازِع، والمفعول مَوْزوع
• وزَعَ الظَّالمَ:
1 - كفَّه، منَعه، حبَسه " {وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ}: يُحبس أوَّلُهم على آخرهم".
2 - زجَره ونهاه "وزَع ثرثارًا/ كلبًا". 

أوزعَ يُوزع، إيزاعًا، فهو مُوزِع، والمفعول مُوزَع (للمتعدِّي)
• أوزعَ بين الصَّديقينِ: فرّق بينهما.
• أوزعَه اللهُ الشُّكرَ: ألهمه إيّاه " {وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ} ".
• أوزعَ الشَّيءَ: قسَّمه وفرَّقه "أوزع الثَّريُّ مالَه قبل وفاته". 

توزَّعَ/ توزَّعَ على يتوزَّع، تَوزُّعًا، فهو مُتوزِّع، والمفعول مُتوزَّع (للمتعدِّي)
• توزَّعَ الشَّيءُ: تفرَّق وانتشر "توزَّع دَمُه بين القبائل- توزَّعَت العطلةُ على ثلاثة أشهر: امتدّت" ° توزَّع نشاطٌ: انصرف إلى أعمال مختلفة ولم ينحصر أو يتركّز في أمر واحد.
• توزَّعَ الإخوةُ التَّركةَ: اقتسموها? توزّعته الأفكارُ: فكّر في هذا مرّة وفي هذا مرّة- توزّعوا ضيوفَهم: ذهبوا بهم إلى بيوتهم، كلّ رجل منهم بطائفة. 

وَزَّعَ يوزِّع، تَوْزيعًا، فهو مُوزِّع، والمفعول مُوزَّع
• وزَّعَ الشَّيءَ: قسَّمه وفرّقه "وزَّع الصَّدقات على المحتاجين- وزّع أرباحًا: فرّقها بحسب نسب محدودة- وزَّع الموسيقارُ اللَّحْنَ: فرَّقَهُ على الآلات الموسيقيّة المختلفة- وزَّع المخرجُ الأدوارَ: فرّقها على الممثلين في العمل الفنيّ" ° وزَّع الكهرباء: فرّقها في عِدّة أماكن- وزّع جهودَه: لم يركِّز على نقطة واحدة بل وجّه جهده إلى عدّة أمور معًا.
• وزَّعَ البريدَ: حَمَلَهُ إلى المُرْسَل إليه في محلِّه، نقله إلى مستلميه.
• وزَّعَ الصَّحيفةَ أو المجلّةَ أو الكتابَ: نَشَرها، فرّقها على القرّاء بالبيع أو الاشتراك "وزَّع الأخبارَ على وكالات الأنباء". 

أوزاع [جمع]:
1 - جماعات من النَّاس (وهي جمع لا مفرد له).
2 - بيوت بعيدة أو مُنتبذة عن مجتمع الناس "أحلَلْتَ بيتَك بالجميع وبعضهم ... مُتفَرّق ليحلَّ بالأوْزَاعِ". 

توزيع [مفرد]:
1 - مصدر وَزَّعَ.
2 - إعطاء أشخاص كلّ بمفرده، قِسمًا من شيء أو من مجموع أشياء متماثلة "توزيع مُؤن".
3 - نقل منتجات من الصّانع إلى المستهلك بواسطة وكيل أو تاجر.
4 - (فن) تفريغ الصِّبْغ من حيث قوَّته ودرجته على أجزاء الصُّورة التي هو فيها، وكذلك تفريق الظّلّ والنُّور تفريقًا متّزنًا، وأكثر ما يكون في الصُّور الإنسانيّة والإعلانات.
5 - (قن، جر) تجزئة أموال شركة أو تركة "توزيع الأرباح على المساهمين- توزيع الثَّروة على أبناء الميِّت".
• التَّوزيع الموسيقيّ: (سق) عملية التَّوفيق بين الآلات وتحقيق الانسجام بين أجواء الجوقة "توزيع الموسيقار اللَّحن: يعني تفريقه على الآلات المختلفة".
• توزيع ضرائب: (جر) مجموع العمليات التي توزِّع بها الإدارة بين الدوائر الدنيا قسم الضريبة المحددة إجماليًّا للدائرة العليا التي تنتمي إليها تلك الدوائر. 

مُوزِّع [مفرد]:
1 - اسم فاعل من وَزَّعَ.
2 - مَنْ يُفَرِّق الرَّسائل البريديَّة أو الصُّحُف اليوميَّة أو المجلاّت أو الكتب أو الأفلام أو غير ذلك "مُوَزِّع البريد: ساعي
 البريد- مُوَزِّعو الجرائد اليوميَّة/ المؤن" ° الموزِّع الآليّ: جهاز عموميّ يوزِّع أشياء مقابل قطعة نقد تدخل في شقٍّ فيه. 

