Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94289
92495. وَزَعَ1 92496. وَزَّعَ عَلَى1 92497. وَزَعَ 1 92498. وزَعْتُه1 92499. وزعه1 92500. وزغ1692501. وَزَغَ1 92502. وَزَغَ 1 92503. وزغر1 92504. وزُغْمُلَةٌ1 92505. وزف10 92506. وَزَفَ1 92507. وَزَفَ 1 92508. وزق2 92509. وزك4 92510. وزَكَتِ1 92511. وزل1 92512. وزم9 92513. وَزَمَ 1 92514. وزن15 92515. وَزَنَ1 92516. وزن الْفِعْل1 92517. وزن سَبْعَة1 92518. وَزَنَ 1 92519. وزوز2 92520. وزى4 92521. وزي6 92522. وَسَّ 1 92523. وسائل القراءات1 92524. وَسَاطَة1 92525. وِساطة1 92526. وسب5 92527. وَسَب2 92528. وَسَبَ 1 92529. وسبت1 92530. وسج6 92531. وَسَجَ 1 92532. وسخ11 92533. وسخَ1 92534. وَسِخَ1 92535. وَسَخَ 1 92536. وسد13 92537. وَسَدَ1 92538. وَسَدَ 1 92539. وسس4 92540. وسط17 92541. وَسُطَ1 92542. وَسَط2 92543. وسطُ الْكَوْكَب1 92544. وَسَطَ 1 92545. وسطا1 92546. وَسطه1 92547. وسع18 92548. وَسِعَ1 92549. وَسَعَ1 92550. وَسَعَ 1 92551. وَسِعَه1 92552. وسف7 92553. وَسَفَ 1 92554. وسق15 92555. وَسُقَ1 92556. وَسَقَ 1 92557. وسقت1 92558. وَسَقَهُ1 92559. وسل14 92560. وَسَلَ1 92561. وَسَلَ 1 92562. وسم18 92563. وَسُمَ1 92564. وَسَمَ 1 92565. وسن14 92566. وَسِنَ1 92567. وَسن1 92568. وَسَنَ 1 92569. وسوس11 92570. وَسْوَسَ1 92571. وسى4 92572. وسي5 92573. وسيح1 92574. وسيلة1 92575. وَسِيلة أو أخرى1 92576. وشَ1 92577. وَشَّ 1 92578. وَشَا1 92579. وِشَاح1 92580. وشاقي = أوشاقي1 92581. وشب8 92582. وَشَبَ1 92583. وَشَبَ 1 92584. وشتر1 92585. وشج11 92586. وَشَجَ1 92587. وَشَجَ 1 92588. وشح13 92589. وَشِحَ1 92590. وَشَحَ 1 92591. وشخ3 92592. وشخَ1 92593. وشر6 92594. وَشِرَ1 Prev. 100
«
Previous

وزغ

»
Next
(وزغ) الْجَنِين صور فِي الْبَطن فتبينت صورته وتحرك
(وزغ)
بِهِ (يزغ) وزغا رَمَاه دفْعَة دفْعَة يُقَال وزغت النَّاقة ببولها والطعنة بِالدَّمِ
وزغ
الوَزَغُ: سَوَامُّ أبْرَصَ، الواحدة وَزَغَةٌ. وأوْزَغَتِ الناقَة بِبَوْلها: نَضَحَتْه نَضْحاً.
ورَجُلٌ وَزَغٌ: إذا كانَ حَارِضاً فَسْلا.
وزغ:
وزْغة وليس وَزَغة: Stellion جنس من العظاء يدعى حردون (فزك، الكالا).
وزْغة: Lezard عظاية صغيرة جداً تتردد وتسكن في البيوت (شيربونو).
وزاغ: عظاية أيضاً (الكالا).
و ز غ

أحمر كأنه وزغةٌ. ووزّغ الجنين: صوّر في البطن. وأوزغت الناقة ببولها: رمت به.

