131996. وَزَفَ 1 131997. وزق2 131998. وزك4 131999. وزَكَتِ1 132000. وزل1 132001. وزم9132002. وَزَمَ 1 132003. وَزْن1 132004. وزن16 132005. وَزَنَ1 132006. وزن الْفِعْل1 132007. وزن سَبْعَة1 132008. وَزَنَ 1 132009. وَزْنَان1 132010. وَزْنَة1 132011. وزوز2 132012. وَزَى1 132013. وزى5 132014. وَزِّيّ1 132015. وزي6 132016. وَزَية1 132017. وَزِّيَّة1 132018. وزيت1 132019. وَزِير1 132020. وُزَيْرَان1 132021. وَزِيرَان1 132022. وَزِيرَة1 132023. وَزِيرية1 132024. وُزَيْز1 132025. وَزِيزَة1 132026. وَزِيفَة1 132027. وَزِيقَة1 132028. وَزِينَة1 132029. وُزَيْنَة1 132030. وزيي1 132031. وس1 132032. وَسَّ 1 132033. وسائل القراءات1 132034. وَسَّابا1 132035. وِسَاد1 132036. وَسَاطَة1 132037. وِساطة1 132038. وِسَام1 132039. وسَامَا1 132040. وَسَامَة1 132041. وَسَّان1 132042. وسب6 132043. وَسَب2 132044. وَسَبَ 1 132045. وسبت1 132046. وسج7 132047. وَسَجَ 1 132048. وسخَ1 132049. وَسِخَ1 132050. وسخ12 132051. وَسَخَ 1 132052. وسد14 132053. وَسَدَ1 132054. وَسَدَ 1 132055. وسس4 132056. وسط19 132057. وَسَط2 132058. وَسُطَ1 132059. وسطُ الْكَوْكَب1 132060. وَسَطَ 1 132061. وسطا1 132062. وَسطه1 132063. وسع19 132064. وَسَعَ1 132065. وَسِعَ1 132066. وَسَعَ 1 132067. وَسِعَه1 132068. وُسْعِي1 132069. وسف7 132070. وَسَفَ 1 132071. وسق16 132072. وَسُقَ1 132073. وَسَقَ 1 132074. وسقت1 132075. وَسَقَهُ1 132076. وسل15 132077. وَسَلَ1 132078. وَسَلَ 1 132079. وَسْلَاتيّ1 132080. وَسْلِيَّة1 132081. وسم19 132082. وَسُمَ1 132083. وَسَمَ 1 132084. وَسْمَاء1 132085. وَسِمَة1 132086. وَسْمِيّ1 132087. وَسْمِيَّة1 132088. وَسِن1 132089. وَسَن1 132090. وسن14 132091. وَسن1 132092. وَسِنَ1 132093. وَسَنَ 1 132094. وَسْناء1 132095. وَسْوَاس1 Prev. 100
«
Previous