مُوزِّعة [مفرد]:
1 - صيغة المؤنَّث لفاعل وَزَّعَ.
2 - أداة لتوزيع التّيّار الكهربائيّ في محرِّك. 

وازِع [مفرد]: ج وازعون ووَزَعة ووُزّاع:
1 - اسم فاعل من وزَعَ.
2 - زاجر ومانع داخليّ يَرْدَع عن شيءٍ ما ويمنع من ارتكاب سلوك معيَّن "وازع أخلاقيّ/ دينيّ".
3 - مَنْ يُدَبِّر أمور الجيش ويردّ مَنْ شذّ من أفراده.
4 - إجراءات يتّخذها بلد أو حليف لمنع اعتداء بلد آخر عليه. 

وَزْع [مفرد]: مصدر وزَعَ. 

وزع: الوَزْعُ: كَفُّ النفْسِ عن هَواها. وزَعَه وبه يَزَعُ ويَزِعُ

وزْعاً: كفَّه فاتَّزَعَ هو أَي كَفَّ، وكذلك ورِعْتُه. والوازِعُ في

الحرْبِ: المُوَكَّلُ بالصُّفُوفِ يَزَعُ من تقدَّم منهم بغير أَمره. ويقال:

وزَعْتُ الجَيْشَ إِذا حَبَسْتَ أَوَّلَهم على آخرهم. وفي الحديث: أَن

إِبليس رأَى جبريلَ، عليه السلام، يوم بَدْرٍ يَزَعُ الملائكةَ أَي

يُرتِّبُهم ويُسَوِّيهِم ويَصُفُّهم للحربِ فكأَنه يَكُفُّهم عن التفَرُّقِ

والانْتِشارِ. وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنّ المُغِيرَةَ رَجُلٌ

وازِعٌ؛ يريد أَنه صالح للتقدّم على الجيش وتدبيرِ أَمرهم وترتيبهم في قتالهم.

وفي التنزيل: فهم يُوزَعُونَ، أَي يُحْبَسُ أَوّلُهم على آخِرهم، وقيل:

يُكَفُّونَ. وفي الحديث: مَن يَزَعُ السلطانُ أَكثرُ ممن يَزَعُ القرآنُ؛

معناه أَنّ مَن يَكُفُّ عن ارتِكابِ العَظائِم مَخافةَ السلطانِ أَكثرُ

ممن تَكُفُّه مخافةُ القرآنِ واللهِ تعالى، فمن يكفُّه السلطانُ عن

المعاصي أَكثر ممن يكفه القرآنُ بالأَمْرِ والنهيِ والإِنذار؛ وقول خصيب

الضَّمْرِيّ:

لما رأَيتُ بَني عَمْرٍو وَيازِعَهُم،

أَيْقَنْتُ أَنِّي لهم في هذه قَوَدُ

أَراد وازِعَهم فقلب الواو ياء طلباً للخفة وأَيضاً فتَنَكَّبَ الجمع

بين واوين: واو العطف وياء الفاعل

(* قوله« وياء الفاعل» كذا بالأصل،) وقال

السكري: لغتهم جعل الواو ياء؛ قال النابغة:

على حِينَ عاتَبْتُ المَشِيبَ على الصِّبا،

وقلتُ: أَلَمّا أَصْحُ، والشَّيبُ وازِعُف

وفي حديث الحَسَنِ لما وَليَ القضاءَ قال: لا بد للناس من وَزَعةٍ أَي

أَعْوانٍ يَكُفُّونهم عن التعدي والشرِّ والفَسادِ، وفي رواية: من وازِعٍ

أَي من سلطانٍ يَكُفُّهم ويَزَعُ بعضَهم عن بعضهم، يعين السلطانَ

وأَصحابَه. وفي حديث جابر: أَردت أَن أَكْشِفَ عن وجْهِ أَبي لمّا قُتِلَ

والنبيُّ، صلى الله عليه وسلم، ينظر إِلي فلا يَزَعُني أَي لا يَزْجُرُني ولا

يَنْهاني. ووازِعٌ وابنُ وازِعٍ، كلاهما: الكلب لأَنه يَزَعُ الذئب عن

الغنم أَي يكُفُّه. والوازِعُ: الحابِسُ العسكرِ المُوَكَّلُ بالصفوفِ

يتقدَّم الصف فيصلحه ويقدِّم ويؤَخر، والجمع وزَعةٌ ووُزّاعٌ. وفي حديث أَبي

بكر، رضي الله عنه، وقد شُكِيَ إِليه بعضُ عُمّالِه لِيَقْتَصَّ منه فقال:

أَنا أُقِيدُ من وزَعةِ اللهِ، وهو جمع وازِعٍ، أَراد أُقِيدُ من الذين

يكفَّونَ الناسَ عن الإِقْدام على الشر. وفي رواية: أَن عمر قال لأَبي

بكر أَقِصَّ هذا من هذا بأَنْفِه، فقال: أَنا لا أُقِصُّ من وزَعَةِ الله،

فأَمْسَكَ.