ومن المجاز: ما هو إلا وزغ من الأوزاغ: فسلٌ.
و ز غ: (الْوَزَغَةُ) دُوَيْبَّةٌ وَالْجَمْعُ (وَزَغٌ) وَ (أَوْزَاغٌ) وَ (وِزْغَانٌ) بِكَسْرِ الْوَاوِ. 
وزغ
وَزَغة [جمع]: جج وَزَغات وأوزاغ ووَزَغ ووِزْغان: (حن) جنسُ سحالٍ من فصيلة الوَزَغيَّات سامّ أبرص. 
(و ز غ) : (الْوَزَغَةُ) سَامُّ أَبْرَصَ وَالْجَمْعُ وَزَغٌ قَالَ الْكِسَائِيُّ هُوَ يُخَالِفُ الْعَقْرَبَ لِأَنَّ لَهُ دَمًا سَائِلًا وَمُحَمَّدٌ - رَحِمَهُ اللَّهُ - أَلْحَقَهُ بِالْفَأْرِ فِي السُّؤْرِ.
وزغ قَالَ أَبُو عبيد: فَهِيَ هَذِه الخَطاطِيف وَقد يُقَال للرجل الضَّعيف: الوَطْواط وَلَا أرَاهُ سمي بذلك إِلَّا تَشْبِيها بالطائر. وَأما الأوزاغ فَهِيَ الَّتِي أَمر بقتلها وواحدها وَزَغ وَهُوَ الَّذِي يُقَال لَهُ سامٌّ أبرص وَفِي الْأُنْثَى من الوزغ وزغة] .
و ز غ : الْوَزَغُ مَعْرُوفٌ وَالْأُنْثَى وَزَغَةٌ وَقِيلَ الْوَزَغُ
جَمْعُ وَزَغَةٍ مِثْلُ قَصَبٍ وَقَصَبَةٍ فَتَقَعُ الْوَزَغَةُ عَلَى " الذَّكَرِ وَالْأُنْثَى وَالْجَمْعُ أَوْزَاغٌ وَوُزْغَانٌ بِالْكَسْرِ وَالضَّمِّ حَكَاهُ الْأَزْهَرِيُّ وَقَالَ الْوَزَغُ سَامُّ أَبْرَصَ. 
(وزغ) - في الحديث: "أَنَّهُ أَمَرَ بقَتْلِ الوَزَغ"
: وهي دُوَيبّةٌ يقال لها: سَامُّ أَبْرَصَ، والجمعُ: وِزْغانٌ، وأَوْزَاغٌ.  - ومنه حديث عائشة - رضي الله عنها - "لَمَّا أُحْرِق بَيْتُ المَقْدِسِ كانَت الأوْزَاغُ تَنْفُخُه"
ورَجُلٌ وَزَغٌ: فَسْلٌ ضَعِيفٌ. وقيل: سُمِّى سَامُّ أَبْرَصَ وَزَغاً لخِفَّتِه وسُرْعَةِ حَرَكَتِه.
[وزغ] نه: فيه: أمر يقتل "الوزغ"، جمع وزغة - بالحركة، وهي ما يقال له سام أبرص، وجمعها أوزاغ ووزغان. ومنه: لما أحرق بيت المقدس كانت "الأوزاغ" تنفخه. ك: الوزغ - بفتح واو وزاي وبمعجمة: دابة لها قوائم تعدو في أصول الحشيش، وقيل: إنها تأخذ ضرع الناقة فتشرب لبنها، وقيل: تنفخ في نار نمرود. ط: تنفخ - بيان لخسته بأنه بلغ فيه مبلغًا استعمله الشيطان على نفخه في نار غبراهيم، مع أنه من ذوات سموم مؤذية، وسماهن فويسقا لأن الفسق الخروج وهن خرجن عن خلق معظم الحشرات بزيادة الضررن وتصغيره للتعيم أو للتحقير لأنه ملحق بالخمس. ن: سبب تكثير الثواب في قتله أول مرة ثم ما يليها ليبادر في قتله والاعتناء به إذ ربما انفلتت في القتل بمرات. نه: وفيه: إن الحكم بن أبي العاص حاكى النبي صلى الله عليه وسلم من خلفه فعلم به فقال: كذا فلتكن! فأصابه مكانه "وزغ" لم يفارقه، أي رعشة، وهي بسكون زاي.
(وز غ)

الوزغة: سَام ابرص. وَالْجمع: وزغ، ووزغان، وإزغان، على الْبَدَل. انشد ابْن الْأَعرَابِي:

فَلَمَّا تجاذبنا تفرقع ظَهره ... كَمَا تنقض الوزغان زرقا عيونها

وَعِنْدِي: أَن " الوزغان " إِنَّمَا هُوَ جمع: " وزغ " الَّذِي هُوَ جمع " وزغة " كورل وورلان، لِأَن الْجمع إِذا طابق الْوَاحِد فِي الْبناء، وَكَانَ ذَلِك الْجمع مِمَّا يجمع، جمع على مَا جمع عَلَيْهِ ذَلِك الْوَاحِد، وَلَيْسَ بِجمع " وزغة "، لِأَن مَا فِيهِ الْهَاء لَا يجمع على: فعلان. ووزغ الْجَنِين: صور فَتبين صورته وتحرك.

