Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
«
Previous

وهى

»
Next
(وه ى)

الوَهْىُ: الشق فِي الشَّيْء، وَجمعه وُهِىٌّ، وَقيل: الوُهِىُّ: مصدر مَبْنِيّ على فعول، وَحكى ابْن الْأَعرَابِي فِي جمع وهى أوْهِيَة، وَهُوَ نَادِر، وَأنْشد:

حَمَّالُ ألْوِيَةٍ شَهَّادُ أنْجِيَةٍ ... سَدَّادُ أوْهِيَةٍ فَتَّاحُ أسْدادِ

ووَهَى الشَّيْء ووَهِىَ يَهِي فيهمَا جَمِيعًا، وَهْياً فَهُوَ واهٍ: ضعف، قَالَ ابْن هرمة:

فإنَّ الغيثَ قَدْ وَهِيَتْ كُلاهُ ... بِبَطْحاءِ السَّيالَةِ فالنَّظيمِ

وَالْجمع وُهِىٌّ.

وأوْهاهُ: أضعفه.

وكل مَا استرخى رباطه فقد وَهَى، وَيُقَال للسحاب إِذا انبثق انبثاقا شَدِيدا: قد وَهَتْ عزاليه قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:

وَهَى خَرْجُه واستُجِيلَ الرَّبا ... بُ منهُ وغَرِّمَ مَاء صَريحا والوَهِيَّةُ: الدُّرَّةُ، سميت بذلك لثقبها، لِأَن الثقب مِمَّا يضعفها، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:

فَحَطَّتْ كَمَا حَطَّتْ وَهِيَّةُ تاجِرٍ ... وَهَى نَظْمُها فارفَضَّ مِنها الطَّوائفُ

قَالَ: ويروى: " وَنِيَّة تَاجر " وَهِي درة أَيْضا، وَسَيَأْتِي ذكرهَا فِي موضعهَا إِن شَاءَ الله.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.