والوَزِيعُ: اسم للجمْعِ كالغَزيِّ. وأَوْزَعْتُه بالشيء: أَغْرَيْتُه

فأُوزِعَ به، فهو مُوزَعٌ به أَي مُغْرًى به؛ ومنه قول النابغة:

فَهابَ ضُمْرانُ منه، حيثُ يُوزِعُه

طَعْنَ المُعارِكِ عند المَحْجِرِ النَّجُدِ

أَي يُغْرِيه. وفاعل يُوزِعُه مضمر يعود على صاحبه أَي يُغْرِيه صاحبُه،

وطَعْنَ منصوب بهابَ، والنَّجُدُ نعت المُعارِكِ ومعناه الشجاعُ، وإِن

جعلته نعتاً للمَحْجِر فهو من النَّجَدِ وهو العَرَقُ، والاسم والمصدرُ

جميعاً الوَزُوعُ، بالفتح. وفي الحديث: أَنه كان مُوزَعاً بالسِّواكِ أَي

مُولَعاً به. وقد أُوزِعَ بالشيء يُوزَعُ إِذا اعتادَه وأَكثر منه

وأُلْهِمَ. والوَزُوعُ: الوَلُوعُ؛ وقد أُوزِعَ به وَزُوعاً: وقد أُوزِعَ به

وَزُوعاً: كأُولِعَ به وُلُوعاً. وحكى اللحياني: إِنه لَوَلُوعٌ وَزُوعٌ،

قال: وهو من الإتباع. وأَوْزَعَه الشيءَ: أَلْهَمه إِياه. وفي التنزيل:

ربِّ أَوْزِعْني أَن أَشكر نِعْمَتَكَ التي أَنْعَمْتَ عليّ؛ ومعنى

أَوْزِعْني أَلْهِمْني وأَولِعْني به، وتأْويلُه في اللغة كُفَّني عن الأَشياء

إلا عن شكر نعمتك، وكُفَّني عما يُباعِدُني عنك. وحكى اللحياني:

لِتُوزَعْ بتقوى الله أَي لِتُلْهَمْ بتقوى الله؛ قال ابن سيده: هذا نص لفظه

وعندي أَن معنى قولهم لِتُوزَعْ بتقوى الله من الوَزُوع الذي هو الوُلُوعُ،

وذلك لأَنه لا يقال في الإلهام أَوْزَعْتُه بالشيء، إِنما يقال

أَوْزَعْتُه الشيءَ. وقد أَوْزَعَه الله إِذا أَلْهَمَه. واسْتَوْزَعٌتُ الله شُكره

فأَوْزَعَني أَي اسْتَلْهَمْتُه فأَلْهَمَني. ويقال: قد أَوْزَعْتُه

بالشيء إِيزاعاً إِذا أَغْرَيته، وإِنه لمُوزَعٌ بكذا وكذا أَي مُغْرًى به،

والاسم الوَزُوعُ. وأُوزِعْتُ الشيءَ: مثل أُلهِمْتُه وأُولِعْتُ به.

والتوْزِيعُ: القِسْمَةُ والتَّفْرِيقُ. ووَزَّعَ الشيء: قَسَّمه

وفَرَّقه. وتوزعوه فيما بينهم أَي تَقَسَّموه،يقال: وزَّعْنا الجَزُورَ فيما

بيننا. وفي حديث الضحايا: إلى غُنَيْمةٍ فَتَوَزَّعُوها أَي اقتسموها

بينهم. وفي الحديث: أَنه حَلَقَ شعَره في الحج ووَزَّعَه بين الناس أَي

فَرَّقه وقسَمه بينهم، وَزَّعه يُوَزِّعُه تَوزِيعاً، ومن هذا أُخِذَ

الأَوزاعُ، وهم الفِرَقُ من الناس، يقال أَتَيْتُهم وهم أَوْزاعٌ أَي

مُتَفَرِّقُون. وفي حديث عمر: أَنه خرج ليلة في شهر رمضان والناسُ أَوْزاعٌ أَي يصلون