وزم

»
Next
(وزم) فِي مَاله وزمة ذهب مِنْهُ شَيْء

(وزم) نَفسه قضى عَلَيْهَا أَن تَأْكُل فِي الْيَوْم أَكلَة إِلَى غَد
وزم:
وزمَّت يده: في (محيط المحيط): (والعامة تقول وزمّت يده أي انقبضت واحّمرت من شدة برد أو ربط).
وزم: ضرورة، لزوم، وجوب urgence ( بقطر).
موزوم: لازم، ضروري، ملجئ urgent, Pressant ( بقطر).
[وزم] الوَزْمَةُ في الأكل مثل البَزْمَةِ، وهي الوَجْبة. والوَزيمُ: اللحم يجفف. قال أبو سعيد: سمعت الكلابيّ يقول: الوَزيمَةُ من الضِباب أن يُطبخ لحمُها ثم ييبَّس، ثم يدقّ فيؤكل. قال: وهي من الجراد أيضاً. ورجلٌ وَزيمٌ، إذا كان مكتز اللحم. وقال: إن كنت ساقى أخا تميم فجئ بعلجين ذوى وزيم بفارسي وأخ للروم والوزيم: ما جمع من البقل، سمعته من أبى سعيد يحكيه عن ابن أبى الازهر عن بندار. وأنشد: وجاءوا ثائرين فلم يئوبوا بأبلمَةٍ تُشَدُّ على وَزيمِ ويروى على " بَزيمِ ". ويقال: هو الطلْع يُشَقُّ ليلقّح ثم يشدّ بخوصةٍ، والواحدة وَزيمةٌ. ورجلٌ مُتَوَزِّمٌ، أي شديد الوطئ.
وزم
الوَزْمُ: حُزْمَةٌ من بَقْلٍ ونَحْوِها، وهي الوَزْمَةُ والوَزِيْمَةُ. والأكْلَةُ الواحِدَةُ في اليَوْمِ، وَزَمَ نَفْسَه. واللحْمُ المُجَفَّفُ. والعَضَلُ. والجَماعَةُ من الناسِ. ومن الضَبَابِ والجَرَادِ: أنْ يُطْبَخَ لَحْمُها ثُمَّ يُوَبَّسَ ويُدَق.
والوَزْمُ: جَمْعُكَ الشيْءَ القَلِيلَ إلى مِثْلِه. والوَزِيْمُ: ما يَبْقَى في القِدْرِ من مَرَقٍ ونَحْوِه. ويُقال لسَلْحِ العُقَاب: الوَزَمُ. ورَجُل مُتَوَزمِ: شَدِيْد. وأوْزَمَ فلان نفْسَه على كذا: أي وَطَنَها عليه، والرجُلُ وَزِيْمٌ. والتوَزُمُ: التَحَمُلُ والعَمَلُ والكَدُّ. والوِزَامُ: السُرْعَة. والوَزْمَة: المِقْدَارُ، وُزِمَ في مالِهِ وَزْمةً: أي ثُلِمَ فيه ثُلْمَةً.
ووَزَمَه بفِيْه: أي عَضَه.
[وز م] وَزَمَه بِفِيه وَزْماً: عَضَّه. والوَزْمُ: قَضَاءُ الدَّيْنِ. والوَزْمُ: جَمْعُ الشَّيءِ القَليلِ إلى مِثْلِه. والوَزْمَةُ: الأَكْلَهُ الوَاحِدَةُ في اليَومِ إلى الغَدِ، وقد وَزًّمَ نَفْسَه. والوَزْمَةُ: القِطْعةُ من اللَّحْمِ، والجمْعُ: وَزِيمٌ. والوَزْمُ، والوَزِيمةُ، والوَزِيمُ: الخَزْمَةُ من البَقْلِ. والوَزِيمةُ: الخَوصَةُ التي تُشَدُّ بها. والوَزِيمُ: ما انْمَازَ مِن لَحْمِ الفَخِذَينِ، وَاحِدَتُه وَزِيمةٌ. والوَزِيمُ: العَضَلُ. ورَجُلٌ وَزَّامٌ: ذُو عَضَلٍ وكَثْرِه لَحْمٍ: أَنْشَدَ ابنُ الأَعرابِيّ:

(فقامَ وزَّامٌ شَدِيدٌ مَحْزِمُه ... )

(لَمْ يَلْقَ بُؤْساً لَحْمُه ولا دَمُه ... )

والوَزِيمُ: اللَّحْمُ المُجَفَّفُ. والوَزِيمةُ: ما تَجْعَلُه العُقابَ في وَكْرِها من اللَّحْمِ. والوَزِيمةُ من الضِّبَابِ: أَنْ يُطْبَحَ لَحْمُها، ثُمَّ يُوبَسَ، ثُمَّ يُدَقَّ فَيُقْمَحَ، أًَوْ يُبْكَلَ بِدَسَمٍ، هَكَذا حَكاهُ أَهْلُ اللُّغَةِ، فَجَعَلُوا العَرَضَ خَبَراً عِنِ الجَوْهَرِ، والصَّوابُ الوَزِيمُ: لَحْمٌ يُفْعَلُ به كَذَا. والوَزِيمُ: ما يَبْقَى مِنَ المَرَقِ في القِدْرِ، وقِيلَ: باقي كُلِّ شَيءٍ وَزِيمٌ. وقَوْلْه: (فَتُشْبِعُ مَجْلِسَ الحَيَّينِ لَحْماً ... وتُلْقِي للإماءِ مِنَ الوَزيمِ)

يَجُوزُ أَنْ يَكونَ ما انْمازَ من لَحْمِ الفَخِذِ، وأَنْ يكونَ العَضَلَ، وَأَنْ يَكَونَ اللَّحْمَ البَاقِيَ الَّذِي يَفْضُلُ عَنِ العِيالِ. والمَتَوَزَمُ: الشَّديدُ الوَطْءِ. والوَزِيمُ مِنَ الأُمور: الَّذيِ يَأْتِي في حِينِه، وقَدْ تَقَدَّمَ مَعَ ذِكْرِ الجَزْمِ: الَّذِي هَوَ الأَمْرُ الآتِي قَبْلَ حِينه. وَوْزَمَ فُلانٌ وَزْمَةً في مَالِه: إذاَ ذَهَبَ شَيءٌ من مَالِه، عَنِ اللِّحْيانِيّ.
باب الزاي والميم و (وا يء) معهما وز م، م وز، ز ي م، م ز ي، م ي ز، زء م، ء ز م مستعملات

