133620. يَحمِيد الله1 133621. يحنا1 133622. يحنذ1 133623. يَحُور1 133624. يحور2 133625. يَحُورَ1133626. يَحْوي1 133627. يَحْي1 133628. يَحْيَا1 133629. يَحْيَاوِي1 133630. يَحِيز1 133631. يَحِيط1 133632. يَحِيك1 133633. يحيه1 133634. يَحْيَوِيّ1 133635. يَحْيَى1 133636. يحيى2 133637. يَحْيَيَى1 133638. يَخَالُ لي1 133639. يُخايلني1 133640. يَخْت1 133641. يخت1 133642. يَخْتَان1 133643. يَخْدِم1 133644. يَخْرُق1 133645. يُخَزْرِفُ1 133646. يَخْزِن1 133647. يَخِسّ1 133648. يُخصص1 133649. يخضُر1 133650. يخضور1 133651. يخط1 133652. يخطئون .. هؤلاء1 133653. يُخَطْرِبُ1 133654. يُخْطِي1 133655. يَخْفُق1 133656. يَخْفَى عن1 133657. يَخْلِب1 133658. يَخْلف1 133659. يُخلي الإصابات1 133660. يخن1 133661. يَخْنِق1 133662. يخنى1 133663. يخي1 133664. يَخِيش1 133665. يَخِيم1 133666. يَد2 133667. يَدّ1 133668. يد4 133669. يَدٌ2 133670. يَدَّ 1 133671. يداتي1 133672. يُدَام1 133673. يدان1 133674. يَدَاهُ1 133675. يدج1 133676. يدح2 133677. يَدْحُل1 133678. يدد1 133679. يَدَّرٌ1 133680. يَدِر1 133681. يدر1 133682. يَدْرِس1 133683. يَدْرِسُ1 133684. يُدَرْقِلُ1 133685. يَدْرِك1 133686. يَدْرِي1 133687. يدس1 133688. يَدُعُّ1 133689. يدع8 133690. يَدَعَ1 133691. يَدَعَ 1 133692. يَدْعَس1 133693. يَدْعُم1 133694. يدعن1 133695. يَدعه1 133696. يَدّعِيّ1 133697. يدك1 133698. يَدُكّ1 133699. يَدْكُر1 133700. يَدْلِ1 133701. يُدِلُّ1 133702. يَدُم1 133703. يَدْمَغَ1 133704. يده2 133705. يَده1 133706. يدوان1 133707. يدى1 133708. يَدي2 133709. يدي10 133710. يَدِيبة1 133711. يَديع1 133712. يُدِيم1 133713. يدينيّ1 133714. يذخكث1 133715. يذرة1 133716. يّذقُة1 133717. يذكر1 133718. يُذِيب الأجسام والأنفاس...1 133719. يَرَّ 1 Prev. 100
«
Previous

يَحُورَ

»
Next
{يَحُورَ} :
قال نافع: فأخبرني عن قول الله - عز وجل -: {إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ}
قال: لن يرجع. قال: وهل كانت العرب تعرف ذلك؟ فقال: نعم، أما سمعت بقول "لبيد بن ربيعة":
وما المرءُ إلاَّ كَالشهابِ وضَوئه. . .
يَحُورُ رَمَاداً بَعْدَ إذْ هو سَاطِعُ
(ظ، طب) وفي (تق، ك، ط) : لن يرجع بلغة الحبشة.
= الكلمة من آية الانشقاق 14:
{وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12) إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا (13) إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ (14) بَلَى إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا}
وحيدة الصيغة في القرآن.
ومن المادة، جاء مضارع الرباعي "يحاوره" في آيتى الكهف 34، 37 والمصدر "تحاوُرَكما" في آية المجادلة.
وجاءت "حُورٌ" أربع مرات، و"الحَوارِيُّون" خمس مرات.
وقول ابن عباس: "لن يرجع، بلغة الحبشة" يُسوَّغ الترادفَ. وفسرها "الزمخشري" بـ: لن يرجع. دون أن يشير إلى لغة فيها، بل نقل عن ابن عباس: "ما كنت أدري ما معنى يحور، حتى سمعت أعرابية تقول لبنُية لها: حُورى، أي ارجعى" الكشاف.
والعربية على أي حال تصرفت في الكلمة، إن صح أنها بلغة الحبشة، فأعطتها دلالة من أقرب مادتها: حير، بمعنى التردد، ثم خصَّت اليائي بالحيرة، والواوىَّ بالرجوع، مع ملحظ دلالى مشترك بينهما: فكان التحاور رجعاً للكلام يتردد بين المتحاورين، والمحور: العود الذي تدور فيه البكرة، والحوارى: النصير يُرجَعُ إليه، والمَحَارة: شِبْهُ حارة يتردد الهواء فيها برجْعِ الصوت. وشبُهت بها الحور لاستدارة الأعين ونصوع البياض فيها حول سواد المقلة.
وأما الحيرة، يائيةً، فخالصة للتردد.
وفسر الفراء "لن يحور" لن يعود إلينا في الآخرة (3 / 251) وعند القرطبي: لن يرجع مبعوثاً فيحاسب ثم يثاب أو يعاقب (19 / 271) وكذلك فسرها "الراغب" في المفردات بالبعث، وهي دلالة إسلامية متعينة في الآية.
وأما الشاهد الشعري، فأقرب إلى أن يفهم بمعنى يَصير كما قال "الطوسى" في شرح البيت من ديوان لبيد.