متفرقين غير مجتمعين على إِمام واحد، أَراد أَنهم كانوا يتنفلون فيه بعد

العشاء متفرقين؛ وفي شعر حسان:

بضَرْبٍ كإِيزاعِ المَخاصِ مُشاشَه

جعل الإِيزاعَ موضع التَّوْزِيعِ وهو التَفْريقُ، وأَراد بالمُشاشِ ههنا

البَوْلَ، وقيل: هو بالغين المعجمة وهو بمعناه. وبها أَوزاعٌ من الناس

وأَوْباشٌ أَي فِرَقٌ وجماعات، وقيل: هم الضُّرُوب المتفرَّقون، ولا واحد

لأَوزاع؛ قال الشاعر يمدح رجلاً:

أَحْلَلْت بيتَك بالجَمِيعِ، وبعضُهم

مُتَفَرِّقٌ لِيَحِلَّ بالأَوْزاعِ

الأَوْزاعُ ههنا: بيوت منْتَبِذةٌ عن مُجْتَمَعِ الناسِ. وأَوْزَعَ

بينهما: فرَّقَ وأَصْلَحَ. والمتَّزِعُ: الشديدُ النفْسِ؛ وقول خصيب يذكر

قُرْبَه من عَدُوٍّ له:

لمّا عَرَفْتُ بَني عَمْرٍو ويازِعَهُمْ،

أَيْقَنْتُ أَنِّي لهُمْ في هذه قَوَدُ

قال: يازِعُهم لغتهم يريدون وازِعَهم في هذه الوقعة أَي سَيَسْتَقِيدُون

منا.

وأَوْزَعَتِ الناقةُ ببولها أَي رَمَتْ به رَمْياً وقطَّعَتْه، قال

الأصمعي: ولا يكون ذلك إِلاَّ إِذا ضربها الفحل؛ قال ابن بري: وقع هذا الحرف

في بعض النسخ مصحَّفاً، والصواب أَوْزَغَتْ، بالغين معجمة، قال: وكذلك

ذكره الجوهري في فصل وزَغَ.

والأَوْزاعُ: بطن من همْدانَ منهم الأَوْزاعِيُّ. والأَوْزاعُ: بطون من

حِمْيَر، سموا بهذا لأَنهم تفرَّقوا. ووَزُوعُ: اسم امرأَة. وفي حديث قيس

بن عاصم: لا يُوزَعُ رجل عن جمل يَخْطِمُه

(* قوله «يخطمه» تقدم في ورع:

يختطمه، والمؤلف في المحلين تابع للنهاية.) أَي لا يُكَفُّ ولا يُمْنع؛

هكذا ذكره أَبو موسى في الواو مع الزاي، وذكره الهروي في الواو مع الراء،

وقد تقدّم.