واوزغت النَّاقة ببولها: قطعته دفعا. قَالَ ذُو الرمة:

إِذا مَا دَعَاهَا اوزغت بكراتها ... كإيزاغ آثَار المدى فِي الترائب

وَكَذَلِكَ الْفرس والدلو. انشد ثَعْلَب:

قد انزغ الدَّلْو تقطعي بالمرس ... توزغ من ملْء كإيزاغ الْفرس

يَعْنِي: أَنَّهَا تفيض من الملء فَيجْرِي ذَلِك المَاء.
وزغ
الوَزَغَةُ: دويبة، والجمع وَزَغَ وأوْزَاغٌ ووِزْغانٌ. وكان لعائشة - رضي الله عنها - عود تقتل به الوَزَغَ، قال:
فلما تجاذبنا تَقَعْقَعَ ظهره ... كما تُنْقِضُ الوِزْغَانُ زُرْقاً عيونها والأوْزَاغُ: الرجال الضعاف.
ويقال: بفلان وَزَغٌ: أي رعشة، وفي حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن الحكم بن العاص حاكى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين مر به النبي - صلى الله عليه وسلم - فجل الحكم يغمز به ويشير بإصبعه؛ فالتفت إليه فقال: اللهم أجعل به وَزَغاً، فأصابه مكانه وَزَغٌ لم يفارقه.
قال ابن عباد: رجل وَزَغٌ: إذا كان حارضا فسلا.
ووَزَغَتِ الناقة ببولها وأوْزَغَتْ به: إذا رمته دفعة دفعة. والحوامل من الإبل تُوْزِغُ بأبوالها، قال مالك بن زغبة الباهلي:
وصرب كآذان الفراء فضوله ... وطعن كإيزاغ المخاض تبورها
أي: تَبُورُها أنت؛ أي تختبرها.
ويقال: الطعنة تُوْزِغُ بالدم: أي ترمي به.
ويقال: وُزِّغَ الجبين تَوْزِيْغاً: إذا صور في البطن.

وزغ: الوَزَغُ: دُوَيْبَّةٌ. التهذيب: الوَزَغُ سَوامُّ أَبْرَصَ. ابن

سيده: الوَزَغةُ سامُّ أَبرصَ، والجمع وَزَغٌ وأَوْزاغٌ ووِزْغانٌ

ووُزْغانٌ وإزْغانٌ، على البدل؛ أَنشد ابن الأًعرابي:

فلمّا تَجاذَبْنا تَفَرْقَعَ ظَهْرُهُ ،

كما تُنْقِضُ الوِزْغانُ زُرْقاً عُيُونُها

وفي الحديث: أَنه أَمر بقتل الأَوْزاغِ. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها:

لما احترق بيت المَقْدِسِ كانت الأَوْزاغُ تَنْفُخُه. وفي حديث أُم

شَرِيك: أَنها استأْمَرَتِ النبي، صلى الله عليه وسلم، في قتل الوِزْغانِ

فأَمرها بذلك؛ قال ابن سيده: وعندي أَن الوِزْغانَ إِنما هو جمع وَزَغ الذي

هو جمع وزَغَة كوَرَلٍ ووِرْلانٍ لأَن الجمع إذا طابق الواحد في البناء

وكان ذلك الجمع مما يجمع جُمِعَ على ما جمع عليه ذلك الواحد، وليس بجمع

وزَغةٍ لأَن ما فيه الهاء لا يجمع على فِعْلانِ.

ووُزِّغَ الجَنِينُ تَوْزِيغاً: صُوِّرَ في البطن فتَبَيَّنَت صُورَتُه

وتحرَّك. أَبو عبيدة: إِذا تبينت صورة المُهْر في بطن أُمه فقد وُزِّغَ

تَوْزِيغاً.

