Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
«
Previous

يهم

»
Next
(ي هـ م)

اليَهْماءُ: الأَرْض الَّتِي لَا أثر فِيهَا وَلَا طَرِيق وَلَا علم، وَقيل: هِيَ الأَرْض الَّتِي لَا يَهْتَدِي فِيهَا لطريق، وَهِي أَكثر اسْتِعْمَالا من الهَيماءِ، وَلَيْسَ لَهَا مُذَكّر من نوعها، وَقد حكى ابْن جني بَرٌّ أيْهَمُ، فَإِذا كَانَ ذَلِك فلهَا مُذَكّر.

والأيْهَمُ من الرِّجَال: الجريء الَّذِي لَا يُسْتَطَاع دَفعه، وَقيل: الأيْهَمُ: الَّذِي لَا يعي شَيْئا وَلَا يحفظه، وَقيل: هُوَ الثبت العناد جهلا، وَلَا يريع إِلَى حجَّة، وَلَا يتهم رَأْيه إعجابا.

والأيْهَم: الأصَمُّ، وَقيل: الْأَعْمَى.

والأيْهَمانُ عِنْد أهل الْحَضَر: السَّيْل والحريق، وَعند الْأَعْرَاب: الْحَرِيق والجمل الهائج، لِأَنَّهُ إِذا هاج لم يسْتَطع دَفعه بِمَنْزِلَة الأيْهَمِ من الرِّجَال.

قَالَ ابْن جني: لَيْسَ أيْهَمُ ويَهْماءُ كأدْهَمَ ودَهْماءَ، لأمرين: أَحدهمَا: أَن الأيْهَم: الْجمل الهائج أَو السَّيْل، واليَهْماءُ: الفلاة، وَالْآخر: أَن الأيْهَم لَو كَانَ مُذَكّر يَهْماءَ لوَجَبَ أَن يَأْتِي فيهمَا يُهْمٌ مثل دهم، وَلم نسْمع ذَلِك، فَعلمت لذَلِك أَن هَذَا تلاق بَين اللَّفْظ، وَأَن أيْهَم لَا مؤنث لَهُ، وَأَن يَهْماءَ لَا مُذَكّر لَهُ.

والأيْهَم من الْجبَال: الصعب الطَّوِيل الَّذِي لَا يرتقى، وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا نَبَات فِيهِ.

وأيْهَمُ: اسْم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.