وزع
{وَزَعْتُه، كوَضَعَ،} أزَعَهُ {وَزْعاً، هَكَذَا فِي الأُصُولِ الصَّحِيحَةِ المُعْتَمَدَةِ، وَفِي بَعْضِها:} وَزَغْتُه كوَضَعَ، أزَغُه فقيلَ: فيهِ إشارَةٌ إِلَى اللُّغَتَيْنِ، إحْدَاهُمَا بالضَّبْطِ، والثّانِيَةُ بذِكْرِ المُضَارِعِ، أَي: كَفَفْتُه ومَنَعْتُه، {فاتَّزَعَ هُوَ، أَي: كَفّ، كَمَا فِي الصِّحاحِ وَفِي الحديثِ: منْ} يَزَعُ السُّلْطَانُ أكْثَرُ مِمَّنْ يَزَعُ القُرْآنُ، أَي مَنْ يَكُفُّ عنِ ارْتِكابِ الجَرَائِمِ مَخافَةَ السُّلْطَانِ أكْثَرُ مِمَّنْ تَكُفُّه مَخافَةُ القُرْآنِ.
وَفِي حديثِ جابِرٍ: فَلَا {- يَزَعُنِي أَي لَا يَزْجُرُنِي وَلَا يَنْهَانِي.
} وأوْزَعَهُ بالشَّيءِ {إيزاعاً: أغْراهُ بهِ،} فأُوزِغَ بِهِ بالضَّمِّ فهُو! مُوزَعٌ كمُكْرَمٍ، أَي: مُغْرىً بهِ، نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ قالَ: ومنْه قَوْلُ النّابِغَةِ:
(فهابَ ضُمْرَانُ منْهُ حَيْثُ {يُوزِعُه ... طَعْنَ المُعَارِكِ عِنْدَ المُحْجَرِ النَّجُدِ)
أَي: يُغْرِيهِ، وفاعِلُ يُوزِعُه مُضْمَرٌ يَعُودُ على صاحِبه.
وَفِي الحَدِيث: أنَّه كانَ} مُوزَعاً بالسِّواكِ، أَي: مُولَعاً بهِ، وَقد {أُوزِعَ بالشَّيْءِ: إِذا اعْتادَهُ وأكْثَرَ مِنْهُ، وأُلْهِمَ، والاسْمُ والمَصْدَرُ جَمِيعاً} الوَزُوعُ، بالفَتْحِ كَمَا فِي الصِّحاحِ وذكْرُ الفَتْحِ مُسْتَدْرَكٌ، وكذلكَ الوَلُوعُ، وَقد أُولِعَ بهِ وَلُوعاً، وحَكَى اللِّحْيَانِيُّ: إنَّهُ لَوَلوعٌ وَزُوعٌ، قالَ: وهُوَ منَ الإتْبَاعِ، وَفِي العُبابِ: وهُمَا منَ المَصَادِرِ الّتِي جاءَتْ بفَتْحِ أوائِلِها، قالَ المَرّارُ بنُ سَعِيدٍ:)
(بَلِ إنَّكَ والتَّشَوُّقَ بَعْدَ شَيْبٍ ... أجَهْلاً كانَ ذلكَ أمْ وزُوعَا)
قَالَ: ولَيْسَ ضَمُّ الواوِ منْ كَلامِهِمْ.
قلتُ: وقدْ تقَدَّمَ مِراراً أنَّ فَعُولاً بالفَتْحِ فِي المَصَادِرِ قَلِيلٌ جدا، وذكَرْتُ نَظَائِرَها فِي الهَمْزَةِ، على مَا قالَهُ سِيَبَوَيْهِ، وَمَا زَادُوهُ علَيْهِ ولمْ يَذْكُرُوا هَذَا، فتأمَّلْهُ.
{والوَزَعَةُ، مُحَرَّكَةً: جَمْعُ} وازِع، وهُمُ الوُلاَةُ المانِعُونَ منْ مَحَارِمِ اللهِ تَعَالَى، وَمِنْه حديثُ الحَسَنِ: لَا بُدَّ للنّاسِ منْ {وَزَعَةٍ، أَي: أعْوَانٌ يَكُفُّونَهُمْ، عَن التَّعَدِّي والشَّرِّ والفَسَادِ، وَفِي رِوَايَة: وازِعٍ أَي منْ سُلْطَانٍ يَكُفُّهُمْ ويَزَعُ بَعْضَهُمْ عنْ بَعْضٍ، يَعْنِي السُّلْطَانَ وأصْحَابَه، وَفِي حديثِ أبي بَكْرٍ رَضِي الله عَنهُ وقدْ شُكِيَ إلَيْهِ بَعْضُ عُمّالِهِ، يَعْنِي المُغِيرَةَ بنَ شُعْبَةَ ليَقْتَصَّ مِنْهُ، فقالَ: أَنا أُقِيدُ منْ} وَزَعَةِ اللهِ أرادَ أَأُقِيدُ منَ الّذِينَ يكُفُّونَ النّاسَ عنِ الأقْدامِ على الشَّرِّ. {والوازِعُ: الكَلْبُ، لأنَّهُ يَكُفُّ الذِّئْبَ عَن الغَنَمِ، نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ.