والإِيزاغُ: إِخْراجُ البولِ دُفْعةً دُفْعةً. وأَوزَغَت الناقةُ

ببَوْلها وأَزْغَلَت به: قَطَّعَتْه دُفَعاً دُفَعاً؛ قال ذو الرمة:

إِذا ما دَعاها أَوْزَغَتْ بَكَراتُها،

كإِيزاغِ آثارِ المُدى في التَّرائِبِ

وكذلك الفرسُ والدلْوُ ؛ أَنشد ثعلب:

قد أَنْزِعُ الدَّلْوَ تَقَطَّى بالمَرَسْ،

تُوزِغُ مِنْ مَلْءٍ كإيزاغِ الفَرَسْ.

يعني أَنها تَفِيضُ من المَلْءِ فيَجْري ذلك الماء، والحوامِلُ من

الإِبل تُوزِغُ بأَبْوالِها، والطَّعْنةُ تُوزِعُ بالدّم؛ وقال مالك بن

زُغْبةَ:

بِضَرْبٍ كآذانِ الفِراء فُضُولُه،

وطَعنٍ كإيزاغِ المخَاضِ تَبُورُها

أَي تبورُها وتَخْتَبِرُها. ابن بري عن ابن خالويه: الوَزَغُ

الارْتِعاشُ والرِّعْدةُ. ويقال: بفلان وَزَغٌ إِذا كان يَرْتَعِشُ كقولك به

رِعْشةٌ. وفي الحديث عن هِنْدِ بن خديجةَ زوج النبي، صلى الله عليه وسلم، قال:

مَرّ النبي، صلى الله عليه وسلم، بالحكَمِ أَبي مَرْوان قال: فجعل

الحكَمُ يَغْمِزُ بالنبي، صلى الله عليه وسلم، بإِصْبَعهِ فالتَفَتَ النبيُّ،

صلى الله عليه وسلم، فقال: اللهم اجعل به وَزَغاً، قال: فرَجَفَ مكانَه

وارْتَعَشَ. وجاء في حديث آخر: أَن الحكَم ابن أَبي العاص حاكَى رسولَ

الله، صلى الله عليه وسلم، من خَلْفِه فَعَلِمَ بذلك وقال: كذا فَلْتَكن،

فأَصابه وَزْغٌ لم يُفارِقْه أَي رِعْشةٌ، وهي ساكنة الزاي، قال: والوَزْغُ

الارْتِعاشُ.