وزم: الوَزْمُ والوَزيمُ: حُزْمةٌ من بَقْلٍ، وبَعْضُهم يقولُ: وزيمة، قال:

أَتَوْنا ثائرين فلم يؤوبوا ... بأُبْلُمةٍ تُشَدُّ على وَزيمِ .

والوَزْمةُ: الأَكْلةُ من اليوم إلى مثلِها من الغَد مرّة. ورجلٌ مُتَوزِّم: شديدُ الوَطْء، هذلية. موز: المَوْزُ: معروف، الواحدة: مَوزة.

زيم: تزيّم اللّحْمُ يتزيّم، إذا صار زِيَماً زِيَماً، وهو شدّةُ اكْتِنازِهِ واجتماعِه، ومنه قيل: اجتمعوا فصاروا زِيَماً زِيَماً. وزِيَم: اسم فَرَسٍ سابقٍ، قال:

هذا أوان الشَدِّ فاشتدّي زِيَمْ

مزي: المَزْيُ والمزيّة: تمامٌ وكمالٌ في كلِّ شيء. وفلانٌ يتمزَّى به، أي: يَتَشَبَّهُ به.

ميز: [المَيْز: التمييز بين الأشياء، تقول] : مِزْتُ الشَّيء أَمِيزُهُ مَيْزاً، وقَدِ انْمازَ بَعْضُه من بعض، وميّزته. وامتاز القوم: تَنَحَّى بعضهم عن بعض. وإذا أراد الرّجلُ أن يضربَ عُنُقَ رَجُلٍ يقول له: مازِ عنقك، ويقال: مازِ رأسك، أي: مُدَّ عنقك. أو يقول: مازِ ويَسْكُت من غير أن يَذْكُرَ الرأس. ويقال: امتاز القَوْم، واستمازوا، قال الله [جل وعز] : وَامْتازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ ، وقال الأخطل:

[فإلاّ تُغَيِّرْها قريش بملكها] ... يكن عن قُرَيْشٍ مُسْتمازٌ ومَزْحَلُ

زام: زأمت الرَّجلَ: ذعرته فأنا زائم، وذاك مَزْءُوم.. ولغةٌ أخرى: زَئِمَ، أي: ذُعِرَ وفَزِعَ، [يقال] : رجلٌ زَئِمٌ، أي: فَزِعٌ. والمَوْت الزُّؤام: الموتُ الوَحِيُّ.

أزم: الأَوازم، وواحدُها: آزمة: الأَنْيابُ. [وأَزَمْتُ يدَ الرّجلِ آزِمُها أَزْما. وهو أَشَدُّ العَضّ. وأَزَمَ علينا الدّهرُ يأزِمُ أَزْماً، إذا ما اشتدّ وقل خَيْرُه] . وسُئِل الحارثُ بنُ كلدة: ما الدّواءُ؟؟ قال: الأزْم، أراد به: الحِمْية، وأَلاّ يُؤْكَلَ إلا بقَدر، ومعناه القبض للأسنان، ويُقال: له أَزْمة وَوَزْمة ووجبة إذا كان له أكلة واحدة في النّهار. [وتقول: سنة أَزْمة وأزوم] . 

وزم: وَزَمَه بفِيه وَزْماً: عضَّه، وقيل: عَضَّه عَضَّةً خفيفةً.

والوَزْمُ: قضاء الدَّين. والوَزْمُ: جمعُ الشيء القليل إِلى مثْلِه.

والوَزْمةُ: الأَكْلةُ الواحدةُ في اليوم إِلى مثلِها من الغد، يقال: هو

يأْكل وَزْمةً وبَزْمةً إِذا كان يأْكلُ وَجْبةً في اليوم والليلة، وقد

وَزَّمَ نفْسَه. ابن بري: الوَزيمُ الوَجْبةُ الشديدة؛ قال أُميَّة:

أَلا يا وَيْحَهمْ مِن حَرِّ نارٍ

كصَرْخةِ أَرْبَعينَ لها وَزيمُ

والوَزيمُ: اللحمُ المُقطَّع. والوَزيمةُ القطعةُ من اللحْم، والجمع

وَزيمٌ. والوَزْمُ والوَزيمةُ والوَزيمُ: الحُزْمةُ من البَقْلِ.