(و) } الوازِعُ: الزّاجِرُ عَن الشَّيءِ والنّاهِي عَنْهُ، وَمِنْه حَديثُ جابِرٍ المُتَقَدِّمُ.
والوازِعُ: منْ يُدَبِّرُ أُمُورَ الجَيْشِ، ويَرُدُّ منْ شَذَّ مِنْهُم، وهُوَ المُوَكَّلُ بالصُّفُوفِ، {يَزَعُ منْ تَقَدَّمَ ويَرُدُّ منْ شَذَّ مِنْهُمْ وهوَ المُوَكَّلُ بالصُفُوفِ يَزَعُ منْ تَقَدَّمَ مِنْهُم بغَيْرِ أمْرِه.
ويُقَالُ:} وَزَعْتُ الجَيْشَ {وَزْعاً: إِذا حَبَسْتَ أوَّلَهُم على آخِرِهِمْ وَفِي الحديثِ: إنَّ إبْلِيسَ رَأى جِبْرِيلَ عليهِ السلامُ يَوْمَ بَدْرٍ} يزَعُ المَلائِكَةَ أَي: يُرَتِّبُهُم ويُسَوِّيِهِمْ ويَصُفُّهُم للحَرْبِ، فكأنَّهُ يَكُفُّهُمْ عَن التَّفَرُّقِ والإنْتِشَارِ، ومنْهُ أيْضاً حديثُ أبي بَكْرٍ، رَضِي الله عَنهُ: إنَّ المُغِيرَةَ رَجُلٌ {وازِعٌ، يُرِيدُ أنَّه صالِحٌ للتَّقَدُّمِ على الجَيْشِ، وتَدْبِيرِ أمْرِهِمْ، وتَرْتِيبِهمْ فِي قِتَالِهِمْ، وَفِي التَّنْزِيلِ العَزِيزِ: فهُمْ} يُوزَعُونَ أَي يُحْبَسُ أوَّلُهُمْ على آخِرِهِمْ، وقيلَ: يُكَفُّونَ.
وقَوْلُ أبي ذُؤَيْبٍ يَصِفُ ثَوْراً:
(فغَدا يُشَرِّقُ مَتْنَه فبَدَا لَهُ ... أُولَى سَوَابِقِها قَرِيباً {تُوزَعُ)
أَي: تُغْرَى، وقيلَ تُكَفُّ وتُحْبَسُ على مَا تَخَلَّفَ مِنْهَا، ليَجْتَمِعَ بَعْضُها إِلَى بَعْضٍ، يَعْنِي الكِلابَ.
(و) } الوازِعُ بنُ الذِّراعِ ويُقَالُ: ابنُ الوازِعِ، ذكَرَهُ أَبُو بَكْرٍ بنِ عليٍّ الذَّكْوانِيُّ فِي مُعْجَمِ الصَّحابَةِ ولمْ يُخَرِّجْ لَهُ شَيئاً، والّذِي فِي المُعْجَم: ابنُ الذّراعِ.
والوَازِعُ: رَجُلٌ آخَرُ غَيْرُ مَنْسُوبٍ رَوَى عَنْه ابْنُهُ ذَرِيحٌ، ذكَرَه ابنُ ماكُولا: صحابِيّانِ، رَضِي الله عَنْهُمَا.)
(و) ! وازِعُ بنُ عبدِ اللهِ الكلاعِيُّ تابِعِيٌّ. وَأَبُو الوازِعِ النَّهْدِيُّ، وَأَبُو الوازِعِ عُمَيْرٌ، وَأَبُو الوازِعِ جابِرُ بنُ عَمْروٍ الرّاسِبيُّ البَصْرِيُّ: تابِعِيُّونَ، الأخِيرُ رَوَى عَن أبي بَرْزَةَ الأسْلَمِيِّ، وَعنهُ أبانُ بنُ صَمْعَهَ قَالَه المِزِّيُّ، وزادَ ابنُ حِبّان فِي الثِّقاتِ فيمَنْ رَوَى عَنْهُ شَدّادَ بنَ سَعِيدٍ، وقالَ أيْضاً: أَبُو الوازِعِ عنْ عُمَر، وعنْه السُّفْيانانِ، فيُحْتَمَلُ أنْ يَكُونَ النَّهْدِيَّ، أَو الّذِي اسْمُه عُمَيْرٌ فانْظُرْ ذلِكَ.
وهُذَيْلٌ تَقُولُ {للوازِعِ: يازِعٌ بالياءِ، قالَ حُصَيْبٌ الهُذَلِيُّ يَذْكُرُ فَرّتَهُ منَ العَدُوِّ:
(لمّا عَرْفْتُ بنَي عَمرو ويازِعَهُمْ ... أيْقَنْتُ أنِّي لَهُمْ فِي هذهِ قَوَدُ)
