Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
«
Previous

وهق

»
Next
(وه ق)

الوَهَقُ: الْحَبل المغار ترمى فِيهِ أنشوطة فتؤخذ فِيهِ الدَّابَّة وَالْإِنْسَان، وَالْجمع أوْهاقٌ.

وأَوْهَق الدَّابَّة: فعل بهَا ذَلِك.

والمُواهَقَة فِي السّير: الْمُوَاظبَة، وَمد الْأَعْنَاق.

والمُواهَقَةُ: أَن تسير مثل سير صَاحبك، وَقد تَواهَقَتِ الركاب، قَالَ ابْن أَحْمَر:

وتَواهَقَتْ أخفافُها طَبَقاً ... والظِّلُّ لم يفصل وَلم يَكْرِ وَقَول أَوْس بن حجر:

تُوَاهِق رِجْلاَها يَدَاه ورَأْسُه ... لَهَا قَتَبٌ خَلْفَ الحَقِيبَةِ رادِفُ

فَإِنَّهُ أَرَادَ تواهق رِجْلَيْهَا يَدَاهُ، فَحذف الْمَفْعُول، وَقد علم أَن المواهقَة لَا تكون من الرجلَيْن دون الْيَدَيْنِ، وَأَن الْيَدَيْنِ مُواهِقَتانِ، كَمَا أَنَّهُمَا مُواهَقَتانِ، فأضمر لِلْيَدَيْنِ فعلا دلّ عَلَيْهِ الأول، فَكَأَنَّهُ قَالَ: تُواهِق يَدَاهُ رِجْلَيْهَا، ثمَّ حذف الْمَفْعُول فِي هَذَا، كَمَا حذفه فِي الأول، فَصَارَ على مَا ترى: تُواهِق رجلاها يَدَاهُ، فعلى هَذِه الصَّنْعَة تَقول: ضَارب زيد عَمْرو، على أَن يرفع عَمْرو بِفعل غير هَذَا الظَّاهِر، وَلَا يجوز أَن يرتفعا جَمِيعًا بِهَذَا الظَّاهِر.

وَقد تكون المُواهَقَة للناقة الْوَاحِدَة، لِأَن إِحْدَى يَديهَا ورجليها تُواهِقُ الْأُخْرَى.

وتَواهَقَ الساقيان: تباريا، أنْشد يَعْقُوب:

أكُلَّ يَوْمٍ لَك ضَيْزَنانِ

عَلى إزاءِ الحَوْض مِلْهَزانِ

بِكِرْفَتَينِ يَتَواهَقانِ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.