والوَزيمةُ: الخُوصةُ التي يُشدُّ بها. والوَزيمُ: ما جُمع من البَقْلة؛ حكاه

الجوهري عن أَبي سعيد عن أَبي الأَزهر عن بُنْدارٍ؛ وأَنشد:

وجاؤُوا ثائرينَ، فلم يَؤُوبوا

بأَبْلُمة تُشَدُّ على وَزيمِ

ويروى: على بَزيم. ويقال: هو الطَّلْعُ يُشَقُّ لِيُلْقَح ثم يُشدُّ

بخُوصةٍ، والواحدة وَزيمةٌ. وقال الليث: الوَزْمُ والوَزيمُ دَسْتَجَةٌ من

بَقْلٍ. والوَزيمُ: ما انْمارَ من لحمِ الفَخِذين، واحدتُه وَزيمةٌ.

والوَزيمُ: العَضَلُ، وفي التهذيب: لحمُ العَضَلِ. ورجل وَزَّامٌ: ذو عَضلٍ

وكثرةِ لحمٍ؛ أَنشد ابن الأَعرابي:

فقامَ وَزَّامٌ شَديدٌ مَحْزِمُه،

لم يَلْقَ بُؤْساً لَحْمُه ولا دَمُهْ

ورجلٌ وَزيمٌ إِذا كان مُكْتَنِزَ اللحمِ. ويقال: رجلٌ ذو وَزيم إِذا

تَعضَّل لحْمُه واشتدَّ؛ قال الراجز:

إِنْ سَرَّكَ الرِّيُّ أَخا تَميمِ،

فاعْجَل بعِلْجَيْنِ ذَوَيْ وَزيمِ

بفارِسِيٍّ وأَخٍ للرُّومِ،

كلاهُما كالجَمَلِ المَخْزُومِ

ويروى: المَحْجوم؛ يقول إِذا اختلَف لِساناهُما لم يَفْهَم أَحدُهما

كلام صاحبِه فلم يَشْتَغِلا عن عَمَلهِما؛ وهذا الرجز

(* قوله «وهذا الرجز

إلخ» في التكملة بعد إِيراده ما في الجوهري ما نصه والانشاد مغير من وجوه،

والرواية:

إن كنت جاب يا أبا تميم * معاود مختلف الأروم

بفارسيّ وأَخ للرّوم * ركب بعد الجهد

والنحيم

فجئ بسان لهم علكوم * وجئ بعبدين ذوي وزيم

كلاهما كالجمل المحجوم * غرباً على صياحة

دموم

والرجز لابن محمد الفقعسي. أراد بقوله: جاب جابياً أي جامعاً للماء في

الجابية وهي الحوض). أَورده الجوهري:

إِن كنتَ ساقِيّ أَخا تَميمِ

قال ابن بري: هو سافي، بالفاء، ويروى جابيَّ، بالجيم، أَي يَجْبي الماء

في الحوض، قال: وهو المشهور، ويروى بِدَيْلمِيّ مكان فارسيّ. ابن

الأَعرابي: الجرادُ إِذا جُفِّف وهو مطبوخ فهو الوَزِيمة. والوَزيمُ: اللحمُ

المُجَفَّف. والوَزيمةُ: ما تَجْمَعُه أَو تجعلُه العُقابُ في وَكْرِها من

اللحم. والوَزيمةُ من الضِّباب: أَن يُطْبَخ لحمُها ثم يُيَبَّس ثم يُدقّ

فيُقْمَح أَو يُبْكَل بدَسَم؛ قال ابن سيده: هكذا حكاه أَهل اللغة فجعلوا

العَرَض خَبَراً عن الجوهر، والصواب الوَزيمُ لحمٌ يُفْعَل به كذا؛ قال

أَبو سعيد: سمعت الكِلابيّ يقول الوَزْمةُ من الضِّباب أَن يُطْبَخ

لحمُها ثم يُيَبَّس ثم يُدقّ فيؤكل، قال: وهي من الجراد أَيضاً. ابن دريد:

الوَزْمُ جَمْعُك الشيءَ القليلَ إِلى مثله، والوَزيمُ ما يَبْقَى من

المَرَق ونحوه في القِدْر، وقيل: باقي كلِّ شيء وَزيمٌ؛ وقوله:

فتُشْبِعُ مَجْلسَ الحَيَّيْنِ لَحماً،

وتُلْقي للإِماءِ مِنَ الوَزيمِ

قال ابن سيده: يجوز أَن يكون ما انْمازَ من لَحْمِ الفَخِذِ، وأَن يكون

العَضَل، وأَن يكون اللحمَ الباقيَ الذي يَفْضُل عن العيال. الليث: يقال

اللحمُ

(* قوله «الليث يقال اللحم إلى قوله وناقة وزماء» هكذا في الأصل).