أرادَ:} وَازِعَهُم، فقَلَبَ الوَاوَ يَاء، طَلَباً للخِفَّةِ، وأيْضاً فتَنَكَّبَ الجَمْعَ بَيْنَ واوَيْنِ: وَاو العَطْفِ وياءِ الفاعِلِ، وقالَ السُّكَّرِيُّ: لُغَتُهُم جَعْلُ الواوِ يَاء. وقالَ النّابِغَةُ:
(على حِينَ عاتَبْتُ المَشِيبَ على الصِّبَا ... وقُلْتُ ألَمّا أصْحُ والشَّيْبُ وازِعُ)
{والأوْزاعُ: الفِرَقُ منَ النّاسِ، والجَمَاعَاتُ يُقَالُ: أتَيْتُهُم وهُمْ} أوْزَاعٌ، أَي: مُتَفَرِّقُونَ، وقيلَ: هُمُ الضُّرُوبُ المُتَفَرِّقُونَ، وَلَا واحِدَ {للأوْزاعِ، ومنْهُ حديثُ عُمَرَ، رَضِي الله عَنهُ: خَرَجَ لَيْلَةَ شَهْرِ رَمضَانَ والنَّاسُ} أوْزَاعٌ، أَي: يُصَلُّونَ مُتَفَرِّقِينَ غَيْرَ مُجْتَمِعِينَ على إمامٍ واحِدٍ.
(و) ! الأوْزَاعُ: لَقَبُ مَرْثَدِ بنِ زَيْدٍ بنِ زُرْعَةَ بنِ كَعْبِ بنِ زَيْدِ بنِ سَهْلِ بنِ عَمْرِو بنِ قَيْسِ بنِ مُعَاوِيَةَ بنِ جُشَمَ بنِ عَبدِ شَمْسِ بنِ وائِلِ بنِ الغَوْثِ بنِ قَطَنِ بنِ عَرِيبِ بنِ زُهَيْرِ بنِ أبْيَنَ بنِ الهَمَيْسَعِ بنِ حِمْيَرَ أبي بَطْنٍ منْ هَمْدانَ هَكَذَا فِي العُبابِ والصِّحاحِ ونَسَبُهُم فِي حِمْيَرَ، كَمَا عَرفْتَ ولكنَّ عِدادَهُمُ اليَوْمَ فِي هَمْدانَ، سُمُّوا بذلكَ لأنَّهُم تَفَرَّقُوا، منْهُم الإمامُ أَبُو عَمرو عبْدُ الرَّحمنِ بنِ عَمْرو {- الأوْزَاعِيُّ، الفَقِيهُ المَشْهُورُ، وقالَ البُخَارِيُّ: الأوْزَاعِيُّ منْ حِمْيَرِ الشّامِ.
قالَ: (و) } الأوْزَاعُ: ة، بدَمَشْقَ خارِجَ بابِ الفَرَادِيسِ. قلتُ: كأنَّهَا نُسِبَتْ إليْهِم، وقالَ غَيْرُه: مِنْهَا: أَبُو أيُّوبَ مُغِيثُ بنُ سُمَيٍّ، الأوْزَاعِيُّ، قالَ ابنُ حِبّان: كانَ يَقُولُ: إنَّه أدْرَكَ ألْفَ صحَابِيٍّ، وعبارَةُ ابنُ حِبّان: زُهَاءٌ ألْفٍ منَ الصَّحابَةِ، رَضِي الله عَنْهُم وروَى عنْه زَيْدُ بنُ واقِدٍ، وأهْلُ الشّامِ، قالَ الصّاغَانِيُّ: تُوُفِّيَ ببَيْرُوتَ.
{ومَوْزَعُ، كمَجْمَعٍ: ة، باليَمَنِ كَبِيرَةٌ، قالَ الصّاغَانِيُّ: وهِيَ سادِسُ مَنَازِلِ حاجِّ عَدَنَ. قلتُ: وقدْ خَرَجَ مِنْهَا فُضَلاءُ على اخْتِلافِ الطَّبَقَاتِ.
} وأُزِيْعٌ، كزُبَيْرٍ: عَلَمٌ أصْلُه، {وُزَيْعٌ، بالوَاوِ، كإشاحٍ ووِشاحٍ، وقدْ مَرَّ للمُصَنِّفِ فِي فَصْل الهَمْزَةِ مَعَ)
العَيْنِ أيْضاً وَهَذَا مَحَلُّ ذِكْرِه، على الصّوابِ.
} - وأوْزَعَنِي الله تَعَالَى: ألْهَمَنِي، قالَ اللهُ تَعَالَى: رَبِّ {- أوْزِعْنِي أنْ أشْكُرَ نِعْمَتَكَ وتَأْوِيلُه فِي اللُّغَةِ: كُفَّنِي عنِ الأشْيَاءِ، إِلَّا عنْ شُكْرِ نِعْمَتِكَ، وكُفّنِي عَمّا يُبَاعِدُنِي عَنْكَ.
} واسْتَوْزَعَ اللهُ تَعَالَى شُكْرَه: اسْتَلْهَمَهُ {فأوْزَعَهُ، وحَكَى اللِّحْيَانِيُّ:} لِتُوزَعْ بتَقْوَى اللهِ، أَي: لِتُلْهَمْ، قالَ ابنُ سِيدَه: هَذَا نَصُّ لَفْظِه، وعِنْدِي أنَّ مَعْنَى قَوْلِهِم: لِتُوزَعْ بتَقْوَى الله، أَي: تُولَعْ بهِ، وذلكَ لأنَّهُ لَا يُقَالُ {أوْزَعْتُه الشَّيءَ.
وأمَّا} أوْزَعَتِ النّاقَةُ ببَوْلِها! إيزاعاً: إِذا رَمَتْ بهِ رَمْياً، فبالمُعْجَمَةِ نَبَّهَ عليهِ ابْن بَرِّيّ، وَأَبُو سَهْلٍ، وَأَبُو زَكَرِيّا، والصّاغَانِيُّ وكُلُّهُم قالُوا: هَذَا تَصْحِيفٌ، والصَّوابُ أنَّه بالغَيْنِ المُعْجَمَةِ وقدْ غَلِطَ الجَوْهَرِيُّ حيثُ صَحَّفَه، وهوَ ذكَرَهُ فِي الغَيْنِ على الصِّحَّةِ كَمَا سَيَأْتِي.
{والتَّوْزِيعُ: القِسْمَةُ والتَّفْرِيقُ وَقد} وَزَّعَه، يُقَالُ: {وَزَّعَنا الجَزُورَ فِيما بَيْنَنَا، وَفِي الحديثِ: أنَّه حَلَقَ شَعْرَه فِي الحَجِّ،} ووَزَّعَهُ بَيْنَ النّاسِ، أَي: فَرَّقَهُ، وقَسَمَه بَيْنَهُم، ومنْ هَذَا أُخِذَ {الأوْزَاع،} كالإيزاعِ، وبهِ يُرْوَى شِعْرُ حسّان رَضِي الله عَنهُ: بضَربٍ {كإيزاعِ المَخَاضِ مُشَاشَه جَعَلَ} الإيزاعَ مَوْضِعَ {التَّوْزِيعِ وهُوَ التَّفْرِيقُ، وأرادَ بالمُشَاشِ هُنَا: البَوْلَ، وقيلَ: هُوَ بالغَيْنِ المُعْجَمَةِ، وَهُوَ بمَعْناه.
} وتَوَزَّعُوهُ فِيمَا بَيْنَهُم، أَي: تَقَسَّمُوه، ومنْهُ حدِيثُ الضَّحايا: {فتَوَزَّعُوها.
} والمُتَّزِعُ: الشَّدِيدُ النَّفْسِ، نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ وابنُ فارِسٍ فِي المُجْمَل.
وممّا يستدْرَكُ عليهِ: {وَزَعَ النَّفْسَ عنْ هَوَاها} يَزِعُ، كوَعَدَ يَعِدُ: كَفَّهَا، لغَةٌ فِي وَزَع كوَضَعَ، ذكَرَهَا الشَّيْخُ ابنُ مالِكٍ فِي شَرْحِ الكافِيَةِ، وشَيْخُ مَشَايِخِ شُيُوخِنَا عَبْدُ القادِرِ بنُ عُمَرَ البَغْدَادِيُّ فِي شَرْحِ شَوَاهِدِ الرَّضِيِّ.
{والوُزَّاعُ، كرُمّانٍ: جَمْعُ} وازِع، وهُوَ المَوَكَّلُ بالصُّفُوفِ.
{والوَزِيعُ: اسمٌ للجَمْعِ.
} والأوْزَاعُ: بُيُوتٌ مُنْتَبَذَةٌ عنْ مُجْتَمَعِ النّاسِ، قالَ الشّاعِرُ يَمْدَحُ رجلا: (أحْلَلْتَ بَيْتَكَ بالجَمِيعِ وبَعْضُهُم ... مُتَفَرِّقٌ ليَحُلَّ {بالأوْزَاعِ)
} وأوْزَعَ بَيْنَهُمَا: فَرَّقَ وأصْلَحَ.)
{ووَزُوعُ، كصَبُورٍ: اسمُ امْرَأةٍ.
} ووازَعَهُ: مانَعَهُ.
والشَّيْبُ وازِعٌ، وهُوَ على المَثَلِ.
ويُقَالُ: هُوَ {مُتَّزِعٌ: عَزيزُ النَّفْسِ مُمْتَنِعٌ.
وَمن المَجَازِ:} تَوَزَّعَتْهُ الأفْكَارُ، وَهُوَ {مُتَوَزَّعُ القَلْبِ.
وقالَ ابنُ شُمَيْلٍ:} تَوَزَّعُوا ضَيُوفَهُمْ: ذهَبُوا بهِمْ إِلَى بُيُوتِهِمْ، كلُّ رَجُلٍ منْهُم بطائِفَةٍ، وكذلكَ تَوَشَّعُوا.