144636. وزَبَ1 144637. وزب9 144638. وَزَّة1 144639. وزج1 144640. وَزْدُولُ1 144641. وَزَرَ1144642. وزر21 144643. وَزَرَ 1 144644. وُزَرَا1 144645. وُزَراءٌ1 144646. وِزْرِي1 144647. وزز7 144648. وزع19 144649. وَزَعَ1 144650. وَزَّعَ عَلَى1 144651. وَزَعَ 1 144652. وزَعْتُه1 144653. وزعه1 144654. وزغ18 144655. وَزَغَ1 144656. وَزَغَ 1 144657. وزغر1 144658. وزُغْمُلَةٌ1 144659. وَزَفَ1 144660. وزف11 144661. وَزَفَ 1 144662. وزق2 144663. وزك5 144664. وزَكَتِ1 144665. وزل1 144666. وزم10 144667. وَزَمَ 1 144668. وَزْن1 144669. وزن17 144670. وَزَنَ1 144671. وزن الْفِعْل1 144672. وزن سَبْعَة1 144673. وَزَنَ 1 144674. وَزْنَان1 144675. وَزْنَة1 144676. وَزْوالين1 144677. وَزْوَانُ1 144678. وزوز3 144679. وَزْوِين1 144680. وَزَى1 144681. وزى5 144682. وَزِّيّ1 144683. وزي7 144684. وَزَية1 144685. وَزِّيَّة1 144686. وزيت1 144687. وَزِير1 144688. وُزَيْرَان1 144689. وَزِيرَان1 144690. وَزِيرَة1 144691. وَزِيرية1 144692. وُزَيْز1 144693. وَزِيزَة1 144694. وَزِيفَة1 144695. وَزِيقَة1 144696. وَزِينَة1 144697. وُزَيْنَة1 144698. وزيي1 144699. وس1 144700. وَسَّ 1 144701. وسائل القراءات1 144702. وَسَّابا1 144703. وِسَاد1 144704. وِسَادَةُ1 144705. وَسَاطَة1 144706. وِساطة1 144707. وسَاعِ1 144708. وَسَافرْدر1 144709. وِسَام1 144710. وسَامَا1 144711. وَسَامَة1 144712. وَسَّان1 144713. وسب7 144714. وَسَب2 144715. وَسَبَ 1 144716. وسبت1 144717. وسج8 144718. وَسَجَ 1 144719. وسخَ1 144720. وَسِخَ1 144721. وسخ13 144722. وَسَخَ 1 144723. وسد15 144724. وَسَدَ1 144725. وَسَدَ 1 144726. وسس5 144727. وَسَسْكَر1 144728. وَسَطٌ1 144729. وسط20 144730. وَسَط2 144731. وَسُطَ1 144732. وسطُ الْكَوْكَب1 144733. وَسَطَ 1 144734. وسطا1 144735. وَسْطَانُ1 Prev. 100
«
Previous

وَزَرَ

»
Next
{وَزَرَ}
قال: فأخبرني عن قول الله - عز وجل -: {كَلَّا لَا وَزَرَ} ما الوزر؟
قال: الوزر الملجأ. قال: وهل كانت العرب تعرف ذلك؟ قال: نعم، أما سمعت بقول طابن الدَّثْنِيَة" وهو يذكر حِمْيَر وما أصابها: لَعَمْرُكَ ما للفتى من مَفَرْ. . . من الموت يلحقه والكِبَرْ
لعمرك ما إنْ له صخرةٌ. . . لعمرك ما إن له من وزر
من (ظ في الروايتين، تق، ك، ط)
= الكلمة من آية القيامة 11:
{فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ (7) وَخَسَفَ الْقَمَرُ (8) وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ (9) يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10) كَلَّا لَا وَزَرَ (11) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ}
وحيدة الصيغة في القرآن الكريم.
ومن المادة الوِزر والأوزار بمعنى الحمل الثقيل في آيتى الشرح، وطه 187، ومعهما آية محمد {حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا}
ووزير في آيتى طه 29 والفرقان 35
وغلب مجئ الوزر في معنى الإثم والذنب فعلاً مضارعاً: ثماني مرات، واسم فاعل "وازرة" خمس مرات، واسماً ومصدراً في آيات: الأنعام 31، 164 وفاطر 18، والزمر 7 والنحل 25 وطه 100
والدلالة المشتركة فيها جميعاً: ثقل العبء، حسياً مادياً في الأحمال والأعباءـ ومعنوياً في الإثم والذنب، وفي الوزير يحمل الهم والعبء.
فتفسير الوزَر بالملجأ، ملحوظ فيه هذه الدلالة الأصلية للمادة، في الملاذ لمثقلٍ بعبء مادي أو همَّ نفسي أو نذب وخطيئة. والعربية تسمى الجبلَ وزَرا، بملحظ من مناعته وصلاحيته لأن يكون صحناً وملاذاً، وقد ذكر فيه جمهرة المفسرين واللغويين: الملجأ، والمفر، والمهرب، والحصن، والحرز، والمعقل. وأنشد فيه "ابن السكيت" في باب الاجتماع بالعداوة قول الشاعر الأنصاري:
والناسُ أَلْبٌ علينا فيك ليس لنا. . . إلا السيوفَ وأطرافَ القَنا وَزَرُ وقد نظَر إليه الراغب فقال: الوزر الملجأ الذي يلجأ إليه من الجبل: {كَلَّا لَا وَزَرَ} . (المفردات) .
ونراه اعتبر الدلالة المعجمية، وهو في الآية أقرب إلى المهرب والملاذ من هول القيامة: {يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10) كَلَّا لَا وَزَرَ (11) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ} صدق الله العظيم.