يَتزيَّم ويَتَزَيَّب إِذا صار زِيَماً، وهو شدّة اكتنازه وانضمام بعضه

إلى بعض؛ وقال سلامة بن جندل يصف فرساً:

رَقاقُها ضَرِمٌ، وجَرْيُها خَذِمٌ،

ولحمُها زِيَمٌ، والبَطْنُ مَقبوبُ

وناقةٌ وزْماءُ: كثيرة اللحم؛ قال قيس بن الخَطيم:

مَن لا يَزالُ يَكُبُّ كلَّ ثَقيلةٍ

وَزْماءَ، غيرَ مُحاوِل الإِتْرافِ

والمتَوَزِّم: الشديدُ الوَطء. والوَزْمُ من الأُمور: الذي يأْتي في

حِينهِ، وقد تقدم مع ذكر الجَزْم الذي هو الأَمرُ

الآتي قبل حِينهِ. ووُزِمَ فلانٌ وَزْمةً في ماله إِذا ذهب شيء من ماله؛

عن اللحياني.

وزم
( {الوَزْمُ، كالوعد، قَضَاء الدَّين) . (و) أَيْضا: (جمع قليلٍ إِلَى مِثله) ، عَن ابْن دُريد. (و) أَيْضا: (الثَّلْمُ) . (و) } الوَزْمَة: (الأكْلَة) الْوَاحِدَة (فِي الْيَوْم إِلَى) مثلهَا من (غَدٍ) ، يُقَال: هُوَ يَأْكُل {وَزْمَةً، وبَزْمَةً، إِذا كَانَ يأكلُ وجبةً فِي الْيَوْم وَاللَّيْلَة، (وَقد} وَزَّمَ نَفسه {توْزيمًا) . (و) الوَزْمُ (حُزْمَةٌ) ، ونصُّ العَينِ: دَسْتَجَةٌ (من البقْل،} كالوَزيمَةِ. و) قَالَ الْجَوْهَرِي: ( {الوَزيمُ) : مَا جُمع من البقل، سمِعْتُهُ من أبي سعيد، عَن أبي الْأَزْهَر، عَن بنْدَار، وَأنْشد:
(وجاؤُوا ثائِرينَ فَلَمْ يَؤُوبوا ... بأُبْلُمَةٍ تُشَدُّ على} وزيمِ)
ويُروى: على بَزيمِ. (و) {الوَزْمُ: (المقدارُ،} كالوَزْمَةِ) . (و) الوَزْمُ: (مَا تجْمَعُهُ) أَو تَجْعَلهُ (العُقابُ فِي وَكْرِها من اللَّحْم) ، {كالوَزيمة. (و) الوَزْمُ (الْأَمر) الَّذِي (يَأْتِي فِي حِينه) ، وَقد تقدَّم مَعَ ذكر الْجَزْم، الَّذِي هُوَ الْأَمر الَّذِي يَأْتِي قبل حِينه. (} ووُزِمَ، كَعُنِىَ فُلانٌ) ، هَكَذَا فِي النُّسخ: وَالْأولَى أَن يَقُول: وَوُزِمَ فلانٌ (فِي مَاله) ، كَعُنِىَ ( {وَزْمَةً) إِذا (ذهب مِنْهُ شَيْء) ، عَن اللِّحياني. (و) } الوَزيمُ، (كأمير: لحمُ الضَّبِّ، وَغَيره يجفَّف فيُدقُّ، فيُبْكَلُ بدَسَمٍ) ، كَذَا فِي المُحكم، وَفِي الصِّحاح: الوَزيمُ: اللَّحْم يجفَّفُ، قَالَ أَبُو سعيد: سَمِعت الكِلابي، يَقُول:! الوَزيمَةُ من الضِّباب: أَن يُطبخ لحمُها، ثمَّ يُيَبَّس ثمَّ يُدقّ، فيؤكل قَالَ: وَهِي من الْجَرَاد أَيْضا. (و) الوَزِيمُ (بَاقِي المَرَقِ) وَنَحْوِهِ فِي القِدْرِ، (و) قِيلَ: بَاقِي (كُلِّ شَيْءٍ) : وَزِيمٌ، قَالَ الشَّاعِرُ:
(فَتُشْبِعُ مَجْلِسَ الحَيَّيْنِ لَحْماً ... وَتُلعيِ] لِلإِمَاءِ مِنَ الوَزِيمِ)
أَرَادَ بِهِ اللَّحْمَ البَاقِيَ الَّذِي يَفْضُلُ مِنَ العِيَالِ. (و) قِيلَ: الوَزِيمُ: (الشِّوَاء) ، وَهُوَ اللَّحْمُ المُقَدَّدُ. (و) {الوِزَامُ: (كَكِتَابٍ: السُّرْعَةُ) . (و) } الوَزَّامُ، (كَشَدَّادٍ: الكَثِيرُ اللَّحْمِ، والعَضَلِ) ، وأَنْشَدَ ابنُ الأَعْرَابِيِّ: فَقَامَ {وَزَّامٌ شَدِيدٌ مَحْزِمُهْ لَمْ يَلْقَ بُؤْساً لَحْمُهُ وَلاَدَمُهْ (} وَالمُتَوَزِّمُ: الشَّدِيدُ الوَطْءِ) مِنَ الرَّجَالِ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ. ( {والُمؤْتَزَمُ، بِفَتْحِ الزَّايِ: الأَرْضُ) . (} وَالوَازِمُ بنُ زَرٍّ) الكَلْبِيُّ: (صَحَابِيٌّ) ، لَهُ وِفَادَةٌ. [] وِممَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيه: {وَزَمَهُ بِفِيهِ} وَزْماً: عَضَّهُ، وَقَيلَ: عَضَّهُ عَضَّةً خَفِيفَةً. {وَالوَزِيمُ: الوَجْبَةُ الشَّدِيدَةُ، وَأَنْشَدَ ابْنُ بَرِّىٍّ لأُمَيَّةَ:
(أَلاَ يَا وَيْحَهُمْ مِنْ حَرِّ نَارٍ ... كَصَرْخَةِ أَرْبَعِينَ لَهَا} وَزِيمُ)
{وَالوَزْمَةُ: القِطْعَةُ مِنَ اللَّحْمِ.} والوَزِيمَةُ: الخُوصَةُ الَّتِى يُشَدُّ بِهَا البَقْلُ. وَالوَزِيمُ: مَا انْمَازَ مِنْ لَحْمِ الفَخِذَيْنِ، وأَيْضاً: لَحْمُ العَضَلِ، كَمَا فِي التَّهْذيِبِ. وَرَجُلٌ وَزِيمٌ: إِذَا كَانَ مُكْتَنِزَ اللَّحْم ورجلٌ ذُو وَزيمٍ: إِذا تعَضَّلَ لَحْمُهُ، وَاشْتَدَّ، قَالَ الراجز:
(إنْ كُنْتَ سَافِيَّ أَخا تَميمِ ... )

(فَجِيءْ بِعِلْجَيْنِ ذَوَيْ وَزِيمِ ... )

(بِفَارِسِيٍّ وأخٍ للرُّومِ ... )

(كِلاهُما كالجَمَلِ المَخْزومِ ... )
كَمَا فِي الصِّحَاح وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الجرادُ إِذا جُفِّفَ وَهُوَ مَطبوخٌ فَهُوَ: {الوَزِيمَةُ. وَقَالَ أَبُو سعيد: سَمِعت الكِلابيَّ يَقُول:} الوَزْمَةُ من الضِّباب: أَن يُطبخَ لحمُها ثمَّ يُجَفَّف ثمَّ يُدَقّ فيؤكل. وَقَالَ اللَّيث: يُقَال اللَّحم يَتَزَيَّمُ ويَتَزَيَّبُ: إِذا صَار زِيَمًا، وَهُوَ شدَّة اكتنازه، وانضمام بعضه إِلَى بعض. وناقةٌ {وَزْماءُ: كَثِيرَة اللَّحْم، قَالَ قيس بن الخَطيم:
(من لَا يزالُ يَكُبُّ كُلَّ ثَقِيلةٍ ... وَزْماءَ غيرَ محاوِلِ الإنْزافِ)
} والوَزيمُ: الطَّلْعُ، يُشقُّ لِيُلْقَحَ، ثمَّ يُشدُّ بِخوصَةٍ، نَقله الْجَوْهَرِي.