وزغ
} الوَزَغَةُ، مُحَرَّكَةً: سامُّ أبْرَصَ كَمَا فِي المُحْكَمِ، وَفِي العُبَابِ: دُوَيْبَّةٌ سُمِّيَتْ بهَا لخِفَّتِهَا، وسُرْعَةِ حَرَكَتِهَا، ج: {وَزَغٌ،} وأوْزَاغٌ، {ووِزْغانٌ، بالكَسْرِ، وضبَطَهُ بعضٌ بالضَّمِّ أيْضاً} ووِزاغٌ بالكَسْرِ، وإزْغانٌ على البَدَلِ، وَفِي الحَدِيث: أنَّهُ أمَرَ بقَتْلِ! الأوْزَاغِ وَفِي حديثِ أُمّ شَرِيكٍ: أنَّهَا اسْتَأْمَرَتِ النَّبِيَّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي قَتْلِ {الوِزْغَانِ، فأمَرَها بذلكَ، وأنْشَدَ ابنُ الأعْرَابِيّ:
(فَلَمَّا تَجَاذَبْنَا تَفَرْقَعَ ظَهْرُه ... كَمَا تُنْقِضُ} الوِزْغانُ زُرْقاً عُيُونُها)
وقالَ ابنُ سِيدَه: وعِنْدِي أنَّ {الوِزْغان إنَّمَا هُوَ جَمْعُ} وَزَغٍ، الّذِي هُوَ جَمْعُ {وَزَغَةٍ، كَوَرَلٍ ووِرْلانٍ، لأنَّ الجَمْعَ إِذا طابَقَ الواحِدَ فِي البِنَاءِ وكانَ ذلكَ الجَمْعُ ممّا يُجْمَعُ، جُمِعَ على مَا جُمِعَ عليْهِ ذلكَ الوَاحِدُ، ولَيْسَ بجَمْعِ وَزَغَةِ، لأنَّ مَا فيهِ الهاءُ لَا يُجْمَعُ على فِعْلانٍ.
} والوَزَغُ أيْضاً: الارْتِعَاشُ والرَّعْدَةُ، نَقَلَه ابنُ بَرِّيٍّ عَن ابنِ خالَوَيْهِ، وَفِي العُبابِ: هُوَ الرِّعْشَةُ، ومُقْتَضَاهُ أنَّه بالتَّحْريكِ كَمَا ذَهَبَ إليْهِ الصّاغَانِيُّ فِي كِتابَيْهِ، وأوْرَدَ حديثَ الحَكَمِ بنِ العاصِ، وقَوْلَ النَّبِيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فيهِ: اللَّهُمَّ اجْعَلْ بهِ {وَزَغاً، فرَجَفَ مَكَانَه. ورُوِيَ أنَّه قالَ: كذلكَ فلْتَكُنْ فأصابَه مَكانَه} وَزَغٌ لمْ يُفَارِقْهُ، وضَبَطَهُ ابنُ الأثِيرِ وغَيْرُه من أصْحابِ الغَرِيبِ بالفَتْحِ فالسُّكُونِ فانْظُرْ ذلكَ.
(و) {الوَزَغُ: الرَّجُلُ الحارِضُ الفَشِلُ، نَقَلَه ابنُ عَبّادٍ، هُوَ هَكَذَا فِي بَعْضِ النُّسَخِ بالشِّينِ المُعْجَمَةِ ككَتِفٍ، ووُجِدَ فِي بَعْضِ الأُصُولِ الفَسْلُ، بفَتْحٍ فسُكُونِ المُهْمَلَةِ.
ووقَعَ فِي نُسَخِ الأسَاسِ:} والوَزَغُ: الفِيلُ، ويُقَالُ: مَا هُوَ إِلَّا {وَزَغٌ من} الأوْزاغِ، أَي: فِيلٌ منَ الأفْيَالِ،)
وَلَا أدْرِي كَيْفَ ذَلِك، ولعَلَّهُ تَصْحِيفٌ منَ الفَسْل، فتأمَّلْ ذلكَ.
! والأوْزَاغُ: الضُّعَفَاءِ من الرِّجَالِ، جَمْعُ وَزَغٍ، كسَببٍ وأسْباب. {ووَزَغَتِ النّاقَةُ ببَوْلِها، كوَعَدَ: رَمَتْهُ دُفْعَةً دُفْعَةً، نَقَلَه ابنُ عَبّادٍ} كأوْزَغَتْ بهِ {إيزاغاً، وكذلكَ أزْغَلَتْ بهِ قالَ ذُو الرُّمَّةِ:
(إِذا مَا دَعَاها} أوْزَغَتْ بكَرَاتُهَا ... {كإيزاغِ آثارِ المُدَى فِي التَّرائِبِ)
والحَوامِلُ منَ الإبِلِ} تُوزِغُ بأبْوالِهَا، قالَ مالِكُ بنُ زُغْبَةَ الباهِلِيُّ:
(بضرْبٍ كآذانِ الفِرَاءِ فُضُولُه ... وطَعْنٍ كإيْزاغِ المَخَاضِ تَبُورُهَا)
تبُورُهَا: تَخْتَبِرُهَا.
{ووُزِّغَ الجَنِينُ} تَوْزِيغاً: صُوِّرَ فِي البَطْنِ، فتَبَيَّنَتْ صُورَتُه وتَحَرَّكَ، وَقَالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: إِذا تَبَيَّنَتْ صُورَةُ المُهْرِ فِي بَطْنِ أُمِّهِ فقَدْ {وُزِّغَ تَوْزِيغاً.
وممّا يستدْرَكُ عليهِ:} أوْزَغَتِ الفَرَسُ {إيزاغاً} كإيزاغِ الإبِلِ، وَكَذَلِكَ {إيزاغُ الدَّلْوِ، وأنْشَدَ ثَعْلَبٌ: قد أنْزِغُ الدَّلْوَ تَقَطَّى بالمَرَسْ تُوزِغُ منْ مَلْءٍ} كإيْزاغِ الفَرَسْ يَعْنِي أنّهَا تَفِيضُ منَ المَلءِ فيَجْرِي ذلكَ الماءُ.
والطَّعْنَةُ تُوزِغُ بالدَّمِ.
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان